عملية شفط الدهون بدون جراحة

  • تاريخ النشر: السبت، 10 أكتوبر 2020
عملية شفط الدهون بدون جراحة
مقالات ذات صلة
تكبير الثدي بوصفات طبيعية
تكبير الصدر طبيعياً
شد الوجه بدون جراحة

ستتعرف على أهم ما يخص عملية شفط الدهون غير الجراحية، من مراحل وتقنيات شفط الدهون غير الجراحية، بالإضافة إلى السلبيات والإيجابيات التي تشملها عملية التخلص من الدهون دون الخضوع لعملية جراحية.

ما هي عملية شفط الدهون بدون جراحة؟

عملية شفط الدهون غير الجراحية هي إجراء هدفه تدمير الخلايا الدهنية الزائدة داخل الجسم، يمكن لهذا الإجراء أن يعالج تراكم الدهون في جميع أجزاء الجسم التي تخزن الدهون كالبطن والخصر والفخذين والذراعين وتحت الذقن [1] .

تقنيات شفط الدهون بدون جراحة

إذا كنت تريد الخضوع لعملية شفط الدهون غير الجراحية فأمامك العديد من الخيارات وهي [1] و [2]:

  • تحليل الدهون بالتبريد (CoolSculpting): تقنية غير جراحية تستخدم البرودة الشديدة لتفكيك الخلايا الدهنية والمساعدة في تقليل الجيب الدهني. يتم وضع جهاز فوق الجلد في منطقة العلاج، حيث ينقل درجات حرارة منخفضة بما يكفي لتجميد الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى تدميرها بشكل أساسي.
  • العلاج بالليزر (Laser Treatment) (SculpSure): يستخدم طاقة الليزر لتوصيل الحرارة إلى الخلايا الدهنية، مما يتسبب في تلف بنيتها. يفضل استخدام هذه التقنية للمعدة والفخذين لأن الجهاز يحتوي على قضيب مسطح ولن يعطي نتائج جيدة على أسطح الجسم المنحنية.
  • حقن حمض ديوكسيكوليك (Injectable Deoxycholic Acid) (كيبيلا) (Kybella): يمكن لحمض ديوكسيكوليك تكسير الخلايا الدهنية عند التلامس لتقليل الجيب الدهني بشكل منعزل. حالياً، الكيبيلا هو الشكل الوحيد المعتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من حمض الديوكسيكوليك القابل للحقن، ويمكن استخدامه لتقليل دهون الذقن المزدوجة بشكل فعال.
  • الموجات فوق الصوتية (Ultrasound Fat Reduction): يستخدم موجات صوتية عالية التركيز لتفتيت جدران الخلايا الدهنية في منطقة العلاج.
  • علاج الدهون الزائدة بالضوء الأحمر (Red Light Therapy) (UltraSlim): تستخدم العلاج بالضوء الأحمر لتقليل حجم الخلايا الدهنية تحت الجلد، بدلاً من إزالة الخلايا الدهنية أو تدميرها.

ايجابيات وسلبيات شفط الدهون بدون جراحة

سنتعرف فيما يلي على إيجابيات وسلبيات شفط الدهون بدون جراحة بالتفصيل [2] .

إيجابيات شفط الدهون بدون جراحة

هناك الكثير من الإيجابيات لعملية شفط الدهون بدون جراحة منها [2] :

  • لا تتطلب التوقف لفترة طويلة عن العمل.
  • لا تحتاج لتخدير عام أثناء عملية شفط الدهون غير الجراحية.
  • لن تعاني من أي شقوق أو ندبات في الجلد.
  • الآثار الجانبية قليلة بالنسبة لمعظم المرضى.
  • يمكن أن تستمر النتائج طالما أنت تحافظ على وزنك.

سلبيات شفط الدهون بدون جراحة

من أبرز سلبيات عملية شفط الدهون بدون جراحة نذكر [2]:

  • تقلل الدهون المتجمعة في مناطق محددة فقط.
  • لا يمكنك اختيار مقدار الدهون المفقودة، فقط تقدير النسبة المئوية لخسارة الدهون.
  • قد تحتاج للعديد من الجلسات لشفط الدهون حتى تحقق النتائج المرغوبة.
  • إذا كانت لديك كميات كبيرة من الدهون وتريد خسارتها فعملية شفط الدهون بدون جراحة لا تناسبك وعليك الخضوع لعملية شفط الدهون الجراحية لتستفيد.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم الخضوع لعملية شفط الدهون بدون جراحة؟

إذا كنت من الأشخاص الذين لديهم الحالات التالية؛ فأنت مرشح جيد لعملية شفط الدهون غير الجراحية [1]و [2]و [3]:

  • وزنك جيد ولكن لديك انتفاخات متواضعة من الدهون على البطن أو الخاصرة أو الظهر أو الفخذين ترغب في إزالتها.
  • لديك جيوب من الدهون العنيدة التي تقاوم النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • صحتك بدنية جيدة.
  • مرونة جيدة للبشرة.
  • لديك توقعات واقعية للنتائج بعيداً عن المبالغة.

مراحل عملية شفط الدهون بدون جراحة

بعد أن تكون حددت نوع عملية شفط الدهون بدون جراحة التي تريد الخضوع لها، تبدأ العملية بالمراحل التالية [1] :

  • يبدأ شفط الدهون غير الجراحي باستشارة الطبيب.
  • خلال هذا الوقت يتم تحليل المنطقة التي سيتم تقليل الدهون فيها.
  • يبلغك الطبيب بما سيحدث أثناء عملية شفط الدهون غير الجراحية.
  • يتم التقاط الصور، ويتم قياس المنطقة المراد علاجها للمقارنة قبل وبعد عملية شفط الدهون غير الجراحية.
  • تتراوح مدة العلاج من 30 دقيقة إلى ساعتين، حسب حالة المريض والتقنية المستخدمة.
  • عادة، بما أن هذا إجراء غير جراح، فإن التخدير ليس مطلوباً، ولكن إذا لزم الأمر، يمكن إعطاءك التخدير الموضعي.
  • تستلقي على السرير المخصص لعملية شفط الدهون غير الجراحية.
  • بمجرد استرخاء جسمك يتم إدخال التقنية المستخدمة في العلاج بجلد المنطقة المراد علاجها.
  • بعد ذلك، تمر الحرارة أو الليزر البارد أو الموجات فوق الصوتية عبر الجلد إلى طبقات الدهون تحت البشرة مما يؤدي إلى ذوبانها.
  • يتم طرد الدهون المسيلة من الجسم بمرور الوقت من خلال عمليات التمثيل الغذائي.

نصائح قبل وبعد عملية شفط الدهون بدون جراحة

إذا كنت تريد الخضوع لعملية شفط الدهون بدون جراحة فعليك أن تكون مستعد لها، وعليك أن تهتم بنفسك قبل وبعد العملية، وسنقدم لك فيما يلي نصائح قبل وبعد عملية شفط الدهون بدون جراحة.

النصائح التي عليك اتباعها قبل عملية شفط الدهون غير الجراحية

قبل الخضوع لعملية شفط الدهون غير الجراحية عليك اتباع النصائح التالية [3]:

  • توقف عن التدخين قبل الخضوع للعلاج لتحسين الشفاء.
  • تجنب تناول الأسبرين وبعض الأدوية المضادة للالتهابات وبعض الأدوية العشبية التي يمكن أن تسبب زيادة النزيف.
  • حافظ على رطوبة جسمك.

النصائح التي عليك اتباعها بعد عملية شفط الدهون غير الجراحية

بعد خضوعك لعملية شفط الدهون غير الجراحية، ستتمكن من العودة إلى المنزل واستئناف أنشطتك العادية، ويمكنك اتباع النصائح التالية بعد عملية شفط الدهون غير الجراحية [3] :

  • تناول مسكنات الألم إذا شعرتِ بالألم.
  • قد تلاحظ احمرار وتورم في الجلد في المنطقة المعالجة ولكن سرعان ما تختفي.
  • اتبع التعليمات التي يعطيك إياها الطبيب لتسريع عملية الشفاء.
  • كن صبوراً فستلاحظ انخفاض ملحوظ في الدهون في المناطق المعالجة في غضون شهر إلى شهرين بعد الإجراء.
  • ابقَ على تواصل مع طبيبك التجميلي لتطلعه على أي تطور في حالتك الصحية.

عملية شفط الدهون غير الجراحية خيار يناسبك إذا كنت تعاني من تجمع الدهون في منطقة معينة، أما إذا كانت كمية الدهون كبيرة ومنتشرة فإن هذا النوع من العمليات لا يناسبك وستضطر للخضوع لعملية شفط الدهون الجراحية، لذا استشر طبيب التجميل الخبير ولمؤهل وهو سينصحك بالأفضل لصحتك.