أنواع التهاب الأوتار وأسباب وأعراض وعلاج التهاب الوتر

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
أنواع التهاب الأوتار وأسباب وأعراض وعلاج التهاب الوتر
مقالات ذات صلة
أعراض سرطان الرئة
أعراض وأسباب وعلاج مرض بلانت
هل قشرة الرأس معدية

توجد الأوتار في جميع أنحاء الجسم وتعمل على ربط العضلات بعظام المفاصل مثل الركبتين والمرفقين والكتفيين وأحياناً قد تصاب الأوتار بالضرر وتلتهب مسببةً الألم والإزعاج، وستتناول المادة التالية أنواع التهاب الأوتار وأسبابه وطرق علاجه.

ما هي أنواع التهاب الأوتار؟

تعرف الأوتار بأنها حبال قوية من الأنسجة تربط العضلات بالعظام وقد يصاب أي وتر في الجسم بالالتهاب ما يسبب الشعور بالألم والتورم كما يوجد حالة أخرى تسمى التهاب غمد الوتر تكون مرتبطة بالتهاب الأوتار ومن أنواع التهاب الأوتار والتهاب غمد الوتر [1] :

  • التهاب اللقيمة الجانبي: الذي يعرف أيضاً باسم مرفق التنس ويسبب ألم في مؤخرة الكوع والساعد وينتج عن تلف الأوتار المسؤولة عن ثني الرسغ للخلف.
  • التهاب اللقيمة الإنسي: ويعرف باسم مرفق لاعب الغولف أو البيسبول ويسبب ألم في الكوع والرسغ وينتج عن تلف الأوتار التي تحني الرسغ للأمام نحو راحة اليد.
  • التهاب أوتار الكتف المدورة: وتعرف بالتهاب الأوتار ذات الرأسين ويسبب التهاب كبسولة الكتف والأوتار المرتبطة.
  • التهاب غمد الوتر ديكويرفان (DeQuervain's): وهو أكثر أنواع التهاب غمد الوتر شيوعاً ويسبب ألم وتورم في غمد وتر أوتار الإبهام.
  • إصبع الزناد: ويعد نوع من التهاب غمد الوتر ويسبب صعوبة في تمديد أو ثني الإبهام وقد يقفل أو يتحرك الإبهام فجأة.
  • التهاب الأوتار ثلاثية الرؤوس: وهي حالة يلتهب فيها وتر العضلة ثلاثية الرؤوس والمسؤولة عن ربط العضلة بالكوع ما يسبب ألم في الذراع ويحد من حركته.

ما أسباب التهاب الأوتار؟

من المحتمل أن ينتج التهاب الوتر عن حركة مفاجئة ولكن في معظم الحالات ينتج عن تكرار حركة معينة لفترة طويلة من الزمن ونلخص أبرز أسباب التهاب الأوتار [2]:

  • التقدم في السن حيث تصبح الأوتار أقل مرونةً وسهلة الإصابة.
  • مزاولة مهنة تقضي القيام بحركات متكررة ووضعيات غير مريحة أو رفع اليد للأعلى بصورة متكررة أو اهتزاز اليد أو إجهاد اليد.
  • ممارسة أنواع معينة من الرياضة مثل البيسبول وكرة السلة والبولينج والجولف والتنس والسباحة والجري.

ما هي أعراض التهاب الأوتار؟

تختلف شدة الإصابة بالتهاب الأوتار فقد يختبر البعض درجات بسيطة من العوارض بينما يعاني أخرون من ضرر كبير ومن أعراض التهاب الأوتار [3]:

  • ألم في أحد أوتار الجسم يزداد سوءاً عند الحركة.
  • صعوبة في تحريك المفصل المصاب.
  • الشعور بطقطقة أثناء تحريك الوتر.
  • انتفاخ أو احمرار المنطقة المصابة مع الشعور بحرارة.

علاج التهاب أوتار الكوع

يطلق على التهاب أوتار الكوع اسم التهاب لقيمة العضد الوحشية أو مرفق التنس ويمكن علاج التهاب أوتار الكوع بإحدى الطرق التالية [4]:

  1. الرعاية الذاتية: في بعض الحالات تتحسن الإصابة بإجراء بعض التغيرات في الروتين اليومي مثل الراحة وتجنب الأنشطة التي تفاقم ألم المرفق وتناول مسكنات الألم التي تؤخذ دون وصفة طبية مثل الأيبوبروفين (Ibuprofen) وتطبيق الثلج على المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة من ثلاث إلى أربع مرات يومياً وتجنب حركات المعصم المتكررة.
  2. العلاج الطبيعي: في حال كانت الإصابة مرتبطة بلعبة التنس قد يقترح الطبيب إعادة تقييم طريقة العب المتعلقة بحركة المرفق لتخفيف الضغط على الأنسجة المصابة بالإضافة إلى الخضوع لعلاج طبيعي لتمديد عضلات الساعد وتقويتها.
  3. الحقن: عندما لا تجدي الرعاية الصحية في علاج الالتهاب قد يقترح الطبيب حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو البوتوكس (Botox) في عدة مواضع من الوتر التالف.
  4. الموجات فوق الصوتية: بإدخال إبرة خاصة تحمل اهتزازات الموجات فوق الصوتية إلى نسيج الوتر التالف لتسييل النسيج وجعله قابلاً للشفط.
  5. الجراحة: تتطلب بعض الحالات الحادة التدخل الجراحي وذلك في حال عدم تعافي الوتر لفترة تتراوح بين 6-12 شهراً وتعمل الجراحة على استئصال النسيج التالف بخلق شق كبير أو مجموعة شقوق صغيرة ويحتاج المرفق إلى تمارين إعادة التأهيل للتعافي بعد الجراحة.

علاج التهاب أوتار اليد

تلتهب أوتار المعصم بفعل تكرار حركات اليد بسبب العمل أو ممارسة الرياضة ويختار الطبيب بين خيارات علاج التهاب أوتار اليد التالية [5]:

  • وضع جبيرة أو دعامة لإراحة الوتر المرهق وإعطاءه وقتاً للتعافي.
  • القيام ببعض تمارين إطالة العضلة لتحسين مرونة المعصم.
  • العلاج بالكمادات الباردة والساخنة.
  • وصف العقاقير المضادة للالتهاب ودواء اسيتامينوفين (Acetaminophen).
  • حقن الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) للتخفيف من الالتهاب.
  • العلاج الوظيفي عن طريق تغير السلوكيات المسببة لالتهاب أوتار اليد.
  • في بعض الحالات الخطيرة يستدعي العلاج إجراء جراحة.

علاج التهاب أوتار الكتف

في معظم الحالات لا يستدعي علاج التهاب أوتار الكتف التدخل الجراحي ويمكن تطبيق إحدى العلاجات البسيطة التالية [6]:

  1. الأدوية المضادة للالتهاب.
  2. حقن الكورتيكوستيرويد في مفصل الكتف.
  3. وضع كمادات الثلج والكمادات الساخنة على مفصل الكتف.
  4. أداء بعض تمارين العلاج الطبيعي.
  5. في حال كان الالتهاب شديداً وحدث تمزق بالأوتار يجب إجراء جراحة.

علاج التهاب أوتار الركبة

يعرف التهاب أوتار الركبة بتمزق أوتار الركبة وهو شائع جداً بين الرياضيين وتتضمن خيارات علاج أوتار الركبة التالي [8]:

  • إراحة الساق وتجنب الأنشطة الشاقة وتطبيق أكياس الثلج.
  • وضع دعامة لأوتار الركبة.
  • وضع الشرائط وروابط الشد لتقليل الضغط على العضلات.
  • القيام بتمارين أوتار الركبة.
  • تدليك أوتار الركبة.
  • العلاج بالتناوب بين الحرارة والبرودة.
  • الأدوية المضادة للالتهاب.
  • العلاج الكهربائي لأوتار الركبة.
  • الجراحة.

علاج التهاب أوتار القدم

يمكن السيطرة على إصابة القدم وتقليل الأعراض بتجنب العودة إلى النشاط في وقت مبكر وإتباع طرق علاج التهاب أوتار القدم التالية:

في الختام يحدث التهاب الوتر نتيجة الحركات المتكررة وبشكل خاص بين الرياضيين وتتراوح طرق العلاج بين العلاجات المنزلية والتدخل الجراحي.

  1. "مقال "التهاب الأوتار"" ، منشور على موقع hopkinsmedicine.org
  2. "مقال "التهاب الأوتار"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  3. "مقال "التهاب الأوتار"" ، منشور على موقع nhs.uk
  4. "مقال "التهاب اللقيمة العضد الوحشية"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  5. "مقال "التهاب أوتار المعصم"" ، منشور على موقع healthline.com
  6. "مقال "تشخيص وعلاج التهاب وتر الكتف"" ، منشور على موقع pennmedicine.org
  7. "مقال "التهاب أوتار الركبة-دليل الإصابة الكامل"" ، منشور على موقع vivehealth.com