أعراض تمدد الأوعية الدموية بأنحاء الجسم المختلفة مع العلاج

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 نوفمبر 2021
أعراض تمدد الأوعية الدموية بأنحاء الجسم المختلفة مع العلاج
مقالات ذات صلة
فوائد وأنواع الرياضة لمرضى القلب والأوعية الدموية
أعراض الأكياس الدهنية في الجسم وعلاجها
ما هو تمدد الرحم وما هي أعراضه

يضخ القلب الدم النقي إلى جميع أنحاء الجسم بواسطة الشرايين والأوردة، ولأسباب عديدة من الممكن أن تتمدد الأوعية الدموية التي تحمل الدم، ويمكن لهذا التمدد في بعض الأحيان أن يكون خطيراً، لذا اخترنا في هذا المقال أن نتحدث عن أعراض تمدد الأوعية الدموية وطرق العلاج الممكنة.

أعراض تمدد الأوعية الدموية

تتمدد الأوعية الدموية عندما تصاب جدران الشرايين بالضعف، ومن الممكن تمدد الأوعية الدموية في أي مكان من الجسم، وفي أغلب الحالات لا يوجد أعراض محددة للتأكد من تمدد الأوعية الدموية، ولكن إن كان هذا التمدد قريب من الجلد فقد تساعدنا مشاهدة بعض الملاحظات مثل [1] [2]:

  1. الانتفاخ.
  2. نزيف.
  3. إضافة إلى الشعور بالألم، الشعور بدوخة.

وفي المراحل المتقدمة لتمدد الأوعية الدموية قد يحصل نزيف داخلي يؤدي إلى الموت نتيجة تمزق هذه الأوعية.

أعراض تمدد الأوعية الدموية في البطن

الأوعية الدموية في البطن تُدعى ب (الشريان الأورطي) ويمتد بين القلب والصدر والبطن، ومن أعراض تمدد الأوعية الدموية في البطن نذكر [1] [3]:

أما إذا انفجرت الأوعية فينتج عنها الأعراض التالية:

أعراض تمدد الأوعية الدموية في الرأس

يشتهر تمدد الشرايين التي تغذي الدماغ بالدم بتمدد الأوعية الدموية في الرأس، وهي خطيرة قد تسبب شللاً أو أذية عصبية، أو قد تقتل الإنسان في بعض الأحيان، ومن أعراض تمدد الأوعية الدموية في الرأس نذكر [4]:

  1. ألم في الرأس غير محتمل.
  2. دوخة مصاحبة للألم بشكل مفاجئ.
  3. انخفاض في ضغط الدم.
  4. تسرع في ضربات القلب.
  5. ألم في العينين أو حولها.
  6. صعوبة في التذكر أو التركيز.
  7. صعوبة الكلام. 

أعراض تمدد الأوعية الدموية في الساق

الشريان الأورطي الذي تحدثنا عنه في تمدد الأوعية الدموية في البطن هو نفسه من ينقل الدم في أنحاء الجسم المختلفة، ونسميه عند وصوله للساق بالشريان المأبضي، وعند إصابتك بتمدد الأوعية في ساق فعلى الأغلب قد تصاب الساق الأخرى أيضاً، ومن أعراض تمدد الأوعية الدموية في الساق نذكر [3]:

  • وجع في الساق واليد.
  • صعوبة في المشي.
  • الشعور بدقات شبيهة بدقات القلب في الساق.
  • حصول جروح وندبات في أصابع الساق.
  • التنميل في الساق والذراع مع آلام مجهولة.
  • غرغرينا مع احتمالية قطع للقدم.

علاج تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

غالباً لا يقوم الجراح بعملية من أجل تمدد الأوعية الدموية في الدماغ إلا إذا كان هناك خوف من تمزق هذه الأوعية، وعادةً ما تتم مراقبة المريض وضغط دمه لتفادي أي طارئ قد يحصل. [1]

علاج تمدد الأوعية الدموية في الدماغ بالأعشاب

تعطينا الطبيعة دوماً الأمل في الشفاء، ولتمدد الأوعية الدموية في الدماغ أعطتنا الطبيعة عشبة زهرة الحياة، التي تستخدم في الصين منذ قرون عديدة لعلاج أمراض الأوعية الدموية الدماغية، وتعتبر بديلاً آمناً للأشخاص المعرضين للسكتة الدماغية أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض ألزهايمر، وهناك أيضاً ما يسمى بالجنكة التي تساعد على نقل الدم النقي ولكن يجب استخدامها بموجب وصفة طبية أو تحت إشراف طبيب مختص. [5]

علاج تمدد الأوعية الدموية في الساق

يتوقف علاج تمدد الأوعية الدموية في الساق على حالة المريض، ويكون العلاج كالتالي [3] [6]:

  1. إن كانت الأوعية الدموية المتمددة لم تنفجر بعد.
  2. المحافظة على المشي اليومي لضمان سير الدم في الساقين.
  3. الابتعاد عن بعض الجلسات التي من الممكن أن تحبس أو تعيق سير الدم، كجلسة القرفصاء أو وضع قدم على الأخرى.
  4. المحافظة على نظافة الأقدام ومعالجة الجروح مباشرة.

في حال انسداد الأوعية وعرقلة وصول الدم إلى الساقين:

  1. قد يكون ذلك سبباً للجلطات أو للتقرحات تؤدي إلى قطع الساق.
  2. قد يحتاج المريض إلى جراحة لفتح الشرايين المسدودة بسبب الجلطات.
  3. قد يضطر الأطباء في بعض الأحيان إلى صنع طريق جديد للدم من خلال الاستعاضة عن الوريد الأصلي بجزء من وريد آخر، أو وريد صناعي دخيل على الجسد.

لمعالجة الجلطات:

  • قد يكتفي الطبيب بوصف مميعات الدم التي تقضي على تخثر الدم.
  • إن لم تفد طرق العلاج فقد يكون الملجأ الأخير هو قطع الساق للأسف.

علاج تمدد الأوعية الدموية

يختلف علاج تمدد الأوعية الدموية باختلاف مكان ونوع التمدد، ومن العلاجات نذكر [1] [2] [6]:

  1. إن كان مريض تمدد الأوعية يعاني من ارتفاع الضغط فسيقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تحافظ على الضغط منخفض خوفاً من تمزق الأوعية.
  2. إن كان مريض تمدد الأوعية يعاني من ارتفاع الكوليسترول فسيقوم الطبيب بوصف الأدوية اللازمة للحالة.
  3. قد يقتصر العلاج على بعض الأدوية ومراقبة الحالة مع اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تفاقم الحالة.
  4. ليست كل حالات تمدد الأوعية الدموية تحتاج إلى الجراحة، ولكن قد يضطر الأطباء إلى الجراحة السريعة في حالات تمزق الأوعية الدموية المتمددة.
  5. قد يلجأ الأطباء إلى جراحة غير تقليدية من خلال إدخال دعامة داخل الأوعية الدموية لتقويتها.

نقدم لك بعض القوانين الصحية من أجل حماية نفسك من التعرض لمخاطر تمدد الأوعية الدموية:

  1. ابتعد عن التدخين والكحول.
  2. حافظ على وزن مثالي.
  3. الغذاء الصحي المناسب للحالة.
  4. اجعل لنفسك زيارة دورية سنوية لطبيب العائلة للاطمئنان على صحتك.

وختاماً لأن الوقاية خير من قنطار علاج حاول اتباع نمط حياة صحي، مع تمنياتنا لكم بالسلامة الدائمة.