أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022
أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء
مقالات ذات صلة
النحافة وأسبابها وطرق زيادة الوزن بشكل صحي
زيادة الوزن بطريقة صحيحة
أسباب البواسير عند النساء

تعد زيادة الوزن من أكثر المشاكل التي تصيب العديد من الأشخاص اليوم بما فيهم النساء، حيث تؤثر على المظهر الخارجي للجسم، وصحة الإنسان، فما هي زيادة الوزن؟ وما هي أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء؟ وما هي أضرار السمنة؟

زيادة الوزن

زيادة الوزن المفاجئة (بالإنجليزية:Sudden weight gain) والتي قد تؤدي إلى السمنة التي تعد من الحالات المرضية المزمنة الخطيرة التي تصيب الكثير من الأشخاص. في هذا المقال سنتحدث عن زيادة الوزن المفاجئة عند النساء.

بالإضافة إلى أنّ زيادة الوزن تشكل ضغطاً على المصاب بها، فهي تشكل ضغطاً على الصحة العامة في المجتمع أيضاً، ذلك لأنّ زيادة الوزن تؤدي إلى مضاعفات عديدة وخطيرة تحتاج إلى علاجات مكلفة، كما أنّ السمنة قد تحدث لدى النساء والرجال على حد سواء، عدا عن كونها قد تصيب الأطفال، علاوة على ذلك فقد تحدث زيادة الوزن في بعض الأحيان بشكل مفاجئ. [1]

أسباب زيادة الوزن المفاجئة عند النساء

من الطبيعي أن يعاني العديد من الأشخاص من تقلبات في أوزانهم من وقت لآخر، كما أنه من الشائع أن تحدث زيادة الوزن مع مرور الوقت، لكن تشير زيادة الوزن بشكل مفاجئ سواءً لدى الرجال أو النساء إلى وجود حالة صحية أساسية، حيث تتضمن أسباب زيادة الوزن المفاجئة لدى النساء ما يلي: [2]

متلازمة تكيس المبايض

تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من زيادة الوزن التي تحدث بشكل مفاجئ، حيث تتركز الدهون بالجسم في منطقة الخصر، ذلك لأنّ المبايض تؤدي إلى إنتاج مستويات عالية غير طبيعية من الهرمونات الجنسية الذكرية، مما يؤدي إلى ظهور مجموعة كبيرة من الأعراض التي تعد زيادة الوزن من أبرزها.

بالإضافة إلى اضطراب في الدورة الشهرية، والأرق، وظهور شعر زائد على منطقة البطن والصدر، وتساقط في الشعر، وظهور بقع داكنة من الجلد حول الإبطين أو الثديين. [2]

سرطان المبيض

من الممكن أن تكون زيادة الوزن المفاجئة والانتفاخ دلالة على الإصابة بسرطان المبايض، حيث تتضمن أعراض سرطان المبيض بالإضافة إلى الإصابة بزيادة الوزن ألم في منطقتي الحوض أو البطن، وصعوبة في النوم، وفقدان الشهية، والرغبة المتكررة في التبول، وعدم انتظام في الدورة الشهرية، وعسر الهضم. [2]

الأرق

أشارت الكثير من الأبحاث إلى أنّ الأرق وقلة النوم قد تؤدي بشكل كبير إلى زيادة الوزن، إذ يمكن أن تؤثر التغييرات في دورات النوم على أنماط الأكل والمزاج لدى النساء.

كما أشار بعض الأطباء إلى أنّ الأشخاص المصابين بالأرق وقلة النوم يأكلون كربوهيدرات أكثر مما هو ضروري، ذلك لتلبية احتياجاتهم من الطاقة، بالتالي حدوث زيادة مفاجئة في الوزن، كما أنّ هؤلاء الأشخاص يميلون إلى الحصول على سعرات حرارية عالية بشكل خاص في وجبة العشاء. [2]

تناول الأدوية

من الممكن أن تكون زيادة الوزن المفاجئة لدى النساء ناتجة عن تناول بعض أنواع الأدوية، إذ يمكن لبعض الأدوية أن تزيد من وزن بعض الأشخاص ما يصل إلى عدة كيلوغرامات كتأثير جانبي لهذه الأدوية.

حيث تتضمن هذه الأدوية التي يمكن أن تزيد الوزن بشكل مفاجئ أدوية السكري، وأدوية الضغط المرتفع، وأدوية النوبات، بالإضافة إلى أدوية الاكتئاب والاضطرابات النفسية، مع ذلك فمن الضروري عدم إيقاف استخدام الدواء قبل استشارة الطبيب. [2]

الإقلاع عن تدخين السجائر

يحدث لدى الكثير من الأشخاص بما فيهم النساء زيادة في الوزن بعد الإقلاع عن تدخين السجائر، ذلك لأنه حسب ما يشير الأطباء النيكوتين يثبط الشهية لدى المرأة، كما أنّ العديد من الأعراض الانسحابية تظهر بما فيها الإجهاد مما يدفعهم لتناول كميات أكبر من الطعام.

كما أشارت الأبحاث إلى أنّ الشخص يكسب ما يقارب كيلوغرام كل شهر بعد الإقلاع عن تدخين السجائر، علاوة على ذلك فإنّ غالبية زيادات الوزن تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الإقلاع عن تدخين السجائر، حيث تتباطئ زيادة الوزن بعد مرور 6 أشهر من ترك التدخين. [2]

فشل القلب

يمكن أن تكون زيادة الوزن أو تورم مناطق معينة من الجسم دلالة على الإصابة بالفشل القلبي، حيث تشير جمعية القلب الأمريكية إلى أنّ زيادة الوزن التي تتراوح ما بين 2-3 كيلوغرامات خلال أسبوع واحد قد تكون دلالة على إصابة القلب بالفشل.

مع ذلك من المهم الإشارة إلى أنّ زيادة الوزن التي قد تحدث خلال يوم واحد والتي تعود بعدها النساء إلى وزنها الطبيعي دون ظهور أي أعراض فقد تكون زيادة مؤقتة نتيجة الإصابة باحتباس السوائل فقط، ذلك لأنّ الدم يتدفق من وإلى القلب بشكل بطيء مما يؤثر على مجموعة من الأعضاء الرئيسية في جسم الإنسان بالتالي حدوث تراكم للسوائل والتورم الذي يصيب منطقة الكاحلين، والأرجل، والمعدة، والأقدام. [2]

تليف الكبد

من الممكن أن تشير زيادة الوزن المفاجئة وانتفاخ البطن إلى الإصابة بالتليف الكبدي الذي يحدث عندما تحل الأنسجة المتندبة محل الأنسجة السليمة في الكبد، مما يؤدي إلى حدوث تراكم للسوائل في التجويف البطني هذا ما يعرف بالاستسقاء، كما يرافق تليف الكبد بالإضافة إلى زيادة الوزن وجع في البطن، وصعوبة في التنفس، وتورم في الكاحلين. [2]

اضطرابات الغدة الدرقية

يمكن أن تصاب الغدة الدرقية بالعديد من الاضطرابات بشكل خاص قصور الغدة الدرقية، إذ إنّ قصور الغدة يؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي بالتالي زيادة الوزن، كما يمكن أن تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى حدوث احتباس في السوائل نتيجة تأثير قصور الغدة على وظيفة الكلى، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك، والحساسية تجاه البرد، والتعب والإرهاق. [2]

متى تستدعي زيادة الوزن مراجعة الطبيب

لا تحتاج زيادة الوزن التي تحدث بشكل مفاجئ لدى النساء إلى الانتظار، إذ لا بد من مراجعة الطبيب بشكل فوري عند حدوث زيادة في الوزن دون أسباب واضحة، أي دون زيادة في تناول الطعام، أو اتباع أساليب لزيادة الوزن، ذلك لإجراء الفحوصات التشخيصية.

حيث يسأل الطبيب عن التاريخ الطبي للشخص، والأعراض الأخرى إن وجدت، بالإضافة إلى فحص الدم، وإجراء فحوصات تشخيصية أخرى لمعرفة العامل المسبب. [2]

مضاعفات زيادة الوزن

تعد السمنة وزيادة الوزن من أكثر الحالات المرضية التي تؤدي إلى مضاعفات قد تكون خطيرة، حيث تتضمن هذه المضاعفات الآتي: [3]

الإصابة بالسكري

تزيد زيادة الوزن من خطر الإصابة بمرض السكري بالتحديد النوع الثاني منه، ذلك لأنّ السمنة تقلل من حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين الذي يقوم بحمل الجلوكوز إليها لإمدادها بالطاقة، بالتالي يبقى الأنسولين في مجرى الدم، وتتراكم مستويات السكر مما يؤدي إلى الإصابة بالسكري.

أمراض القلب

من أكثر العوامل التي تزيد من احتمالية إصابة المرأة بأمراض القلب زيادة الوزن، ذلك لأنّ زيادة الوزن تؤدي إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكولسترول مما يشكل خطراً متزايداً للإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب الأخرى.

الالتهاب المفصلي العظمي

تزيد السمنة من الضغط الواقع على المفاصل التي تحمل الوزن الزائد، بالإضافة إلى زيادة الالتهابات داخل الجسم، كما أنّ هذه العوامل تؤدي إلى زيادة حدوث مجموعة من المضاعفات بما فيها الالتهاب المفصلي العظمي.

الإصابة بالسرطان

من الممكن أن تزيد السمنة من زيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، بما فيها سرطان الرحم، وسرطان المبيض، بالإضافة إلى سرطان الثدي، والقولون، والكبد، ومنطقة المرارة.

انقطاع التنفس النومي

تعد النساء المصابات بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بانقطاع التنفس النومي، حيث يعد هذا الاضطراب من الاضطرابات الخطيرة التي يمكن أن تحدث خلال فترات النوم بشكل متكرر.

مشاكل الهضم

تعد زيادة الوزن من العوامل التي تزيد من الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي بما فيها حرقة المعدة، واعتلال المرارة، ومشاكل الكبد.

في الختام لا بد من التأكيد على استشارة الطبيب عند حدوث زيادة مفاجئة في الوزن، بالتحديد عند عدم اتباع أي أساليب أو طرق تهدف إلى زيادة الوزن، ذلك لأنّ هذه الزيادة المفاجئة قد تكون ناتجة عن الإصابة بحالات مرضية خطيرة.