نظام غذائي خالٍ من الغلوتين

نظام غذائي خال من الغلوتين يحتوي على أطعمة لا تسبب الحساسية للجسم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 ديسمبر 2022 آخر تحديث: الجمعة، 13 يناير 2023
نظام غذائي خالٍ من الغلوتين
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين Gluten
وصفة كيتو: خبز سحابي خالي من الغلوتين
كوكيز نباتية خالية من الكربوهيدرات والغلوتين

قد تكون سمعت أو بحثت مؤخراً عن  نظام غذائي خالٍ من الغلوتين، إذ كنت من الأشخاص الذين يعانون من حساسية معينة أو مرض يجبرهم على تجنب الغلوتين؛ وهذا يفسر كثرة المنتجات الخالية من الغلوتين في المتاجر ويدعي البعض أنها حمية صحية تصلح لجميع الأشخاص، لنتعرف في هذا المقال على حساسية الغلوتين وأعراضها، وما هو النظام الغذائي الخالي من الغلوتين، وهل هي بالفعل تصلح لجميع الأشخاص.

ما هي حساسية الغلوتين وأعراضها 

حساسية الغلوتين أو عدم تحمل الغلوتين، هو نوع من الحساسية يحدث بعد تناول أطعمة تتكون من الغلوتين مثل القمح والشعير، والغلوتين هو نوع من البروتين يصبح لزجًا عند مزجه بالماء، وهو ما يوفر للمعجنات مرونتها، وتُعرف بروتينات الغلوتين باسم البرولامين.

أعراض حساسية الغلوتين

تسبب حساسية الغلوتين ومرض الاضطرابات الهضمية الكثير من نفس الأعراض، من أعراض حساسية الغلوتين ما يلي:

  • الشعور بالانتفاخات.
  • الغازات.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • التشنجات.
  • التقيؤ.
  • صداع الرأس.
  • شعور بالإرهاق.
  • صعوبة التركيز.
  • ألم البطن.
  • فقر الدم.
  • الكآبة.
  • الطفح الجلدي.

قد تستمر تلك الأعراض لعدة ساعات أو أيام بعد تناول أطعمة تحتوي على الغلوتين، كما أن كثيراً من الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الغلوتين يعانون أيضًا من متلازمة القولون العصبي. [1][2]

ما هو النظام الغذائي الخالي من الغلوتين 

هو نظام يزيل جميع الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الغلوتين أو تختلط بالغلوتين وأبرزها القمح، والشعير، والذرة عند تصنيعها وتحضيرها إذ يحتاج الأشخاص المصابون بمرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية الغلوتين إلى اتباع نظام غذائي خاص لا يحتوي على الغلوتين لأنه العلاج الوحيد لهم، كما يساعد اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين في منع أعراض مرض الاضطرابات الهضمية وتحسين صحة الجسم وإذا كان لديك أحد الأعراض التالية يجب اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين:

  • أمراض الاضطرابات الهضمية.
  • عدم تحمل الغلوتين.
  • التهاب الجلد الحلئي الشكل.

محاذير تناول المنتجات الخالية من الغلوتين 

من ناحية أخرى يجب على الأشخاص الذين لا يعانون من حساسية الغلوتين ويريدون اتباع حمية غذائية خالية من الغلوتين أن يراعوا ما يلي:

  • المنتجات الخالية من الغلوتين قد تحتوي على كمية كبيرة من السكر الذي يعمل على زيادة الوزن.
  • الحمية منخفضة الغلوتين ليست هي الحمية قليلة الكربوهيدرات، على الرغم من أن الحمية الخالية من الغلوتين لا تحتوي على القمح لكنها تحتوي على مصادر أخرى مليئة بالكربوهيدرات مثل البطاطا والأرز.
  • يؤدي الاستغناء عن الغلوتين إلى عدم حصولك على العناصر الغذائية الكافية؛ مثل: الألياف والحديد والمواد المغذية الأخرى.[3]

قائمة الأطعمة الخالية من الغلوتين

يوجد العديد من الأطعمة الخالية من الغلوتين، والتي يجب الاعتماد عليها في النظام الغذائي الصحي الخالي من الغلوتين، سنتحدث عنها بالتفصيل.

حبوب ونشويات خالية من الغلوتين

على الرغم من أن العديد من الحبوب تحتوي على الغلوتين، إلا أن هناك مجموعة متنوعة خالية من الغلوتين بشكل طبيعي.

  • الأرز.
  • الكينوا.
  • الدخن.
  • الشوفان (الخالي من الغلوتين).
  • التابيوكا.
  • الحنطة السوداء.
  • دقيق البطاطا ودقيق البطاطا الحلوة.
  • فول الصويا.[4]

خضروات وفواكه خالية من الغلوتين

جميع الخضروات والفواكه الطازجة خالية من الغلوتين بشكل طبيعي، ويجب تناولها في النظام الغذائي الخالي من الغلوتين، لأنه يمنح الجسم الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، لكن يجب الحذر في حال تناول الخضروات والفاكهة المعبأة والتأكد من أنها لا تحتوي على منكهات أو مثبتات تحتوي على الغلوتين.[4]

بروتينات خالية من الغلوتين

معظم مصادر البروتينات الحيوانية والنباتية خالية بشكل طبيعي من الغلوتين، لكن المكونات الإضافية، مثل مواد الحشو ومحسنات النكهة بما في ذلك التوابل والصلصات قد تحتوي على الغلوتين، فيما يلي قائمة بروتينات خالية من الغلوتين.

  • اللحوم الحمراء.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحرية.
  • التوفو المصنوع من فول الصويا.[4]

قائمة الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين  

تحتوي بعض الأطعمة على الكثير من الغلوتين، ويجب تجنبها عند اتباع النظام الغذائي الخالي من الغلوتين:

  • الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض.
  • البسكويت.
  • مرق اللحم المُصنع.
  • الكيك.
  • حبوب الإفطار.
  • المقرمشات.
  • خل الشعير.
  • المعكرونة.
  • المعجنات.
  • الفطائر.
  • صلصة الصويا.
  • العديد من بدائل اللحوم تحتوي على الغلوتين.
  • بعض منتجات اللحوم النباتية.[4]

لاتباع نظام غذائي خال من الغلوتين يجب قراءة الملصقات جيداً ففي بعض الأحيان يحدث ما يُسمى (تلوث الغلوتين) وفيه يختلط بعض الغلوتين من خطوط إنتاج المصانع أو ألواح التقطيع في المطاعم بالأغذية الخالية من الغلوتين كما يحدث في الكثير من منتجات الشوفان التي قد تختلط بدقيق القمح أثناء التعبئة أو الإنتاج.

لا توجد أدلة على أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين مفيد لصحة أولئك الذين لا يعانون من حساسية الغلوتين، مع ذلك إذا كنت تواجه اضطرابات في الجهاز الهضمي بعد تناول الطعام يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب المشكلة ووصف نظام غذائي خاص بك.