ما هي عشبة إشنسا وفوائدها وموانعها - طريقة تحضير شاي إشنسا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 28 يناير 2022
ما هي عشبة إشنسا وفوائدها وموانعها - طريقة تحضير شاي إشنسا
مقالات ذات صلة
فوائد ومصادر الجلوتامين وموانع استخدامه
فوائد عشبة البربارين
فوائد عشبة الاشواجندا

عشبة إشنسا هي نبات تستخدم جذوره وأوراقه منذ فترة طويلة للأغراض الطبية. تُعرف أيضا باسم العشبة القنفذية كذلك، ولها "زهرة مخروطية الشكل أرجواني اللون"، وهي فئة نباتية تضم ثلاثة أنواع نباتية أخرى.

يمكن العثور على نباتات إشنسا في شرق ووسط أمريكا وكذلك في أوروبا.

تعرف عشبة إشنسا بأنها مضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة ومضاد للفيروسات وعامل معزز للمناعة. هذا النبات هو مكمل عشبي مشهور جداً بالنسبة لشركات الأدوية. يعد الشاي أحد أكثر طرق استخدام إشنسا شيوعاً.

هذه العشبة غنية بالمواد الغذائية بما في ذلك الفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامينات B وفيتامين C وفيتامين E. كما تحتوي على معادن عديدة من بينها البوتاسيوم والصوديوم والحديد والكالسيوم.

تحتوي سيقان وجذور إشنسا أيضاً على عديد السكاريد.

تشمل المركبات المغذية الأخرى التي يمكن العثور عليها في هذا النبات مركبات الفلافونويد والبروتينات السكرية والألكاميدات والزيوت الطيارة.

يحفز هذا النبات جهاز المناعة، ويقلل من الآثار الجانبية للأدوية المضادة للسرطان، ويستخدم أيضاً لمحاربة الالتهابات مثل الأنفلونزا والتهابات المسالك البولية والتهابات مجرى الدم.

نظراً لأن جهاز المناعة في الجسم يصبح ضعيفاً خلال الأشهر الباردة من العام، فإن شاي عشبة القنفذية يعد خياراً جيداً لأن إشنسا يقوي جهاز المناعة عن طريق زيادة خلايا الدم البيضاء ويجعله مقاوماً لمجموعة متنوعة من البكتيريا والفطريات. تشمل الفوائد الاخرى لعشبة القنفذية تخفيف التهاب المثانة وتخفيف التهابات المسالك البولية ومكافحة أمراض اللثة والتهاب اللوزتين.

فوائد شاي عشبة إشنسا

يوجد في شاي عشبة إشنسا فوائد عديدة بفضل الفيتامينات والمركبات الموجودة في هذه العشبة، سوف نذكر سبع فوائد والتي تعتبر من أهم فوائد العشبة هي ما يلي:

محاربة الإنفلونزا ونزلات البرد

بالنسبة لبعض الناس، فإن محاربة الأنفلونزا ليست صعبة للغاية، والأنفلونزا تزعجهم قليلاً فقط، بينما يصاب البعض الآخر بالإنفلونزا لدرجة صعبة للغاية ويصعب عليهم مكافحتها. لهذا السبب يوصي الأطباء بالحصول على لقاح الأنفلونزا كل عام. أظهر شاي إشنسا في العديد من الدراسات أنه يساعد مرضى الأنفلونزا على محاربة المرض وتقليل أعراض المرض. أظهرت الدراسات أن عشبة القنفذية يمكن أن تقلل من فرصة الإصابة بالزكام بنسبة 58٪.

اقرأ أيضًا: علاج الإنفلونزا بالأعشاب

السيطرة على مستويات السكر في الدم

خصائص مضادات الأكسدة في عشبة إشنسا فريدة من نوعها. أظهرت دراسة أجريت عام 2017 أن نبات القنفذية يمكنها التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكر والوقاية من أعراض مرض السكري.

كما تعتبر القنفذية قادرة أيضاً على رفع مستويات السكر في الدم والتحكم فيها إذا كانت منخفضة.

من المؤكد أن هذا الشاي ليس بديلاً عن الأنسولين أو علاجات أخرى لمرض السكري، مثل إدارة الكربوهيدرات، ولكن شرب شاي إشنسا أو تناوله كمكمل هو إحدى الطرق التي تستطيع من خلالها أن تساعد في التحكم في نسبة السكر الموجود في الدم.

يساعد على نمو الخلايا السليمة

أي دواء عشبي أو طعام يحتوي على مضادات الأكسدة يمكن أن يساعد في إصلاح الخلايا. تعمل مضادات الأكسدة على التخلص من السموم (الجذور الحرة) التي تلحق الضرر بخلايا الجسم وتسبب الشيخوخة الجسدية والدماغية وتحمي الخلايا. تحتوي مضادات الأكسدة هذه على العديد من الخصائص، مثل تحسين وظائف المخ أو منع الشيخوخة المبكرة. لذا فإن شاي إشنسا، وهو مصدر غني بمضادات الأكسدة، له أيضاً هذه الخصائص.

التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

شاي إشنسا مكمل جيد لأولئك الذين يتطلعون إلى علاج أنواع مختلفة من السرطان. تضعف علاجات السرطان جهاز المناعة وتقتل بعض الخلايا السليمة. قد يساعد شرب شاي إشنسا المرضى في عملية العلاج من خلال التعامل مع بعض هذه الآثار الجانبية والقضاء عليها.

إشنسا هو أيضا علاج للسرطان نفسه. حيث أثبتت العديد من الدراسات أن مستخلص نبات إشنسا يساعد في إبطاء نمو الخلايا السرطانية الخبيثة كما له القدرة في الحد من انتشار السرطان. يعتقد البعض أن تناول إشنسا هو وسيلة وقاية جيدة للنساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي.

المساعد في إدارة القلق

تم اختبار وإثبات خصائص إشنسا المضادة للقلق. ينظم مستخلص إشنسا المشابك العصبية التي تتواصل بين الجسم والدماغ. على الرغم من أنه لا يمكن أن يحسن منعكس الخوف أو الرهاب لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق، إلا أنه يمكن أن يقلل من الآثار الجسدية للقلق ويساعدك على الشعور بمزيد من الاسترخاء. يمكن أن تكون إشنسا نباتاً رائعاً لمن يعانون من القلق.

خفض ضغط الدم

أظهرت الأبحاث أن إشنسا يمكن أن يكون مكملاً علاجياً للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. عندما نقول إن نباتاً له خصائص مضادة للالتهابات وغني بمضادات الأكسدة، فمن المنطقي أن يساعد هذا النبات أيضاً في التحكم في ضغط الدم. القلق هو سبب آخر لارتفاع ضغط الدم، وفي هذه الحالة يمكن شرب شاي إشنسا من أجل المساعدة في خفض ضغط الدم.

تقليل الالتهاب والألم

تم إثبات الخصائص المضادة للالتهابات في القنفذية، ولهذا السبب تستخدم القنفذية كعلاج لالتهاب المفاصل الروماتويدي وكذلك القرحة ومرض كرونز (كرون) وغيرها من المشاكل التي يسببها الالتهاب. المركبات النشطة بيولوجياً في إشنسا تقلل من الاستجابات الفسيولوجية التي تؤدي إلى الالتهاب.

لذلك، فإن شرب شاي إشنسا يساعد في علاج وتخفيف العديد من الأمراض المرتبطة بالالتهابات.

شفاء الجروح والالتهابات

يمكن أن تسرع القنفذية أيضاً من التعافي بعد الإصابات أو الأمراض طويلة المدى. هذا جزئياً لأن مضادات الأكسدة الموجودة في هذا الشاي العشبي يمكن أن تساعد في منع الإجهاد التأكسدي، وقتل الفيروسات، وتحفيز نمو الخلايا الجديدة.

كما تفيد القنفذية في علاج التهابات المسالك البولية والتهابات المهبل الفطرية والتهابات الدورة الدموية وأمراض اللثة.

علاج الأمراض الجلدية

يساعد فيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى في شاي إشنسا على القضاء على أعراض الأمراض الجلدية. فيتامين ج مهم لإنتاج الكولاجين في الجسم ويمكن أن يساعد الكولاجين بشكل كبير في تكوين خلايا جديدة في الجلد.

استخدمت قبائل أمريكية أصلية مختلفة نبات إشنسا لعلاج مشاكل الجلد مثل البثور وحب الشباب والأكزيما والصدفية ولدغ الحشرات. يمكنك أيضاً استخدام شاي عشبة إشنسا لتجديد الجلد ومنع التندب.

الآثار الجانبية لشرب شاي عشبة إشنسا

على الرغم من أن هذا الشاي العشبي يحتوي على العديد من الفوائد الصحية للجسم، إلا أن الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب لك عدداً من الآثار الجانبية.

سوف نذكر بعض الأخطار المحتملة لاستهلاك شاي إشنسا بشكل مفرط.

شاي إشنسا مثل الأدوية الأخرى والعلاجات العشبية، لها آثار جانبية.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً هي الغثيان وألم خفيف في المعدة. هناك أشخاص لديهم حساسية من إشنسا. يجب على الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية تجنب إشنسا لأن القنفذية لها تأثيرات شديدة على الاستجابات المناعية.

لا يُنصح عموماً باستخدام مكملات إشنسا وشاي إشنسا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، ولكن أظهرت الدراسات أن إشنسا يقوي جهاز المناعة لدى الأطفال فوق هذا العمر. يُعتقد أيضاً أنه آمن للحوامل. إذا كنت مرضعة أو حامل، فتأكدي من التحدث مع طبيبك حول تناوله.

بعض الآثار الجانبية الأخرى المحتملة لشرب شاي عشبة إشنسا هي:

الحساسية

يمكن أن يسبب الإفراط في تناول القنفذية الدوخة والغثيان. هذه الآثار الجانبية شائعة بشكل خاص لدى الأشخاص المصابين بالحساسية. أولئك الذين لديهم تاريخ من الحساسية أو الربو، فمن الأفضل تجنب تناول هذا الشاي العشبي. أيضا، لا ينصح بهذا الشاي العشبي لعلاج الحساسية الموسمية. تشمل ردود الفعل التحسسية المحتملة طفح جلدي خفيف وحالات تهدد الحياة مثل الحساسية المفرطة.

تحفيز جهاز المناعة

قد تحفز إشنسا جهاز المناعة. يمكن أن يتداخل هذا الشاي العشبي مع تأثيرات الأدوية المستخدمة لقمع فرط نشاط جهاز المناعة. إذا كنت تعاني من اضطرابات جهازية أو أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والسل واضطرابات النسيج الضام، فلا يجب أن تتناول شاي عشبة إشنسا.

قد يؤدي استخدام إشنسا على المدى الطويل أيضاً إلى تقليل عدد خلايا الدم البيضاء. يمكن أن تؤثر هذه الخاصية سلباً على جهاز المناعة.

التفاعلات الدوائية الممكنة

قد تقلل العشبة أيضاً من آثار بعض الأدوية، بما في ذلك مرخيات العضلات ومضادات الذهان وأدوية تعزيز المناعة وأدوية ضغط الدم.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى لشاي إشنسا الصداع والدوخة والنعاس، والإسهال والحمى وجفاف الفم وآلام المفاصل والعضلات والغثيان والتقيؤ وآلام المعدة والتهاب الحلق وتنميل اللسان. كما يمكن أن تسبب مشاكل في الكلى والقلب والكبد في حالات نادرة.

كمية شاي عشبة إشنسا

تتوفر مستخلصات عشبة إشنسا على شكل أقراص وصبغات ومراهم وكبسولات ومستخلصات وبالطبع شاي.

طريقة تحضير شاي عشبة إشنسا

يعتبر تحضير هذا الشاي أمرا سهلا للغاية. لتحضير هذا الشاي العشبي، يجب أن تستخدم جذور أو أوراق أو أزهار إشنسا مجففة أو طازجة. فيما يلي وصفة شاي إشنسا.

المكونات المطلوبة

  • ملعقة واحدة صغيرة جذر أو زهرة
  • إشنسا مجففة أو طازجة.
  • 2 كوب من الماء المغلي.
  • محلٍ حسب الرغبة.

طريقة التحضير

  • صب ملعقة صغيرة من جذر أو زهرة عشبة إشنسا في إبريق الشاي وأضف كوبين من الماء المغلي.
  • اترك مشروبك ينقع جيداً لمدة 10 إلى 15 دقيقة.
  • قم بتصفية الشاي وإضافة الكمية المطلوبة من التحلية إلى مشروبك مثل العسل.
  • يمكنك أيضاً إضافة بعض الليمون لتغيير طعم شاي عشبة إشنسا.

يوصى بشرب 2 -3 أكواب يومياً من هذا الشاي للحفاظ على صحة الجهاز المناعي.

عندما تكون مريضاً، يمكنك شرب ما يصل إلى 5 أكواب من هذا الشاي.

إذا كنت تستخدم إشنسا للمساعدة في ضبط نسبة السكر في الدم أو ضغط الدم أو القلق، فإن كوباً أو كوبين من الشاي يومياً يكفي لملاحظة هذه الآثار والتحسن.

كلمة أخيرة

تم استخدام شاي إشنسا كدواء عشبي طبيعي منذ مئات السنين. وقد أظهرت الأبحاث أن شاي عشبة إشنسا مفيد جداً للأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو الأنفلونزا، كما أنها غنية بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات A و B و C و E والمعادن مثل البوتاسيوم والحديد والكالسيوم. هذه المركبات مفيدة جدا للصحة.

يمكنك بسهولة صنع هذا الشاي العشبي لنفسك في المنزل والاستمتاع بفوائده العديدة.