علاج سرطان الجلد

سرطان الجلد: أنواعه وأسبابه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 يونيو 2020
علاج سرطان الجلد
مقالات ذات صلة
ما هو مرض العضال؟
طريقة تحليل (CBC) وتحليل (CBC) للحامل
كل ما تريدين معرفته عن هرمون التستوستيرون

يعتبر سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم، ومن المتوقع في عام 2020 أن يتم تشخيص أكثر من 100000 شخص في الولايات المتحدة الأميركية بهذا النوع من السرطان، وأن يموت حوالي 7000 شخص، ويعد سرطان الجلد من الأنواع الخطيرة لكن الكشف المبكر يساعد في العلاج، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج سرطان الجلد وأنواعه.

أنواع سرطان الجلد

سرطان الجلد هو نمو غير طبيعي لخلايا الجلد ويتطور بشكل عام في المناطق المعرضة للشمس، ولكن يمكن أن يتشكل أيضاً في الأماكن التي لا تتعرض عادةً لأشعة الشمس، والفئتين الرئيسيتين لسرطان الجلد هي [1] [2]:

  1. سرطان الخلايا الكيراتينية: الفئة الأولى هي سرطانات الجلد القاعدية والحرشفية، وهذه هي أكثر أشكال سرطان الجلد شيوعاً ومن المحتمل أن تتطور في مناطق الجسم التي تتعرض مباشرة لأشعة الشمس مثل الرأس والرقبة.
  2. الورم الميلانيني (Melanoma): هذا النوع من سرطان الجلد أقل شيوعاً لكنه أخطر أنواع سرطان الجلد، ويشكل نسبة 1% من سرطانات الجلد، لكنه يتسبب في معظم الوفيات المرتبطة بسرطان الجلد كل عام، ويتشكل الورم الميلاني في الخلايا الصباغية وهي خلايا الجلد التي تخلق الصبغة، وبالنسبة للرجال من المرجح أن تتطور وتظهر هذه الشامات على الصدر والظهر، أما عند النساء تكون على الساقين، ويمكن علاج معظم الأورام الميلانينية إذا تم تحديدها وعلاجها مبكراً، وإذا تركت دون علاج يمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وتصبح أكثر صعوبة في العلاج.

إذاً يوجد نوعان رئيسيان من كتل الجلد وهي سرطان الخلايا الكيراتينية والورم الميلانيني، ومع ذلك تعتبر العديد من الآفات الجلدية الأخرى جزءاً من سرطان الجلد، وليست جميعها سرطان الجلد ولكن يمكن أن تصبح سرطانية، ومن هذه الأنواع:

  • سرطان الخلايا القاعدية: الشكل الأكثر شيوعاً ويمثل نسبة 90% من جميع حالات سرطان الجلد. وهو عبارة عن كتل بطيئة النمو تظهر غالباً على الرأس أو الرقبة.
  • سرطان الخلايا الحرشفية: يتطور هذا النوع من سرطان الجلد في الطبقات الخارجية من الجلد، وعادةً ما يكون أكثر عدوانية من سرطان الخلايا القاعدية، وقد يظهر على شكل آفات متقشرة حمراء على الجلد.
  • التقران السفعي: هو بقع جافة متقشرة من الجلد ناجمة عن الضرر الناتج عن سنوات من التعرض لأشعة الشمس، وهذه البقع الحمراء أو الوردية من الجلد ليست سرطانية، لكنها تُعتبر شكلاً من أشكال التسرطن، وإذا تُركت هذه الكتل الجلدية دون علاج فقد تتطور إلى سرطان الخلايا الحرشفية.
  • مرض بوين: هو شكل سرطاني من سرطان الخلايا يتطور ببطء ويمكن معالجته بسهولة، ومن أبرز علاماته وجود بقعة حمراء متقشرة على الجلد قد تسبب حكة، وهو يصيب النساء المسنات بشكل شائع وغالباً ما يظهر في أسفل الساق. ومع ذلك يمكن أن ينمو على أي منطقة من الجلد.
     سرطان الجلد

    شاهدي أيضاً: سرطان الجلد

أعراض وتشخيص سرطان الجلد

يتطور سرطان الجلد بشكل أساسي في مناطق الجلد المعرضة للشمس، بما في ذلك فروة الرأس والوجه والشفتين والأذنين والعنق والصدر والذراعين واليدين وعلى الساقين عند النساء، ولكن يمكن أن يتشكل أيضاً في المناطق التي نادراً ما ترى الضوء منها راحتي يديك وتحت الأظافر ومنطقة الأعضاء التناسلية.

ويصيب سرطان الجلد الناس من جميع درجات لون البشرة، بما في ذلك ذوي البشرة الداكنة وعندما يحدث سرطان الجلد لدى الأشخاص الذين يعانون من درجات لون البشرة الداكنة، فمن المرجح أن يحدث في المناطق التي لا تتعرض عادة للشمس مثل: راحة اليدين وباطن القدمين.

أعراض سرطان الجلد

إن سرطانات الجلد ليست كلها متطابقة وقد لا تسبب العديد من الأعراض، ومع ذلك يمكن أن تكون التغييرات غير المعتادة على البشرة علامة تحذير لسرطان الجلد، وقد يساعد الانتباه إلى التغييرات التي تطرأ على البشرة في الحصول على تشخيص مبكر، كما يجب الاحتراس من الأعراض التالية:

  • الآفات الجلدية: ظهور شامة جديدة أو نمو غير عادي أو نتوء أو قرحة أو بقعة متقشرة أو داكنة ولا تزول.
  • عدم التماثل: نصفي الآفة أو الشامة ليسا متساويين أو متطابقين.
  • الحدود: الآفات ذات حواف خشنة وغير مستوية.
  • اللون: للمكان لون غير عادي مثل الأبيض أو الوردي أو الأسود أو الأزرق أو الأحمر.
  • القطر: البقعة أكبر من ربع بوصة أو بحجم ممحاة في طرف قلم الرصاص.
  • التطور: يمكن اكتشاف أن الشامة يتغير الحجم أو اللون أو الشكل الخاص بها.
  • ظهور شامة جديدة أثناء البلوغ أو ألم جديد أو حكة أو تقرح، أو نزيف الشامة الموجودة.

أسباب سرطان الجلد

باستثناء حالات نادرة ينشأ سرطان الجلد عندما تتطور الطفرات في الحمض النووي لخلايا الجلد، والتي تؤدي إلى نمو خلايا الجلد بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتشكل كتلة من الخلايا السرطانية، ومن الأسباب أيضاً:

  • يحدث سرطان الجلد في الخلايا القاعدية بسبب الأشعة فوق البنفسجية من الشمس، حيث يمكن أن تُتلف هذه الأشعة الحمض النووي داخل خلايا الجلد مما يتسبب في نمو الخلايا بشكل غير المعتاد.
  • يعد التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة أبرز أسباب سرطان الجلد.
  • استخدام كبائن دباغة اللون (أجهزة تسمير الجلد).
  • كبت المناعة أو ضعف الجهاز المناعي.
  • التعرض لمستويات عالية جداً من الإشعاع مثل الأشعة السينية.
  • ملامسة مواد كيميائية معينة مثل الزرنيخ، والهيدروكربونات في القطران والزيوت والسخام (التي قد تسبب سرطان الخلايا الحرشفية).
  • حروق الشمس المتكررة إما عن طريق الشمس أو مصادر الضوء الاصطناعية، تجعل البشرة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.
 أنواع واقيات الشمس

شاهدي أيضاً: أنواع واقيات الشمس

علاج سرطان الجلد

ستعتمد خطة العلاج الموصى بها على عوامل مختلفة مثل حجم سرطان على الجلد وموقعه ونوعه ومرحلته، وبعد النظر في هذه العوامل قد يوصي فريق الرعاية الصحية بواحد أو أكثر من العلاجات التالية [2] [3]:

  • العلاج بالتبريد: يتم تجميد النمو باستخدام النيتروجين السائل ويتم تدمير الأنسجة أثناء إذابتها.
  • جراحة الاستئصال: يتم قطع النمو للخلايا وبعض الجلد المحيط به.
  • جراحة موس: يتم إيقاف النمو للخلايا طبقة تلو الأخرى، ويتم فحص كل طبقة تحت المجهر حتى الوصول إلى عمق لا تظهر فيه خلايا غير طبيعية.
  • الكشط والمعالجة الكهربائية: يتم استخدام شفرة طويلة على شكل ملعقة للتخلص من الخلايا السرطانية، ويتم حرق الخلايا المتبقية باستخدام إبرة كهربائية.
  • العلاج الكيميائي: يتم تناول الأدوية عن طريق الفم أو وضعها موضعياً أو حقنها بإبرة لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الضوئي: يستخدم ضوء الليزر والأدوية لتدمير الخلايا السرطانية.
  • الإشعاع: تستخدم أشعة الطاقة العالية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج البيولوجي: تُستخدم العلاجات البيولوجية لتحفيز جهاز المناعة لمحاربة الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي: يتم تطبيق كريم على الجلد لتحفيز الجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانية.

إن علاج سرطان الجلد مثل سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية واضح ومباشر، عادة ما تكون الإزالة الجراحية للآفة كافية، بينما قد يتطلب الورم الميلانيني الخبيث العديد من طرق العلاج اعتماداً على حجم الورم، بما في ذلك الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج المناعي والعلاج الكيميائي.

هل سرطان الجلد قاتل؟

اعتماداً على النوع يمكن أن ينمو خلاله سرطان الجلد بسرعة ويصبح مهدداً للحياة إذا لم يتم علاجه مبكراً، ويجب التحدث إلى الطبيب إذا كان هناك أي نمو جديد على البشرة أو أي تغيرات في الشامة أو النتوء أو الوحمة الموجودة، ويتميز سرطان الجلد بنسبة شفاء عالية ولكن فقط إذا تم اكتشافه مبكراً [4].

في النهاية.. يجب عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة واستخدام واقٍ للشمس جيد والحد من مقدار الوقت الذي تقضيه في الشمس، كل ذلك يساهم في الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد بأنواعه المختلفة.

المصادر:

1-مقال بعنوان "سرطان الجلد" منشور على موقع webmd.com

2-مقال بعنوان "ما هو سرطان الجلد؟ " منشور على موقع healthline.com

3-مقال بعنوان "ما هو سرطان الجلد؟" منشور على موقع medicinenet.com/script/main/hp.asp

4-مقال بعنوان "معدلات البقاء على قيد الحياة لأنواع مختلفة من سرطان الجلد" منشور على موقع healthline.com