علاج الزكام في يوم واحد بخيارات وتدابير سريعة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 أبريل 2021 آخر تحديث: الإثنين، 05 أبريل 2021
علاج الزكام في يوم واحد بخيارات وتدابير سريعة
مقالات ذات صلة
الفرق بين لقاح فايزر وأسترازينيكا
درجة الحرارة الطبيعية للإنسان
المشي بعد الأكل

الزكام ونزلات البرد هي من أمراض الشتاء الأكثر شيوعاً حول العالم، يصاب بها الملايين سنوياً حول العالم، يعتقد أن الزكام يصيب جميع سكان الأرض مرة واحدة على الأقل في حياتهم، وقد يصيب نفس الشخص كل عام في موسم الشتاء، ويتضاعف هذا العدد عند الأطفال الصغار، كما يمكن أن تصاب بنزلات البرد في أي وقت آخر من السنة كالخريف والربيع.

لا يوجد حالياً علاج معروف للقضاء على الزكام ونزلات البرد بشكل نهائي، لكن هناك العديد من الخيارات السريعة التي تسمح بإخفاء الأعراض أو تخفيفها، وإزالة الألم المرافق للزكام إن وجد، وتجعلك تشعر بالراحة.

أهم أعراض الزكام ونزلات البرد:

عادةً ما تمتد أعراض الزكام ونزلات البرد من 10-14 يوم، لكن ذروتها من 2-3 أيام حسب جمعية الرئة الأمريكية وعادةً ما تشمل الأعراض التالية: [1] [2]

  • العطس.
  • انسداد الأنف، أو سيلان الأنف.
  • تقرحات الفم.
  • كحة وسعال.
  • احتقان الأنف الداخلي.
  • زيادة الدمع في العيون.

كما يمكن أن يعاني المصابون من الحمى لكنها أقل شيوعاً، وهي أكثر شيوعاً عند المصابين بالأنفلونزا، حيث عادةً ما تكون أعراض الأنفلونزا أكثر شدة وتستمر لفترات أطول، وقد تشمل في بعض الأحيان فقدان حاسة الشم وضغط في الوجه والأذنين.

شاهدي أيضاً: أضرار بنادول نايت

علاج الزكام في يوم واحد دون دواء:

لا يمكن علاج نزلات البرد في المنزل بشكل كامل لكن قد تساعد بعض التدابير المنزلية والمكملات الغذائية، في تخفيف الأعراض أو إخفائها خلال 24 إلى 48 ساعة من بداية الشعور بالأعراض، ويمكن أن تشعر بأنك قد شفيت تماماً من المرض، وأهم هذه التدابير: [1] [2]

  • شرب الكثير من السوائل: أهم خطواتك لطرد نزلات البرد هو الحفاظ على جسمك، فقط تجنب المشروبات السكرية ومشتقات الحليب، واختر الماء الدافئ أو ال بالليمون أو بعض أنواع شاي الأعشاب مثل الميرمية والزنجبيل والبابونج وجذر العرق سوس، وذلك لتهدئة الأعراض، كما تخفف من التهاب الحلق، كذلك يمكن للشاي الأخضر وشاي الكركم أن تساعد في تقليل التهابات الأغشية المخاطية.
  • تناول الإشنسا (عشبة القنفذية التي تحارب الالتهابات): حسب دراسة لمركز لانسيت للأمراض المعدية (The Lancet Infectious Diseases)، يمكن للإشنسا وهي مكمل عشبي علاجي، يمكن أن يقلل مدة الإصابة بنزلة البرد إلى أقل من 48 ساعة.
  • زيادة جرعات فيتامين C اليومية: فيتامين C هو أحد أشهر الفيتامينات المقاومة لنزلات البرد، لذا عند شعورك بعلامات الإصابة بالزكام، احرص على زيادة استهلاكك من فيتامين C عن طريق زيادة المأكولات الحاوية عليه، مثل الفلفل الأحمر والتوت والحمضيات والبروكلي، كما يمكن الحصول عليه من المكملات الحاوية عليه.
  • احصل على فيتامين د: يمكن لتناول فيتامين د بشكل كافي؛ الوقاية من نزلات البرد وتقليل الأعراض المرافقة للزكام.
  • تناول  الزنك عند الأطفال: فيما مضى كان الجدل حول فوائد الزنك لنزلات البرد مختلطة، لكن أشارت مراجعة علمية عام 2020 أن "مكملات الزنك تفيد أنها يمكن أن تقلل من نزلات البرد عند الأطفال دون سن العاشرة بنسبة 53%".
  • غلي بعض العظام: العظام مخازن للعناصر الغذائية وخاصة الجيلاتين والكولاجين ومجموعة من الفيتامينات والمعادن، قد يساعدك مغلي وشوربة العظام في سرعة الشفاء من أعراض الزكام، يمكن إضافة الثوم للاستفادة من خصائصه المضادة للفيروسات، والبكتيريا ونزلات البرد، وبعض الفلفل الحار كمزيل للاحتقان، والقليل من الكركم والقرفة وبعض الزنجبيل للمساعدة في علاج الالتهاب.
  • استخدم المستحضر العشبي بيلارغونيوم (Pelargonium): يمكن لهذا العلاج العشبي أن يخفف التهاب الجهاز التنفسي والحلق وتخفيف أعراض البرد والأنفلونزا العامة، يمكنك البدء بهذا المكمل عند ظهور أولى علامات الزكام.
  • تناول العسل: تشير بعض الأبحاث إلى أن العسل قد يكون ذي فعالية عالية في علاج حالات الزكام ونزلات البرد، وغالباً ما يحقق العسل نتائج أفضل عند استعماله في حالات الزكام والبرد لدى الأطفال.

علاج الزكام ونزلات البرد في يوم واحد في المنزل:

بالإضافة إلى العلاجات الطبيعية التي قد توفر قدراً كافياً من الراحة ودورها في تقليل أعراض الزكام ونزلات البرد، يمكنك أيضاً الاستعانة ببعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، للمساهمة في تقليص مدة الإصابة بالزكام، والتقليل مما تبقى من الأعراض: [1] [3] [4]

  • مسكنات الألم ومضادات الاحتقان: يمكنك استخدام بعض مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الستيروئدية مثل: الإيبوبروفين أو الاسيتامينوفين، لعلاج الأوجاع والحمى.
  • استخدام بخاخات الأنف: يمكنك استخدام البخاخات الخاصة لفتح المجاري التنفسية في الأنف باعتدال والتخفيف من الاحتقانات في الجيوب الأنفية.
  • استخدام مضادات الهيستامين: يمكن أن تخفف سيلان الأنف، كما تمنع المواد الكيميائية التي تسبب العطس، وقد تزيد فعاليتها عند استخدامها مع مزيل الاحتقان.
  • مرهم المنثول: يمكن لدهن كمية بسيطة من مرهم المنثول والذي يحتوي على الأوكالبتوس والكافور، المساعدة في تخفيف انسداد الأنف، لتأثيره المهيج على الغشاء المخاطي داخل الأنف.
  • طاردات البلغم: في حال وجود بلغم في رئتيك، يمكنك استخدام أحد المقشعات للمساعدة في طرد البلغم، واستشر الطبيب في حال وجود بلغم عند الأطفال، لإرشادك إلى الإجراء المناسب.
  • تجنب المضادات الحيوية: لا تساعد المضادات الحيوية في حالات الإصابة والعدوى الفيروسية، على العكس من ذلك ستقلل من مناعة جسمك عند الالتهاب البكتيري في المستقبل، خاصة عند استخدام المضادات الحيوية دون داعٍ.

نصائح للتخلص من الزكام في يوم واحد:

عند إصابتك بالزكام ونزلات البرد، بالإضافة إلى تناول ما يساعد من مواد وعلاجات طبيعية، ومجموعة الأدوية التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية، يمكنك أيضاً القيام بعدة إجراءات ينصح بها المختصون، للتخلص من الزكام في وقت قياسي، أهمها: [1] [2] [3] [4]

  • البقاء في المنزل: سيشحن ذلك طاقة جسمك، ويبقيك دافئاً، ويحمي الآخرين من العدوى.
  • النوم: اخلد إلى النوم مبكراً، وخذ قيلولة خلال النهار، يساعد النوم على تعزيز جهاز المناعة، وشحن الطاقة، ومقاومة الأمراض.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح: تساعد الغرغرة على ترطيب الحلق، يمكن للغرغرة عدة مرات بالماء والملح الصخري من تهدئة التهاب الحلق وتقليل التهيج والتورم.
  • خذ حماماً ساخناً مع البخار: تساعد الرطوبة الكثيفة على تسهيل عملية التنفس، مما يقلل من الاحتقان، ويساعد الماء الساخن على الراحة والاسترخاء للجسم والعضلات.
  • تنظيف الأنف: يمكن لنفث الأنف بالطريقة الصحيحة أن يساهم في تحسين التنفس وتخفيف الاحتقان وذلك بنفث كل فتحة على حدا من خلال إغلاق الفتحة الأخرى، والنفخ بلطف، لمنع التأثير على الأذنين واحتقانهما.
  • الحفاظ على رطوبة الغرفة: يمكن لمرطب جيد عند استخدامه في هواء الغرفة، أن يحسن من الجو ويجعله ملائماً لتخفيف أعراض الزكام والاحتقان، كما يمكنك وضع بعض أوراق الكينا أو الغار في ماء ساخن فوق الموقد لتنبعث الرطوبة والرائحة المنعشة في المكان.

ختاما: يوجد أكثر من 200 نوع من الفيروسات التي قد تسبب نزلات البرد والزكام، من الصعب علاجها نهائياً، يمكن لعدة خطوات منزلية أن تؤمن راحة جيدة من أعراض الإصابة بالزكام ونزلات البرد خلال وقت قصير.