رجيم الكيتو للحامل بين الفوائد والأضرار

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 ديسمبر 2021
رجيم الكيتو للحامل بين الفوائد والأضرار
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار رجيم اتكنز للحامل
الريفيد في رجيم الكيتو فوائده وأضراره وكيفية اتباعه
رجيم الكيتو دايت: فوائده وأضراره وما المسموحات والممنوعات

أصبح رجيم الكيتو مثار جدل واسع في الآونة الأخيرة بين مؤيد لفعاليته السريعة في إنقاص الوزن ومعارض لآثاره الجانبية المحتملة، ومن أكثر الأمور الشائكة التي تبحث عنها كثير من السيدات هى مدى صلاحية رجيم الكيتو للحامل، فهل هو فعلاً من الحميات الغذائية الآمنة أثناء فترة الحمل؟ وما هو تأثيره على صحة الجنين؟ كل هذا وأكثر سنجيب عليه خلال السطور القادمة من هذا المقال.

برنامج رجيم الكيتو للحامل

لاقى رجيم الكيتو قبولاً واسعاً بين العديد من مرضى السمنة، فقد نجح أن يمحي الفكرة السلبية التي ترسخت في أذهان الكثيرين عن حرمانهم من وجباتهم المفضلة، فهو على عكس الحميات الغذائية الأخرى يعتمد على تناول قدر كبير من البروتينات والدهون، مع التقليل من تناول الكربوهيدرات ليصل الحد الأقصى لها إلى 50 جرام يومياً.

يساعد هذا النوع من الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات على التحكم في الشهية، لأن البروتينات والدهون تستهلك وقتاً أطول في الهضم من الكربوهيدرات، كما أن الحصول على معظم السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم من الدهون والبروتينات يحفز حرق دهون الجسم بشكل أسرع خاصةً على المدى القصير وهو من أكثر الأمور الملحوظة في رجيم الكيتو.

عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن خلال فترة الحمل ينبغي أن نعير الأمر كثير من الانتباه، لأن المتطلبات الغذائية خلال تلك المرحلة الهامة تختلف عن غيرها من المراحل، فالجنين وحده يحتاج إلى 340 سعر حراري حتى ينمو بشكل صحي، كما تحتاج الأم إلى تركيبة غذائية متكاملة تجمع بين العديد من العناصر الهامة مثل حمض الفوليك والكالسيوم والحديد واليود وفيتامينات A وD، وهي من الشروط التي لا تتحقق في رجيم الكيتو للحامل. [1] [2]

شاهدي أيضاً: الممنوعات للحامل

أضرار رجيم الكيتو للحامل

على الرغم من انتشار رجيم الكيتو منذ عدة سنوات إلا أن هناك العديد من علامات الاستفهام حول آثاره الجانبية بالنسبة للأصحاء خاصةً على المدى الطويل، أما بالنسبة لرجيم الكيتو للحامل فقد يمثل استبعاد بعض العناصر الهامة من النظام الغذائي الخاص بالأم خطورة على صحتها وصحة الجنين، وإليك تفسير تلك الخطورة.

1. نقص حمض الفوليك

يلعب حمض الفوليك دوراً في غاية الأهمية في تطور نمو الجنين، فهو يدخل في تصنيع خلايا الدم الحمراء ويساعد الأنبوب العصبي للجنين على النمو بشكل طبيعي، يوجد حمض الفوليك في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الخبز والحبوب، وقد يمثل استبعاده من النظام الغذائي للأم خطراً كبيراً على صحة ونمو الجنين. [3]

2. زيادة الدهون المشبعة

يوصي الأطباء بضرورة الحد من تناول الدهون المشبعة أثناء فترة الحمل تجنباً للمشاكل الصحية المصاحبة لها مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة وزن الأم، وإذا نظرنا إلى طبيعة رجيم الكيتو للحامل نجد أن الدهون هي العنصر المهيمن على هذا النظام الغذائي، مما يعرض الأم لخطورة كبيرة أثناء فترة الحمل. [1] [2]

3. نقص الفيتامينات

يتضمن رجيم الكيتو للحامل استبعاد جميع مصادر الكربوهيدرات ومن ضمنها الخضروات والفواكه، مما يؤدي إلى نقص مستوى العديد من الفيتامينات الهامة لصحة الأم، كما يتعرض الجنين لبعض مشكلات النمو المتعلقة بصحة الأسنان والعظام والعضلات. [3]

فوائد رجيم الكيتو للحامل

تعود بداية رجيم الكيتو إلى عام 1920 حيث استخدم في ذلك الوقت في علاج نوبات الصرع، وهناك دراسة صغيرة أجريت على سيدتين مصابتين بالصرع خضعوا لرجيم الكيتو أثناء شهور الحمل، ولاحظ الأطباء تحسناً كبيراً في أعراض الصرع على السيدتين، واقتصرت الأعراض الجانبية على نقص شديد في مستوى الفيتامينات والمعادن أثناء شهور الحمل.

ينبغي أن ننوه أن نتائج تلك الدراسة لا تدعو على الإطلاق إلى تضمين رجيم الكيتو لعلاج مرضى الصرع خلال شهور الحمل، لأن الأمر لا يزال بحاجة إلى مزيد من الدراسة والبحث. [2]

هل رجيم الكيتو مضر للحامل؟

على الرغم من عدم وجود أبحاث كافية للإجابة على هذا السؤال أو لإثبات عدم ملائمة رجيم الكيتو للتطبيق أثناء الحمل نظراً لاستبعاد السيدات الحوامل من الأبحاث الإكلينيكية، إلا أنه من الناحية النظرية لا يعد خياراً آمناً على الإطلاق نظراً للمخاطر التي قد يحملها للأم والجنين، خاصةً في ظل معاناة معظم السيدات من المشاكل الطبيعية المصاحبة للحمل.

هناك العديد من الأضرار التي يسببها رجيم الكيتو للحامل من أشهرها:

  1. الشعور بالإعياء.
  2. القيء والغثيان.
  3. الصداع المستمر.
  4. تشنج العضلات.
  5. آلام في المعدة.
  6. اضطرابات في الجهاز الهضمي. [3]

ما هي الحمية الغذائية الآمنة أثناء الحمل؟

والآن بعد أن تعرفتِ على خطورة رجيم الكيتو للحامل وعدم ملائمته لتلك المرحلة الحرجة، نستعرض معك مواصفات إحدى الحميات الغذائية الآمنة أثناء فترة الحمل:

  • حددي السعرات الحرارية اليومية التي تحتاجينها بناءً على مؤشر كتلة جسمك ومستوى نشاطك، تبقى تلك السعرات ثابتة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، يمكنك إضافة من 300 إلى 350 سعراً حرارياً إضافياً في الثلث الثاني، و500 سعراً حرارياً في الثلث الأخير من الحمل.
  • عند اختيارك لمصادر السعرات الحرارية ركزي على الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل الفواكه والخضروات والبيض ومنتجات الألبان، كما يمكنك تناول اللحوم الخالية من الدهون والمأكولات البحرية والحبوب الكاملة.
  • تجنبي الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات البسيطة مثل الحلويات والبسكويت، واستبدليها بالأنواع التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل البطاطا الحلوة والفاصوليا والتوت.
  • احرصي على تناول قدر كبير من الماء على مدار اليوم. [3]

وفي النهاية نعلم جميعاً أن الحفاظ على الوزن خلال فترة الحمل أمراً في غاية الأهمية، ولكن لا ينبغي أن يدفعك ذلك إلى اختيار رجيم الكيتو للحامل لأنه من الحميات التي قد تعرض صحتك وصحة الجنين للكثير من الأضرار.