تعرف على أهم ألعاب الذكاء والعقل للصغار والكبار

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 19 أكتوبر 2020
تعرف على أهم ألعاب الذكاء والعقل للصغار والكبار
مقالات ذات صلة
ما هو السبليمنال
التعليم الذكي في دولة الإمارات
عبارات إيجابية

العديد منا يفكر دائماً إذا كان بإمكان الألعاب أن تكون أكثر من مجرد ألعاب ولها فائدة وتساعد في تطور قدرات أدمغتنا وأدمغة أطفالنا منذ الصغر، إذا كنت تبحث عن ألعاب تساعد دماغك وأدمغة أطفالك على النمو والتطور أكثر اقرأ هذا المقال!

العاب تنمي ذكاء الرضع:

ستساعد هذه الألعاب اليومية البسيطة على تنمية دماغ طفلك وتشجيع نمو اللغة والعلوم والرياضيات والمهارات التنظيمية إليك بعض ألعاب الذكاء والتفكير:

  • التفاعل والتواصل الفعال:

تعد التفاعلات الجيدة مع مقدمي الرعاية أمراً حيوياً للتطور المعرفي.

  • أين الكأس؟

ألعاب بسيطة مثل تحريك الكوب بعيداً عن الأنظار وسؤال طفلك "أين الكأس؟".

  • رياضة الاطفال:

لست بحاجة إلى اصطحاب طفلك لدورة تدريبية لكن النشاط البدني مثل الزحف، أو الركض والقفز، أو ممارسة المشي، أو السباحة تعزز نمو الدماغ.

  • الشكر والتفاعلات الاجتماعية:

عندما يسلمك طفلك لعبة وينظر إليك بترقب، فهنا تبدأ لعبة تنمي ذكاءه الاجتماعي والعاطفي، لذا يجب الرد بسرور ("شكراً جزيلاً!") ثم أعد اللعبة.

  • وقت القافية:

إن قراءة الكتب المليئة بكلمات القافية تساعد طفلك على تنمية الوعي الصوتي، وهو عنصر مهم في اللغة.

  • وجهاً لوجه:

يبدو أن التحديق في الوجوه يدعم التطور البصري للأطفال والنمو المعرفي، يمكن أن تساعد لعبة بسيطة مثل وضع وجهك على مسافة 10-12 بوصة من وجه طفلك، ثم التبديل مع شخص آخر أو حتى مع لعبة وانتظار استجابة طفلك، تصقل مهاراته.

  • مهارات البناء:

لعبة فرز الأشكال تساعد في تطوير الوعي المكاني والقدرة الرياضية. بمجرد أن يكبر الأطفال قليلاً، يمكن أن تساعد اللبنات الأساسية في مواصلة هذا التطور.

  • الكوميديا وإظهار المشاعر:

حاولي الرد على هزلية طفلك المبكرة وكلماته الأولى بضحكة شديدة أو صرير أو وجه متفاجئ، لأن الأطفال غالباً ما يكونون سعداء بهذه الاستجابات وأكثر اهتماماً بالحفاظ على التفاعل.

  • فهم مشاعر الطفل وشرحها:

يوفر اللعب معاً فرصاً لتعزيز المهارات الاجتماعية والعاطفية من خلال مساعدة طفلك على فهم ومعالجة العواطف.

شاهدي أيضاً: العاب الذكاء

العاب تنمي ذكاء الطفل بعيداً عن الشاشات والانترنت:

لتزيد من قدرات طفلك ابدأ بأي نشاط مفيد وشاهد مدى تطور طفلك في أي وقت من الأوقات.

  • المكعبات:

تعد (Building Blocks) واحدة من أقدم الألعاب التي تساعد الأطفال على التعرف على الجاذبية والحجم والشكل والوزن والتوازن. كما أنها أكثر الألعاب المتاحة بسهولة في أي مكان.

  • الألغاز:

الألغاز إحدى الألعاب المهمة لتحفيز الدماغ.

  • بطاقات الذاكرة:

اختر لعبة تحتوي على ميزات مثيرة للاهتمام لطفلك مثل الوجوه الضاحكة المختلفة أو الشخصيات الكرتونية أو القلوب.

  • مطابقة الكلمات:

استخدم كتل الأبجدية أو البطاقات لتكوين كلمة ودع طفلك يطابق الكلمة ببطاقة الصورة الخاصة به.  

  • لعب الأدوار:

لعب الأدوار طريقة رائعة لتعزيز الإبداع والخيال.

  • الخياطة:

يعد الديكور والخياطة من أهم مطوري المهارات الحركية الدقيقة، كما أنهما بمثابة تمرين جيد للدماغ. استخدم خرزاً ملوناً بأشكال وأحجام مختلفة ودع طفلك الصغير يربطها بخيط؛ قم بتبديل الأنماط وضبط القواعد مثل ثلاث حبات وردية مستديرة بعد نجمة أرجوانية، مما سيبقي أطفالك الصغار منغمسين بعمق.

إذا كان طفلك أكبر سناً، ربما 7 أو 8 سنوات، فيمكنك تعليمه الخياطة على قماش بلاستيكي أو ما يعادله.

  • البحث عن الأشياء:

كل ما تحتاجه هو بعض البطاقات التعليمية والأشياء التي تتطابق معها بالقرب من الطفل إنها طريقة ممتعة لتعريف طفلك على المناطق المحيطة، سواء كان ذلك في المنزل أو الحديقة أو المدرسة.

على سبيل المثال، تظهر لطفلك صورة كرة في البطاقة التعليمية وتطلب منه العثور عليها لك.

  • المتاهات:

المتاهات هي طريقة ذكية بشكل لا يصدق لتعزيز دماغ طفلك. تشجع المتاهات التفكير المنطقي والمسح الضوئي وتساعد على تحسين المهارات الحركية الدقيقة لأنها ترسم الحل على المسارات المتعرجة.

  • اللعب الحسي:

اللعب الحسي والتعرف على قوام الاشياء يحاكي الأطفال وأدمغتهم. يحافظ استكشاف العالم بحواسنا على نشاط عقولنا ويساعد في بناء مسارات عصبية جديدة.

  • صيد الكنز:

وهي إخفاء مكافأة صغيرة في مكان ما في متناول طفلك ثم إعطائه بطاقات تعليمية من الأدلة. على سبيل المثال، قد تقول البطاقة الأولى، انظر أسفل الوسادة أو ببساطة صورة وسادة مع سهم يشير إلى جانبها السفلي، وسوف ينظر طفلك تحت كل الوسائد ويجد بطاقة أخرى هناك ليتبعها. في النهاية يصلون إلى الكنز!

  • ألعاب مهارات الوظائف التنفيذية:

  1. رواية القصة

تتعامل رواية القصص مع مناطق مختلفة من الدماغ بخلاف ما يحصل عليه الأطفال الصغار من القراءة من كتاب القصة. عندما يستمعون إلى قصة ما، فإنّهم يستغلون ذاكرتهم العاملة بالكامل لتتبع جميع الشخصيات المختلفة وما حدث حتى الآن ومواصلة معالجة المعلومات الجديدة مع تقدم الأحداث إنه تمرين رائع يحسن التركيز والذاكرة والتركيز.

  1. اللعب الدرامي:

ألعاب التظاهر هي طريقة ممتازة لصقل مناطق متعددة من العقول الصغيرة النامية. عندما يتظاهرون باللعب، يجب على الأطفال الصغار مراعاة دورهم ودورك، وعليهم أن يظلوا في الشخصية وعليهم إنشاء حبكات لتحريك القصة إلى الأمام، مما يشجعهم على التفكير بمرونة.

  1. الألعاب الحركية وممارسة الرياضة.

ألعاب الذكاء للكبار:

هنالك العديد من الألعاب الخاصة بصحة الدماغ والتي تساعدك على تحسين جودة حياتك

أكثر طريقة ممتعة وسهلة لتعزيز مهارات عقلك هي لعب ألعاب ذاكرة الدماغ إليك بعضها:

  • الألغاز: تساهم الكلمات المتقاطعة والأحاجي وغيرها في تنمية مهارات الذاكرة والانتباه.
  • الشطرنج: الشطرنج هي واحدة من أشهر ألعاب الذكاء. يعرف الأشخاص الذين يلعبون الشطرنج بشكل أفضل أنه لا توجد طريقة واحدة فقط للفوز باللعبة وكيفية تقييم البدائل.
  • ألعاب الفيديو / ألعاب الكمبيوتر: تعتبر ألعاب الكمبيوتر من الأنشطة الممتعة التي عادة ما يتجاهل الكبار فوائدها، وعادة ما نفكر في آثارها السلبية. في الواقع، هناك دائماً بعض الآثار الإيجابية.
  • ألعاب تدريب الدماغ (MentalUP):

هو تطبيق ألعاب تدريب الدماغ، يمكن استخدام MentalUP على الهاتف أو الكمبيوتر الشخصي. وهو يدعم تنمية مهارات التركيز لدى البالغين

إضافة إلى:

  1. ممارسة الرياضة بانتظام.
  2. اتباع نظام غذائي صحي.
  3. تمارين الدماغ العادية.
  • مطابقة أزواج لعبة الورق:

تعد لعبة مطابقة الأزواج من أكثر الألعاب شعبية التي يلعبها الأشخاص من أي فئة عمرية.

شاهدي أيضاً: التعليم المبكر

في النهاية هناك العديد من الألعاب التي تحفز الذكاء وقدرة أدمغتنا فكلما تعلمنا أكثر كلما زادت قدراتنا وكما يقال عن الدماغ "استعمله أو تخسره"