ارتجاع الصمامات علاجاتها مع مجموعة من النصائح

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 نوفمبر 2021
ارتجاع الصمامات علاجاتها مع مجموعة من النصائح
مقالات ذات صلة
علاج ارتجاع المريء
أسباب وعلاجات ارتجاع المريء
أمراض صمام القلب ما هي مع العلاجات المناسبة

يحتوي القلب على أربعة صمامات تعمل على تنظيم تدفق الدم في الاتجاه الصحيح، وقد يحدث في بعض الحالات اضطرابات في عمل صمامات القلب؛ كأن يحدث أن يُغلق أو قد لا ينفتح صمام القلب بشكل صحيح، ممّا قد يعرقل تدفق الدماء من القلب للجسم. يتناول مقال اليوم أحد هذه الاضطرابات والتي تُدعى بارتجاع الصمامات، ما هي أعراضها وأهم النصائح لمرضى ارتجاع صمامات القلب.

ارتجاع صمام القلب

ارتجاع صمام القلب هي حالة يحدث فيها تدفق الدماء بالاتجاه المعاكس عبر صمام القلب، والتي تحدث نتيجة عدم الإغلاق التام لصمام القلب. تؤدي هذه الحالة إلى إجهاد القلب، بحيث لا يضخ كمية الدماء نفسها، وقد تحدث حالة ارتجاع الصمام بشكل مفاجئ، أو قد تتطور بشكل تدريجي مع مرور السنوات، ويمكن أن تتظاهر بأربعة أنواع وفقاً لنوع الصمام وهي [1]:

أعراض مشاكل صمام القلب

قد تتأخر ظهور أعراض ارتجاع صمام القلب لسنوات عديدة لدى بعض الأشخاص وأبرزها [2]:

  1. سماع صوت غير طبيعي بشكل صفير من خلال سماعة الطبيب.
  2. ألم في الصدر.
  3. ضيق التنفس خاصة عند القيام بأي نشاط، أو حتى عند الاستلقاء.
  4. تورم الكاحلين أو القدمين.
  5. الدوخة أو الإغماء.
  6. عدم انتظام ضربات القلب.
  7. التعب.
  8. تورم في البطن (ويظهر هذا خاصة مع حالة ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات).

علاج ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات

وهو أحد أنواع أمراض صمامات القلب التي لا ينغلق فيها الصمام الموجود بين البطين الأيمن والأذينة اليمنى. لا يحتاج ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات في كثير من الحالات البسيطة إلى علاج دوائي أو جراحي، فيما تحتاج بعض الحالات الأخرى إلى علاجات دوائية أو جراحية تشمل [3]:

العلاج الدوائي: مثل الأدوية المدرة للبول للتخلص من السوائل الزائدة، والأدوية المستخدمة لعلاج عدم انتظام ضربات القلب.

وقد يتم اللجوء إلى الإجراء الجراحي لإصلاح الصمام أو استبداله في الحالات الشديدة. تشمل أهم الإجراءات الجراحية إجراء القثطرة أو عملية القلب المفتوح.

علاج ارتجاع الصمام الأورطي بالأدوية

ارتجاع الصمام الأورطي هو حالة تحدث نتيجة عدم إنغلاق الصمام الأبهري الموجود بين البطين الأيسر والأذينة اليسرى، وهذا ما قد يسبب الإجهاد لعضلة القلب، والذي قد يرافقه أعراض مثل التعب وضيق التنفس وغيرها.

قد يوصي الطبيب بالعلاج الدوائي من خلال تناول الأدوية الخافضة للضغط والمدرّات لتخفيف الأعراض المرافقة لارتجاع الصمام الأورطي، أو بهدف التقليل من خطر حدوث مضاعفات خطيرة مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية [4].

علاج ارتجاع الصمام الأورطي بالأعشاب

يساعد اتباع نظام غذائي صحي في حماية صمامات القلب من تراكم الدهون التي قد تسبب تعطّل أو تراجع عملها، يشمل ذلك تناول الفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والأسماك والحبوب الكاملة، وتجنّب الأغذية الغنية بالدهون المشبعة [4]

كما يساعد الاستهلاك المنتظم لبعض المشروبات العشبية المقويّة لعضلة القلب مثل الكركديه والشاي الأخضر في التقليل من خطر الإصابة بأمراض ومشاكل صمامات القلب [5].

نصائح لمرضى ارتجاع الصمام

يمكن أن يؤدي إجراء تغييرات في نمط الحياة مرضى ارتجاع الصمام إلى تحسين صحة القلب، وبالتالي منع حدوث المضاعفات الخطيرة لارتجاع صمام القلب. تشمل أهم هذه التغييرات [4]:

في الختام... يعتمد علاج أمراض صمامات القلب مثل حالة ارتجاع الصمامات على شدة الحالة والأعراض المرافقة لها، فقد تتطلب بعض الاضطرابات إجراءات روتينية فقط، في حين يحتاج البعض الآخر لاستخدام الأدوية واللجوء للعمليات الجراحية وذلك تجنباً للإصابة بمضاعفات عدم العلاج.

  1. "مقال ارتجاع الصمامات" ، المنشور على موقع heart.org
  2. "مقال أمراض صمامات القلب" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  3. "مقال ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  4. أ ب ت "مقال ارتجاع الصمام الأورطي" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  5. "مقال كيف يمكنك التخلص من ألم الصدر في المنزل" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com