أعراض اضطراب الغدة الدرقية.. وأعراض الغدة الدرقية الخاملة عند النساء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
أعراض اضطراب الغدة الدرقية.. وأعراض الغدة الدرقية الخاملة عند النساء
مقالات ذات صلة
ما هو السعال الديكي وأعراضه وطرق علاجه؟
أسباب النوم القهري، وأبرز أعراض وعلاج النوم القهري
اضطرابات الهرمونات لدى الرجال

هل تعاني أعراض اضطراب الغدة الدرقية؟ هل أعراض الغدة ناجمة عن فرط نشاطها أم قصورها؟ ما هي أعراض الغدة الدرقية الخاملة عند النساء؟ كيف يؤثر اضطراب الغدة الدرقية على النساء؟ سنتعرف في هذا المقال على الغدة الدرقية، وأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، وأعراض قصور الغدة الدرقية عند النساء، وتأثير اضطراب الغدة الدرقية على النساء.

ما هي الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية هي غدة استقلابية منتجة للهرمون في الجزء السفلي من الرقبة، تنتج الغدة الدرقية الهرمونات الأساسية التي يحتاجها الجسم والتي تساعد على تنظيم التمثيل الغذائي ومعدل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة الحرارة، قد تعاني الغدة الدرقية من خلل يؤدي إما إلى فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية) [1].

أعراض الغدة الدرقية الخاملة لدى النساء

إذا كنت امرأة وتريدين أن تعرفي إن كنت مصابة بخمول الغدة الدرقية أو الغدة الدرقية الخاملة أو قصور الغدة الدرقية فعليك أن تعرفي أعراض خمول الغدة الدرقية وهي [2و3]:

  • الشعور بالتعب: من أكثر أعراض قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية شيوعاً الشعور بالإرهاق، حيث يتحكم هرمون الغدة الدرقية في توازن الطاقة ويمكن أن يؤثر على ما إذا كان جسمك مستعداً لمزاولة نشاطه اليومي أو مستعد للنوم.
  • اكتساب الوزن: زيادة الوزن غير المتوقعة هي عرض آخر شائع لقصور الغدة الدرقية، فعندما تكون مستويات الغدة الدرقية منخفضة، فإن عملية الأيض تغير الأوضاع، فبدلاً من أن تحرق السعرات الحرارية في النمو والنشاط، يميل جسمك إلى تخزين المزيد من السعرات الحرارية كدهون بالتالي زيادة وزنك.
  • الشعور بالبرد: عندما يحرق جسمك السعرات الحرارية تتولد الحرارة وتشعرين بالدفء، ولكن إذا كنت تعانين من الغدة الدرقية الخاملة فإن جسمك لن يحرق كل السعرات الحرارية الضرورية لنشاط جسمك بالتالي تقل كمية الحرارة التي تولدها وتشعرين بالبرد.
  • ضعف وآلام في العضلات والمفاصل: يقلب انخفاض هرمون الغدة الدرقية التحولات الأيضية نحو الهدم، وهو عندما يقوم الجسم بتفكيك أنسجة الجسم مثل العضلات للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى ضعف العضلات، كما تؤدي عملية تكسير الأنسجة العضلية إلى الشعور بالألم.
  • تساقط الشعر: توقف الغدة الدرقية الخاملة نمو بصيلات الشعر وتجددها، مما يؤدي إلى تساقط شعرك.
  • حكة وجفاف الجلد: فإذا كنت تعانين من حكة وجفاف في الجلد فقد تكونين مصابة بقصور الغدة الدرقية، التي تسبب بطء تجدد الجلد بالتالي بقاء الجلد الميت فترة طويلة على البشرة قبل أن يزول.
  • الشعور بالإحباط أو الاكتئاب: يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية لك الاكتئاب والقلق.
  • مشكلة في التركيز أو التذكر: يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية تشوش ذهني وصعوبة في التركيز، وقد يضعف أنواعاً معينة من الذاكرة.
  • الإمساك: إذا كنت تعانين من الإمساك فقد يكون السبب الغدة الدرقية الخاملة، لاسيما إذا ترافقت مع أعراض قصور الغدة الدرقية الأخرى.
  • اضطرابات الدورة الشهرية والإنجاب: يرتبط كل من نزيف الحيض غير المنتظم والغزير بقصور الغدة الدرقية، كما تؤثر سلباً على المبايض والرحم، مما قد يسبب لك صعوبة الحمل والإنجاب.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول: تلعب هرمونات الغدة الدرقية دوراً حيوياً في إزالة الكوليسترول الزائد من الجسم عن طريق الكبد، ولكن عند قصور الغدة الدرقية سيجد الكبد صعوبة في القيام بعمله، مما يؤدي إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم.
  • بطء معدل ضربات القلب: إذا كنت مصابة بالغدة الدرقية الخاملة فقد تعانين من بطء في معدل ضربات القلب، ويمكن أن تؤثر مستويات الغدة الدرقية المنخفضة على القلب بطرق أخرى كتغيرات في ضغط الدم، وتصلب الشرايين، ويمكن أن يسبب بطء القلب الضعف والدوخة ومشاكل التنفس.

كيف تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على النساء؟

إذا كنت امرأة فقد يخطر ببالك السؤال التالي: كيف تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية عليك؟ في الواقع النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بأمراض الغدة الدرقية، حيث تصاب واحدة من كل ثماني نساء بمشاكل في الغدة الدرقية خلال حياتها، يمكن أن تسبب أمراض الغدة الدرقية للنساء المشاكل التالية [4]:

  • مشاكل في الدورة الشهرية: تساعد الغدة الدرقية في التحكم في الدورة الشهرية، يمكن أن تؤدي زيادة أو نقص هرمون الغدة الدرقية إلى جعل دورتك الشهرية خفيفة جداً أو ثقيلة أو غير منتظمة، كما يمكن أن يتسبب مرض الغدة الدرقية في توقف الدورة الشهرية لعدة أشهر أو أكثر.

وهي حالة تسمى انقطاع الطمث. إذا تسبب الجهاز المناعي لجسمك في الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، فقد تصاب الغدد الأخرى، بما في ذلك المبيضين، وهذا يمكن أن يؤدي إلى انقطاع الطمث المبكر (قبل سن 40).

  • مشاكل في الحمل: عندما يؤثر مرض الغدة الدرقية على الدورة الشهرية، فإنه يؤثر أيضاً على الإباضة، هذا يمكن أن يجعل من الصعب عليك الحمل والإنجاب.
  • مشاكل أثناء الحمل: يمكن أن تسبب مشاكل الغدة الدرقية أثناء الحمل مشاكل صحية لك ولجنينك.

أعراض الغدة الدرقية النشطة

مثلما هناك أعراض لقصور الغدة الدرقية هناك أيضاً أعراض للغدة الدرقية النشطة أو فرط نشاط الغدة الدرقية وهذه الأعراض هي [1و5]:

  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • تسارع ضربات القلب عادة أكثر من 100 نبضة في الدقيقة.
  • زيادة الشهية.
  • العصبية والقلق والتهيج.
  • رعاش -عادة ما تكون رعشة خفيفة في اليدين والأصابع.
  • التعرق.
  • انخفاض تدفق الدم في الدورة الشهرية عند النساء.
  •  زيادة الحساسية للحرارة.
  • تضخم الغدة الدرقية والذي قد يظهر على شكل انتفاخ في قاعدة عنقك.
  • صعوبة النوم.
  • ترقق الجلد.
  • ضعف الشعر وتقصفه.

أعراض اضطرابات الغدة الدرقية تشمل أعراض قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية، وكذلك أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، ولأن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الغدة الدرقية، لذا عزيزتي المرأة انتبهي لصحتك وراقبي الأعراض التي تظهر عليك إن كانت تدل على اضطراب في الغدة الدرقية سواء فرط نشاط أو خمول فعليك مراجعة الطبيب كي يشخص حالتك ويصف لك العلاج المناسب.

المراجع والمصادر

[1] مقال أعراض اضطرابات الغدة الدرقية، منشور في موقع medicinenet.com.

[2] مقال أعراض وعلامات قصور الغدة الدرقية، منشور في موقع healthline.com.

[3] مقال أعراض قصور الغدة الدرقية، منشور في موقع medicalnewstoday.com.

[4] مقال أعراض الغدة الدرقية عند النساء، منشور في موقع womenshealth.gov.

[5] مقال أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، منشور في موقع mayoclinic.org.