أسباب وعلاج اكتئاب الشتاء واختلافه عن الاكتئاب الحقيقي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 نوفمبر 2020
أسباب وعلاج اكتئاب الشتاء واختلافه عن الاكتئاب الحقيقي
مقالات ذات صلة
قلق الانفصال أنواعه وأعراضه وعلاجه
قلق الموت وعلاقته بالصحة النفسية وعلاجه
الانتحار - الأسباب وعلامات التحذير

هل عانيت من اكتئاب الشتاء؟ ماذا تعرف عنه؟ كيف عرفت أن ما تعانيه هو اكتئاب شتوي وليس اكتئاب؟ ما هي أسباب اكتئاب الشتاء وأعراضه وطرق علاجه؟

سنتعرف في هذا المقال على تعريف اكتئاب الشتاء وأسباب اكتئاب الشتاء والفرق بين اكتئاب الشتاء والاكتئاب الحقيقي إضافةً لاكتئاب الشتاء عند النساء وعلاج اكتئاب الشتاء.

ما هو اكتئاب الشتاء؟

اكتئاب الشتاء هو نوع من الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف ويستمر حتى أشهر الشتاء ويتكرر كل سنة في نفس الوقت، مما يستنزف طاقتك ويجعلك تشعر بتقلبٍ في المزاج، قد يبدأ الاضطراب العاطفي الموسمي في أي عمر، ولكنه يبدأ عادةً عندما يتراوح عمر الشخص بين 18 و 30 عاماً [1]و [2].

أسباب اكتئاب الشتاء

لا يزال السبب الأساسي لاكتئاب الشتاء غير معروف. لكن هناك عوامل قد تلعب دوراً في  معاناتك من اكتئاب الشتاء وهذه العوامل هي [1]:

  • الساعة البيولوجية (إيقاع الساعة البيولوجية): قد يتسبب انخفاض مستوى ضوء الشمس في الخريف والشتاء في حدوث اضطراب القلق الاجتماعي في فصل الشتاء. قد يؤدي هذا النقص في ضوء الشمس إلى تعطيل ساعة الجسم الداخلية ويؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.
  • مستويات السيروتونين: قد يلعب انخفاض مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ (ناقل عصبي) تؤثر على الحالة المزاجية، دوراً في الإصابة باكتئاب الشتاء، حيث يمكن أن يؤدي انخفاض ضوء الشمس إلى انخفاض مستوى السيروتونين الذي قد يؤدي إلى الاكتئاب.
  • مستويات الميلاتونين: يمكن أن يؤدي التغيير في الموسم إلى تعطيل توازن مستوى الميلاتونين في الجسم، والذي يلعب دوراً في أنماط النوم والمزاج.

العوامل التي تزيد خطر الإصابة باكتئاب الشتاء

يزداد خطر إصابتك باكتئاب الشتاء نتيجة إحدى العوامل التالية [1]:

  • العوامل الوراثية: إذا كان أحد من أفراد عائلتك مصاب باكتئاب الشتاء، فهذا معناه أنك أكثر عرضة للإصابة باكتئاب الشتاء.
  • الاكتئاب: إذا كنت عانيتَ من الاكتئاب في إحدى مراحل حياتك فخطر إصابتك باكتئاب الشتاء سيزداد.
  • العيش بعيداً عن خط الاستواء: إذا كنت تعيش في أقصى شمال أو جنوب خط الاستواء، فسيزداد خطر إصابتك باكتئاب الشتاء نتيجة انخفاض ضوء الشمس خلال فصل الشتاء.

أعراض اكتئاب الشتاء

قد يخطر ببالك السؤال التالي: ما هي أعراض اكتئاب الشتاء؟ في الواقع اكتئاب الشتاء منه مثل أي مرض يبدأ بأعراض خفيفة ثم تزداد مع الوقت، وهذه الأعراض هي [1] و [2]:

  • كثرة النوم.
  • تغير الشهية، وخاصة الرغبة في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالحزن أو الشعور بالاكتئاب.
  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالأنشطة التي كانت تتمتع بها من قبل.
  • فقدان الطاقة أو زيادة التعب بالرغم من زيادة ساعات النوم.
  • زيادة النشاط البدني غير المقصود (على سبيل المثال، عدم القدرة على الجلوس بلا حراك، أو السرعة، أو شد اليدين) أو تباطؤ الحركات أو الكلام (يجب أن تكون هذه الأفعال شديدة بما يكفي حتى يمكن ملاحظتها للآخرين).
  • الشعور بانعدام القيمة أو بالذنب.
  • صعوبة في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • خواطر الموت أو الانتحار.

متى ترى الطبيب بسبب اكتئاب الشتاء؟

من الطبيعي أن تشعر بالإحباط أحياناً، ولكن إذا شعرت بالإحباط لعدة أيام في كل مرة ولم تتمكن من تشجيع نفسك وتحفيزها على القيام بالأنشطة التي تستمتع بها عادة، فاستشر طبيبك، هذا مهم وضروري لاسيما إذا تغيرت أنماط نومك وشهيتك، أو إذا لجأت إلى الكحول للراحة أو الاسترخاء، أو كنت تشعر باليأس أو تفكر في الانتحار – لا سمح الله- [1].

الفرق بين اكتئاب الشتاء والاكتئاب الحقيقي

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل هناك فرق بين اكتئاب الشتاء والاكتئاب الحقيقي؟ في الواقع أعراض اكتئاب الشتاء وأعراض الاكتئاب الحقيقي متشابهين من ناحية الأعراض ومن ناحية العلاج، ولكنهما يختلفان من ناحية التوقيت وفق ما يلي [3]:

  • اكتئاب الشتاء: يحصل أواخر الخريف وبداية الشتاء فقط في حين يكون الشخص بصحة جيدة بقية أوقات السنة.
  • الاكتئاب الحقيقي: قد يحصل في أي وقت من أوقات السنة وتكون أعراضه أشد.

اكتئاب الشتاء عند النساء

اكتئاب الشتاء مثله مثل أي حالة مرضية قد يصيب الرجال والنساء، ولكن النساء أكثر عرضةً للإصابة باكتئاب الشتاء، وفق ما أكدته جامعة جلاسكو في المملكة المتحدة، وذلك لأنهن أكثر تأثراً بالتغيرات التي تحدث في الطقس والانتقال من فصل إلى فصل [4].

علاج اكتئاب الشتاء

إذا كنت تعاني من اكتئاب الشتاء فلا داعي للقلق فلهذا المرض علاج، يمكن لطبيبك علاجك من خلال ما يلي [5]:

  • العلاج بالضوء: تجلس على بُعد بضعة أقدام من صندوق فيه إضاءة خاص بحيث تتعرض للضوء الساطع خلال الساعة الأولى من الاستيقاظ كل يوم. يحاكي العلاج بالضوء الضوء الطبيعي في الهواء الطلق ويبدو أنه يتسبب في تغيير المواد الكيميائية في الدماغ المرتبطة بالمزاج مما يخفف أعراض اكتئاب الشتاء.
  • الأدوية: قد يصف لك طبيبك دواء البوبروبيون المضاد للاكتئاب الذي يخفف أعراض الاكتئاب لديك، قد يوصي طبيبك ببدء العلاج بمضاد للاكتئاب قبل أن تبدأ الأعراض عادةً كل عام، وقد يوصيك أيضاً بالاستمرار في تناول مضادات الاكتئاب بعد الوقت الذي تختفي فيه الأعراض عادةً.
  • العلاج النفسي: يطلق عليه أيضاً اسم "العلاج بالكلام"، يمكن أن يساعدك هذا النوع من العلاج على ما يلي:
  • تحديد وتغيير الأفكار والسلوكيات السلبية التي قد تجعلك تشعر بالسوء.
  • تعلم طرق صحية للتعامل مع اكتئاب الشتاء، مثل: الحد من سلوك التجنب وجدولة الأنشطة.
  • تعلم كيفية إدارة التوتر.
  • اتصال العقل والجسم: تتضمن أمثلة تقنيات العقل والجسم التي يمكنها تخفيف اكتئاب الشتاء ما يلي:
  • تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا.
  • التأمل.
  • العلاج بالموسيقى أو الفن.

    شاهدي أيضاً: الاكتئاب الموسمي

اكتئاب الشتاء اكتئاب موسمي قد تصاب به في إحدى مراحل حياتك في أواخر فصل الخريف وأشهر الشتاء، غالباً لا يكون هذا المرض خطير، ولكن إذا تكرر يفضل استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب تجنباً لأي مضاعفات قد لا تُحمَد عُقباها.