النوم الكثير

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
النوم الكثير
مقالات ذات صلة
أسباب مرض الجلوكوما وطرق علاجه
أعراض انحراف الوتيرة الأنفية وطريقة علاجها
أهم خمسة أسئلة عن مرض الإيدز (AIDS) Acquired Immune Deficiency Syndrom

النوم الكثير هو النوم لساعات طويلة في الليل، والإحساس بالتعب والنعاس الشديد خلال النهار مهما كانت عدد ساعات النوم، فهو حالة لا يشعر فيها الشخص المصاب بالراحة والنشاط بعد النوم، وقد تسبب له النعاس المفاجئ والنوم خلال النهار وبأي مكان، النوم الكثير مثل قلة النوم له مخاطر عديدة على الجسم، فما هو النوم الكثير، وما هي أضراره وطرق علاجه. [1]

النوم الكثير في علم النفس

يشكي معظم الناس من عدم حصولهم على وقت كافي من النوم بسبب واجباتهم أو أعمالهم، لذلك قد يبدو أن النوم الكثير هو مشكلة رفاهية زائدة، لكن في الحقيقة هو عكس ذلك تماماً، النوم الكثير والخمول هو مشكلة بحد ذاته، لكن أيضاً قد يكون دلالة على مشكلة أخرى عقلية أو نفسية عند الشخص المصاب، وغالباً يتم ربطه بالاكتئاب بشكل كبير.[1]

النوم الكثير للطفل

يظهر النوم الكثير للطفل من خلال نومه لفترات طويلة خلال النهار أو الليل، غالباً لعدد ساعات أكثر من حاجته، حتى عند حصوله على عدد الساعات الكافي، فهو لا يشعر بالراحة والحيوية عند الاستيقاظ، كما يكون من الصعب بالنسبة له أن يستيقظ ويبدأ يومه، لكن لا يعتبر النوم الكثير للطفل أمر شائع، يبلغ عدد ساعات النوم الطبيعية بالنسبة للأطفال، ما يلي: [4] [3]

  • حديثي الولادة بين 14-17 ساعة على مدار اليوم.
  • الرضع 12-15 على مدار اليوم.
  • الأطفال حديثي المشي 11-14 ساعة.
  • الأطفال قبل المدرسة 10-13 ساعة.
  • الأطفال في المدرسة 9-11 ساعة.

النوم الكثير عند المراهقين

تتشابه أعراض النوم الكثير عند الجميع وبمختلف الأعمار، وهي حالة تنتج عن عدم الحصول على نوم كافي في الليل، فيلجأ الجسم إلى النوم لفترات طويلة لتعويض هذا الحرمان، من الصعب قياس نوم المراهقين، لأنهم يمتلكون أنماط نوم مختلفة جداً عن أنماط نوم الكبار والبالغين، يوجد حالات معينة تسبب النوم الكثير للمراهقين والأطفال منها: [3][4]

  • التوتر والقلق.
  • الاكتئاب.
  • التغيرات الهرمونية المرافقة لعملية النمو تجعل من الطبيعي أن يمروا ببعض تقلبات النوم غير الطبيعية.
  • البيئة المحيطة وجو غير ملائم للنوم.
  • أمراض جسدية معينة تحتاج إلى تقييم الطبيب.
  • نمط حياة غير صحي مثل شرب الكحول والمخدرات.

النوم الكثير عند الكبار

يحتاج البالغين بين 7-9 ساعات من النوم كل ليلة، أما كبار السن فعادة تكفيهم حوالي 6 – 8 ساعات، إلا أن كبار السن يواجهون مشاكل في النوم العميق خاصة في الليل بسبب التقدم في العمر، لذلك قد يقضون وقتاً طويلاً في محاولة النوم، مما يسبب لهم الشعور الدائم بالحاجة للنوم.[3]

النوم الكثير عند النساء

يعد النوم الكثير عند النساء أكثر شيوعاً من الرجال، لأسباب عديدة، لكن يجب أن تختفي أعراض النوم الكثير عند انتهاء السبب ورائها، كما يجب استشارة الطبيب في حال استمرارها، من هذه الأسباب:[3]

  • النوم عند النساء أخف لذا يمكن تعطيله بسهولة، والحرمان من جودة النوم في الليل، مما يسبب النعاس والتعب خلال النهار.
  • تصاب النساء عادة بالاكتئاب أكثر من الرجال وهو سبب رئيسي للنوم الكثير والحاجة الدائمة للنوم.
  • تلعب التغيرات الهرمونية المرافقة للدورة الشهرية أو انقطاع الطمث سبباً رئيسياً في النوم الكثير للنساء.
  • رعاية الأطفال خاصة عند استيقاظهم خلال الليل، يعطل دورة النوم الصحية عند النساء.
  • العديد من النساء تعاني من اضطرابات نوم غير مشخصة.

أعراض النوم الكثير

تظهر على الأشخاص الذين يعانون من النوم الكثير علامات معينة نتيجة الحاجة الدائمة للنوم، منها:[2]

  • انخفاض في الطاقة والترنح خلال النهار.
  • مشاكل في الإنتاجية.
  • نعاس شديد لا يتم حله عن طريق أخذ قيلولة.
  • التعب الشديد لا يـتأثر بعدد ساعات النوم.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • صعوبة في التركيز.
  • النوم لساعات طويلة في الليل.
  • صعوبة الاستيقاظ في النهار حتى مع وجود المنبه.
  • صعوبة النهوض من الفراش وبدء يومك.
  • القلق.
  • فقدان الشهية.

أضرار كثرة النوم

فرط النوم مرتبط بالعديد من المشكلات الصحية التي تعد مشابهة للمخاطر التي تسببها قلة النوم، مثل: [2][1]

  • أمراض القلب: أظهرت نتائج دراسة على حوالي 72000 امرأة، أن النساء اللاتي ينمن من 9 إلى 11 ساعة في الليلة كن أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 38 ٪ مقارنة بالنساء اللاتي ينمن 8 ساعات، لم يحدد الباحثون السبب الرئيسي للعلاقة بين الإفراط في النوم وأمراض القلب.
  • صداع الرأس: نظراً للتأثير الذي يسببه النوم الكثير على النواقل العصبية في الدماغ، فإنه يسبب ألم في الرأس خاصة في الصباح بعد الاستيقاظ.
  • ألم في الظهر: الاستلقاء والنوم الكثير يسبب ألم في الظهر، ينصح الأطباء دائماً بضرورة الحركة والنشاط المستمر.
  • مشاكل في عملية التمثيل الغذائي مثل الإصابة بداء السكري نوع 2، والسمنة.
  • المشكلات الإدراكية بما في ذلك صعوبات الذاكرة والتركيز.
  • خطر أعلى للوفاة: أظهرت نتائج الدراسات أن الأشخاص البالغين الذين ينامون أكثر من 10 ساعات يومياً لديهم معدل أعلى للوفاة من باقي الأشخاص.

علاج كثرة النوم

يوجد عدة طرق للتعامل مع كثرة النوم وذلك تبعاً للعمر والاستمرارية والسبب في كثرة الكامن، تشمل إجراءات التعامل مع النوم الكثير: [2][1]

  • استشارة الطبيب الأخصائي إذا كنت تنام بشكل مفرط أو تشعر بالتعب الشديد بغض النظر عن ساعات نومك.
  • إخبار الطبيب بالتغيرات التي طرأت على نمط نومك، مثل احتياجك لعدد ساعات أكثر، أو الإحساس بالتعب الدائم بعد وقبل النوم، حتى يتمكن من تشخيص السبب الأساسي ومعالجته.
  • تجنب استخدام الكحول خاصة قبل النوم، لأن الكحول يؤثر على جودة النوم مما يعني احتياجك لعدد ساعات أكثر.
  • تجنب حرمان نفسك من النوم، وتراكم النوم لديك، لأن يلجأ الجسم إلى النوم لفترات طويلة لتعويض هذا الحرمان، لكن هذه الطريقة غير صحية.
  • الانتظام هو أهم عامل لنوم جيد وصحي، من خلال النوم والاستيقاظ بنفس الموعد يومياً حتي يعتاد جسمك على هذه النمط.

في الختام.. يوجد العديد من الأمراض الجسدية التي قد تسبب النوم الكثير عند المصابين، لذا إذا شعرت بأنك بحاجة للنوم لفترات أكثر من حاجتك، لا بد من استشارة الطبيب لتقييم الحالة ومعالجتها، جدير بالذكر أن التعب والاكتئاب من أعراض النوم الكثير لكنهم ليسوا نفس الحالة.