دواء ديانكسيت (Deanxit)

التأثيرات الجانبية لمضاد الاكتئاب ديانكسيت

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 يونيو 2020 آخر تحديث: الخميس، 11 يونيو 2020
دواء ديانكسيت (Deanxit)
مقالات ذات صلة
أنواع وعلاج الفصام وهل الفصام مرض خطير؟
الأمراض النفسية.. الاكتئاب وأنواعه
تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وأهم طرق العلاج

حتى تعرف معلومات أكثر عن دواء مضاد الاكتئاب والاضطرابات النفسية ديانكسيت (Deanxit) وتأثيراته اقرأ هذا المقال كاملاً.

ما هو دواء ديانكسيت (Deanxit

هو دواء لعلاج الاضطرابات النفسية له خصائص مضادة للاكتئاب، اسمه التجاري ديانكسيت أو دانكسيبريس Deanxit)، Danxipress) وهو مزيج من مادتان فعالتان ذات تأثير نفسي هما فلوبينتكسول (Flupentixol)/ميليتراسين ((melitracen: [4]

  • دواء مضاد للذهان نموذجي من فئة أدوية الثيوكسانثين (Thioxanthene) تم تطويرها لأول مرة في الخمسينات من القرن الماضي وتستخدم لعلاج الذهان (الفصام)، كما يمكن أيضاً استخدام مضادات الذهان النموذجية لعلاج الهوس الحاد والانفعالات وغيرها من الحالات.
  • مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات (Tricyclic Antidepressant) (TCA) وهي فئة من الأدوية التي تستخدم في المقام الأول كمضادات للاكتئاب، حيث تم اكتشاف TCAs في أوائل الخمسينيات وتم تسويقها في وقت لاحق من هذا العقد، تم تسميتها على اسم تركيبها الكيميائي، الذي يحتوي على ثلاث حلقات من الذرات.

تنويه.. تم تصميمه للاستخدام على المدى القصير فقط، لا ينصح باستخدام هذا الدواء للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة.

دواعي استخدام دواء ديانكسيت (Deanxit):

يستخدم هذا الدواء لعلاج مرض الاكتئاب وأعراضه مثل القلق والتهيج ونقص التركيز والضيق العاطفي وما إلى ذلك كما يستخدم في بعض الأحيان لعلاج مرض انفصام الشخصية. [1]

دواء ديانكسيت (Deanxit) للحامل:

في الحقيقة لا ينصح باستخدام هذا الدواء للحوامل ما لم يكن ذلك ضرورياً للغاية إذ يجب مناقشة جميع المخاطر والفوائد مع الطبيب قبل تناول هذا الدواء.

أما بالنسبة لتأثيره على الرضاعة الطبيعية كذلك لا ينصح باستخدام هذا الدواء للمرضعات إلا في حالة الضرورة القصوى، وفي حال تم استخدامه فيجب مراقبة الرضيع عن كثب لملاحظة أي آثار جانبية غير مرغوب فيها. [1]

دواء ديانكسيت (Deanxit) والجنس:

يوجد حوالي 10% من الأستراليين يتناولون حالياً مضادات الاكتئاب، هذه الأدوية هي في الحقيقة منقذة للحياة بالنسبة للعديد من الأفراد، ولكن بعضها له آثار جانبية تشمل انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس؛ صعوبة في الاستثارة؛ أو مشاكل متعلقة بالنشوة الجنسية، بما في ذلك تأخر القذف.

يمكن أن يكون فقدان الرغبة الجنسية وبعض الصعوبات أثناء اللقاءات الحميمة أعراض لمرض الاكتئاب، ولكن يمكن أن تكون أيضاً آثاراً جانبية للعديد من الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب مثل الديانكسيت.

من الطبيعي أن مضادات الاكتئاب جزءاً لا يتجزأ من علاج الاكتئاب الأساسي، لكن في المقابل فإن الحياة الجنسية هي جزء مهم لحياة الأفراد الصحية ويمكن أن تكون الآثار الجانبية الجنسية التي تسببها هذه الأدوية محبطة ومثيرة للقلق، ولكن هناك طرق لمعالجتها.

إذ يبدو التحدث بصراحة مع شريكك أو طبيبك حول الجنس أمراً صعباً عليك، لكنها الخطوة الأولى لإيجاد حلول.

التعامل مع الآثار الجانبية الجنسية لمضادات الاكتئاب:

يمكن أن يسبب الاكتئاب والأدوية المضادة للاكتئاب أعراضاً مثل انخفاض الرغبة الجنسيّة وجفاف المهبل وضعف الانتصاب، وقد يجد الأشخاص أيضاً صعوبة أكبر في الوصول إلى هزة الجماع، أو قد لا يكون لديهم هزات الجماع على الإطلاق.

تشير الأبحاث إلى أن هذه الآثار الجانبيّة الجنسيّة شائعة جداً في الواقع، في عام 2002 وجد التحليل لأكثر من 14000 شخص أن تشخيص الاكتئاب ينطوي على خطر بنسبة 50 ٪ إلى 70 ٪ لتطوير الاختلال الوظيفي الجنسي، زاد الخطر قليلاً لدى الأشخاص الذين تناولوا مضادات الاكتئاب (71٪ مقابل 65٪ لدى الأشخاص الذين لم يتم علاجهم).

إذا كنت تعاني من خلل وظيفي جنسي، يمكنك اتخاذ الخطوة الأولى تجاه معالجته من خلال الاعتراف بوجوده والتحدث عنه لشريكك، وكذلك طبيبك أو معالجك.

لان التواصل هو خطوة مهمة جداً ليس فقط مع شريكك، ولكن مع فريقًك الطبي أيضاً على سبيل المثال، إذا كنت تفكر في تناول دواء مختلف، أو ترغب في تغيير جرعتك، أو إضافة مكمل، فتحدث دائماً إلى طبيبك النفسي قبل إجراء التغييرات. [2]

متى يبدأ مفعول دواء ديانكسيت (Deanxit)؟

على عكس مضادات الاكتئاب الأخرى، يبدأ عادة إنتاج تأثير مضاد للاكتئاب في غضون يومين إلى ثلاثة أيام بدءاً من تناول هذا الدواء، ومع ذلك قد لا يجعلك تشعر بتحسن كامل لبعد مرور بضعة أسابيع، لكن من المهم جداً أن تستمر في تناوله، حتى لو لم تشعر بفرق كبير في البداية. [1]

شاهدي أيضاً: علاج ضعف الانتصاب

الآثار الجانبية لدواء ديانكسيت (Deanxit):

كأغلب الأدوية فإن دواء الديانكسيت (Deanxit) له أيضاً العديد من التأثيرات الجانبيّة وسنذكر لك أشيع هذه الآثار [1] [3]:

  1. الإمساك.
  2. النعاس.
  3. تغيرات الرؤية أو جفاف الفم.
  4. تغيرات في الوزن.
  5. الهلوسة.
  6. حكة في الجلد أو طفح جلدي.
  7. الصداع النصفي.
  8. الأرق.
  9. انخفاض الرغبة الجنسية والاهتمام بالجماع.
  10. تيبس العضلات.
  11. صعوبة التحدث.
  12. الدوخة.
  13. التهاب الحلق.
  14. نزيف أو كدمات غير معتادة.
  15. آلام في المعدة.
  16. اصفرار في العين أو الجلد.
  17. قيء.
  18. عدم انتظام سرعة ضربات القلب.
  19. زيادة التعرق.
  20. الانتصاب لفترات طويلة ومؤلمة.
  21. تصلب الشرايين.

في حالة حدوث رد فعل تحسسي لهذا الدواء اطلب العناية الطبية الفورية، حيث تشمل أعراض رد الفعل التحسسي:

ليس بالضرورة أن تصيبك الأعراض السابقة بالطبع هذه كل الأعراض المحتملة لكن إذا لاحظت شدة بالتأثيرات الجانبية أو تأثيرات أخرى غير المذكورة أعلاه، اتصل بطبيبك فوراً.

في النهاية فإن كل الأدوية الجسديّة والنفسيّة لها آثار جانبية ولكن بالطبع الفائدة المرجوّة من تناولها تفوق هذه الآثار بالأخص بعد التشخيص المناسب ووصفها من قبل طبيبك لا تتردد أبداً في التوجه إلى طبيب نفسي ليساعدك على حل المشكلة قبل تفاقهما فهذا ليس بالأمر المخجل.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "حبوب الديانكسيت" المنشور على موقع practo.com.

[2] مقال Nancy Schimelpfening"كيفية الحد من الآثار الجانبية الجنسية من مضادات الاكتئاب" المنشور على موقع .verywellmind.com

[3] مقال "فلوبينتكسول عن طريق الفم" المنشور على موقع medicinenet.com.

[4] مقال" فلوبينتكسول/ميليتراسين" المنشور على موقع wikipedia.org.