كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين Gluten

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 نوفمبر 2022 آخر تحديث: منذ 5 أيام
كل ما تحتاج لمعرفته عن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين Gluten
مقالات ذات صلة
أطعمة خالية من الجلوتين
كل ما تحتاج لمعرفته عن فوائد الحلتيت
ما هي الأطعمة الخالية من الجلوتين التي يمكن تناولها؟

يساعدك اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين على إدارة أعراض مرض الاضطرابات الهضمية والاضطرابات الأخرى التي يسببها تناول بروتين الغلوتين الموجود في بعض الحبوب مثل القمح والشعير والجاودار.

لقد اكتسب هذا النظام الغذائي شعبية عند الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من اضطرابات مرتبطة بالغلوتين. حيث يزعم البعض أنه يساعد في تحسين الصحة وخسارة الوزن وزيادة الطاقة.

من المحتمل أن يؤدي التخلص من الغلوتين في نظامك الغذائي إلى تغيير في كمية الألياف والفيتامينات والمواد المغذية الأخرى. لذلك، بغض النظر عن الأسباب التي تدفعك لاتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين، عليك معرفة كيفية سيؤثر ذلك على صحتك.

متى يجب اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين؟

الحالات الطبية التي تتطلب اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين هي:

مرض الاضطرابات الهضمية

مرض الاضطرابات الهضمية هو اضطراب مناعي يؤدي فيه الغلوتين إلى نشاط الجهاز المناعي الذي يضر ببطانة الأمعاء الدقيقة. بمرور الوقت، يؤدي الضرر إلى إضعاف قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام.

حساسية الجلوتين

تسبب حساسية الجلوتين بعض الأعراض المرتبطة بمرض الاضطرابات الهضمية، بما في ذلك آلام البطن والانتفاخ والإسهال والإمساك والطفح الجلدي والصداع، إنها حالة تنجم أيضاً على رد الفعل المناعي تجاه الغلوتين، لكنها لا تسبب أي ضرر في بطانة الأمعاء.

ترنح الجلوتين

أحد اضطرابات المناعة الذاتية التي يؤثر فيها الجلوتين على أنسجة عصبية معينة، ما يؤدي إلى اضطرابات في التحكم بالعضلات وحركتها.

حساسية القمح

مثل أنواع الحساسية الغذائية الأخرى، حساسية القمح هي نتيجة لخطأ الجهاز المناعي الذي يعتقد أن الغلوتين وبعض البروتينات الأخرى الموجودة في القمح هي عامل مسبب للأمراض مثل الفيروسات أو البكتيريا. لهذا ينتج الجهاز المناعي أجساماً مضادة للبروتينات الموجودة في القمح، ما يؤدي إلى استجابة مفرطة للجهاز المناعي، قد تتجلى هذه الاستجابة في بعض الأعراض مثل الصعوبة في التنفس.

يمكن أن يساعد فريق الرعاية الصحية أو اختصاصي التغذية على تشخيص الحالة أو الاضطراب الذي تعاني منه وتحديد الخيارات الغذائية المناسبة للسيطرة على الأعراض.

الملصقات الغذائية

إذا كنت تعاني من أحد الاضطرابات المرتبكة بالجلوتين حين تشتري أي طعام من محل البقالة، عليك قراءة الملصق لتحديد ما إذا كان يحتوي على الجلوتين.

يجب أن تتضمن الأطعمة التي تحمل علامة خالية من الغلوتين أقل من 20 جزءاً في المليون من الجلوتين، وذلك وفقا لقواعد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

قد تتضمن الأطعمة الخالية من الغلوتين ملصقات مكتوب عليها إحدى هذه العبارات:

  • طعام خالٍ من الجلوتين.
  • طعام لا يحتوي على مكون فيه جلوتين.
  • طعام لم يتم تلويثه بمكونات تحتوي على الغلوتين أثناء الإنتاج.
  • طعام يحتوي على الجلوتين وتمت معالجته لإزالة الجلوتين.
  • مشروبات مصنوعة من مكونات خالية من الجلوتين.

الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الجلوتين

عادة ما يدخل القمح أو الشعير أو الجاودار كأحد مكونات الأطعمة المصنعة. ويمكن أن يضاف غلوتين القمح في كثير من الأحيان كعامل لزيادة السماكة أو للنكهة أو التلوين. لذلك، من الضروري قراءة ملصقات الأطعمة المصنعة لتحديد ما إذا كانت تحتوي على الجلوتين.

إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً خالياً من الغلوتين، ابحث عن الأطعمة المصنوعة من الذرة أو الأرز أو فول الصويا أو غيرها من الحبوب الخالية من الجلوتين.

الأدوية والمكملات الغذائية

قد تحتوي الأدوية الموصوفة طبياً أو الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية على جلوتين القمح. تحدث إلى الطبيب أو الصيدلي حول الأدوية التي تتناولها. واقرأ الملصق أو النشرة المرفقة مع الدواء لتتأكد من أنه خالٍ من الجلوتين.

تجنب التعرض للجلوتين

من الضروري أن يتجنب الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية التعرض للجلوتين.

يمكن أن تساعدك هذه النصائح على منع التعرض للجلوتين وتجنب الطعام الذي يحتوي على الجلوتين في المنزل وخارج المنزل:

  • قم بتخزين الأطعمة الخالية من الغلوتين والأطعمة التي تحتوي على الجلوتين في أماكن منفصلة كي لا تخطئ بينها.
  • حافظ على نظافة وتعقيم أسطح الطهي وأماكن تخزين الطعام.
  • اغسل الأطباق وأدوات الطهي جيداً.
  • اقرأ قائمة مكونات أي طعام جاهز ستأكله.

وصفات خالية من الجلوتين

يمكن أن توفر الأطعمة الخالية من الجلوتين نفس القيمة الغذائية والطعم الرائع الذي توفره الوصفات التقليدية.

في بعض الحالات، يمكن أن يكون للوصفات الخالية من الغلوتين فوائد إضافية، مثل زيادة كمية الألياف والبروتين.

جرب هذه الوصفات الخالية من الجلوتين اليوم:

حلوى المشمش واللوز

يمكن تحضير هذه الحلوى اللذيذة والهشة دون الحاجة إلى دقيق القمح، حيث سنستخدم الشوفان الخالي من الغلوتين بدلاً منه.

المكونات

  • ملعقة صغيرة زيت زيتون.
  • نصف كيلوغرام من المشمش، مقطعة إلى نصفين مع إزالة البذور.
  • نصف كوب لوز مفروم.
  • ملعقة كبيرة شوفان خالٍ من الجلوتين.
  • ملعقة صغيرة من بذور اليانسون.
  • ملعقتان كبيرتان عسل.

طريقة التحضير

  1. يسخن الفرن إلى 350 درجة.
  2. يدهن زيت الزيتون في طبق فطيرة زجاجي.
  3. يقطع المشمش ويوضع في طبق الفطيرة.
  4. يرش اللوز والشوفان وبذور اليانسون في الأعلى. ثم يوزع العسل.
  5. يوضع الطبق في الفرن لمدة 25 دقيقة، حتى تصبح طبقة اللوز ذهبية اللون.
  6. يقدم دافئاً.

الدجاج مع الخضار

يمكن تحضير هذه الوصفة في الفرن أو على الشواية.

المكونات

  • صدر دجاج واحد منزوع الجلد والعظم.
  • نصف كوب كوسة مقطعة مكعبات.
  • نصف كوب بطاطا مقشرة ومقطعة إلى مكعبات.
  • ربع كوب بصل مقطع مكعبات.
  • ربع كوب جزر مقطع شرائح.
  • ربع كوب فطر مقطع شرائح.
  • ملعقة صغيرة من مسحوق الثوم.
  • ربع ملعقة صغيرة توابل إيطالية أو أوريجانو.

طريقة التحضير

  1. يسخن الفرن إلى 350 درجة.
  2. ضع صدر الدجاج على ورق الألومنيوم.
  3. ضع الكوسة والبطاطا والبصل والجزر والفطر فوق صدر الدجاج.
  4. قم يرش مسحوق الثوم والتوابل الإيطالية على الدجاج والخضروات.
  5. لف ورقة الألومنيوم حول الدجاج والخضار بإحكام.
  6. توضع في صينية داخل الفرن لمدة 45 دقيقة.