علاج التهاب الملتحمة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 يناير 2021
علاج التهاب الملتحمة
مقالات ذات صلة
علاج الشيخوخة المبكرة
دواء لورينيز
علاج ألم الأسنان بوصفات منزلية

الملتحمة هي الطبقة الرقيقة من الأنسجة الموجودة داخل الجفون والتي تغطي الجزء الأبيض من العين، يُعرف التهاب الملتحمة أيضاً باسم التهاب الجفن الوردي، ويحدث ذلك عندما تتهيج الملتحمة بسبب عدوى أو حساسية، تكون العينين حمراء ومتورمة (ملتهبة)، وأحياناً تفرز إفرازات لزجة، ويمكن أن يكون التهاب الملتحمة في عين واحدة أو في كلتا العينين، بعض أنواع التهاب الملتحمة شديدة العدوى تنتقل بسهولة من شخص لآخر.

علاج التهاب الملتحمة التحسسي:

هو التهاب في العين ناتج عن رد فعل تحسسي لعوامل مثل حبوب الطلع أو الغبار كذلك جراثيم العفن، ومن الأعراض الشائعة لالتهاب الملتحمة التحسسي وجود احمرار وحكة ودموع وحرقة في العين، وفي الحالات الأكثر إزعاجاً، يوصي الطبيب بخيارات العلاج التالية: [1]

  • مضادات الهيستامين عن طريق الفم لتقليل أو منع إفراز الهيستامين.
  • قطرات العين المضادة للالتهابات.
  • قطرات العين لتقليص الأوعية الدموية المحتقنة.
  • قطرات العين الستيرويدية.

    شاهدي أيضاً: علاج آثار حب الشباب

علاج التهاب الملتحمة الفيروسي:

غالباً ما ينتج هذا النوع من التهاب الملتحمة عن الفيروسات التي تسبب نزلات البرد، مثلما يجب أن تأخذ نزلة البرد مجراها؛ ينطبق الأمر نفسه على هذا النوع من الزكام، والذي يستمر عادة من 4 إلى 7 أيام، تذكر أنه يمكن أن يكون شديد العدوى، لذا افعل كل ما في وسعك لمنع انتشاره. [2]

  • في بعض الأحيان، قد يوصى باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات الموضعية أو الفموية.
  • في التهاب القرنية والملتحمة الوبائي والأنواع الخطيرة الأخرى من التهاب الملتحمة الفيروسي، قد تكون قطرات العين الستيرويدية وأنواع العلاج الأخرى ضرورية في بعض الأحيان، في حين أن دواء الستيرويد يمكن أن يكون فعالاً للغاية، إلا أنه يمكن أن يسبب آثاراً جانبية ومضاعفات خطيرة ولا يستخدم إلا على المدى القصير.

علاج التهاب الملتحمة البكتيري:

عادة ما ينتج التهاب الملتحمة البكتيري إفرازات أكثر من التهاب الملتحمة الفيروسي أو المسببة للحساسية، وقد يصف لك الطبيب: [3]

علاج التهاب الملتحمة للأطفال:

يعتمد علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال على السبب: [4]

علاج التهاب الملتحمة الفيروسي عند الأطفال:

  • يميل التهاب الملتحمة الفيروسي عند الأطفال إلى الشفاء من تلقاء نفسه في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.
  • يتم وصف قطرات العين بالمضادات الحيوية لمنع العدوى البكتيرية.
  • وفي حالات العدوى الفيروسية الخطيرة، مثل الحالات التي يسببها فيروس الهربس أو فيروس جدري الماء، تستخدم قطرة العين (التي تُصرف بوصفة طبية) للمساعدة في إزالة الاحمرار والاحتقان.
  • يمكن أن يستمر التهاب الملتحمة الفيروسي عند الأطفال لمدة تصل إلى أسبوعين ويمكن أن تكون مصحوبة بأعراض أخرى أيضاً.

علاج التهاب الملتحمة البكتيري عند الأطفال:

يتحسن التهاب الملتحمة البكتيري في غضون يومين إلى خمسة أيام دون علاج، ولكن قد تستغرق ما يصل إلى أسبوعين لتختفي تماماً، وغالباً ما توصف قطرات أو مراهم المضادات الحيوية لمنع الانتشار وتقليل المضاعفات وتقصير مدة العدوى، خاصةً إذا كان هناك إفرازات أو كان الطفل يعاني من نقص المناعة. [4]

  • في حين أن معظم أدوية الأطفال تعتمد على جرعات حسب وزن الطفل، إلا أن قطرات العين تُعطى في قطرات قياسية وحسب العمر.
  • تتوافر قطرات العين التي تُصرف دون وصفة طبية مثل الدموع الاصطناعية والمراهم.
  • لا تشارك الأدوية بين الأطفال أو البالغين لأن ذلك قد يكون خطيراً يؤدي إلى انتشار الجراثيم.
  • يمكن إعطاء الإيبوبروفين، مثل أدفيل للأطفال أو موترين للأطفال، لتقليل الألم.
  • يمكن وضع الكمادات الدافئة، عدة مرات في اليوم باستخدام منشفة نظيفة وماء دافئ على العينين لبضع دقائق في كل مرة، للمساعدة في تقليل الأعراض وتخفيف الإفرازات.
  • تأكد من استخدام قطعة قماش مختلفة لكل عين وبين التطبيقات.
  • لا تفرك العينين أو تحاول استخراج إفرازاتها.
  • تحدث إلى الطبيب إذا استمرت الأعراض أكثر من يومين إلى ثلاثة أيام مع العلاج، أو أسبوع واحد دون علاج.

علاج التهاب الملتحمة التحسسي عند الأطفال:

أفضل طريقة للعلاج هي إزالة المواد المهيجة أو المسببة للحساسية من بيئة الطفل، وقد يقترح الطبيب أدوية الحساسية مثل:

  • مضادات الهيستامين، سواء عن طريق الفم أو القطرات والمراهم.
  • قطرة العين أو المنشطات الأنفية أو مزيج منها.
  • قطرات مضيق الأوعية (التي تضيق الأوعية الدموية المتورمة في العين) لإدارة أعراض حساسية الجفن الوردي عند الطفل.

علاج التهاب الملتحمة للحامل:

يمكن أن تظهر التهابات العين عند النساء الحوامل تماماً كما قد تظهر عند النساء غير الحوامل، فيما يلي بعض خيارات العلاج للالتهاب الملتحمة أثناء الحمل: [5]

  • المضادات الحيوية: يفحص الطبيب العينين لتحديد نوع التهاب الملتحمة ويصف المضادات الحيوية المناسبة، ويجب وصف المضادات الحيوية من قبل الطبيب، حيث أن بعض المضادات الحيوية قد تضر بالجنين.
  • قطرات للعين: وهي تستخدم في علاج التهاب الملتحمة الجرثومي، وليست فعالة ضد التهاب الملتحمة الكلاميديا (نوع من البيكتريا يسبب العدوى)، لكن بالنسبة للأنواع الأخرى من التهاب الملتحمة، فإنها توفر الراحة وتهدئ العينين.

ويمكن أن تساعد بعض العلاجات الطبيعية في المنزل في علاج التهاب الملتحمة أثناء الحمل بعد استشارة الطبيب المتخصص مثل:

  • الكمادات الدافئة أو الباردة: تخفف أعراض جفاف العين وتحسن الدورة الدموية، وتقلل الالتهاب.
  • ماء الورد: يستخدم على شكل قطرات علاجية لتطهير عينيك والتخلص من أي جزيئات أو مهيجات، ويهدئ العين ويبردها.
  • الشطف بمحلول الماء المالح: يحتوي الملح على خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات، ويعالج التهاب الملتحمة.

وبالنهاية، تلعب النظافة دوراً مهماً في الوقاية من التهاب الملتحمة وعلاجه، لذا حافظ على نظافة يديك في جميع الأوقات وتجنب ملامسة عينيك كثيراً. واستخدم منشفة نظيفة وناعمة لمسح الإفرازات.