هل أنت مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ هكذا تعرف الفارق بسهولة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 20 أبريل 2020
هل أنت مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ هكذا تعرف الفارق بسهولة
مقالات ذات صلة
تحذيرات من ارتداء هذا النوع من الأقنعة الواقية: لا يحمي من كورونا
في زمن كورونا: أطعمة يجب أن تتناولها لتحمي رئتك من دائرة الخطر
احذر الاستخدام المفرط لمطهرات اليدين: يؤدي إلى حدوث هذه المشاكل

بعد إصابة أكثر من 2 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد، انتابت الملايين من الأشخاص حول العالم نوبات من الذعر، خاصة إذا تصادف هذا مع ارتفاع في درجة حرارتهم أو دخلوا في نوبة سعال قوية، أو غيرها من الأعراض التي تتشابه بين كوفيد-19 ونزلة البرد العادية.

كيف تعرف الفارق بين كورونا والأمراض الشائعة الأخرى؟

فرغم مرور أكثر من 4 شهور على ظهور الفيروس الشرس وتهديده حياة البشر، إلا أن الكثيرين لا يزالوا يقعون في خطأ الخلط بين كورونا وبين أمراض شائعة مثل الإنفلونزا والحساسية، خاصة مع تشابه عدة أعراض بينهم.

وهذا ما قد يجعل المرء يتسائل إذا انتابته إحدى الأعراض المشتركة بين هذه الأمراض: هل هو مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ وهو ما سنحاول توضيحه في الإنفوجرافيك التالية:

هل أنت مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ هكذا تعرف الفارق بسهولة

فيروس كورونا المستجد

وفي سياق آخر، فرغم الإجراءات الاحترازية التي طبقتها العديد من الدول حول العالم، إلا أن الفيروس الشرس مازال يواصل انتشاره في الكثير من المناطق، ويصيب آلاف الأشخاص، ويحصد أرواح العشرات، بشكل يومي.

أعراض فيروس كورونا

ومنذ ظهور فيروس كوفيد-19 أواخر ديسمبر الماضي في الصين، بدأت منظمات الصحة العالمية في نشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس.

هل أنت مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ هكذا تعرف الفارق بسهولة

تدابير وقائية ضد فيروس كورونا

ونصحت هذه المنظمات بالقيام بعدة تدابير وقائية لتجنب الإصابة بعدوى، والتي تشمل: غسل اليدين بالماء والصابون، الابتعاد عن التجمعات، البقاء في المنزل بقدر الإمكان.

هل أنت مصاب بكورونا أم بنزلة برد عادية؟ هكذا تعرف الفارق بسهولة

إجراءات احترازية لمنع تفشي فيروس كورنا

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أنه قد تم تسجيل أكثر من 2 مليون و300 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا حول العالم حتى الآن، وبحسب ما ذكرته إحصاءات طبية، فقد بلغ عدد ضحايا فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم أكثر من 161 ألف شخص، فيما تعافى من الفيروس الخطير أكثر من 604 ألف شخص.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا