روماتيزم القلب عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 فبراير 2022 آخر تحديث: السبت، 26 فبراير 2022
روماتيزم القلب عند الأطفال
مقالات ذات صلة
الحمى الروماتيزمية والروماتيزم عند الأطفال
تشخيص الروماتيزم وكيف تعرف أنك مصاب بالروماتيزم
أمراض القلب الخلقية عند الأطفال

تتسبب أمراض القلب في كثير من المضاعفات للأطفال، ويعد مرض روماتيزم القلب عند الأطفال من أخطر المشكلات التي تنعكس آثارها السلبية عليهم، وربما تهدد حياتهم في بعض الأحيان، فما هي أسبابه وأعراضه؟ وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟

ما هو روماتيزم القلب عند الأطفال

روماتيزم القلب عند الأطفال (بالإنجليزية: Pediatric Rheumatic Heart Disease) هو مشكلة طبية يعاني فيها الأطفال من تلف دائم في صمامات القلب نتيجة للإصابة بالحمى الروماتيزمية، يعد الأطفال والمراهقون المصابون بعدوى بكتيرية لم يتم علاجها هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة.[1]

ينتمي مرض روماتيزم القلب عند الأطفال إلى الأمراض غير الشائعة في الدول المتقدمة، فهو ينتشر بشكل أكبر في الدول النامية بين الطبقات منخفضة الدخل، حيث لا تتوفر المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية التي يعاني منها الأطفال، الأمر الذي يؤدي إلى وفاة 300 ألف شخص سنوياً بسبب المضاعفات الخطيرة لهذا المرض.[1]

أسباب روماتيزم القلب عند الأطفال

تمثل الإصابة بالحمى الروماتيزمية السبب الرئيسي وراء معاناة الأطفال من أعراض روماتيزم القلب، وتعد الحمى الروماتيزمية إحدى مضاعفات الإصابة بالتهاب الحلق العقدي (التهاب اللوزتين)، الناتج عن التعرض للبكتيريا العنقودية غير المعالجة (الميكروب السبحي)، تتسبب الحمى الروماتيزمية في مهاجمة الجسم لأنسجته، وحدوث التهاب واسع النطاق في جميع أنحاء الجسم ومن ضمنها صمامات القلب.[2]

تضم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بأعراض روماتيزم القلب عند الأطفال:[1][3]

  • الأطفال والمراهقون بين عمر 5 إلى 15 عاماً.
  • الأطفال الذين تعرضوا إلى عدوى بكتيرية متكررة لم يتم علاجها.
  • الأطفال الذين يعيشون في مجتمعات مزدحمة وغير صحية.
  • الأطفال الذين يواجهون صعوبة في تلقي الرعاية الطبية والأدوية المناسبة لحالتهم.

أعراض روماتيزم القلب عند الأطفال

من المحتمل ألا تظهر أعراض روماتيزم القلب إلا بعد سنوات من الإصابة بالحمى الروماتيزمية في كثير من الحالات، وتعد صمامات القلب التاجية هي الأكثر تأثراً بهذه المشكلة، وهي الصمامات المسؤولة عن التحكم في تدفق الدم من القلب، وفي حالة حدوث أي تلف بها يعاني المريض من تسرب الدم ورجوعه مرة أخرى إلى القلب، بدلاً من تدفقه من القلب إلى باقي أجزاء الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى فشل عضلة القلب في بعض الحالات.[3]

أعراض خلل وظيفة القلب

قد يعاني الأطفال المصابون بروماتيزم القلب من بعض الأعراض التي تعكس خلل في وظيفة القلب، تضم هذه الأعراض:[2]

أعراض أخرى للحمى الروماتيزمية

يعاني بعض الأطفال من أعراض أخرى للحمى الروماتيزمية من ضمنها:[2]

تشخيص روماتيزم القلب عند الأطفال

يعتمد الأطباء في تشخيص روماتيزم القلب عند الأطفال على الفحص البدني للمريض، وخلاله يسمع الطبيب صوتاً يعكس تسرب الدم حول صمامات القلب المتضررة، كما يتعرف الطبيب على التاريخ المرضي، الذي يتضح من خلاله إصابته بعدوى بكتيرية مؤخراً، وهو أمر يمكن التحقق منه عن طريق إجراء مزرعة للحلق، أو تحليل الدم للتأكد من وجود إصابة بكتيرية.[3]

إلى جانب الفحص البدني والتاريخ المرضي، يلجأ الأطباء إلى بعض الإجراءات الطبية التي تساعد في تشخيص روماتيزم القلب عند الأطفال، نستعرض أهم هذه الإجراءات في السطور القادمة من هذا المقال.[3]

مخطط صدى القلب

يعد مخطط صدى القلب هو الاختبار الأكثر دقة في تشخيص مشاكل صمامات القلب، حيث يعتمد على الموجات الصوتية في إظهار صورة كاملة لحجرات القلب والصمامات، ويوضح ارتجاع الدم من خلال الصمامات المتضررة، ويتحقق من إصابة الطفل بتضخم أو فشل في عضلة القلب.[3]

مخطط كهربية القلب

يساعد إجراء مخطط كهربية القلب ECG على توضيح حجم النشاط الكهربائي لعضلة القلب، وخلاله يتم تثبيت أجهزة استشعار صغيرة على جلد المريض؛ حتى تلتقط أي إشارة كهربائية من القلب، تُظهر نتيجة المخطط أي تلف في عضلة القلب، أو عدم انتظام في ضربات القلب.[3]

الأشعة السينية على الصدر

تعد الأشعة السينية على الصدر من الإجراءات المبكرة التي يستخدمها الأطباء للكشف على حالة القلب والرئتين، والتحقق من وجود تضخم في عضلة القلب.[3]

تصوير القلب بالرنين المغناطيسي

يوضح الرنين المغناطيسي صور أكثر تفصيلاً لعضلة القلب والصمامات المتضررة، لهذا السبب يمكن استخدامه لإلقاء نظرة أكثر دقة على الحالة العامة للقلب.[3]

تحاليل الدم

يلجأ الأطباء إلى بعض الاختبارات المعملية التي تؤكد أو تنفي إصابة المريض بالعدوى البكتيرية أو الالتهابات.[3]

علاج روماتيزم القلب عند الأطفال

لا يوجد علاج يساعد على استعادة كفاءة صمامات القلب التي تعرضت للتلف نتيجة لأعراض الحمى الروماتيزمية، وبذلك يقتصر الدور الذي يقوم به علاج روماتيزم القلب على التحكم في الأعراض التي يعاني منها المريض، وحمايته من تطور المرض وإصابته بمضاعفات تؤثر على عضلة القلب.[1]

العلاج الدوائي

يتضمن العلاج الدوائي لروماتيزم القلب عند الأطفال استخدام بعض الأدوية التي تساعد على انتظام ضربات القلب، كما يلجأ الأطباء إلى وصف بعض مضادات التجلط (مميعات الدم)؛ حتى تُجنب الطفل التعرض لسكتة دماغية أو جلطات دموية.

العلاج الجراحي

يحتاج بعض الأطفال إلى جراحة لإصلاح صمامات القلب المتضررة، عن طريق جراحة تسمى رأب الصمام بالبالون، وخلالها يستخدم الطبيب أنبوباً رفيعاً جداً (عملية القسطرة) يدخله عبر فتحة صغيرة في ساق أو صدر الطفل، ثم يوجه بالوناً عبر الأنبوب إلى صمام القلب التالف، وينفخه داخل الصمام ليساعد على تحسين تدفق الدم.[1]

في حالة عدم إمكانية إجراء رأب لصمام القلب المتضرر، يكون الحل الوحيد هو خضوع الطفل لجراحة استبدال الصمام بصمام صناعي جديد.[1]

مضاعفات روماتيزم القلب عند الأطفال

يعد روماتيزم القلب عند الأطفال من المشكلات شديدة الخطورة، لهذا السبب ينبغي التعامل معه بمنتهى السرعة من الناحية الطبية، وإلا سيواجه الطفل بعض المضاعفات الخطيرة، من أبرزها:[2]

كيفية الوقاية من روماتيزم القلب عند الأطفال

لا تعد الوقاية من الإصابة بروماتيزم القلب عند الأطفال من الأمور الصعبة من الناحية الطبية، ويعد تجنب حدوث الحمى الروماتيزمية من الأساس هو العنصر الأهم، وهو من الأمور التي يسهل تحقيقها عن طريق التعرف على أعراض التهاب الحلق عند الأطفال، وسرعة معالجتها بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب منذ بداية ظهور الأعراض، مع مراعاة ضرورة استكمال جرعات المضادات الحيوية بالكامل، حتى لو شعرت الأم بتحسن في أعراض الطفل.[2][3]

متى يجب مراجعة طبيب الأطفال بخصوص روماتيزم القلب

على الرغم من كون روماتيزم القلب عند الأطفال من الأمراض التي تصاحب الطفل طوال حياته، إلا أنه مع العلاج الصحيح يمكن التحكم في الأعراض بشكل يجعل الطفل يعيش بصورة طبيعية مثل باقي الأطفال.[1]

ينبغي أن تتعرف كل أم على الأعراض الخطيرة التي تحتم عليها استشارة الطبيب فوراً، أو الاتجاه إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب للطفل، تضم هذه الأعراض:[1][2]

  1. "مقال مرض روماتيزم القلب" ، المنشور على موقع my.clevelandclinic.org
  2. "مقال أمراض القلب الروماتيزمية عند الأطفال" ، المنشور على موقع urmc.rochester.edu
  3. "مقال مرض روماتيزم القلب" ، المنشور على موقع hopkinsmedicine.org