تخطيط القلب الكهربائي

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 فبراير 2021
تخطيط القلب الكهربائي
مقالات ذات صلة
هل يوجد ما يدعى سرطان القلب؟
امراض القلب الخلقية وعلاجها
7 خطوات أساسية للإنعاش القلبي الرئوي يجب أن يعرفها الجميع

يعتبر تخطيط القلب الكهربائي الفحص الأكثر أهمية لتسجيل النشاط الكهربائي لعضلة القلب، وفيه يتم وضع أقطاب كهربائية على الصدر والمعصمين والساقين.

يكشف هذا التخطيط كل ما يتعلق بالنشاط الكهربائي للقلب. كما يسمح بمعرفة ما إذا كان الشخص قد عانى من نوبة قلبية سابقة أو اضطراب في الدورة الدموية. ويعتبر أجراء آمن تماماً ولا يسبب أي ألم.

في عام 1903، كان الطبيب الهولندي دبليو إينتهوفن أول من اكتشف النبضات الكهربائية المنبعثة من قلب الكلب. مهد ذلك الطريق لتطوير تخطيط القلب كإجراء تشخيصي، يمكن للطبيب اليوم استخدام تخطيط القلب لتقييم:

  • معدل ضربات القلب وإيقاع القلب.
  • موقع القلب.
  • الاضطرابات المحتملة في نظام التحكم بالقلب.
  • احتمال نوبة قلبية.
  • أمراض الشرايين التاجية.

لا يتطلب تخطيط القلب أي تحضير، ويمكن إجراؤه في عيادة الطبيب أو في المستشفى أو في المنزل.

ما الغرض من إجراء تخطيط القلب؟

يوفر تخطيط القلب الكثير من المعلومات عن الحالة الصحية للقلب، فهو يسمح للطبيب بقياس معدل ضربات القلب وتحديد أي اضطراب في ضربات القلب، كما يساعد في تشخيص زيادة حجم حجرات القلب واختلال توازن الشوارد.

العديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية الأخرى قد تسبب تغير مخطط القلب الكهربائي، مثل نقص التروية الحاد والتهاب التامور ومتلازمة تاكو تسوبو (متلازمة القلب المنكسر) واعتلال عضلة القلب والنوبات القلبية السابقة.

يمكن إجراء تخطيط القلب الكهربائي في وضع الراحة (تخطيط القلب القياسي) حيث يكون المريض مستلقيًا على الطاولة، أو تحت الضغط (تخطيط القلب تحت الضغط) بينما يمشي المريض على جهاز المشي أو يقوم بالدوس على دراجة التمرين. يسمح مخطط القلب تحت الضغط بتحديد أمراض القلب الكامنة.

يوجد أيضًا نوع ثالث من تخطيط كهربية، يُسمى تخطيط هولتر (تخطيط القلب الكهربائي الديناميكي)، والذي يوفر إمكانية مراقبة وظيفة القلب على مدى فترة زمنية معينة، تكون هذه الفترة بشكلٍ عام 24 ساعة.

متى تكون هناك حاجة لإجراء تخطيط القلب؟

في بعض الحالات، قد يكون من المهم إجراء هذا الاختبار. سيكون ذلك ضروري إذا كان لديك عوامل خطر لتضخم القلب مثل ارتفاع ضغط الدم أو ظهرت عليك أعراض أمراض القلب مثل ألم الصدر أو ضيق التنفس أو عدم انتظام ضربات القلب أو تسرع ضربات القلب.

قد يرغب البعض في إجراء هذا الفحص إذا كان لديهم تاريخ شخصي أو عائلي مع أمراض القلب أو السكري أو مخاطر أخرى.

كيف يتم إجراء تخطيط القلب؟

لا يتطلب تنفيذ تخطيط القلب الكهربائي القياسي أي تحضير، يتم استقبال المريض في عيادة الطبيب أو المستشفى، يطلب منه خلع بعض ملابسه لكشف منطقة الصدر والكاحلين، يستلقي على سرير. بعد ذلك، يبدأ الطبيب أو الممرض بوضع الأقطاب الكهربائية على صدر المريض ومعصميه وكاحليه، تكون هذه الأقطاب متصلة عن طريق الأسلاك الكهربائية بجهاز يسمى جهاز تخطيط القلب.

بعد الانتهاء من وضع الأقطاب، يقوم الطبيب بتشغيل الجهاز، عدها تلتقط الأقطاب الكهربائية النشاط الكهربائي الناشئ عن القلب وتنقله عبر الأسلاك إلى الجهاز الذي يعالج المعلومات هذه ويعرضها على شكل مخطط رسومي على الورق.

يستمر عمل الجهاز في التقاط الإشارات الكهربائية عدة دقائق، وبعد الانتهاء، يزيل الطبيب الأقطاب الكهربائية، عندها يمكن للمريض أن ينهض ويرتدي ملابسه.

الخطوة التالية هي قيام طبيب القلب بتحليل وتقييم المخطط المرسوم على الورق. إذا كان المخطط طبيعيًا، فإنه يقوم بإبلاغ المريض بالنتيجة على الفور، لكن إذا كشفت المخطط عن وجود أي خلل، سيكون من الضروري تكرار التخطيط لتأكيد النتيجة وإجراء المزيد من الفحوصات التشخيصية.

متى يحصل المريض على النتائج؟

إذا أجرى الطبيب العام أو طبيب القلب هذا التخطيط، فقد يناقش النتائج معك فورًا بعد الاختبار. لكن إذا تم إجراء هذا الاختبار في المستشفى أو من قبل فني غير متخصص في أمراض القلب ولا يعرف قراءة النتائج، سيتم إرسال المخطط إلى الطبيب الذي طلب إجراء الاختبار، والذي سيناقشها معك فيا بعد.

ما الذي يسبب ظهور نتائج غير طبيعية؟

يمكن أن يُظهر تخطيط القلب الكهربائي ما إذا كنت تعاني من أحد أمراض القلب ومدى شدة حالتك ونوع العلاج الذي قد تحتاجه.

يمكن أن تظهر النتائج غير الطبيعية بسبب أمراض القلب المختلفة، بما في ذلك:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الرجفان الأذيني.
  • النوبة القلبية.
  • مرض القلب التاجي.
  • مشاكل في عضلة القلب (مثل سماكتها) وأمراض عضلة القلب (اعتلال عضلة القلب).

لكن ضع في اعتبارك أن تخطيط القلب الكهربائي غير الطبيعي لا يعني دائمًا وجود مشكلة في قلبك. فهناك بعض الأشياء الأخرى التي يمكن أن تسبب أحيانًا تغييرات في نتائج التخطيط مثل:

  • بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب وأدوية عدم انتظام ضربات القلب.
  • وجود مستويات عالية أو قليلة من بعض المعادن في الجسم مثل المغنيسيوم والكالسيوم.
  • مشاكل صحية أخرى مثل الانسداد الرئوي أو السكتة الدماغية.

يمكن أن يتأثر مخطط القلب أيضًا بأشياء مثل الشعور بالقلق أو شرب مشروب ساخن أو بارد قبل الإجراء. سيأخذ طبيبك كل هذه الأمور في الاعتبار عند تحليل نتائجك.

تخطيط القلب الكهربائي للأطفال

تخطيط القلب الكهربائي للأطفال لا يختلف عن تخطيط القلب الكهربائي للبالغين، الاختلاف الوحيد يتمثل في معايير تفسير النتائج. في الواقع، يجب أن تستند منهجية قراءة مخطط قلب الأطفال على اعتبار أن شكل تخطيط القلب الطبيعي يختلف كلما تقدم الشخص في العمر. أي أن تخطيط القلب الطبيعي للأطفال يختلف حسب عمر الطفل.

الموانع أو المخاطر المحتملة

تخطيط القلب الكهربائي هو فحص بسيط غير جراحي وغير مؤلم ولا توجد أي موانع لإجرائه ولا ينطوي على مخاطر من أي نوع.

لا يجب إجراء تخطيط القلب الكهربائي تحت الضغط في بعض الحالات، هذه الحالات تشمل الأشخاص الذين يعانون من فشل القلب الحاد أو الذبحة الصدرية غير المستقرة أو في حال وجود جلطات القلبية.

  1. "أمراض القلب وتخطيط القلب" ، موقع webMD
  2. "تخطيط القلب الكهربائي" ، جمعية القلب الأمريكية
  3. "تخطيط القلب الكهربائي" ، خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة