تقنيات جديدة لعلاج سرطان الثدي

تقنيات جديدة لعلاج سرطان الثدي وكذلك تقنيات للفحص الدقيق باستخدام الذكاء الاصطناعي.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
تقنيات جديدة لعلاج سرطان الثدي
مقالات ذات صلة
سرطان الثدي
سرطان الثدي للرجال
علاج سرطان الثدي

تقنيات علاج سرطان الثدي الرئيسية هي الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، والعلاج الهرموني، والعلاج الموجه لكن يواصل العلماء دراسة العلاجات والأدوية الجديدة إلى جانب تقنيات فحص أدق، لنتعرف في هذا المقال على تقنيات جديدة لعلاج سرطان الثدي. 

ما هو سرطان الثدي

يحدث سرطان الثدي عندما تتغير الخلايا السليمة في الثدي وتنمو خارج نطاق السيطرة، وتشكل كتلة من الخلايا تسمى الورم، يمكن أن يكون الورم سرطانيًا أو حميدًا، الورم السرطاني الخبيث يعني أنه يمكن أن ينمو وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، بينما يعني الورم الحميد أن الورم يمكن أن ينمو لكنه لم ينتشر.

يمكن أن يبدأ سرطان الثدي في أجزاء مختلفة من الثدي حيث يتكون الثدي من ثلاثة أجزاء رئيسية:

  • الفصيصات.
  • القنوات.
  • النسيج الضام.

يمكن أن ينتشر سرطان الثدي خارج الثدي عبر الأوعية الدموية والأوعية الليمفاوية، عندما ينتشر سرطان الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم، يقال إنه قد انتشر.[1][2]

أعراض سرطان الثدي

تختلف أعراض سرطان الثدي باختلاف الأشخاص، بعض الناس ليس لديهم أي علامات أو أعراض على الإطلاق، وتشمل بعض العلامات التحذيرية لسرطان الثدي ما يلي:

  • نتوء في الثدي أو الإبط.
  • سماكة أو تورم جزء من الثدي.
  • تهيج في جلد الثدي.
  • احمرار أو تقشر الجلد في منطقة الحلمة أو الثدي.
  • شد الحلمة أو ألم في منطقة الحلمة.
  • إفرازات من الحلمة بخلاف لبن الأم بما في ذلك الدم.
  • أي تغيير في حجم أو شكل الثدي.
  • ألم في أي منطقة من الثدي.

هذه الأعراض يمكن أن تحدث مع حالات أخرى غير السرطان لذلك ننصح بالفحص عند ملاحظة أي أعراض مختلفة.[2]

العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة (IORT)

تتيح تقنية العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة (IORT) تقديم أفضل خيارات العلاج لمرضى سرطان الثدي، وهو عبارة عن جرعة واحدة من الإشعاع الموضعي للغاية يتم توصيله مباشرة إلى موقع الورم أثناء الجراحة، ويختلف هذا النوع من العلاج عن العلاج الإشعاعي التقليدي (العلاج الإشعاعي الخارجي EBRT) الذي يغمر الثدي بالكامل بالإشعاع، وعادة يتم دمج العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة مع العلاج الإشعاعي الخارجي أو العلاج الكيميائي.

مميزات العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة

تشمل فوائده الحفاظ على سلامة الأنسجة المحيطة والسماح باستخدام جرعات عالية من الإشعاع الفعال، كما لا يتطلب العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة علاجات إضافية مقارنة بالعلاج الإشعاعي التقليدي، وتشمل مميزاته ما يلي:

  • العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة إجراء أقصر.
  • يتم إعطاء العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة بجرعة واحدة بدلاً من ذلك بشكل متكرر على مدار عدة أسابيع.
  • العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة له آثار جانبية أقل مقارنة بالعلاج الإشعاعي الخارجي.
  • يقدم العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة جرعة أعلى من الإشعاع.
  • يقضي العلاج على السرطان تاركًا الأنسجة سليمة.
  • قد يقلل من احتمالية تكرار الإصابة بالسرطان لأنه يقضي على المرض المجهري على الفور (قد لا يبدأ العلاج الإشعاعي الخارجي إلا بعد شهر مما يمنح السرطان وقتًا للعودة).
  • يمكن إجراء العلاج الإشعاعي أثناء الجراحة مرة أخرى بينما قد لا يتم إجراء العلاج الإشعاعي الخارجي.[3][4]

تقنية تفعيل علاجات سرطان الثدي

علاجات السرطان التي يتم تنشيطها بدقة قد أن تكون بداية لعصر جديد في العلاج حيث اكتشف الباحثون طريقة لتفعيل علاجات السرطان مثل عقار Adriamycin (دوكسوروبيسين) مباشرة في الأورام بالتالي تقليل الآثار الجانبية التي يشعر بها باقي الجسم، واشتهر عقار دوكسوروبيسين بـالشيطان الأحمر بسبب لونه وآثاره الجانبية الصعبة.

تتضمن التقنية إعطاء شكل معطل من العلاج الكيميائي عن طريق الوريد وحقن عامل منشط مباشرة في الورم، هذا النهج في العلاج المعروف باسم ((CAPAC يحافظ على الآثار السامة للعلاج الكيميائي الموجودة في الغالب داخل الورم، مع تجنيب بقية الجسم أسوأ الآثار الجانبية، يمكن أيضًا استخدام تقنية العلاج لأنواع الأورام الأخرى القابلة للحقن المباشر.[5]

تقنيات جديدة للفحوصات

تتطور العديد من تقنيات الكشف الدقيق عن سرطان الثدي باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحيوية، وتشمل ما يلي:

الذكاء الاصطناعي (AI) لفحوصات أدق

قد تنقل أداة الذكاء الاصطناعي (AI) الجديدة فحوصات سرطان الثدي إلى المستوى التالي من خلال زيادة دقة أطباء الأشعة عند تفسير صور الموجات فوق الصوتية، باستخدام مجموعة بيانات تضم أكثر من خمسة ملايين صورة تم جمعها من 288000 فحص لما يقرب من 143000 مريض، قام الباحثون بتدريب والتحقق من صحة نظام AI للتعرف تلقائيًا على الأورام في صور الموجات فوق الصوتية للثدي.

تظهر نتائج الدراسة التي نُشرت عام 2021 في ناتشر كوميونيكشنس (Nature Communications)، أن أداة الذكاء الاصطناعي قللت من معدل العينات المصنفة خطأً على أنها إيجابية بنسبة 37.3 %.[5]

الخزعات السائلة للكشف الدقيق

قد توفر الخزعات السائلة التي تعتمد على تحديد شظايا الحمض النووي المنتشرة من أنسجة الورم في الدم وتسمى أيضًا الحمض النووي الخالي من الخلايا أو (cfDNA) بديلاً للخزعات التقليدية لبعض المرضى.

أثبتت الدراسات أن المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي المتقدم لديهم تركيزات أعلى من ((cfDNA من أولئك الذين يعانون من أورام حميدة أو الأشخاص الأصحاء.

الخطوات التالية ستركز الدراسات المستقبلية أيضًا على كيفية استخدام الخزعات السائلة لتحديد مرضى سرطان الثدي الذين يعانون من سوء التشخيص في وقت التشخيص من أجل تحسين العلاج والنتائج.[5]

علاجات سرطان الثدي التقليدية

بخلاف التقنيات المتطورة يتم علاج سرطان الثدي بعدة طرق تعتمد على نوع سرطان الثدي ومدى انتشاره، وهي ما يلي:

  • جراحة: عملية يقوم فيها الأطباء بقطع الأنسجة السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: استخدام أدوية خاصة لتقليص أو قتل الخلايا السرطانية
  • العلاج الهرموني: يمنع الخلايا السرطانية من الحصول على الهرمونات التي تحتاجها للنمو.
  • العلاج البيولوجي: يعمل مع الجهاز المناعي لجسمك لمساعدته على محاربة الخلايا السرطانية أو للتحكم في الآثار الجانبية من علاجات السرطان الأخرى.
  • علاج إشعاعي: استخدام أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية. [6]

يتوقف علاج سرطان الثدي على عدة عوامل يحددها الفريق الطبي المختص، ويمكن الجمع بين عدة تقنيات علاجية، لكن يظل الفحص الدوري لسرطان الثدي والاكتشاف المبكر هو الحل الأفضل.