اليوم العالمي للقلب للتوعية بأهمية الوقاية من أمراض القلب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 29 سبتمبر 2021
اليوم العالمي للقلب للتوعية بأهمية الوقاية من أمراض القلب
مقالات ذات صلة
الوقاية من أمراض القلب
ما هي أخطر أمراض القلب عواملها والوقاية منها
أمراض القلب عند النساء أعراضها وسبل الوقاية منها

يتم الاحتفال في يوم 28 سبتمبر من كل عام باعتباره "اليوم العالمي للقلب" مع أنشطة مختلفة للفت الانتباه إلى "أمراض القلب والأوعية الدموية" التي تحتل المرتبة الأولى بين المشاكل الصحية التي تهدد الحياة في جميع أنحاء العالم، ولزيادة الوعي الاجتماعي. يهدف يوم القلب العالمي إلى زيادة الوعي العام للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وتقليل آثاره العالمية.

يمكن الوقاية من معظم أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال معالجة عوامل الخطر. أفادت منظمة الصحة العالمية أنه يمكن منع أكثر من ثلاثة أرباع الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية من خلال التغييرات المناسبة في نمط الحياة والسيطرة على عوامل الخطر القابلة للتصحيح.

ما هي أمراض القلب والأوعية الدموية؟

الأمراض القلبية الوعائية مصطلح واسع يشمل أي مرض يصيب القلب والجهاز الدوري (الشرايين والأوردة). الأمراض التي تحدث نتيجة انسداد الأوعية التاجية والأوعية الأورطية الرئيسية وفروعها التي توزع الدم من القلب إلى الجسم بسبب الترسبات الدهنية التي تشكلت بمرور الوقت تسمى أمراض القلب والأوعية الدموية.

أسباب أمراض القلب والأوعية الدموية

هناك العديد من العوامل التي تسبب أمراض القلب. يلعب نمط الحياة الذي يتبناه الناس على وجه الخصوص دوراً مهماً في تطور أمراض القلب. من المعروف أن 80٪ على الأقل من أمراض القلب والأوعية الدموية تتطور بسبب عوامل الخطر التقليدية مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون في الدم والاستعداد للإصابة بأمراض القلب في الأسرة والسمنة والحياة غير المستقرة ومرض السكري.

أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية الأكثر شيوعاً

  • ألم في الصدر (الذبحة الصدرية)
  • ضيق في التنفس
  • خفقان
  • إغماء.
  • الأعراض المتعلقة بالعضو الذي يتغذى من الوعاء المسدود (على سبيل المثال، ألم الساق والخدر والضعف من أعراض انسداد الوريد في الساق).

نصائح للمصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية

  • تناول طعام صحي.
  • القيام بنشاط بدني منتظم.
  • الابتعاد عن التبغ ومنتجاته.
  • عدم شرب الكحول.
  • التعرف على مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • اكتشاف ما إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة.
  • التعرف على ضغط الدم.
  • اكتشاف نسبة السكر في الدم.
  • التعرف على نسبة الدهون في الدم.

الاتحاد العالمي للقلب

يعمل الاتحاد العالمي للقلب، الذي يكافح ضد أمراض القلب والسكتة الدماغية، بالتعاون مع أكثر من 200 منظمة عضو، مع التركيز بشكل خاص على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. تضافرت جهود الجمعيات الطبية وجمعيات القلب في أكثر من 100 دولة تحت مظلة الاتحاد. بالعمل معاً، يمكننا مساعدة الناس في جميع أنحاء العالم على عيش حياة أطول وأكثر صحة.

لتسليط الضوء على أهمية يوم القلب العالمي، يحثك الاتحاد العالمي للقلب وأعضائه على فعل شيء الآن لإنقاذ حياة أحبائك. حتى مع بعض التغييرات الصغيرة، يمكنك تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. يمكنك تشجيعهم على تناول الطعام الصحي، والتحرك أكثر، وتجنب استخدام التبغ.

نعلم أن القول أسهل من الفعل، لكننا نأمل أن تساعدك النصائح الواردة أدناه على البدء. إذا استطعنا التأكد من أن أطفالنا يتمتعون بالفعل بأسلوب حياة صحي للقلب والحفاظ عليه مدى الحياة، فقد تكون لدينا فرصة اليوم للوقاية من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية في المستقبل.

الحركة

6٪ من الوفيات في العالم كل عام ناتجة عن الخمول. إن ظهور عوامل الخطر مثل السمنة والسكري وقلة النشاط البدني في مرحلة الطفولة يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب في مرحلة البلوغ.

النشاط المعتدل الشدة لمدة 30 دقيقة، خمس مرات في الأسبوع، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تناول الأطعمة المفيدة لصحة القلب

يستهلك الكثير من الناس اليوم الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الملح أو الدهون المشبعة أو الدهون المتحولة. ترتبط عادات الأكل غير الصحية ارتباطاً مباشراً بأربعة من الأسباب العشرة الرئيسية للوفاة في العالم.

يساعد اتباع نظام غذائي صحي للقلب غني بالفواكه والخضروات على الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية.

قد يكون من الصعب التخلي عن الأطعمة التي تحبها. بدلاً من الاستغناء عن الأطعمة السكرية، على سبيل المثال، بدلاً من الشوكولاتة أو الحلوى، يمكنك اختيار مجموعة متنوعة من الفواكه.

اجعل الأطعمة الصحية ممتعة للأطفال. اختر الأطعمة الملونة واستخدمها أثناء الطهي.

قلل من استهلاك الملح إلى خمس جرامات (ملعقة صغيرة) يومياً.

تأكد من أن حصص الفاكهة والخضروات التي تتناولها أكبر من اللحوم أو الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

لا للتبغ

يموت واحد من كل مدخني التبغ من أمراض مرتبطة بالتبغ. لسوء الحظ، فإن عدد الأطفال والشباب الذين يدخنون يتزايد يوماً بعد يوم. يموت أكثر من 600000 شخص، بمن فيهم الأطفال، كل عام بسبب التدخين غير المباشر، على الرغم من أنهم لا يستخدمون التبغ. تحدث الوفاة المفاجئة عند الرضع بسبب التعرض السلبي لدخان التبغ.

يقلل الإقلاع عن التدخين وتجنب التعرض للتدخين السلبي من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

إن منع التدخين في منزلك مهم جداً لمستقبل عائلتك.

اشرح لأطفالك مخاطر التدخين وساعدهم على عدم البدء في التدخين.

إذا كنت تواجه مشكلة في الإقلاع عن التدخين، فاستشر طبيبك للحصول على المشورة. استفد من خدمات الدعم التي يمكن أن تساعدك على الإقلاع عن التدخين.

اكتشف قيم دمك ووزنك

بغض النظر عن مكان وجودك في العالم، إذا اتبعت الاقتراحات أعلاه، يمكنك تخفيف عبء أمراض القلب والسكتة الدماغية على نفسك وعائلتك. ومع ذلك، فإن إجراء الفحوصات الطبية المنتظمة لا يقل أهمية عن هذه الخطوات.

اتصل بالطبيب من أجل قياس ضغط الدم ومستويات الكولسترول والجلوكوز والوزن ومؤشر كتلة الجسم (BMI).

بمجرد أن تعرف إجمالي مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، يمكنك وضع خطة ملموسة أكثر لتحسين صحة قلبك. ضع هذه الخطة في مكان حيث يمكنك رؤيتها بسهولة في المنزل. إذا كنت بحاجة إلى علاج، فسوف يقدم الطبيب لك ما هي الإجراءات التي عليك اتباعها وكذلك سوف يقدم لك العلاج المناسب.

أمراض القلب والسكتة الدماغية من الأمراض التي يمكن الوقاية منها، و تنجم في الغالب عن عوامل الخطر مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وزيادة الوزن والسمنة وتعاطي التبغ أو مرض السكري. يمكنك حماية نفسك من هذه الأمراض إلى حد كبير من خلال اكتساب عادات غذائية صحية وممارسة الرياضة بانتظام وعدم التدخين.

تنتهي حياة الإنسان قبل الأوان بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية. كل عام يموت 17.3 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بسبب هذه الأمراض. ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 23 مليون في عام 2030.

من الحقائق التي يساء فهمها أن أمراض القلب والسكتات الدماغية تؤثر على كبار السن والرجال والمجتمعات الأكثر ثراءً. على الرغم من أن الخطر بالنسبة للرجال والنساء لم يتم حسابه بشكل منفصل، إلا أن الأمراض القلبية الوعائية تؤثر على كلا الجنسين. في الواقع، السبب الأول للوفاة بين النساء هو أمراض القلب، التي تقتل 1 من كل 3 نساء. إنه لأمر مؤسف للغاية أن هناك حالة وفاة واحدة كل دقيقة. إن تعلم النساء لحقيقة مخاطر الأمراض القلبية الوعائية، فضلاً عن حماية أنفسهن وأسرهن منها، يجب أن يُنظر إليه الآن على أنه مسألة حياة أو موت.

الأطفال أيضاً في خطر

تبدأ مخاطر الأمراض القلبية الوعائية في فترة الجنين قبل الولادة وتزداد تدريجياً في مرحلة الطفولة المتأخرة نتيجة لاتباع نظام غذائي غير صحي وقلة النشاط وتعاطي التبغ.

قد يتعرض الأطفال لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بمقدار الضعف. قد يضطر الأطفال الذين قد يضطرون إلى تحمل العواقب العاطفية لرؤية شخص مريض إلى مواجهة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والعواقب الجسدية للسكتة الدماغية.

في المجتمع الحديث، يتغذى الأطفال على أطعمة كثيفة السعرات الحرارية غنية بالدهون والسكريات "السيئة". بالإضافة إلى الإدمان الذي يصرف انتباه الناس عن الأنشطة البدنية مثل ألعاب الكمبيوتر، فإن تعرض الأطفال لدخان التبغ بسبب الإعلانات التي تروج لاستخدام التبغ أو التدخين السلبي يؤثر سلباً على صحتهم. من أجل رفاهية أطفالنا وصحتنا، يجب علينا حماية أنفسنا من مخاطر الأمراض القلبية الوعائية واتخاذ إجراءات من أجل حياة صحية في أقرب وقت ممكن.