الوذمة الشحمية وعلاجاتها المختلفة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 يناير 2022 آخر تحديث: الجمعة، 07 يناير 2022
الوذمة الشحمية وعلاجاتها المختلفة
مقالات ذات صلة
علاج النقرس بطرق مختلفة
اليانسون واستخداماته العلاجية المختلفة
علاج المغص بأنواعه المختلفة

من الحالات التي يتعرض لها البعض الإصابة بتورم وانتفاخ يمتد من منطقة الفخذ إلى منطقة الركبتين، ونتيجةً لذلك يتغير مظهر الجلد العام بحيث يصبح مثل الإسفنج ويشعر المصاب ببرودة في المناطق المصابة كما تصبح رقيقة وناعمة الملمس، وهذه الحالة تُعرف بالوذمة الشحمية التي تظهر فيها الكدمات والسيلوليت والأوردة العنكبوتية التي تُعرف بالدوالي، إضافة إلى حساسية هذه المناطق عند لمسها، وقد تسبب الوذمة الشحمية الشعور بالألم عند لمس المناطق المصابة وعدم الراحة، وصعوبة في ممارسة الأنشطة البدنية والمشي، وسنتعرف في هذا المقال على الوذمة الشحمية بالتفصيل.

ماهي الوذمة الشحمية

تراكم الدهون الفائضة في الجزء السفلي من الجسم يُعرف بالوذمة الشحمية "Lipedema" التي تظهر في الساقين والفخذين والأرداف كما يمكن أن تصل إلى الذراعين العلويين لكنها لا تصيب القدمين أو اليدين، وعادةً ما يتم الخلط بين الوذمة اللمفية والوذمة الشحمية بالرغم من أن كلتا الحالتين تختلفان عن بعضهما البعض، لكن قد تسبب الوذمة الشحمية الإصابة بالوذمة اللمفية.

تعتبر النساء الأكثر عُرضة للإصابة بالوذمة الشحمية بحيث تنتفخ وتتورم منطقة الأرداف والفخذين وفي بعض الأحيان الذراعين، ومن النادر إصابة الرجال بهذه المشكلة.

قد تسبب الوذمة الشحمية الألم الشديد في الأماكن المصابة وقد تظهر الكدمات بكل سهولة ومع مرور الوقت تؤدي الوذمة الشحمية لاحتباس السوائل في المناطق المصابة وبالتالي الإصابة بحالة طبية تُعرف بالوذمة اللمفية، وهناك اعتقاد بأن الوذمة الشحمية سببها وراثي إذا وُجِد أشخاص في التاريخ العائلي مصابين بهذه الحالة.

تؤثر الوذمة الشحمية على مهام الشخص المصاب اليومية بصورة كبيرة وغالباً ما يتم الخلط بينها وبين السيلوليت أو السمنة وزيادة الوزن أو الوذمة اللمفية. [1]

شاهدي أيضاً: علاج تورم القدمين

الوذمة الشحمية في الساق

تصبح الساق متورمة في حال المعاناة من الوذمة الشحمية وتتعرض للكدمات بكل سهولة كما أنها تكون ذات ملمس طري، ويشعر المصاب بعدم الراحة والألم، وتجدر الإشارة بأن الساقين تتورمان بصورةٍ مماثلة ويحدق التورم من الوركين إلى الكاحلين مما يجعل السيقان تبدو كالعمود، لكن التورم لا يصل إلى القدمين. [1]

الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية

كثيراً ما يتم الخلط بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية "lymphedema" وسنتعرف فيما يلي على الفرق بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية:

  • الوذمة الشحمية

تعاني النساء المصابات بالوذمة الشحمية من الألم في منطقة الساقين على وجد التحديد على عكس الوذمة اللمفاوية، والفرق المحلوظ أن القدمين بصورة عامة لا تتأثر بالوذمة الشحمية، إذ تتوقف هذه الحالة الطبية عادة عند القدمين وتؤدي إلى جعل حجم الساقين وحجم الذراعين غير متناسقين، ويكون حجم القدمين طبيعيًا في بداية الإصابة لكن مع مرور الوقت يبدأ التورم بالظهور على الكاحلين.

ما يميز الوذمة الشحمية أن الدهون الزائدة تكون متماثلة بحيث تتراكم هذه الدهون في الأنسجة تحت الجلد في الساقين بشكلٍ متماثل، وهذا الكمية المتماثلة غير موجودة في الوذمة اللمفاوية.

  • الوذمة اللمفاوية

من أسباب الإصابة بالوذمة اللمفاوية حدوث اضطراب في الجهاز اللمفاوي والأشخاص المصابين بالوذمة اللمفاوية تتورم لديهم القدمان وتراكم السوائل تحت أنسجة الجلد وهي وذمة حادة.

تتميز الوذمة اللمفاوية الحادة بوجود مسافة بين المناطق المتورمة بحيث تظهر حفرة عند الضغط عليها، وسبب وجود الوذمة الحادة الإصابة بقصور القلب الاحتقاني.

الفرق الملحوظ بين الوذمة الشحمية والوذمة اللمفاوية وجود الالتهابات والتقرحات عند الإصابة بالوذمة اللمفاوية ويصاب الجلد بالتليف ويظهر بلونٍ داكن مع مرور الوقت نتيجة تجمع السوائل الزائدة، وهذا الأمر غير موجود في الوذمة الشحمية. [2]

علاج الوذمة الشحمية بالأعشاب

بالنسبة لعلاج الوذمة الشحمية بالأعشاب لا توجد دراسات كثيرة تؤكد علاج الوذمة الشحمية بالأعشاب، إلا أن دراسة علمية أشارت أن الأعشاب تفيد في التقليل من أعراض الوذمة الشحمية، الأمر الذي يتطلب إجراء المزيد من الدراسات حول طرق علاج الوذمة الشحمية بالأعشاب كما يجب التركيز على الفوائد ومقارنتها بالآثار الجانبية والأضرار المحتملة.

من الناحية العملية لا يوجد دليل يؤكد فعالية الأعشاب في علاج الوذمة الشحمية إذ قد تزيد بعض الأعشاب من حدة الأعراض، وعلى الرغم من ذلك هناك اعتقادات بأن هناك بعضاً من الأعشاب  تخفف أعراض الوذمة الشحمية وقد تم استخدامها في الطب الياباني التقليدي والطب الصيني منذ سنواتٍ عديدة وتتمثل بالأعشاب البحرية التي تتميز باحتوائها على الفوكان الذي يُعرف بأنه نوع من أنواع الكربوهيدرات التي تساعد في منع تجلط الدم كما ساد الاعتقاد ويحفز على تدفقه، وفيما يلي سنتعرف على علاج الوذمة الشحمية بالأعشاب التي تم استخدامها عن اليابانيين والصينيين قديماً:

  1. عشبة الأتراكتيلوديس.
  2. الهيل.
  3. عشبة هوه شيانغ "Chiang-Huo"
  4. عشبة حشيشة الملاك.
  5. عرق السوس.
  6. عشبة الأريسيما.
  7. الزنجبيل. [3]

علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين بالأعشاب

تمتلك بعض الأعشاب خصائص مدرة للبول الأمر الذي يفيد في علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين لكن يجب التحدث مع الطبيب لمعرفة رد الفعل التحسسي المحتمل حدوثه في حال كان المريض يتناول الأدوية، وفيما يلي سنتعرف على طريقة علاج الوذمة واحتباس السوائل في الساقين بالأعشاب:

  • عشبة الهندباء

وجدت الأبحاث أن عشبة الهندباء تحتوي على مركبات تحفز نشاط الكلى الأمر الذي يدر البول، ويمكن وضع الهندباء في الشاي وتناوله.

  • عشبة الزعرور

تعتبر عشبة الزعرور من الأعشاب القوية في إدرار البول الأمر الذي يساعد على التقليل من تراكم السوائل وبالتالي يمكن تحسين أعراض القلب الاحتقاني لكن بعض البحوث أظهرت بأن هذا النبات يحتوي على عناصر غذائية تزيد من إفراز وتدفق البول، لذا تستخدم عشبة الزعرور في علاج مشاكل الكلى باعتبارها من مدرات البول ويمكن تناوله مثل الشاي.

  • عشبة ذيل الحصان

في عام 2014 وجدت دراسة أن عشبة ذيل الحصان تتمتع بخصائص مدرة للبول مع حدوث بعض الآثار الجانبية التي تكون قليلة، وتصرف عشبة ذيل الحصان بوصفة طبية كبديل عن مدرات البول، ويتم تناول هذه العشبة مثل الشاي.

  • عشبة العرعر

العرعر من الأعشاب التي تم استخدامها في العصور الوسطى مكدر للبول لكن لم تثبت الكثير من الدراسات الحديثة فوائدها لكنها اثبتت أن لها تأثير كبير على حجم البول عند الحيوانات، لذا يمكن اعتبار نبات العرعر من الأعشاب المدرة للبول دون أن تخفض نسبة البوتاسيوم في الجسم كما ينتج عن تناول بعض أنواع الأدوية، ويمكن استخدام عشبة العرعر مثل الشاي أو إضافته إلى أطباق اللحوم.

  • الشاي الأسود والأخضر

يعتبر كل من الشاي الأسود والشاي الأخضر من المشروبات الساخنة المفيدة للجسم وتعمل على إدرار البول بصورةٍ طبيعية لذا يمكن استخدام الشاي الأسود والشاي الأخضر للتخلص من كمية السوائل الزائدة في الجسم.

  • البقدونس

يستخدم البقدونس كبديل عن الأدوية المدرة للبول ففي عام 2002 وجدت دراسة أن البقدونس يزيد من حجم البول وأكدت خصائصه المدرة للبول.

  • الكركديه

تتمتع عشبة الكركديه بخصائص مدرة للبول بحسب دراسة تم إجراؤها عام 2012، وأشارت أيضًا أن الكركديه يساعد في زيادة ترشيح الكلى، ويمكن تناول الكركديه مثل الشاي. [4]

أدوية لعلاج الوذمة

تستخدم الأدوية التي الحصول عليها بوصفة طبية في علاج الوذمة، وسنتعرف فيما يلي على أبرز الأدوية لعلاج الوذمة: [5]

  1. كوردارون "CORDARONE 200MG TAB".
  2. ليثوبيد "Lithobid".
  3. انتروبين "Intropin".
  4. اميرون "AMIRONE 200MG TABLET".
  5. سيداكرون "SEDACORON 150 MG- 3ML AMPOULES".
  6. ليتاريكس "LITAREX TAB 564mg".
  7. ال -ثيروكس هيكسال "L- THYROX HEXAL 100MCG TABLETS".
  8. التروكسين "ELTROXIN 0.05MG TAB".
  9. ليثيوفور "LITHIOFOR 660MG TAB".

في الختام نكون قد تعرفنا على الوذمة الشحمية والفرق بينها وبين الوذمة اللمفاوية، ويجب التنويه بأن أخذ الأدوية لعلاج هذه الحالة الطبية يجب أن يتم بعد استشارة الطبيب المختص لتفادي حدوث الآثار الجانبية، كما يجب أخذ المشورة الطبية قبل استخدام الأعشاب خاصةً إذا كان المريض يتناول الأدوية.