علاج السيلوليت

أسباب السيلوليت والوقاية من السيلوليت

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 يونيو 2020 آخر تحديث: الأحد، 14 يونيو 2020
علاج السيلوليت
مقالات ذات صلة
خطوة بخطوة: ماذا سيحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول السكر نهائياً؟
أطعمة خادعة تدمر حميتك الغذائية وتؤدي إلى زيادة وزنك
5 أسباب لثبات الوزن وعدم فقدانه

قد تعاني من وجود السيلوليت أو ما يسمى بجلد قشر البرتقال في جسمك وهو عادة ما يصيب الأرداف والفخذين ولكن يمكن أن يحدث أيضاً في مناطق أخرى. سنتناول في هذا المقال مفهوم السيلوليت وأسباب السيلوليت وعلاج السلوليت إضافة للوقاية من السيلوليت.

ما هو السيلوليت؟

يُعرف السيلوليت أيضاً بجلد قشر البرتقال بسبب مظهره، ويقصد به الكتل التي تظهر في الجلد، وهو يظهر لدى كل من النساء والرجال ولكنه أكثر شيوعاً بين الإناث بسبب التوزيع المختلف للدهون والعضلات والأنسجة الضامة [1].

شاهدي أيضاً: شد الجلد بالخيوط

أسباب السيلوليت

السبب الدقيق للسيلوليت غير معروف، ولكن يبدو أنه ناتج عن تفاعل بين النسيج الضام في الطبقة الجلدية التي تقع تحت سطح الجلد وطبقة الدهون التي تحته مباشرة، وهناك عوامل أخرى مرتبطة بفرصة الإصابة بالسيلوليت منها:

  • العوامل الهرمونية والعمر: من المحتمل أن تلعب الهرمونات دوراً مهماً في تطور السيلوليت، حيث يعتبر الاستروجين والأنسولين وهرمونات الغدة الدرقية والبرولاكتين؛ جزءاً من عملية إنتاج السيلوليت، ويتسبب التقدم في العمر أيضاً في أن يصبح الجلد أقل مرونة ونحافة وأكثر عرضة للترهل مما يزيد من فرصة تطوير السيلوليت.
  • العوامل الوراثية: يمكن ربط العوامل الوراثية بسرعة التمثيل الغذائي للشخص، وتوزيع الدهون تحت الجلد، والعرق، ومستويات الدورة الدموية وهذه العوامل يمكن أن تؤثر على فرصة تطور السيلوليت.
  • العوامل الغذائية ونمط الحياة: تؤثر العوامل الغذائية ونمط الحياة على ظهور وتطور السيلوليت، حيث يعاني الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الدهون والكربوهيدرات والملح وقليل جداً من الألياف من وجود كميات أكبر من السيلوليت مقارنةً بغيرهم، كما يكون السيلوليت أكثر انتشاراً بين المدخنين، والذين لا يمارسون الرياضة، والذين يجلسون أو يقفون في وضع واحد لفترات طويلة من الزمن، إضافةً لذلك يمكن أن يحد ارتداء الملابس الداخلية الضيقة من تدفق الدم، وقد يساهم ذلك في تكوين السيلوليت [1].

علاج السيلوليت

إذا كنت تعاني من السيلوليت فيمكنك استخدام العلاجات التالية للتخلص منها أو تخفيفها بالحدِّ الأدنى:

  • العلاج بالموجات الصوتية: حيث يتم استخدام جهاز محمول لنقل الموجات الصوتية، ويجب استخدامه على عدة جلسات في عيادة تجميلية تخصصية كي يكون فعالاً.  
  • العلاج بالليزر: يتم من خلال إدخال مسبار ليزر صغير جداً تحت الجلد يقوم بتكسير الأنسجة وزيادة كثافة الجلد عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين مما يخفف من أثر السيلوليت في الجسم.
  • العلاج الكاربوكسي ثيرابي: يتم من خلال إدخال غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الجلد مما يؤدي على اختفاء السيلوليت لكن هذا العلاج يترك آثاراً جانبية كالكدمات وعدم الراحة بعد العملية [1].
  • علاج السيلوليت بالقهوة: اخلط ربع كوب من القهوة المطحونة مع 3 ملاعق كبيرة من الماء الساخن واترك الخليط لمدة 10 دقائق لامتصاص الماء وتشكيل عجينة، ثم أضف ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون للمساعدة على ربط العجينة، بعد ذلك قم بتنظيف المناطق التي تعاني من السيلوليت في الحمام بمياه دافئة، ثم ضع عجينة القهوة ودلكها بحركة دائرية لمدة دقيقتين إلى أربع دقائق بيديك أو منشفة، ثم اغسلي المنطقة التي فركتيها بالعجينة بالماء الفاتر، ثم جففيها ورطبيها إذا رغبتي في ذلك، تساهم القهوة في علاج السيلوليت لاحتوائها على الكافيين ومضادات الأكسدة التي تخفف من أثر السيلوليت على الجسم [2].
  • علاج السيلوليت بالكريم: يمكنك استخدام كريمات لعلاج السيلوليت ولكن الكريمات تخفف أثر السيلوليت ولا تزيله نهائياً، فالكريمات التي تحتوي على 0.3 بالمائة من الريتينول قد تقلل من ظهور السيلوليت من خلال تكثيف الطبقة الخارجية من الجلد، لكن عليك استخدام الكريم لفترة طويلة تصل إلى ستة أشهر  أو أكثر لرؤية النتائج، ويمكن أن يسبب الريتينول حساسية الجلد مثل الجفاف والاحمرار والتقشير، ويمكن أن يجعلك أيضاً حساساً للشمس [3].
  • علاج السيلوليت بالرياضة: يمكن أن تساهم ممارسة الرياضة في تخفيف أثر السيلوليت في الجسم ومن أبرز التمارين الرياضية المفيدة في هذا المجال:
    • تمرين الصالون: خذ خطوة كبيرة للأمام وخفض جسمك بحيث تكون كلتا ركبتيك زوايا 90 درجة، مع إبقاء ركبتك الأمامية فوق الكاحل، ثم عد إلى وضع البداية. كرر التمرين 20 إلى 30 مرة لكل رجل.
    • تمرين القرفصاء: قف مستقيماً، ثم انزل بوركيك للأسفل (كما لو كنت تجلس على كرسي)، حاول أن تنزل حتى تصبح فخذيك متوازيتين على الأقل على الأرض. لا تدع ركبتيك تتجاوز أصابع قدميك كرره 50 مرة [4].

منع السيلوليت

يمكنك منع السيلوليت والوقاية منه من خلال اتباع النصائح التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية لتنشيط الدورة الدموية والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم يتكون من البروتينات الخالية من الدهون والخضراوات، وتجنب السكر والنشويات والكحول.
  • حافظ على وزن ثابت وصحي: يمكن أن يؤدي اكتساب الوزن وفقدانه إلى شد الجلد والأنسجة الضامة، مما قد يزيد من ظهور السيلوليت.
  • حافظ على صحة بشرتك: فالجلد الصحي أفضل في إخفاء السيلوليت [4و5].

شاهدي أيضاً: شد الوجه

السيلوليت خطوط في الجلد وتسبب إزعاجاً لك وتشوه مظهر جلدك وبشرتك، وإذا أدرت تجنب معاناتك من السيلوليت فما عليك سوى اتباع نظام غذائي صحي والاهتمام بجسدك وممارسة التمارين الرياضية التي تنشط القلب والأوعية الدموية.

المراجع والمصادر

[1] مقال كل ما تحتاج لمعرفته حول السيلوليت، منشور في موقع medicalnewstoday.com.

[2] مقال القهوة وداعاً للسيلوليت، منشور في موقع foxnews.com.

[3] مقال ما هو السيلوليت وكيف يمكنك معالجته؟، منشور في موقع healthline.com.

[4] مقال هل هناك تمارين للتخلص من السيلوليت، منشور في موقع webmd.com.

[5] مقال منع السيلوليت، منشور في موقع juvaskin.com.