الحمل في الشهر الثالث ومخاطره

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 أغسطس 2020
الحمل في الشهر الثالث ومخاطره
مقالات ذات صلة
مجموعة متنوعة من أسماء الأولاد
أعشاب تسبب الإجهاض
اسماء بنات مميزة عربية وتركية وأجنبية ومن القرآن الكريم ومعانيها

هل أصبحتِ في الشهر الثالث من الحمل؟ كيف تشعرين؟ هل ازدادت الأعراض التي تعانين منها أم خفت؟ هل كبر بطنك؟ سنتعرف في هذا المقال على أعراض الحمل في الشهر الثالث والتغيرات الجسدية والعاطفية للحامل في الشهر الثالث من الحمل ومخاطر الحمل في الشهر الثالث.

أعراض الحمل في الشهر الثالث

إذا أنت الآن في الشهر الثالث من الحمل فأنت في الشهر الأخير من الثلث الأول من الحمل، وستعانين من الأعراض التالية لذا توخي الحذر [1و2]:

  • غثيان الصباح: يصل الغثيان والقيء في الشهر الثالث من الحمل إلى ذروته، حيث تتخلصين من هذه الأعراض بنهاية هذا الشهر الذي يعد نهاية الثلث الأول من الحمل.
  • التعب: تشعرين في هذا الشهر بالمزيد من التعب والإرهاق نتيجة هرمونات الحمل، ويحتاج جسمك للمزيد من الدم كي يزود جنينك بالعناصر الغذائية الضرورية له، مما يؤثر على مستويات السكر وضغط الدم لديك.
  • التبول المتكرر: يمكن أن يتسبب تزايد تكوين البول، بالإضافة إلى الضغط الذي يمارسه الرحم على المثانة، في معاناتك من زيادة التبول المتكرر.
  • الإمساك: تؤدي مستويات البروجسترون المرتفعة إلى إبطاء عملية الهضم بالتالي الإصابة بالإمساك.
  • الإفرازات المهبلية: يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين وتمدد عنق الرحم والجدران المهبلية إلى إفرازات مخاطية بيضاء شفافة من المهبل، وهي تمنع وصول أي عدوى إلى الرحم.
  • تشنجات الساق: قد تكون تقلصات وألم الساق الشديدة شائعة خلال الليل، قد تحتاجين إلى تضمين البوتاسيوم والحديد في نظامك الغذائي، وقد تساعد بعض التمارين الرياضية على تخفيف تشنجات الساق أثناء الحمل في الشهر الثالث.
  • آلام الظهر وآلام البطن: تسبب التغيرات في مستويات الهرمونات والرحم المتنامي تمدد الأربطة والأوتار في جسمك، مما يؤدي إلى آلام الظهر وآلام أسفل البطن، حاولي القيام ببعض التمارين الخفيفة والتمدد ولكن فقط بعد استشارة الطبيب للتخفيف من آلام الظهر وآلام البطن.
  • تقلبات المزاج: يمكن أن تؤثر التغييرات الهرمونية بالتأكيد على مشاعرك، قد تجدين نفسك تعاني من مجموعة من العواطف تتدرج من الحزن والاكتئاب إلى الغبطة والسعادة.
  • نزيف اللثة: تؤدي التغييرات في مستويات هرمون الجسم إلى التهاب ونزيف اللثة.
  • الحموضة المعوية: يضغط الرحم المتزايد على المعدة ويبطئ جسمك من عملية الهضم، كما أن ضغط الرحم المتنامي على المعدة يتسبب في تحرك الأحماض إلى أعلى، مما يسبب حرقة المعدة، تناولي الطعام في أوقات منتظمة وحاولي تناول وجبات صغيرة للتخفيف من حموضة المعدة.
  • الدوالي: مع توسع الرحم، يضغط على الأوعية الدموية ويبطئ الدورة الدموية، هذا يسبب تورم الأوردة في ساقيك، ويمكن أن يؤثر وزنك الزائد أثناء الحمل على نظام الدورة الدموية مما يؤدي إلى ظهور الدوالي.
  • احتقان الأنف: تؤدي زيادة حجم الدم إلى تورم والتهاب الممرات الأنفية، وهذا بدوره يؤدي إلى احتقان الأنف وانسداده.
  • فتح الشهية والرغبة الشديدة في الطعام: قد تشعرين هذا الشهر بالرغبة الشديدة في تناول بعض أنواع الطعام، ويمكن أن تنفري من بعض الأطعمة الأخرى.

إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض خلال الشهر الثالث من الحمل، فلا تقلقي بشأنها كثيراً لأنها جزء طبيعي من الحمل.

التغيرات الجسدية والعاطفية في الشهر الثالث من الحمل

ستلاحظين في الشهر الثالث من الحمل الكثير من التغيرات على جسدك، حيث سيبدأ بطنك بالبروز، لأن الرحم سيكون الآن بحجم الجريب فروت، فيتم رفع الرحم إلى منطقة البطن ويغطي منطقة الحوض بأكملها، ومن أبرز التغيرات الجسدية والعاطفية ما يلي [1]:

  • تغير شكل الثدي: حيث يصبح ثدييك طريين بينما يستعد جسمك للرضاعة الطبيعية، يزداد حجم ثدييك وتصبح الهالة حول الحلمتين أغمق وأكبر.
  • علامات التمدد المرئية: ستلاحظين علامات التمدد على بطنك وثدييك نتيجة لتمدد جلدك أثناء الحمل.
  • ظهور خط مظلم على البطن: فالهرمون المنبه للخلايا الصبغية التي تنتجها المشيمة يسبب سواد الحلمة، كما يؤدي إلى تعتيم الخط الممتد من منتصف البطن إلى عظمة العانة.
  • تقلبات المزاج والاكتئاب: قد تعانين من تقلب المزاج خلال هذا الشهر سيما مع التغيرات الجسدية التي تصيبك، وزيادة وزنك وحجم بطنك.
  •  اضطراب النوم: قد تجدين اختلافات في نمط نومك وقد تجدين نفسك تستيقظين في منتصف الليل، بسبب هرمونات الحمل لديك.
  • نقص الرغبة الجنسية: قد تشعرين بالإثارة والرومانسية خلال الثلث الأول من الحمل، ومع ذلك، فقد تميلين إلى فقدان الاهتمام بالجنس والجماع بحلول نهاية الثلث الأول من الحمل، وقد قد يكون ذلك بسبب التقلبات في مستويات الهرمون والتغيرات في جسدك.

مخاطر الحمل في الشهر الثالث

ينطوي الثلث الأول من الحمل وتحديداً الشهر الثالث من الحمل على مخاطر عديدة منها[2]:

  • النزيف: يعني النزيف أشياء مختلفة طوال فترة الحمل وعلامة على عدة أشياء، فإذا كنت تنزفين بغزارة وتعانين من آلام شديدة في البطن وتشنجات تشبه الدورة الشهرية أو تشعرين بالدوار والإغماء خلال الثلث الأول من الحمل، فقد يكون ذلك علامة على وجود حمل خارج الرحم، ويمكن أن يكون الحمل خارج الرحم الذي يحدث عندما تزرع البويضة الملقحة في مكان آخر غير الرحم، مهدداً للحياة.
  • الإجهاض: قد يكون النزيف الشديد المترافق مع التشنج في البطن من علامات الإجهاض، لذا إذا عانيت من النزيف عليك مراجعة الطبيب على الفور.
  • الغثيان والقيء الشديد: من الشائع جداً أن تعاني من الغثيان والقيء في الشهر الثالث من الحمل، وإذا كان الغثيان والقيء قوياً ومستمراً فقد يكون خطيراً لأنه قد يجعلك تصابين بالجفاف سيما إذا ترافق مع انقطاع الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام أو شرب الماء والسوائل، لذا إذا كنت تعاني من الغثيان الشديد، أخبري طبيبك على الفور فقد يصف لك أدوية أو ينصح بتغيير نظامك الغذائي.

الشهر الثالث من الحمل، يعني انتهاء مرحلة وبداية مرحلة، فمع انتهاء هذا الشهر تنهين الثلث الأول من الحمل، وتدخلين في الثلث الثاني الذي غالباً ما تختفي فيه بعض الأعراض المزعجة كالغثيان والإقياء، لذا انتبهي لصحتك في هذا الشهر وحاول أن تسترخي وتتمددي كلما استطعت حتى تمر هذه المرحلة بسلام، وتذكري أن زيادة وزنك دليل على أن جنينك يكبر، وأن كل ما ستكسبينه من وزن ستخسرينه بعد الولادة، لذا لا داعي للقلق والتوتر وحاول أن تكوني بصحة نفسية جيدة وأن تتعاملي مع التغيرات التي تعانين منها بشيء التقبل كي تجنبي نفسك الشعور بالاكتئاب فكل ما تشعرين به ينتقل إلى جنينك الذي ينمو في أحشائك.

المراجع والمصادر

[1] مقال الشهر الثالث من الحمل - الأعراض والتغيرات الجسدية والنظام الغذائي، منشور في موقع parenting.firstcry.com.

[2] مقال الحمل في الشهر الثالث، منشور في موقع aboutkidshealth.ca.

[3] مقال 7 علامات تحذيرية للحمل، منشور في موقع webmd.com.