التعرق المفرط: علامة تحذير لخطر صحي قد يكون قاتلاً

ضغط الدم.. نسبته الطبيعية وطرق قياسه

الجهاز الدوري ووظائفه.. أعراض وعلاج فقر الدم

  • بواسطة: بابونج الخميس، 30 يوليو 2020 منذ 6 أيام
الجهاز الدوري ووظائفه.. أعراض وعلاج فقر الدم

الجسم الصحي يقوم على عمل العديد من الأجهزة التي تعمل بشكل متضافر، وتؤدي وظائفاً معينة.. في هذا المقال سنتحدث عن الجهاز الدوري بما أنه من أكثر الأجهزة الحساسة في الجسم، ووظائفه. إضافة للحديث عن فقر الدم وأنواعه وعلاجه.

ما هو الجهاز الدوري؟

هو الجهاز المسؤول عن تروية الجسم بالدم والأوكسجين وله أربعة مكونات رئيسية [1]:

  1. القلب: وهو بحجم اليدين، يقع بالقرب من مركز الصدر، وبفضل الضخ المستمر يحافظ على عمل الدورة الدموية في جميع الأوقات.
  2. الشرايين: تحمل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى أنحاء الجسم.
  3. الأوردة: تحمل الأوردة الدم غير المؤكسج إلى القلب حيث يتم توجيهه إلى الرئتين لتلقي الأكسجين.
  4. الدم: الدم هو وسيلة النقل لكل شيء تقريباً داخل الجسم، ينقل الهرمونات والمغذيات والأكسجين والأجسام المضادة وغيرها من الأشياء الهامة اللازمة للحفاظ على صحة الجسم.

وظيفة الجهاز الدوري:

يعمل الجهاز الدوري على القيام بالوظائف التالية [1]:

  1. يدخل الأكسجين إلى مجرى الدم من خلال أغشية صغيرة في الرئتين تمتص الأكسجين أثناء استنشاقه، وعندما يستخدم الجسم الأكسجين ويعالج العناصر الغذائية، فإنه يخلق ثاني أكسيد الكربون الذي تطرده الرئتان أثناء الزفير.
  2. تحدث عملية مماثلة مع الجهاز الهضمي لنقل العناصر الغذائية، وكذلك الهرمونات في نظام الغدد الصماء. تؤخذ هذه الهرمونات من حيث يتم إنتاجها إلى الأعضاء التي تؤثر عليها.
  3. يعمل الجهاز الدوري بفضل الضغط المستمر من القلب والصمامات في جميع أنحاء الجسم. يضمن هذا الضغط أن تحمل الأوردة الدم إلى القلب وأن الشرايين تنقله بعيداً عن القلب.
  4. إلى جانب نظام القلب والأوعية الدموية، يساعد نظام الدورة الدموية على مكافحة الأمراض، كما يساعد الجسم في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويوفر التوازن الكيميائي الصحيح لتأمين حالة التوازن بين جميع أنظمته.

فقر الدم:

هو حالة تفتقر فيها إلى ما يكفي من خلايا الدم الحمراء الصحية لحمل الأكسجين الكافي إلى أنسجة الجسم، ما قد يجعلك تشعر بالتعب والضعف. وهناك العديد من أشكال فقر الدم، لكل منها سببها الخاص كما يلي [2]:

  1. فقر الدم بسبب نقص الحديد: يحدث هذا النوع الأكثر شيوعاً من فقر الدم بسبب نقص الحديد في جسمك؛ حيث يحتاج نخاع العظم إلى الحديد لصنع الهيموغلوبين، وبدون الحديد الكافي لا يستطيع جسمك إنتاج ما يلزم من الهيموغلوبين.
  2. يحدث هذا النوع من فقر الدم في العديد من النساء الحوامل، وأثناء الحيض والقرحة والسرطان والاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية وخاصة الأسبرين، حيث يمكن أن تسبب تلك المسكنات التهاب بطانة المعدة مما يؤدي إلى فقدان الدم.
  3. فقر دم لا تنسجي: هذا النوع النادر يهدد الحياة ويحدث عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من خلايا الدم الحمراء. ومن أسبابه العدوى وبعض الأدوية وأمراض المناعة الذاتية والتعرض للمواد الكيميائية السامة.
  4. فقر الدم المنجلي: هذه الحالة الموروثة والخطيرة في بعض الأحيان تحدث بسبب شكل من الهيموغلوبين يجبر خلايا الدم الحمراء على أخذ شكل هلال (منجل) غير طبيعي، وتموت خلايا الدم غير المنتظمة قبل الأوان ما يؤدي إلى نقص مزمن في خلايا الدم الحمراء.
  5. الثلاسيميا: هو اضطراب دم وراثي يؤدي إلى انخفاض نسبة الهيموغلوبين في الجسم عن المعدل الطبيعي.
  6. فقر الدم المرتبط بمرض نخاع العظام: يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأمراض فقر الدم؛ مثل ابيضاض الدم والتليف النقوي عن طريق التأثير على إنتاج الدم في نخاع العظم.
  7. فقر الدم الانحلالي: تتطور هذه المجموعة من فقر الدم عندما يتم انحلال خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع، ما يدفع النخاع العظمي لاستبدالها. تزيد بعض أمراض الدم من انحلال خلايا الدم الحمراء، قد يكون هذا النوع وراثياً أو تتعرض له خلال حياتك.
  8. فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين: أو فقر الدم الخبيث، حيث يحتاج جسمك إلى حمض الفوليك وفيتامين B12 لإنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء الصحية، والنظام الغذائي الذي يفتقر إلى هذه العناصر الغذائية الأساسية وغيرها يمكن أن يسبب انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء.

أعراض فقر الدم:

تختلف علامات وأعراض فقر الدم باختلاف السبب، وقد لا تظهر عليك أعراض. قد تتضمن العلامات والأعراض ما يلي [2]:

  1. إعياء
  2. ضعف
  3. شحوب أو اصفرار
  4. عدم انتظام ضربات القلب
  5. ضيق في التنفس
  6. الدوخة أو الدوار
  7. ألم صدر
  8. برودة اليدين والقدمين
  9. الصداع.

علاج فقر الدم:

يعتمد علاج فقر الدم على السبب وراءه كالتالي [2]:

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد: عادةً ما يتضمن علاج هذا النوع من فقر الدم تناول مكملات الحديد وتغيير نظامك الغذائي، وإذا كان سبب نقص الحديد هو فقدان الدم – لسبب غير الحيض - يجب تحديد مصدر النزيف وإيقافه، وقد يتم اللجوء للجراحة.
  • فقر الدم بسبب نقص فيتامين: يتضمن علاج نقص حمض الفوليك وفيتامين سي مكملات غذائية وزيادة هذه العناصر الغذائية في نظامك الغذائي. وإذا كان الجهاز الهضمي يعاني من صعوبة في امتصاص فيتامين B12 من الطعام فقد تحتاج إلى حقن الفيتامين.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: لا يوجد علاج محدد لهذا النوع من فقر الدم، لكن قد يساعد نقل الدم أو حقن الهرمون الاصطناعي الذي تنتجه الكليتان عادةً (الإريثروبويتين) على تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء وتخفيف التعب.
  • فقر دم لا تنسجي: يمكن أن يشمل العلاج عمليات نقل الدم لزيادة مستويات خلايا الدم الحمراء، وقد يتم اللجوء إلى زرع نخاع العظم إذا لم يتمكن نخاع العظم من تكوين خلايا دم صحية.
  • فقر الدم المرتبط بمرض نخاع العظام: يمكن أن يشمل علاج الأمراض المختلفة المسببة لذلك الأدوية والعلاج الكيميائي وزرع نخاع العظام.
  • فقر الدم الانحلالي: بهذه الحالة يجب تجنب الأدوية المشتبه فيها، أو علاج الالتهابات، أو حتى تناول الأدوية التي تثبط جهاز المناعة، والتي قد تهاجم خلايا الدم الحمراء، وقد يحال المريض إلى أخصائي في القلب أو الأوعية الدموية.
  • فقر الدم المنجلي: قد يشمل العلاج الأكسجين ومسكنات الألم والسوائل عن طريق الفم والوريد لتخفيف الألم ومنع المضاعفات، كما قد يوصي الأطباء بنقل الدم ومكملات حمض الفوليك والمضادات الحيوية.
  • الثلاسيميا: معظم أشكالها خفيفة ولا تحتاج إلى علاج، فيما تتطلب الحالات الحرجة منها عمليات نقل الدم ومكملات حمض الفوليك، والأدوية، وإزالة الطحال، أو زرع الخلايا الجذعية للنخاع والدم.

    شاهدي أيضاً: الأملاح في الجسم

بعد تعرفك على جهازك الدوري احرص على التغذية الجيدة للحفاظ على صحته، وحاول الانتباه لأي أعراض قد تظهر عليك وتنبئ بفقر الدم، ولا تقلق لأن العلاج قد يكون بسيطاً وذلك تبعاً لتشخيص حالتك ونوع فقر الدم الذي قد يكون لديك.

المصادر:

[2]. مقال: نظام الدورة الدموية. منشور على موقع https://www.healthline.com/

[2]. مقال: فقر الدم. منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/