ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

أعراض وأسباب ارتفاع ضغط الدم العادي وضغط الدم المفاجئ

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يوليو 2020
ارتفاع ضغط الدم المفاجئ
مقالات ذات صلة
أسباب وأعراض وعلاج أمراض المسالك البولية
ارتجاع المريء عند الحامل
انخفاض السكر

ضغط الدم هو مقياس قوة ضغط الدم في جدران الأوعية الدموية، قد تحدث بعض الاضطرابات في هذه العملية مما يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم ضمن هذه الأوعية، ينتج عنها مشاكل خطيرة على صحة الجسم.

ما هو ارتفاع ضغط الدم

يقصد بارتفاع ضغط الدم ((Hypertension، أن يكون ضغط الدم ضمن الأوعية الدموية مرتفع جداً، حيث يتم الإشارة إلى ضغط الدم برقمين، بهذا الشكل 120/80 ملم زئبقي، الرقم الأعلى يشير إلى ضغط الدم الانقباضي، الرقم الأدنى يشير إلى ضغط الدم الانبساطي، يتم تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم إذا كانت نتائج القراءات في يومين مختلفين تشير إلى 140 ملم زئبقي لضغط الدم الانقباضي، أو 90 ملم زئبقي لضغط الدم الانبساطي، فيما يلي قراءات ضغط الدم والنتائج المرافقة لها: [2] [1]

  • طبيعي: 120/80 ملم زئبقي.
  • مرتفع: 120-129/أقل من 80 ملم زئبقي.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: 130-139/80-89 ملم زئبقي.
  • المرحلة الثانية: 140 أو أعلى/90 أو أعلى ملم زئبقي.
  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ: 180 أو أعلى/120 أو أعلى ملم زئبقي.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

الأسباب الدقيقة المسببة لارتفاع ضغط الدم غير معروفة حتى الآن، لكن توجد بعض العوامل المرتبطة بارتفاع الضغط، منها: [2]

ما هي أعراض ارتفاع الضغط

يسمى ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت، معظم الأشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع لا يعلمون ذلك، لأنه لا يوجد أي علامات أو دلالات تدل على ارتفاع الضغط، لهذا السبب من المهم قياس ضغط الدم بشكل دوري، عند ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم غالباً ما تشمل الأمور التالية: [1]

  • الصداع الشديد، خاصة في الصباح الباكر.
  • نزيف من الأنف.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • طنين في الأذن.

قد تشمل علامات ارتفاع الضغط الشديد الأمور التالية: [1]

  • التعب.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التشوش.
  • القلق.
  • ارتعاش العضلات.
  • ألم في الصدر.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى مضاعفات خطيرة على الجسم، ومن أخطر هذه المضاعفات تلك التي تسبب ضرر كبير في عضلة القلب، مما يؤدي إلى تصلب الشرايين، والتقليل من ضخ الدم والأوكسجين من القلب، يؤدي ذلك إلى مشاكل كبيرة في جسم الإنسان، تشمل:[1]

  • ألم في الصدر، يسمى أيضاً بالذبحة الصدرية.
  • الإصابة بنوبة قلبية، تحدث عند عدم تدفق الدم إلى القلب، نتيجة انسداد الشرايين مما يؤدي إلى موت خلايا عضلة القلب بسبب نقص الأكسجين.
  • فشل القلب، يحدث عندما لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم والأكسجين إلى باقي أعضاء الجسم.
  • عدم انتظام ضربات القلب مما قد يؤدي إلى الموت المفاجئ.
  • انفجار أو انسداد الشرايين التي تزود الدماغ بالأوكسجين، مما يسبب حدوث السكتة الدماغية.
  • تلف الكلى، مما يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

أسباب ارتفاع الضغط المفاجئ

ارتفاع الضغط المفاجئ، أو أزمة ضغط الدم المرتفع (hypertensive crisis)، هي ارتفاع حاد في ضغط الدم، تسبب ضرر كبير في القلب حيث يصبح غير قادر على ضخ الدم بشكل فعال إلى باقي أعضاء الجسم، يحدث الارتفاع المفاجئ للضغط عندما تكون نتيجة قراءات ضغط الدم 180 ملم زئبقي أو أعلى لضغط الدم الانقباضي، 120 ملم زئبقي أو أعلى لضغط الدم الانبساطي، تشمل أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الأمور التالية: [3]

  • نسيان تناول أدوية ضغط الدم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بالنوبة قلبية.
  • فشل القلب.
  • الفشل الكلوي.
  • تمزق الشريان الرئيسي للجسم (الشريان الأبهر).
  • التفاعل بين الأدوية في الجسم.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • التشنجات أثناء الحمل (تسمم الحمل).

ينقسم ارتفاع الضغط المفاجئ إلى قسمين:

  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ العاجل (Urgent hypertensive): في هذه الحالة يحدث ارتفاع حاد في ضغط الدم لكن بدون حدوث أي ضرر على أعضاء الجسم، غالباً ما يعود ضغط الدم إلى مقياسه الطبيعي بعدة عدة ساعات من تناول الدواء الموصوف من قبل الطبيب. [3]
  • فرط الدم الخبيث، أو ارتفاع الضغط الإسعافي (Emergency hypertensive): وهي الحالة الأشد ضرراً على الجسم، ومن الممكن أن تشكل خطراً على حياة الإنسان، حيث يحدث ارتفاع كبير في ضغط الدم، يؤدي إلى حدوث تلف في أعضاء الجسم حسب موقع إصابة الأوعية الدموية، يعتبر الدماغ، والقلب، والعين، والكلى، أكثر أعضاء الجسم عرضةً للضرر نتيجة ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، لذلك يجب إنقاص ضغط الدم في هذه الحالة بشكل فوري لمنع حدوث المضاعفات الخطيرة على الجسم. [3]

أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الإسعافي

يعتبر ارتفاع الضغط الإسعافي المفاجئ نادر الحدوث، وهو أكثر شيوعاً عن الأشخاص الذين يكون ضغط الدم لديهم بشكل مسبق أعلى من 140/90، أو الأشخاص المدخنين، كما ترتبط بعض الحالات الصحية بخطر ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الإسعافي، تشمل: [4]

  • عدم تناول المريض لدواء ارتفاع الضغط.
  • الفشل الكلوي، أو الاضطرابات في الكلى.
  • تناول بعض العقاقير مثل، الكوكايين، أو حبوب منع الحمل، أو الأمفيتامينات (amphetamines).
  • الإصابات في النخاع الشوكي.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • تضيق الشريان الأبهر في القلب.
  • تناول أدوية بدون وصفة طبية تتداخل مع ادوية الضغط بشكل سلبي.

أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ

تشمل علامات ارتفاع الضغط المفاجئ بنوعيه العاجل والإسعافي الأمور التالية، وهي أشد خطورة في حالة الضغط المرتفع الإسعافي: [4] [3]

  • ألم بالصدر.
  • صداع شديد في الرأس.
  • التشوش.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • استفراغ وغثيان.
  • قلق شديد.
  • نزيف في الأنف.
  • الإغماء أو الدوخة.
  • انخفاض في إخراج البول.
  • انفجار الأوعية الدموية في شبكية العين.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم القدرة على التجاوب.
  • التورم أو الوذمة (تراكم السوائل في الأنسجة).

ختاماً.. التقيد بالعلاج واستشارة الطبيب مباشرة عند ظهور اعراض ارتفاع ضغط الدم من أهم الأمور لتجنب الآثار السلبية على الجسم، كما تعد ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي طريقة فعالة للوقاية من ارتفاع الضغط.

المراجع

[1] مقال ارتفاع ضغط الدم منشور على موقع who.int

[2] مقال أسباب ارتفاع ضغط الدم منشور على موقع webmd.com

[3]  مقال أعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ منشور على موقع mayoclinioc.org

 [4] مقال ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الإسعافي منشور على موقع healthline.com