أسباب مرض توريت وعلاجه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 13 مايو 2022
أسباب مرض توريت وعلاجه
مقالات ذات صلة
متلازمة توريت أسبابها وعلاجها
أسباب مرض البهاق وعلاجه
أسباب مرض الكوليرا وعلاجه

إن متلازمة توريت هي حالة تصيب الجهاز العصبي وتسبب تشنجات لا إرادية، وتظهر غالباً بين الأطفال حتى عمر 17 سنة، فما هي أسباب مرض توريت وعلاجه، وكيف يمكن للوالدين دعم الأبناء المصابين بمتلازمة توريت. [1]

ما هي متلازمة توريت

تظهر تشنجات لا إرادية مع عمل حركات وأصوات بشكل متكرر، ولا يستطيع المصابون بمتلازمة توريت (بالإنجليزية: Tourette Syndrome Or TS) منع أجسادهم من فعل هذه الأشياء، وغالباً تظهر أعراض ما قبل بدء هذه التشنجات؛ مثل: الحكة، أو التوتر، أو الرعشة، وبمرور الوقت قد يتمكن المصابون بهذه المتلازمة من التحكم في هذه التشنجات، لكن ليس لفترة طويلة. [1] [2]

أسباب مرض توريت وعلاجه

إن أسباب الإصابة بمرض توريت غير معروفة، لكن في الأغلب هو مرض وراثي يظهر لدى الذكور بنسبة أعلى من الإناث، وأحياناً تلعب الناقلات العصبية في المخ؛ مثل الدوبامين والسيروتونين دوراً في الإصابة بهذا المرض.

أما عن علاجه فهو يهدف إلى التحكم في تلك الحركات اللاإرادية التي تسمى بالعرات، حيث أنها تؤثر على الحياة الاجتماعية لدى المصابين بمتلازمة توريت وقد تفقدهم ثقتهم بأنفسهم، ويشمل العلاج ما يلي: [2][3][4][5]

العلاج بالأدوية

تساعد بعض الأدوية في تقليل حدة الأعراض والتحكم في العرات، وأمثلة على تلك الأدوية ما يلي: [3]

  1. الأدوية التي تمنع الدوبامين: تمنع هذه الأدوية الدوبامين أو تقلله مثل دواء هالوبيريدول (الاسم التجاري: هالدول) وبذلك تساعد على التحكم في التشنجات اللاإرادية، لكن من عيوبها أنها قد تسبب زيادة الوزن.
  2. حقن البوتوكس: إن حقن البوتولينوم (الاسم التجاري: البوتوكس) يمكن استخدامها في العضلة المصابة لتخفيف التشنجات.
  3. أدوية علاج اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة: يمكن أن تساعد أدوية اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة؛ مثل دواء الديكستروأمفيتامين (الاسم التجاري: ديكسيدرين) في زيادة الانتباه والتركيز، لكنها قد تسبب زيادة أعراض متلازمة توريت لدى بعض الأشخاص.
  4. المثبطات الأدرينالية المركزية: تستخدم هذه الأدوية في علاج ارتفاع ضغط الدم، لكن يمكن استخدامها في السيطرة على الأعراض السلوكية لمتلازمة توريت كنوبات الغضب، ومن هذه الأدوية، دواء جوانفاسين (الاسم التجاري: إنتونيف).
  5. مضادات الاكتئاب: تساعد في التحكم في أعراض القلق، والتوتر، واضطراب الوسواس القهري؛ مثل دواء فلوكستين (الاسم التجاري: بروزاك).
  6. الأدوية المضادة للتشنجات: قد تساعد هذه الأدوية التي تستخدم لمرضى الصرع في التحكم في أعراض مرض توريت؛ مثل دواء توبيراميت (الاسم التجاري: توباماكس).

العلاج السلوكي المعرفي

يساعد العلاج السلوكي المعرفي على التحكم في التشنجات والعرات وذلك عن طريق مراقبة هذه التشنجات عند حدوثها وتحديد المحفز لها، مع تعلم التحرك بشكل طوعي بطريقة تتعارض مع هذه التشنجات اللاإرادية. [3] [4]

العلاج النفسي

يساعد العلاج النفسي المصابين بمرض توريت على التأقلم مع طبيعة هذا المرض، كما يعالج الاكتئاب والقلق الناتج عنه، وذلك عن طريق ما يلي: [3] [5]

التحفيز العميق للدماغ

يزرع جهاز طبي في الدماغ لتوصيل التحفيز الكهربائي للأماكن التي تتحكم في الحركة، لكن ما زال هذا العلاج قيد الدراسة للتأكد من مدى فعاليته في علاج متلازمة توريت. [3]

ما هي العلامات السابقة لظهور أعراض متلازمة توريت

يوجد مجموعة من العلامات التي تسبق ظهور التشنجات اللاإرادية؛ مثل: [4]

  • حرقان في العين.
  • الحاجة إلى العطس.
  • جفاف والتهاب الحلق.
  • حكة في المفاصل والعضلات.

ما هي أعراض متلازمة توريت

يعاني المصابين بمتلازمة توريت من ظهور التشنجات اللاإرادية غالباً في مرحلة الطفولة بين عمر 2-14 عاماً بمتوسط ست سنوات، وهي غير مؤذية لصحة الجسم، وتزداد حدتها عند التعرض للتعب، أو القلق، أو الضغوط العصبية وأحياناً تقل في مرحلة البلوغ.

لكن في أحيان أخرى قد تصل ذروتها عند البلوغ، وبمرور الوقت تقل بشكل ملحوظ وقد تختفي تماماً، أما عن أنواع التشنجات فهي تشمل ما يلي: [2] [4] [5]

التشنجات اللاإرادية الحركية

التشنجات اللاإرادية البسيطة:

  • اهتزاز الرأس والأطراف.
  •  هز الكتفين.
  • رمش العين.
  • دوران العين.
  • ارتعاش الأنف

التشنجات اللاإرادية المعقدة:

  • لمس الأشياء والأشخاص.
  • التحرك بأنماط معينة.
  • التواء الجسم.
  • القفز.

التشنجات اللاإرادية الصوتية

التشنجات اللاإرادية البسيطة:

  • الصراخ والنباح.
  • السعال.
  • الصفير.
  • الفواق.
  • الشخير.

التشنجات اللاإرادية المعقدة:

  • تكرار الأصوات والكلمات والجمل.
  • عمل أصوات الحيوانات.
  • النطق بكلمات عشوائية.

ما هي مضاعفات متلازمة توريت

يعيش المصابون بمتلازمة توريت حياة صحية ونشيطة، لكن قد يظهر الصداع بعد انتهاء العرات، كما أنها قد تسبب بعض المشاكل المزاجية والسلوكية للمصابين بها؛ مثل: [2] [4] [5]

  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • القلق والاكتئاب.
  • اضطرابات النوم.
  • صعوبات التعلم.
  • مشاكل إدارة الغضب.

كيف يمكن تشخيص متلازمة توريت

لا يوجد طريقة محددة لتشخيص متلازمة توريت، لكن يمكن للطبيب تشخيص المرض إذا استمرت الأعراض في الظهور لمدة عام كامل على الأقل، وقد يوصي بعمل تصوير بالرنين المغناطيسي أو عمل مخطط كهربية الدماغ لاستبعاد أي أسباب أخرى قد تسبب هذه التشنجات اللاإرادية، مثل أورام المخ أو نوبات الفص الصدغي، ومن الأعراض المتطابقة مع تشخيص متلازمة توريت ما يلي: [2] [3] [4] [5]

  • الإصابة بتشنجات جسدية وصوتية في أوقات مختلفة وقبل سن 18 عاماً.
  • تكرار التشنجات عدة مرات يومياً أو على فترات منتظمة لمدة لا تقل عن عام.
  • لا ترتبط هذه التشنجات بتناول الأدوية أو بأي أمراض أخرى.

كيف يدعم الوالدان طفلهما المصاب بمتلازمة توريت

تسبب متلازمة توريت شعور الطفل بالحرج، كما قد يتعرض للتنمر المدرسي مما يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، ولذلك فإن للوالدين دوراً هاماً في دعم الطفل لتخطي تلك المرحلة لحين انخفاض حدة الأعراض أو اختفائها، وذلك عن طريق ما يلي: [3]

  1. الدفاع عن الطفل مع مناقشة وضعه الصحي مع المدرسين، والأصدقاء، وسائقي حافلات المدرسة حتى يفهموا طبيعة الأمر وكيف يتعاملون مع الطفل.
  2. رفع تقدير واحترام الطفل لذاته عن طريق دعم اهتماماته الشخصية والاجتماعية.
  3. كما يمكن اللجوء لمجموعات الدعم لمساعدة الطفل على التكيف، وهي مجموعة من الناس لديهم نفس المشكلة ويجتمعون بشكل منتظم للتحدث سوياً. 

التوقعات بعيدة المدى لمتلازمة توريت

تتحسن التشنجات اللاإرادية في أواخر سن البلوغ حتى أوائل العشرينات، لكن قد يحتاج المصابون بمتلازمة توريت إلى استكمال علاج المضاعفات الناتجة عنها؛ مثل: الاكتئاب، والقلق، ونوبات الهلع، مع العلم أنها لا تؤثر على ذكاء الشخص أو متوسط عمره المتوقع. [5]

إن متلازمة توريت هي حالة قد تؤثر على الحياة الاجتماعية للمصابين بها، لكن يمكن حل تلك المشكلة عن طريق زيارة الطبيب بانتظام وتوفير الدعم المعنوي للطفل من الآباء منذ التشخيص حتى اختفاء الأعراض، أو انخفاض حدتها، وتذكر أنها لا تؤثر إطلاقاً على صحة الطفل أو قوته البدنية.