;

فوائد حبوب الزنك

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 فبراير 2021 آخر تحديث: الخميس، 08 ديسمبر 2022
فوائد حبوب الزنك

الزنك هو أحد العناصر الغذائية التي تلعب دوراً أساسياً في أجسامنا، فهو يشارك في إنتاج ما لا يقل عن 300 أنزيم، كما يساعد في مئات عمليات الجسم بدءً من إنتاج الحمض النووي إلى إصلاح الخلايا.

نتناول في مقالنا هذا فوائد حبوب الزنك، حيث أن  أجسامنا لا يمكنها إنتاج الزنك ذاتياً، وقد لا توفر  الأطعمة الاحتياج اليومي من هذا العنصر؛ لذا يمكننا التعويض عنها بما يسمى حبوب الزنك.

فوائد حبوب الزنك للجسم

الزنك (بالإنجليزية: Zink) ضروري لتنمية الإنسان وتعزيز الجهاز المناعي، فهو لا يساعد في منع مجموعة من الأمراض فحسب، بل يمكنه أيضاً علاج بعض الحالات الصحية، وفيما يلي فوائد الزنك للحصول على جسم صحي: [1] [2]

  • يقي من الأمراض حيث تقوي حبوب الزنك الجهاز المناعي، إذ يمكن أن تزيد المستويات المنخفضة من الزنك خطر الإصابة بالعدوى، مثل الالتهاب الرئوي.
  • يحسن من أعراض الضمور البقعي المرتبط بالعمر(AMD)، وهو مرض في العين مرتبط بالشيخوخة حيث يتضرر جزء من شبكية العين.
  • يلعب الزنك دوراً أساسياً في تكوين العظام وصحتها، وقد يساعد في منع هشاشة العظام.
  • يحسن أعراض داء ويلسون وهو اضطراب وراثي ينتج عن تراكم النحاس في الجسم.
  • يحسن من أعراض القرحة المعدية والالتهابات المعوية.
  • يساهم في علاج بعض الحالات العصبية.
  • يعالج الإسهال عند الأطفال.
  • يساهم في سرعة التئام الجروح.
  • يعالج الأمراض الجلدية.
  • يعالج نزلات البرد أو الزكام.
  • يساهم في قوة الذاكرة والتعلم.

فوائد حبوب الزنك للبشرة

عندما تعتني ببشرتك فقد لا يخطر على بالك أن تضمّ الزنك إلى روتين العناية بالبشرة الخاص بك، لكن لك أن تعلم أن هذا المعدن موجود في كل خلية في جسمك، بل وتعتمد خلايا الجلد بشكل خاص على خصائص الزنك القوية، إذ تتركز في الطبقة العليا من الجلد بما يصل إلى ستة أضعاف المعدن الموجود في الطبقات السفلية، إذاً لك أن تتخيل كيف يحافظ الزنك على صحة البشرة وإشراقها من الداخل والخارج، ومن أهم تأثيراته الإيجابية على الجلد نذكر التالي: [3]

  • يعمل كمضاد للأكسدة مما يحسن من البقع الداكنة في البشرة.
  • يزيل القشرة ويخفف من حكة فروة الرأس.
  • يساعد في علاج الطفح الجلدي والقروح الأخرى.
  • يساعد على شفاء البشرة وتجديدها.
  • يعمل كواقي فعال للشمس.
  • قد يعالج حب الشباب.

فوائد حبوب الزنك للشعر

يحقق الزنك فوائد عديدة لأجهزة الجسم المختلفة، ومن تلك الفوائد تأثيراته الإيجابية على الشعر، حيث يلعب الزنك دوراً مهماً في الأمور التالية: [4]

  • يعتبر تساقط الشعر من الأعراض الشائعة لنقص الزنك، وتشير الدراسات إلى أن مكملات الزنك تقلل من تساقط الشعر الناجم عن نقص الزنك في الجسم.
  • يساعد في الحفاظ على عمل الغدد الدهنية حول البصيلات بشكل صحيح
  • نمو أنسجة الشعر وإصلاحها.

ملاحظة: ومع ذلك فإن تناول جرعة عالية جداً يمكن أن يساهم أيضاً في تساقط الشعر؛ لهذا فمن الأفضل البدء أولاً في الحصول على الزنك من الأطعمة الغنية بالزنك كالمحار ولحم البقر والسبانخ وبذور اليقطين والعدس، وذلك قبل خوض تجربة تناول مكملات الزنك.[4]

فوائد مكملات الزنك للتنحيف

يمتلك الزنك دوراً مهماً في معدل التمثيل الغذائي والنمو ،وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة عادة ما تكون لديهم مستويات منخفضة من الزنك في الجسم؛ لذا فإن تناول حبوب الزنك قد يساعد في تحسين مؤشرات كتلة الجسم وفقدان الوزن بالإضافة إلى تحسين مستويات الدهون الثلاثية. [5]

فوائد مكملات الزنك للطول

كشفت دراسة أن تناول حبوب (مكملات) الزنك بشكل منتظم لمدة لا تقل عن 6 أشهر لدى الأطفال في سن المدرسة يعمل على زيادة نسبة النمو الخطي ( بالإنجليزية: Linear growth) أي الطول.

لكن لكي يحقق الزنك الأثر المطلوب على الطول يشترط تصحيح حالة الحديد والهيموغلوبين في الدم؛ وبذلك يمكننا القول بأنّ مكملات الزنك تعتبر بمثابة استراتيجية روتينية لتحسين وتقليل التقزيم لدى الأطفال في المرحلة المدرسية. [6]

فوائد حبوب الزنك للجنس

قد يؤدي انخفاض مستويات الزنك إلى تأخر النمو الجنسي، ومشاكل في الخصوبة، ومشاكل أخرى كالعقم عند الذكور، هذا وتدل بعض الدراسات بأنه ضروري للصحة الجنسية للذكور؛ ويعود ذلك إلى دوره التالي: [1]

ملاحظة: ونلفت الانتباه أنه في حين أن نقص الزنك يمكن أن يكون له تأثير سلبي، فإن الكثير من الزنك قد يؤدي إلى التسمم، الذي قد يكون ضاراً بالحيوانات المنوية؛ لذا يجب التحدث إلى الطبيب قبل تناول مكملات الزنك لدعم الصحة الجنسية. [1]

فوائد حبوب الزنك للانتصاب

لا يعاني معظم الرجال المصابين بضعف الانتصاب بالضرورة من مستويات التستوستيرون الغير طبيعية، فقد يكون السبب أمراضاً أخرى كأمراض القلب، والسكري، وأمراض الجهاز العصبي، بالإضافة إلى التأثير السلبي للتوتر، لكن من المعروف أن مستويات التستوستيرون تنخفض بشكل طبيعي مع تقدم الرجال في العمر، ومن الممكن أن يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها على هرمون التستوستيرون والرغبة الجنسية.

وهنا يأتي دور العلاج بالزنك، الذي يؤدي إلى تحسين مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعية في الجسم، لكن بشرط أن يعاني المريض من نقص الزنك، إذ يعتبر تناول الزنك على شكل حبوب أحد العلاجات المساعدة في الضعف الجنسي. [7]

فوائد حبوب الزنك للرجال

على الرغم من أهمية الزنك ودوره الكبير في صحة الجسم إلا أن أجسامنا لا تنتج الزنك؛ لذا فمن المستحسن تناوله يوميا لضمان مستويات الزنك في الجسم؛ فإذا كان الزنك غير متوفر في الأطعمة التي تتناولها؛ فإن حبوب الزنك أو مكملات الزنك قد توفي بالغرض، ومن فوائد هذه المكملات على صحة الرجل نذكر التالي: [8]

  • له دور كبير في الخصوبة لدى الرجال، فهو يتحكم بحركة الحيوانات المنوية المسؤولة عن الخصوبة والتي قد تكون مسؤولة عن العقم لدى الرجال.
  • يعمل على بناء الخلايا وإصلاحها فهو مفيد جداً وخاصة لدى الرجال الذين يخضعون لتمارين شاقة وقاسية.
  • يعزز الصحة الجنسية ومستويات هرمون التستوستيرون.
  • يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • يحسن أعراض نزلات البرد.
  • قد  تمنع الصلع أو تعالجه.

فوائد حبوب الزنك للنساء

الزنك معدن أساسي تحتاجه النساء بشكل يومي للبقاء بصحة جيدة، فعلى الرغم من الحاجة إلى الزنك بكميات صغيرة إلا أن نقص الزنك يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية الخطيرة، مثل: تساقط الشعر، وانعدام حاسة الشم والتذوق، بالإضافة إلى ضعف التئام الجروح، ونتناول أهم فوائد الزنك للنساء والاحتياج اليومي منه كالتالي:[8] [9]

فوائد مكملات الزنك للمرأة

  • يحافظ على قوة الجهاز المناعي لدى النساء.
  • يدعم النمو الطبيعي والسليم للجنين وتطوره أثناء الحمل.
  • يدخل الزنك في إنتاج البروتين في الجسم.
  • يلعب دوراً رئيسياً في بناء والحفاظ على كتلة العضلات الخالية من الدهون.
  • قد تمنع حبوب الزنك تقلصات الدورة الشهرية أو عسر الطمث.[8]

الاحتياج اليومي من الزنك

  • 8 ملليغرام للنساء بشكل عام.
  • 11 ملليغرام للنساء الحوامل.
  • 12 ملليغرام للنساء المرضعات. [9]

فوائد حبوب الزنك عديدة بالفعل؛ مما يجعله من دون شك ضرورياً لصحة أجسامنا، بدءً من دوره في تنمية الطفل، والجهاز المناعي، إلى التئام الجروح والوظائف الأخرى، لكن يجب الحذر من الأضرار التي قد يخلفها عند تناول الجرعات بإفراط وبدون استشارة طبية؛ لذا يفضل الحصول على الزنك من الأطعمة كالفول والمأكولات البحرية. في حال توفرها، أما بالنسبة للحوامل أو المرضعات أو الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً فإنهم يحتاجون إلى تناول حبوب الزنك لتعويض النقص، لكن في جميع الأحوال يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه المكملات.