فوائد القرنفل

فوائد العويدي.. فوائد القرنفل للأسنان، علاج وجع الضرس بالقرنفل

  • بواسطة: بابونج السبت، 11 يوليو 2020 السبت، 11 يوليو 2020
فوائد القرنفل

القرنفل (Cloves) هو براعم الزهور العطرية التي تنمو على شجرة دائمة الخضرة تنتمي لفصيلة الآسية (Myrtaceae ويطلق عليه اسم العويدي أو المسمار أيضاً، ويزرع القرنفل في أجزاء من قارتي آسيا وأمريكا الجنوبية والعديد من الدول في العالم، ويعتمد الناس على القرنفل سواء بشكله الطبيعي أو كزيت أو كبراعم مجففة أو أوراقه في استخدامات متعددة ومنها الطبية، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد القرنفل بشكل عام وللأسنان وأضراره أيضاً.

فوائد القرنفل

يحتوي القرنفل على العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك السيطرة على نسبة السكر في الدم والمساعدة في منع نمو البكتيريا وغيرها من الفوائد التي سنتعرف عليها (1):

يعد القرنفل من المغذيات المهمة: يحتوي القرنفل على ألياف وفيتامينات ومعادن، لذلك فإن استخدامه يمكن أن يوفر بعض العناصر الغذائية المهمة، حيث تحتوي ملعقة صغيرة (2 جرام) من القرنفل المطحون على:

  1. 1غرام من الكربوهيدرات.
  2. 1غرام من الألياف.
  3. 55% منغنيز وهو معدن أساسي للحفاظ على وظائف المخ وبناء عظام قوية.
  4. 2% فيتامين ك (K).

ومن فوائد القرنفل أيضاً:

غني بمضادات الأكسدة: يعد القرنفل من العناصر الغنية بمضادات الأكسدة والتي تقلل من الإجهاد التأكسدي الذي يسهم في تطور الأمراض المزمنة، كما يحتوي القرنفل أيضاً على مركب الأوجينول (Eugenol)، والذي ثبت أنه يعمل كمضاد للأكسدة، ووجدت دراسة عام 2010 (5) أن الأوجينول أوقف الضرر التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة (أشياء ضارة) بفعالية أكبر بخمس مرات من فيتامين E الذي يعد مضاد أكسدة أيضاً.

ربما يساعد القرنفل في الحماية من السرطان: تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل قد ربما تساعد على الحماية من السرطان، حيث وجدت دراسة عام 2014 (6) أن مستخلص القرنفل ساعد في وقف نمو الأورام وعزز موت الخلايا السرطانية، كما تبين أن الأوجينول الموجود في القرنفل له خصائص مضادة للسرطان، ولكن يجب أن تعلم على أن مركب الأوجينول يصبح ساماً عند تناوله بجرعات كبيرة، لذلك هناك حاجة لمزيد من الأبحاث بخصوص ذلك.

يقتل القرنفل البكتيريا: ثبت أن القرنفل له خصائص مضادة للميكروبات، مما يعني أنه يساعد في وقف نمو الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا، وأظهرت الأبحاث أن زيت القرنفل قتل ثلاثة أنواع شائعة من البكتيريا علاوة على ذلك يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا الموجودة في القرنفل بتعزيز صحة الفم عبر القضاء على البكتيريا المسببة لبعض الأمراض مثل أمراض اللثة.

تحسين صحة الكبد: أظهرت الأبحاث أن المركبات في القرنفل يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الكبد، إذ أن مركب الأوجينول مفيد بشكل خاص للكبد، حيث أظهرت دراسة عام 2014 (7) أجريت على الحيوانات أن الأوجينول الموجود في القرنفل ساعد على عكس علامات تليف الكبد، لكن الأبحاث عن تأثيرات القرنفل والأوجينول على حماية الكبد ماتزال محدودة، دون أن ننسى أن القرنفل يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي قد تساعد في منع أمراض الكبد بسبب قدرتها على المساعدة في تقليل الإجهاد التأكسدي.

تنظيم سكر الدم: تعمل العناصر والمواد الموجودة في القرنفل على تعزيز إنتاج الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم، وأوضحت بعض الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أن خلاصة القرنفل ساعدت على زيادة نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري.

يُقلل من قرحة المعدة: يساعد القرنفل في علاج قرحة المعدة بفضل مكوناته المختلفة، ووجد الباحثون بعد تجاربهم على الحيوانات أن مستخلص القرنفل وزيت القرنفل يزيد من إنتاج مخاط المعدة-الذي يعمل كحاجز ويساعد على منع تآكل بطانة المعدة من الأحماض الهضمية -يساعد على الحماية من قرحة المعدة، مع التأكيد على الحاجة إلى مزيد من البحوث على البشر للتأكد من ذلك.

شاهدي أيضاً: فوائد القرنفل

فوائد القرنفل للأسنان

يرتبط القرنفل وزيت القرنفل بصحة الفم، فعلى الرغم من جميع التطورات الطبية المتعلقة بعلاج الأسنان مازال الطب يعتمد بشكل ما على القرنفل لتخفيف آلام الأسنان وتهدئة آلام اللثة، فهو يحتوي على بعض المركبات التي تفيد الأسنان واللثة وخاصة الأوجينول الذي يمتلك خصائص مسكنة للألم وتعمل كمطهرات، كما تساعد خصائص الأوجينول على محاربة الأحماض التي تؤدي إلى تآكل العاج، ووجد الباحثون أن زيت القرنفل يحتوي على مركبات فعالة جداً في إيقاف نمو البكتيريا المرتبطة بأمراض اللثة، كما يمكن التغلب على رائحة الفم الكريهة بإضافة أربع قطرات من زيت القرنفل في كوب من الماء الفاتر والغرغرة مرتين يومياً على الأقل للحصول على نتائج فعالة (2).

علاج وجع الضرس

تستخدم مادة الأوجينول الموجودة بالقرنفل في طب الأسنان منذ القرن التاسع عشر، كما يستخدم القرنفل وزيت القرنفل كعلاج منزلي لألم الأسنان، حيث تم استخدام زيت القرنفل في الطب الهندي والصيني التقليدي لعدة قرون لتخفيف آلام الأسنان كونه يحتوي على مادة الأوجينول، والتي تعمل كعامل مخدر ومضاد للبكتيريا بينما يعتبر زيت القرنفل بشكل عام مضاد للالتهابات وللفطريات، ومنذ القرن التاسع عشر كان الأوجينول واحداً من العديد من مكونات الزيت الأساسية التي يتم استخدامها في علاج اللثة والخراجات، ويمكن استخدام زتت القرنفل لعلاج الضرس عبر وضعه على منديل نظيف أو قطعة قطن ومسحه فوق اللثة عند مكان الألم، أما القرنفل يمكن استخدامه عبر وضعه على المنطقة المصابة لعدة دقائق (3).

أضرار القرنفل

كما يمتلك القرنفل العديد من الفوائد للجسم والأسنان واللثة وغيرها، لكنه في بعض الأحيان يكون ضاراً للجسم ولابد من الانتباه إلى ذلك ومن أبرز مخاطره (4):

  • زيت القرنفل أو الكريم الذي يحتوي على زهرة القرنفل يكون آمناً عند وضعه على الجلد، ولكن الاستخدام المتكرر لزيت القرنفل عبر الفم أو اللثة يمكن أن يتسبب في بعض الأحيان بتلف اللثة ولب الأسنان والأغشية المخاطية.
  • إن استنشاق الدخان من سجائر المصنوعة أو التي تتضمن القرنفل، أو استخدام حقن زيت القرنفل في الأوردة هو شيء غير آمن، ويسبب آثاراً جانبية مثل مشاكل التنفس والتهابات الرئة.
  • يمكن أن يسبب القرنفل المجفف حساسية وتهيجاً للفم، بالإضافة إلى تلف أنسجة الأسنان.
  • بالنسبة للأطفال: فإن زيت القرنفل لا يجب أن يؤخذ عن طريق الفم، كونه قد يسبب آثاراً جانبية شديدة مثل النوبات وتلف الكبد.
  • الجراحة: يحتوي زيت القرنفل على الأوجينول الذي يعتقد بعض الباحثين أنها تبطئ تخثر الدم، وبالتالي هذا يزيد القلق من إمكانية أن يحصل نزيفاً أثناء الجراحة أو بعدها، لذلك يجب عليك التوقف عن استخدام القرنفل قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة.

في النهاية.. هكذا تعرفنا على فوائد القرنفل أو العويدي العديدة بالنسبة للجسم والأسنان وعلاج وجع الضرس بفضل مكوناته وخصائصه وبذلك يمكنك الاعتماد عليه في حياتك ولكن بحذر كونه قد يؤدي إلى العديد من الأضرار.

المصادر:

1-مقال Rachael Link بعنوان " 8 فوائد صحية من القرنفل" منشور على موقع healthline.com

2-مقال بعنوان "هل يمكن أن يستفيد القرنفل أسنانك ولثتك؟" منشور على موقع goodgumspowder.com

3-مقال Karen Cross بعنوان " هل زيت القرنفل فعال في ألم الأسنان؟ " منشور على موقع medicalnewstoday.com

4-مقال بعنوان "القرنفل" منشور على موقع webmd.com

5- دراسة بعنوان " تقييم النشاط المضاد للأكسدة للأوجينول في المختبر وفي الجسم الحي" منشورة على موقع pubmed.ncbi.nlm.nih.gov

6- دراسة بعنوان "مستخلص القرنفل يثبط نمو الورم ويعزز اعتقال دورة الخلية واستماتة الخلايا" منشورة على موقع ncbi.nlm.nih.gov/pmc

7- دراسة بعنوان " الجزء الغني من الأوجينول يعكس التغيرات البيوكيميائية والنسيجية في تليف الكبد ويمنع انتشار الخلايا الكبدية" منشورة على موقع ncbi.nlm.nih.gov/pmc