;

فوائد السفرجل للحامل أضراره وطرق تناوله

يقلل السفرجل الحموضة وأعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي التي تزداد أعراضهما أثناء الحمل، تعرفي على أهم فوائده.

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 أكتوبر 2021 آخر تحديث: منذ 6 أيام

خلال فترة الحمل تحتاج الأم إلى اختيار أفضل الأطعمة لصحتها وصحة الجنين والاعتماد على نظام غذائي متوازن، ومن المحتمل أنك قد سمعتِ بأن تناول السفرجل خلال الحمل مفيد ويمنحك أطفالاً أصحاء وجميلين، لكن ما مدى صحة هذا الكلام وما هي فوائد السفرجل للحامل والجنين؟ كما نلقي الضوء على أضرار السفرجل للحامل ومتى يؤكل السفرجل للحامل؟ وغيرها من المعلومات التي تهمك حول تلك الفاكهة اللذيذة.

انضم إلى قناة بابونج المجانية على الواتساب لمعرفة كل ما هو جديد في عالم الصحة والرشاقة.

فوائد السفرجل للحامل

كان القدماء يعتبرون فاكهة السفرجل (بالإنجليزية: Quince or Chydonia oblonga) رمزاً لولادة طفلٍ سليمٍ ومكتمل النمو، كما كان يُعتقد أنه يُساعد على ولادة الطفل بشكل طبيعي، وفي الحقيقة يمكن القول أنّهم كانوا محقين إلى حدٍ ما بشأن فوائد سفرجل للحامل، فتلك الفاكهة لها العديد من الخصائص التي يمكن أن تكون هامةً خلال الحمل ونمو الجنين، ومن أهم فوائدها: [1]

  1. يُساعد في تقليل حالات التسمم والحالات المرتبطة به مثل الشعور بالغثيان والقيء، كما يُعوض عن نقص الفيتامينات والمعادن والعناصر الأخرى.
  2. يمتلك تأثيراً مضادا للالتهاب حيث إن تناول كمية معينة منه يُساعد على محاربة بعض أنواع البكتيريا التي تؤثر على الجهاز الهضمي.
  3. يُفيد في تحسين صحة الأمعاء فهو يعمل كدواء للإسهال بشرط عدم وجود عدوى شديدة مسببة للإسهال. 
  4. منع حصول فقر الدم أو انخفاض مستويات الهيموغلوبين، والذين قد يؤديان لنقص أكسجة الجنين ونقص المغذيات التي يحصل عليها. 
  5. يُحفّز التبول بشكل طبيعي وهو بذلك يُساعد في إزالة المواد الضارة من الجسم ومنع تورم أعضاء الجسم. 
  6. يُساعد على الحفاظ على صحة الأوعية الدموية فيقلل من خطر الإصابة بالدوالي وتضخم الأوردة.
  7. يُساعد على استقرار مستويات السكر في الدم في حال عدم وجود أمراض خطيرة تؤدي لتغيرها.
  8. يُساعد على الحفاظ على ضغط الدم ضمن مستويات طبيعية. 
  9. يفيد في إزالة السموم والعناصر الضارة من أنسجة الجسم.
  10. يُساعد على تعزيز قوة الجهاز المناعي في الجسم.

فوائد السفرجل للحامل

كيف يؤكل السفرجل

عند شراء السفرجل يجب عليك اختيار فاكهة ناضجة وعالية الجودة، ومن المفضل أن تختاري فاكهةً ذات لونٍ أصفر موحد غير متضررة وذات رائحةٍ لطيفة. من الممكن تناوله نيئاً دون أي طهي فهو يُساعد بهذه الطريقة على الحماية من تسمم الحمل، لكن طعمه النيئ قد لا يكون مستساغاً للجميع؛ لذلك يفضل البعض طهيه.

طهي السفرجل بشكل مفرط يمكن أن يؤدي لفقدان بعض العناصر المغذية الضرورية؛ ولذلك من المهم معالجته حرارياً بأقل قدرٍ ممكن من أجل الحصول على المقدار الأكبر من الفائدة، من خلال اتباع الخطوات التالية قبل استخدامه في الوصفات المفضلة، كما يمكن أن تتجنبي أي ضررٍ من الفاكهة:[1]

  1. اختيار حبات السفرجل الناضجة والتي لا تحتوي بقعاً عفنة أو تالفة لتجنب دخول البكتيريا للجسم.
  2. غسل الثمار جيداً بالماء أو نقعها في الماء والخل لمدة 10 إلى 15 دقيقة للتخلص من المواد المستخدمة لحفظ الفاكهة.
  3. إزالة بذور السفرجل التي تعتبر غير صالحة للأكل، كما يُفضل إزالة قشر الفاكهة.
  4. تناول كمية قليلة منه في البداية حتى لو كنتِ تتناولينه سابقاً ولم يُسبب لك أي رد فعل سلبي.
  5. تناول حوالي 200 غرام من الفاكهة المقشرة أو من مربى السفرجل.

عصير السفرجل للحامل

طريقة عصير السفرجل للحامل

هناك طرق مختلفة لتحضير عصير السفرجل ولك أن تختاري الطريقة التي تناسبك وتُعجبك أكثر، وهنا سنقدم وصفتين شهيتين لتحضيره:[2][3]

طريقة عصير السفرجل النيئ

من الممكن شرب عصير السفرجل النيء وغير المعالج حرارياً دون الاضطرار لاحتمال طعمه وذلك عبر إضافة بعض المكونات الأخرى من أجل تعديل الطعم، لتحضير هذه الوصفة أنت بحاجة إلى:[2]

  1. حبة سفرجل متوسطة الحجم.
  2. شريحة ليمونة طازجة.
  3. حبة برتقال متوسطة الحجم.
  4. تفاحة متوسطة الحجم.
  5. كوب من قطع اليقطين المقطعة.
  6. عود من القرفة.

طريقة التحضير

  1. تقشير السفرجل والبرتقال.
  2. تقطيع المكونات والتخلص من بذور السفرجل.
  3. عصر كافة المكونات معاً في عصارة أو حتى خلاط.
  4. تناولي العصير مباشرةً بعد التحضير أو جمديه واحتفظي له لوقتٍ لاحق. 

طريقة شراب السفرجل المطهو

قد تكون هذه الطريقة أسهل كما أنها لا تتضمن استخدام الكثير من المكونات الأخرى لتعديل الطعم والمكونات اللازمة في هذه الطريقة هي:[3]

  1. كيلو ونصف من السفرجل الأصفر والناضج.
  2. نصف كيلو من السكر.
  3. 8 أكواب من الماء.

طريقة التحضير

  1. غسله جيدا بالماء وتقشيره مع إزالة البذور.
  2. تقطيعه إلى قطع كبيرة الحجم.
  3. وضعه في وعاء وإضافة الماء والسكر وتسخينه حتى الغليان.
  4. تخفيف شدة النار وتركه يسخن لمدة 30 دقيقة حتى يلين مع التحريك المتكرر.
  5. تصفية الماء وإزالة قطع ثمار السفرجل باستخدام قطعة قماش نظيفة.
  6. تركه ضمن المصفاة طوال الليل لضمان الحصول على كامل كمية الماء.
  7. غلي الماء الناتج لوحده من جديد.
  8. تعبئة العصير في وعاء وحفظه في الثلاجة.
  9.  من الممكن تقديم شراب السفرجل مع قطع من الثلج.

السفرجل للحامل

في أي شهر يؤكل السفرجل للحامل

تناول السفرجل ممكن في كافة شهور الحمل، لكن الفائدة الأكبر تكون عند تناوله خلال الثلث الأول من الحمل، وذلك من أجل تقليل أعراض الغثيان المرافقة لبداية الحمل من ناحية وتقليل فرص حدوث الإجهاض من ناحية أخرى وخاصةً أن السفرجل يُساعد على تقوية جدار الرحم ومنع حصول الإجهاض.

أضرار السفرجل على الحامل

رغم أهمية فاكهة السفرجل للحامل وجنينها هناك بعض الحالات التي يجب أخذ الحذر خلالها والتي قد يؤدي فيها تناوله لأضرار صحية، عموماً من الأفضل تجنب تناوله عندما:[4]

  1. تُعاني الأم من مشكلة صحية في جهاز الهضم كالإمساك.
  2. تكون الأم مصابةً بأمراض الجهاز التنفسي العلوي مثل التهاب البلعوم أو الحنجرة.
  3. إضافة لذلك لا يجب تجنب تناوله بكمية كبيرة؛ لأن الإفراط في تناولها قد يُسبب التسمم.

ملاحظة: من الجدير بالذكر أنّ المرأة الحامل يجب أن تمتنع أو تقلل من تناوله النيئ لأنّ تناوله قد يؤدي إلى سد الأوعية الدموية وتعريض حياة الأم للخطر، والتسبب بعسر الهضم حيث يُعتبر ثقيلاً على المعدة ويمكن أن يُسبب اضطرابات هضمية.[4]

فوائد السفرجل الصحية

السفرجل يتضمن العديد من الفوائد الصحية العامة وليس فقط للمرأة الحامل، تناول القليل منه سيعود عليك بالنفع، حيث يحتوي السفرجل على العناصر الغذائية الهامة لوظائف الجسم الحيوية، فهو:[5]

  1. غني بالفيتامينات فهو يحتوي مجموعة الفيتامينات ب، بما يتضمن الثيامين (ب1)، والريبوفلافين (ب2)، والسيانوكوبالامين (ب12)، والبيريدوكسين (ب6)، كما أنه يحتوي فيتاميناتٍ أخرى، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ه، وفيتامين ك وغيرها.
  2. يحتوي بعضاً من المعادن الدقيقة والكلية وهذا يتضمن وجود عنصر الزنك، والصوديوم، والحديد، والمغنيزيوم، والسيلينيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم.
  3. يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة القوية.
  4. يمكن أن يُساعد على شفاء قرحة المعدة.
  5. قد يُساعد في تخفيف أعراض حرقة المعدة وارتجاع الحمض، ويمكن أن يحمي من بعض حالات التحسس.

كيف يؤكل السفرجل

أسئلة شائعة حول فوائد السفرجل للحامل وأضراره؟

ما هي فوائد السفرجل؟

غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية مما يجعله واقيا من ارتفاع الكوليسترول الضار او الإصابة بجلطات الدم والسكتات الدماغية.[1][2][3][4] 

هل السفرجل ينفخ البطن؟

قد يسبب الإفراط في تناول السفرجل الشعور بعدم الراحة والغازات والإسهال وألم وحكة الحلق.[1][2][3][4] 

هل السفرجل مفيد للحامل؟

نعم يستحب تناول فاكهة السفرجل باعتدال في شهور الحمل وخصوصاً في الثلاثة شهور الأولى، فهو يعالج غثيان الحمل في هذه الفترة.[1][2][3][4] 

كيف يفضل تناول السفرجل أثناء الحمل؟

يفضل تناوله مطبوخاً وليس نيئاً للحامل، حيث قد يسبب آثاراً جانبية خطيرة مثل سد الأوعية الدموية أو التعرض لعسر الهضم.[1][2][3][4] 

كيف تأكل الحامل السفرجل؟

الفاكهة النيئة حامضة وقد تسبب خطورة على الحامل؛ لذلك يمكن تقطيعها لشرائح وغليها في الماء مع إضافة نكهات محببة؛ ومن ثمّ أكلها مطبوخة وطرية.[1][2][3][4]

تناولنا معاً فوائد السفرجل للحامل، كما تطرقنا أيضاً لمضار الإسراف في تناوله، وجدير بالذكر أن تناول السفرجل أو شرب عصيره سيحمل العديد من الفوائد الصحية وخاصة في مرحلة الحمل، ويمكن أن يُساعدك على الحصول على طفلٍ سليمٍ وذكي، بالطبع قد لا يكون تأثيره قريباً من مدى الشائعات المنتشرة عنه ولكنه حتماً يستحق التجربة. 

تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!