علاج فطريات الفم واللسان عند الرضع والكبار

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 مارس 2021
علاج فطريات الفم واللسان عند الرضع والكبار
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

يعاني جميع الأشخاص تقريباً من مشكلة فطريات الفم واللسان أو ما تعرف بمرض القلاع الفموي، سواء من الأطفال أو الكبار، وعلى الرغم من أنها مشكلة غير خطيرة، إلا أنها تسبب ألماً مزعجاً خصوصاً عند تناول الطعام أو الشراب، وتختفي هذه الفطريات بمجرد البدء بعلاجها، لذا سنقدم لك في هذا المقال علاج سريع للفطريات في الفم.

ما هي فطريات الفم؟

عبارة عن نتوءات بيضاء أو صفراء اللون، تظهر على اللسان والخدين من الداخل، وعادة ما تكون الفطريات خفيفة، ونادراً ما تسبب مشاكل خطيرة، إلا أنها يمكن أن تنتقل من الفم إلى أجزاء أخرى من الجسم عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وتسبب لهم مضاعفات خطيرة. [1]

شاهدي أيضاً: حساسية الحمضيات

هل فطريات الفم واللسان معدية؟

  • بكل تأكيد يمكن أن تنتقل فطريات الفم واللسان من شخص إلى آخر، سواء عن طريق التقبيل، أو مشاركة الأغراض الشخصية.
  • كما تنتقل الفطريات بين الشريكين أنثاء الجماع، في حال كان أحدهما مصاباً بها.
  • إذا كنتِ حاملاً ولديك عدوى فطرية مهبلية، فمن المحتمل أن تنقل الفطريات لطفلك أثناء الولادة.
  • وفي حال كنتِ تعانين من عدوى فطرية في الثدي أو عدوى فطرية في الحلمة، فيمكن أيضاً أن تنتقل الفطريات لطفلك أثناء الرضاعة الطبيعية، ويمكن لطفلك أيضاً أن ينقل الفطريات لكِ إذا كان هو مصاباً بفطريات الفم. [1]

أسباب فطريات الفم

هناك مجموعة أسباب تؤدي إلى حدوث عدوى فطريات الفم واللسان، ومن هذه الأسباب: [2]

  • حدوث اضطراب في عمل الجهاز المناعي يؤدي إلى انتشار الفطريات في الفم.
  • تناول الأدوية التي تقلل عدد الكائنات الحية الدقيقة الصحية في الجسم، كالمضادات الحيوية.
  • الخضوع لجلسات العلاج الكيميائي أو الإشعاعي للسرطان، حيث يؤدي إلى إتلاف الخلايا السليمة أو قتلها، ما يزيد من خطر الإصابة بفطريات الفم واللسان.
  • يضعف مرض السكري غير المنضبط جهاز المناعة ويسبب ارتفاع بمستويات السكر في الدم، ما يخلق ظروفاً مواتية لنمو الفطريات على اللسان والفم.

أعراض الإصابة بفطريات الفم واللسان

بشكل عام لا تسبب فطريات الفم واللسان أعراض تذكر في مراحلها المبكرة، إلا أن تفاقمها قد يؤدي لظهور مجموعة من الأعراض، وهي: [1]

  • ظهور بقع بيضاء أو صفراء من النتوءات على الخدين من الداخل أو اللسان أو اللوزتين أو اللثة أو الشفاه.
  • نزيف طفيف إذا تم كشط النتوءات.
  • وجع أو حرقة في الفم.
  • جفاف الجلد وتشققه في زوايا الفم.
  • صعوبة في البلع.
  • الإحساس بطعم سيء في الفم.
  • نادراً ما يحدث فقدان التذوق.

علاج فطريات الفم بالأدوية

يمكن لأي شخص شراء علاج فطريات الفم واللسان من الصيدلية، حيث يشمل على مجموعة مختلفة من الأدوية، تؤخذ كلها تبعاً لإرشادات الصيدلاني أو الطبيب المختص، وهي: [1]

  • فلوكونازول (ديفلوكان): وهو دواء مضاد لفطريات الفم واللسان يؤخذ عن طريق الفم.
  • كلوتريمازول (Mycelex Troche): متوفر على شكل مرهم أو أقراص للمص.
  • نيستاتين (نيستوب، نياتا): يمكنك استخدامه كغسول فم للكبار، ومسح فم الطفل به باستخدام قطعة قطن.
  • إيتراكونازول (سبورانوكس): وهو دواء يؤخذ عن طريق الفم، ويستخدم لعلاج الفطريات لدى الأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى لفطريات الفم واللسان والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • أمفوتريسين ب (أمبيسوم، فونجيزون): يستخدم لعلاج الحالات الشديدة من فطريات الفم واللسان.

علاج فطريات الفم منزلياً

يعتبر البعض أن علاج فطريات الفم بالأعشاب، أهم علاج فطريات الفم، كونه آمن ويحقق نتائج جيدة، وتشمل العلاجات المنزلية لفطريات الفم واللسان: [3]

  • المضمضة بالماء المالح: قم بإذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ثم مضمض كامل الفم به وبصقه.
  • المضمضة بصودا الخبز: أضف نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء الدافئ، ثم مضمض كامل الفم به وبصقه.
  • لبن الزبادي: تناول لبن الزبادي عدة مرات في اليوم عند ظهور أول علامة لفطريات الفم واللسان، واختر صنفاً خالٍ من السكر.
  • الثوم: إما من خلال وضع زيت الثوم على الفطريات بشكل مباشر، أو مضغ فص ثوم، والتأكد من أنه لامس الفطريات.
  • عصير ليمون: أضف عصير نصف ليمونة إلى كوب من الماء الدافئ أو البارد، ثم اشرب المزيج أو استخدمه كغسول للفم.
  • الكركم: اضف نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع رشة من الفلفل الأسود إلى كوب من الماء أو الحليب، ثم قم بتسخين المزيج، واستخدمه كغسول لكامل الفم، ويمكنك شربه.
  • القرفة: إما من خلال شرب كأس من مغلي القرفة بشكل يومي دون سكر، أو إضافة 4 قطرات من زيت القرفة إلى ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ووضع المزيج على المناطق المصابة بالفطريات، وتركه لمدة 10 دقائق، ثم المضمضة بماء دافئ.
  • زيت القرنفل: ضع ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون في كوب من الماء المغلي لمدة 5 دقائق على الأقل، ثم قم بتصفيه المزيج، واحتفظ بالسائل، واستخدمه كغسول لكامل الفم وابصقه، لكن نتبه حيث يمكن أن يسبب القرنفل رد فعل تحسسي أو تأثير مخدر في الفم لدى بعض الناس.
  • زيت جوز الهند: ضع بضع قطرات من زيت جوز الهند على قطعة قطن، وامسح بها منطقة الإصابة بالفطريات.
  • خل التفاح: أضف ملعقة صغيرة من خل التفاح الخام غير المصفى إلى كوب من الماء، واستخدمه كغسول للفم لمدة 15 ثانية على الأقل، وابصقه.
  • فيتامين C: يمكن تناول فيتامين C إما من خلال بعض الخضروات كالفليفلة الخضراء والفريز والبرتقال، أو عن طريق حبوب الفوار الصناعية.
  • الجنطيانا البنفسجي: يعرف أيضاً باسم الدواء الأزرق، ويستخدم من خلال وضعه على المنطقة المصابة باستخدام قطعة قطن، مرتين أو ثلاث مرات يومياً، أو حسب توجيهات الطبيب.

علاج فطريات الفم عند الرضع والأطفال في المنزل

يختلف علاج فطريات الفم عند الرضع عن علاج فطريات الفم للكبار، حيث يشمل علاج الأطفال الرضع في عمر الشهر أو الأكبر عمراً، ما يلي: [4]

  • استخدام أدوية مضادة للفطريات، حيث يتم وضع كريم مضاد الفطريات مثل تيربينافين (لاميسيل) أو كلوتريمازول (لوتريمين) على الثديين، ثم القيام بمسحه قبل إرضاع الطفل، لمنع الكريم من الدخول إلى فمه.
  • تعقيم اللهايات وحلقات التسنين وحلمات الرضاعة وأي عناصر أخرى يضعونها في أفواههم.
  • تعقيم ببرونة الطفل في حال كان يتم إرضاعه حليباً صناعياً.
  • الحفاظ على حلمات الثديين نظيفة وجافة بعد كل إرضاع.
  • عدم استخدام ضمادات الرضاعة التي تحتوي على بطانة بلاستيكية، فهي قد تحبس الرطوبة وتخلق ظروفاً مواتية لنمو الفطريات.
  • يعتمد علاج الفطريات لدى الأطفال الأكبر سناً على أعراض الطفل وعمره وصحته العامة، حيث من الممكن أن لا يحتاج الطفل المصاب بفطريات فم بسيطة إلى أي علاج، في حين تستخدم الأدوية السائلة المضادة للفطريات في الحالات الأكثر تفاقماً، ويتم إعطاء هذا الدواء من خلال قطارة في فم الطفل.
  • كما يمكن إعطاء الدواء على شكل أقراص للأطفال الأكبر سناً.
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلاني عند إعطاء دواء الفطريات للطفل.

الوقاية من الإصابة بفطريات الفم

يمكنك من خلال القيام بعض السلوكيات، أن تحد من احتمالية ظهور فطريات الفم، ومنها: [5]

  • تفريش الأسنان مرتين في اليوم، وتنظيف أطقم الأسنان الخاصة بك.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري.
  • المضمضة بالماء بعد تناول الطعام أو الأدوية.
  • عدم تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة.
  • عدم وضع أطقم الأسنان أثناء النوم والمحافظة على نظافتها.
  • استبدال فرشاة الأسنان بعد الانتهاء من علاج مرض القلاع الفموي، وتنظيف أطقم الأسنان بشكل صحيح إذا كنت ترتديها، لتقليل خطر الإصابة مرة أخرى.
  • تناول لبن الزبادي، فهو يحتوي على بكتيريا مفيدة للفم.
  • تجنب استخدام غسولات الفم أو بخاخات الفم، إلا في حال وصفها لك الطبيب، ولا تكثر من استخدامها.
  • التوقف عن التدخين.
  • الحد من تناول الكربوهيدرات والسكريات المكررة.

ختاماً، عند تعاني من ظهور فطريات في الفم، حاول أن تلجأ إلى علاجها بشكل شخصي وفق الطرق التي سبق ذكرها في المقال، وفي حال لم ينجح ذلك، يجب أن تذهب لطبيب مختص لعلاجها.