علاج الشفة الأرنبية

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 ديسمبر 2020
علاج الشفة الأرنبية
مقالات ذات صلة
الإجراءات التجميلية الآمنة في فصل الصيف مع الدكتورة أماني مرشد
نحت البطن بطرقه المختلفة وتفاصيل كل منها
عمليات التجميل في تركيا كلفتها ومراكزها وعيوبها

الشفة الأرنبية عبارة عن فتحات أو انشقاقات في الشفة العليا أو سقف الفم (الحنك) أو كليهما. تحدث الشفة الأرنبية عندما لا تنغلق هياكل الوجه التي تتطور في الجنين بشكل كامل.

سنتعرف في هذا المقال على تشخيص الشفة الأرنبية في السونار وعلاج الشفة الأرنبية لدى الأطفال وعلاج الشفة الأرنبية لدى البالغين.

تشخيص الشفة الأرنبية في السونار

تُلاحظ معظم حالات الشفة الأرنبية فور الولادة ولا تتطلب اختبارات خاصة للتشخيص. تظهر الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق بشكل متزايد في السونار (الموجات فوق الصوتية) في الأسبوع الثالث عشر من الحمل. مع استمرار نمو الجنين قد يكون من الأسهل تشخيص الشفة المشقوقة بدقة. يصعب رؤية الحنك المشقوق الذي يحدث بمفرده باستخدام الموجات فوق الصوتية [1].

إذا أظهر السونار قبل الولادة حدوث الشفة الأرنبية، فقد يعرض عليك طبيبك إجراء لأخذ عينة من السائل الأمنيوسي من رحمك (بزل السلى). قد يشير اختبار السائل إلى أن الجنين قد ورث متلازمة وراثية قد تسبب تشوهات خلقية أخرى. ومع ذلك، غالباً ما يكون سبب الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق غير معروف [1].

الفريق الطبي المعني بعلاج الشفة الأرنبية

إن أهداف علاج الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق هو تحسين قدرة الطفل على الأكل والتحدث والسمع بشكل طبيعي وتحقيق مظهر طبيعي للوجه، وغالباً ما تتضمن رعاية الأطفال الذين يعانون من الشفة الأرنبية فريقاً من الأطباء والخبراء، بما في ذلك:

  • الجراحون المتخصصون في إصلاح شق الحلق، مثل جراحي التجميل أو الأنف والأذن والحنجرة.
  • جراحو الفم.
  • أطباء الأذن والأنف والحنجرة.
  • أطباء الأطفال.
  • أطباء أسنان الأطفال.
  • تقويم الأسنان.
  • الممرضات.
  • أخصائيو السمع.
  • معالجو النطق.
  • المستشارون الوراثيون.
  • الأخصائيون الاجتماعيون.
  • علماء النفس.

علاج الشفة الأرنبية

يمكن تجميل الشفة الأرنبية أو الشفة الأرنبية بعد التجميل للصغار من خلال ما يلي [1]:

علاج الشفة الأرنبية بالجراحة

تعتمد الجراحة لتصحيح الشفة المشقوقة والحنك المشقوق على حالة طفلك الخاصة. بعد إصلاح الشق الأولي، قد يوصي طبيبك بإجراء جراحات متابعة لتحسين الكلام أو تحسين مظهر الشفة والأنف. عادة ما يتم إجراء العمليات الجراحية بهذا الترتيب:

  • إصلاح الشفة الأرنبية: خلال أول 3 إلى 6 أشهر من العمر، يقوم الجراح بعمل شقوق على جانبي الشق ويصنع شرائح من الأنسجة. ثم يتم خياطة اللوحات معاً، بما في ذلك عضلات الشفة. يجب أن يخلق الإصلاح مظهراً وبنية ووظيفة أكثر طبيعية للشفاه. عادةً ما يتم الإصلاح الأولي للأنف، إذا لزم الأمر، في نفس الوقت.
  • إصلاح الحنك المشقوق: بعمر 12 شهراً أو قبل ذلك إن أمكن، يمكن استخدام إجراءات مختلفة لإغلاق الفصل وإعادة بناء سقف الفم (الحنك الصلب واللين) ، حسب حالة طفلك. يقوم الجراح بعمل شقوق على جانبي الشق ويعيد ترتيب الأنسجة والعضلات. ثم يتم خياطة الإصلاح لإغلاقه.
  • جراحات المتابعة: بين سن الثانية وأواخر سن المراهقة، يمكن للجراحة أن تحسن بشكل كبير مظهر طفلك ونوعية حياته وقدرته على الأكل والتنفس والتحدث. تشمل المخاطر المحتملة للجراحة النزيف، والعدوى، واتساع الندبات أو ارتفاعها، والتلف المؤقت أو الدائم للأعصاب أو الأوعية الدموية أو الهياكل الأخرى.

يتم إجراء جراحة شق الشفة والحنك في المستشفى. سيتلقى طفلك تخديراً عاماً، لذلك لن يشعر بالألم أو يستيقظ أثناء الجراحة. يتم استخدام العديد من التقنيات والإجراءات الجراحية المختلفة لإصلاح الشفة المشقوقة والحنك، وإعادة بناء المناطق المصابة، ومنع أو علاج المضاعفات ذات الصلة.

علاج مضاعفات الشفة الأرنبية

قد يوصي طبيبك بعلاج إضافي للمضاعفات التي تسببها الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي [1]:

  • استراتيجيات التغذية، مثل استخدام حلمة الرضّاعة.
  • علاج النطق لتصحيح صعوبة الكلام.
  • التعديلات التقويمية للأسنان والعض، مثل تقويم الأسنان.
  • مراقبة من قبل طبيب أسنان الأطفال لنمو الأسنان وصحة الفم منذ سن مبكرة.
  • مراقبة وعلاج التهابات الأذن، والتي قد تشمل أنابيب الأذن.
  • أجهزة السمع أو غيرها من الأجهزة المساعدة للطفل المصاب بفقدان السمع.
  • العلاج مع طبيب نفساني لمساعدة الطفل على التعامل مع ضغوط الإجراءات الطبية المتكررة أو مخاوف أخرى.

التأقلم ودعم طفلك المصاب بالشفة الأرنبية

لا أحد يتوقع إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي، يمكن أن تتطلب التجربة الكثير من الدعم لكل من الوالدين والطفل على النحو التالي [1]:

تأقلم الوالدين مع طفل مصاب بالشفة الأرنبية

عند الترحيب بطفل مصاب بالشفة الأرنبية في عائلتك، ضع في اعتبارك نصائح التأقلم التالية:

  • لا تلم نفسك: ركز طاقتك على دعم ومساعدة طفلك.
  • اعترف بمشاعرك: من الطبيعي أن تشعر بالحزن والارتباك والانزعاج.
  • ابحث عن الدعم: يمكن للأخصائي الاجتماعي بالمستشفى مساعدتك في العثور على الموارد المجتمعية والمالية والتعليم.

دعم الطفل المصاب بالشفة الأرنبية

يمكنك دعم طفلك بعدة طرق:

  • ركز على طفلك كشخص وليس على كمصاب بالشفة الأرنبية.
  • أشر إلى الصفات الإيجابية في الآخرين التي لا تنطوي على المظهر الجسدي.
  • ساعد طفلك على اكتساب الثقة من خلال السماح له باتخاذ القرارات.
  • شجع لغة الجسد الواثقة، مثل الابتسام ورفع الرأس والكتفين للخلف.
  • أبقي خطوط الاتصال مفتوحة: إذا ظهرت مشكلات تتعلق بالمضايقة أو احترام الذات في المدرسة، فقد يساعد ذلك طفلك على الشعور بالأمان عند التحدث معك حول هذا الموضوع، حتى تتمكن من المساعدة في معالجة هذه المشكلات.

الشفة الأرنبية بعد التجميل للكبار

إذا كنت بالغاً وتعاني من الشفة الأرنبية فلا داعي للقلق، يمكن أن تساعدك الجراحة أو العلاج غير الجراحي على تحسين كلامهك، وتحقيق محاذاة أفضل للفك، وتصحيح مشاكل التنفس، وتعزيز الندبات أو التشوهات في الفك بشكل تجميلي، يكتمل الشفاء عادة في حوالي ثلاثة أشهر. تظهر النتائج النهائية عادة في فترة تترراوح بين 9 و12 شهراً بعد انحسار التورم تماماً [2].

لا شك بأن الشفة الأرنبية مشكلة وراثية يعاني منها المرء منذ الطفولة، يمكن علاجها عندما تكون طفلاً، وفي حال استمرت المشكلة لما بعد البلوغ فيمكن علاجها أيضاً، بالتالي التخلص منها ومن آثارها الجانبية لتستعيد مظهرك الصحي السليم.