تشكل الجنين البشري وتطوره

  • تاريخ النشر: : السبت، 29 فبراير 2020 آخر تحديث: : الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
تشكل الجنين البشري وتطوره
مقالات ذات صلة
أسباب وأعراض التسمم الغذائي للحامل وطرق علاجه
الخصوبة عند النساء، العوامل السلبية والإيجابية على خصوبة المرأة
العقم عند النساء.. أسبابه وتشخيصه وعلاجه وتأثيره على الحياة الزوجية

تشكل الجنين البشري وتطوره

يعد تشكل وتطور الجنين البشري من أحد أهم المواضيع المتداولة في مجال العلوم البيولوجية وأبحاث العلوم الطبية خاصة مع ظهور الاكتشافات العلمية الجديدة وتطبيقاتها على العلوم الطبية في مختلف المحافل العلمية. ينصح العلماء كل رجل وامرأة مقبلين على الإنجاب بالاطلاع على مكونات أجهزتهم التناسلية وصحتها بالإضافة الى ضرورة معرفتهم بمراحل تكون وتطور جنينهم المستقبلي.

تشكل الجنين البشري وتطوره

 طريقة الحمل بولد 👶

شاهدي أيضاً: طريقة الحمل بولد 👶

بعد حدوث علاقة جنسية بين الرجل والمرأة، تصل نطاف الرجل إلى رحم المرأة عبر قناة فالوب أو قناة الرحم ليتم تلقيح النطفة هناك. بعد التقاء النطفة مع البويضة تبدأ مرحلة تشكل الجنين البشري، ليحدد اتحاد الكروموزونات جنس الجنين.

لا شك أن مظهر الرجل مختلف عن مظهر المرأة. حيث أن جسد المرأة وجسد الرجل مختلفان كلياً من حيث البنية والمظهر. كما أن تطور حياة المرأة ومختلف عن حياة المرأة حيث أن تفكير المرأة ينحاز إلى الاستقلالية أكثر من الرجل. ففي المجتمعات الغربية، لا يوجد فرق كبير في المظهر الخارجي للرجل والمرأة، بالإضافة إلى ذلك، تستطيع المرأة العمل كالرجل.

بغض النظر عن المجتمع الغربي، تختلف النساء عن الرجال بسبب عوامل جسدية وفيزيولوجية. فبالعودة إلى زمن الإغريق القدماء، بدأت الأبحاث تتناول جسد المرأة ومع تقدم الزمن بدأنا نعي مدى سلبية سيطرة الرجل على حياة المرأة ومدى أهمية المطالبة بالمساواة بين الرجل والمرأة. فبالنهاية يجب ألا تفرق الاختلافات الجسدية بينهما.

لا شك أن الفرق الرئيسي بين الرجل والمرأة هو ثدي المرأة. لا يمكن التمييز بين الاناث والذكور من منطقة الثدي في مرحلة الطفولة، لكن بمجرد نمو حلمتي الفتاة عند البلوغ سيصبح بإمكاننا تمييزها عن الذكور بشكل واضح. كما أن الفرق الرئيسي الآخر هو عظام وعضلات الذكور التي تمتاز ببنية أقوى من بنية الإناث.

إلى جانب ذلك، يمتاز الذكور عن الإناث بجهازهم التناسلي. حيث يملك الذكور العضو الذكري أو القضيب بينما تملك الإناث المهبل. كما نلاحظ أن الجهاز التناسلي الذكري ظاهر بينما الجهاز التناسلي الأنثوي مستتر وباطني. بالنسبة للكثيرين، لا تعول حياة الذكر أو الأنثى على العلاقة الجنسية بينهما، فيما يعتقد البعض الآخر أن الذكر يحتاج إلى العلاقة الجنسية ليرضي حاجاته الجسدية الفطرية.

بعد العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة تلقح نطفة الرجل السليمة في رحم المرأة ضمن حرارة مناسبة ليتطور الجنين بعدها في رحم المرأة يوماً بعد يوم. وفي هذا المقال سنناقش مراحل تطور الجنين بشكل تدريجي.

الجنين في الأسبوع الـ 6

في هذه المرحلة ينتفخ رحم المرأة بشكلٍ بسيط ليصبح حجمه أكبر من الحجم الطبيعي قبل الحمل، لذلك، يصعب على الأطباء معرفة ما إذا كانت المرأة حامل أم لا كما يمكن أن تعاني المرأة من الغثيان والدوار في فترات الصباح، بالإضافة إلى ذلك ستلحظ المرأة زيادة وانتفاخاً في حجم ثدييها وتغيير في مزاجها. واما عن وضع الجنين، تتشكل الأعين واليدين والأرجل في هذه المرحلة.

الجنين في الأسبوع الـ 8

في هذه المرحلة يبدأ الجنين بأخذ ملامح بشرية، حيث يبلغ طوله حوالي 2.54 سنتمتر تقريباً. نلاحظ أن راس الجنين أكبر من باقي جسده كما أن أذن الجنين تبدأ بالتشكل إلى جانب جفني العين. بالإضافة إلى ذلك يبدأ قلب الجنين بالتشكل بالإضافة إلى الدورة الدموية التي تصل بين المعدة والكلى. يمكن للأطباء التأكد من حمل المرأة في هذه المرحلة كما يمكنهم رؤية جنين سليم داخل رحمها. بالنسبة لوضع الأم، قد تصاب بعض النساء بحالات من الصداع والغثيان بينما سيزداد حجم الحلمات والثدي بشكل ملحوظ. يفضل بعض الأطباء اجراء بعض المسحات والفحوصات للكشف المبكر عن سرطان الرحم.  كما ينصح الأطباء أيضاً بإجراء فحوصات للقلب والرئتين والدوالي بالإضافة الى فحوصات الدم والبول.

الجنين في الأسبوع الـ 12

سيزداد وزن المرأة للمرة الأولى منذ بداية حملها كما سيستمر الغثيان والصداع والدوار في هذه الفترة أيضاً. سيبلغ طول الجنين حوالي 7 سنتمترات كما يصل وزنه إلى 14 غراماً. يستمر الجنيين بالنمو كما سيبقى حجم الرأس أكبر من حجم باقي الجسم. نلاحظ ظهور الأظافر على أطراف أصابع اليدين والقدمين. وأما عن جنس الجنين فمن الصعب تحديده في هذه المرحلة.

الجنين في الأسبوع الـ 16

يبلغ طول الجنين حوالي 18 سنتمتر او سبعة انشات ويبلغ وزنه 100 غرام تقريباً. لا يزال رأس الجنين أكبر من باقي جسده في هذه المرحلة أيضاً. يمكننا ملاحظة أن لون رأس الجنين يميل إلى اللون الأحمر وذلك بسبب شفافية رأس الجنين التي تظهر حركة الدورة الدموية و سيتمكن الجنين من استعمال عضلاته. تشعر بعض النساء في هذه المرحلة بالقليل من مشاعر الكآبة نتيجة لتغيير الهرمونات بالإضافة الى الدوار.

الجنين في الأسبوع الـ 20

تشعر المرأة الحامل بحركات جنينها للمرة الأولى حيث سيبدأ الجنين بركل رحم أمه بيديه وقدميه، كما سيتمكن الجنين من التحرك باتجاهات مختلفة خاصة عندما تخلد أمه للنوم. في هذه المرحلة يأخذ الجنين شكلاً بشرياً أكثر وضوحاً ليصل طوله الى 25 سنتمتر أو 10 إنشات بينما سيبلغ وزنه حوالي 300 غرام. سيبدأ شعر خفيف بتغطية جسد الجنيين ورأسه كما سيزداد حجم العينين ايضاً. قد تلاحظ بعض النساء تغييراً ملحوظاً في الوزن بينما قد تحافظ بعضهن الآخر على وزنها المعتاد.

الجنين في الأسبوع الـ 24

في هذه المرحلة، تعاني بعض النساء من الكوابيس وصعوبة في النوم ليلاً وخمول وتعب في أوقات النهار بالإضافة إلى آلام الظهر والخصر. يزداد وزن الجنين ليصل إلى 650 غراماً كما يزداد طوله ليصل إلى 32 سنتمتر.  بالإضافة إلى ذلك تزداد سماكة جلد الجنين ليزول الاحمرار من سائر جسده تدريجياً كما ستزداد سرعة نبض قلبه بشكل أكبر من المعتاد.

الجنين في الأسبوع الـ 26

يتمكن الأطباء في هذه المرحلة من قياس نبض الجنين. يصل طول الجنين الى 38 سنتمتر او 15 انش كما يزداد وزنه ليصل الى 1000 غرام او ما يقارب ال كيلو غرام. يبدأ جسد الجنين بتكوين الدهون وسيتمكن الجنين من البكاء داخل الرحم ايضاً. بالنسبة للأم، سيصبح وضعها الصحي أكثر استقراراً إلا أنها قد تعاني من بعض آلام الصدر وعسر الهضم. وإذا استمرت هذه الاعراض بالحدوث يفضل أن تلجأ إلى استشارة الطبيب.

الجنين في الأسبوع الـ 30

يبلغ طول الجنين حوالي 43 سنتمتر ووزنه حوالي 1800 غرام. تستمر سماكة الجلد بالازدياد كما ستزداد قوة ومتانة عظام الجمجمة. بالنسبة للأم، تعاني بعض الأمهات من التعب والإرهاق وصعوبة في الحركة في هذه الفترة فقد تصاب بعض النساء بمشاكل بولية. واما عن حركة الجنين فهي تزداد باستمرار بالمقارنة مع المراحل السابقة.

الجنين في الأسبوع الـ 32

يزداد شعور المرأة الحامل بعدم الراحة في هذه المرحلة بالإضافة إلى الدوار والوهن. يزن الجنين 2500 غراما طوله 45 سنتمتر و ستزداد طبقات الدهون بالتشكل تحت الرقبة كما تستمر سماكة الجلد بالازدياد أيضاً.  إذا اضطرت الأم للولادة في هذه الفترة فإن نسبة 95 بالمئة من الولادات ستتكلل بالنجاح. 

الجنين في الأسبوع الـ 40

يعتبر الجنين مكتمل النمو الآن حيث ستنتظر الأم ولادة جنينها بفارغ الصبر. يبلغ طول الجنين 76 سنتمتر بينما قد يصل وزنه إلى 3300 غراماً. غالباً ما يزيد وزن الذكر عن الأنثى ب 100 غرام حيث يرتبط ذلك بوزن الرأس كما سيصبح التنفس وضربات القلب أكثر قوة.  بالنسبة للجنين الذكر سترتفع الخصيتان الى داخل كيس الصفن في هذه المرحلة. كما ستزداد نقاوة العينين ليبدأ الجنين بالرؤية قليلاُ. وفي النهاية سيتناسب حجم الراس والأنف مع بقية الجسم.