;

تكبير القضيب بالأدوية والأجهزة والكريمات

أدوية تكبير القضيب لا تعد طريقة آمنة لزيادة حجم العضو الذكري وهناك طرق أخرى مثل المضخة وكريمات التحفيز و التخسيس وترك التدخين والرياضة.

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 يونيو 2020 آخر تحديث: الجمعة، 17 نوفمبر 2023
تكبير القضيب بالأدوية والأجهزة والكريمات

إن حجم القضيب قد يكون موضوعاً حساساً بالنسبة للرجال خاصة عند ممارسة الجنس؛ لذلك يمكن أن يلجأ البعض منهم إلى تكبير قضيبه عبر وسائل وطرق تعمل على زيادة طول العضو الذكري، ويتم ذلك عن طريق تقنيات مختلفة، منها: الأدوية، والكريمات، والمكملات، والأجهزة المصممة لذلك.

في هذا المقال سنتعرف على مدى فعالية الأدوية والكريمات والأجهزة المستخدمة في تكبير القضيب ومضاعفات استخدامها.

أدوية تكبير القضيب

هناك العديد من المستحضرات التي يتم الترويج لها على أنها تساعد في تكبير القضيب (بالإنجليزية: Penis enlargement)، مثل: (Plump, XPanse, Mega Penis) فهي تحتوي على فيتامينات وأعشاب ومكملات مختلفة، تدعي الشركات المنتجة لها أنها تزيد من حجم القضيب دون وجود دليل علمي يؤكد ذلك.

قد يكون لهذه المستحضرات آثار ضارة، حيث أكدت جامعة ماريلاند في الولايات المتحدة الأميركية وجود آثار للرصاص والمبيدات الحشرية وبراز الحيوانات في هذه العناصر بعد تحليل بعضها، ومن المهم استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى استخدام هذه الأدوية للتعرف على فوائدها وسلبياتها.[1]

جهاز تكبير القضيب

تستخدم بعض الأجهزة والأدوات لزيادة طول أو محيط القضيب، حيث تتعدد الأجهزة المصممة لذلك والتي يمكنك اللجوء إليها لزيادة وتكبير عضوك الذكري ومنها:[1][2]

  1. المضخة: هي اسطوانة تمتص الهواء بعد أن تقوم بإدخال قضيبك فيها، وعندما يُسحب الهواء يؤدي ذلك إلى زيادة ضخ الدم؛ مما يجعل القضيب منتصباً وأكبر قليلاً، ثم يجب عليك وضع حلقة حول قضيبك لمنع الدم من العودة إلى جسمك، ويستمر هذا التأثير طالما أن الحلقة موجودة، ولكن يمكن أن يتسبب استخدام هذه الطريقة لأكثر من 20 - 30 دقيقة في تلف الأنسجة.
  2. تمدد أو سحب القضيب: على الرغم من عدم وجود جهاز معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) الأميركية لتمديد القضيب، لكن هناك اهتمام متزايد بالأجهزة التي قد تساعد في زيادة طول القضيب باستخدام السحب، ويتم ذلك عن طريق توصيل جهاز يدعى جهاز السحب بعمود القضيب ويتم ارتداؤه لفترة محددة من الوقت كل يوم للمساعدة بتمدد العضو الذكري تدريجياً وزيادة طوله، ومع ذلك فلا يظهر أي دليل علمي يثبت أن جهاز السحب يساعد في تكبير القضيب.
  3. التمدد بالأوزان: الأوزان أو تمارين الإطالة لن تزيد حجم قضيبك كما ترغب لأنه ليس بنية عضلية، وهنا يقول أستاذ جراحة المسالك البولية في كلية الطب بجامعة هارفارد مايكل أوليري (Michael O"Leary) إن: "تعليق الأثقال على قضيبك الرخو قد يمده قليلاً وهذا يتطلب درجة عالية من الحذر"، ويضيف "قد تضطر إلى وضع وزن على قضيبك ثماني ساعات في اليوم لمدة ستة أشهر"، وهنا قد يزداد طول القضيب قرابة 1 سم، ولكن يحذر من حدوث تمزق بالأنسجة وانفجار الأوعية الدموية إثر القيام بهذه العملية. [3]

كريمات تكبير القضيب

هي عبارة عن سائل هلامي مصمم لتحفيز القضيب حتى يصبح أكثر طولاً، ومن أشهر هذه الكريمات (HARDWOOD, MAX SIZE, MAN 1 OIL, SWISS NAVY)، ويقول منتجو هذه الكريمات إنها "طبيعية وتساعد على ترطيب وتحفيز وتكبير القضيب بشكل أمن"، كما أنها بديل طبيعي للحبوب والأدوية وتعمل على توسيع محيط القضيب بشكل عام ويمكن استخدامها مع الواقي الذكري، ورغم ذلك لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن أي كريم أو منتج موضعي يمكن أن يزيد من حجم قضيبك، وقد يتسبب بعض هذه الكريمات في حدوث تفاعل جلدي أو تهيج الجلد، وفي حال قررت استخدام الكريمات لابد من قراءة التعليمات المرفقة بشكل دقيق.[4]

مضاعفات تكبير القضيب

يمكن أن تؤدي طرق تكبير القضيب ومنها الجراحة إلى العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك حصول تورم، وندبات، وفقدان الإحساس، أو الوظيفة، وقد يصل الأمر في أقصى مراحل الخطورة إلى إزالة القضيب.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدام المضخة إلى تلف أنسجة القضيب؛ مما قد يتسبب بضعف الانتصاب، كما أن لجوء بعض الأشخاص إلى حقن قضيبهم باستخدام الزيوت وغيره من المواد بدون إشراف طبي قد يتسبب بحدوث التهابات، ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان القضيب.[5]

بعض الأشياء التي تساعد في تكبير القضيب

على الرغم من عدم وجود طريقة مضمونة وآمنة لتكبير قضيبك، لكن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها إذا كنت قلقاً بشأن حجم العضو الذكري ومنها:[5][6]

  1. الإقلاع عن التدخين: يعتمد حجم الذكر لدى الرجل على كمية الدم في العضو، فوجود كمية قليلة من الدم تعني امتلاك قضيب أصغر، فالتدخين يؤدي إلى تضييق الشرايين بما في ذلك الشرايين التي تنقل الدم إلى القضيب؛ لذلك يجب عليك الابتعاد عن التدخين للحصول على قضيب أكبر.
  2. ممارسة التمارين الرياضية: لتحسين صحة الشرايين؛ مما يسمح بضخ مزيد من الدم إلى القضيب؛ وبالتالي تكبيره، كما أن ممارسة التمارين بشكل منتظم يحدث فرقاً كبيراً، لأن التكييف البدني لا يجعلك تبدو أفضل جسدياً فحسب، بل يمكنه تحسين القوة أثناء ممارسة الجنس أيضاً.
  3. فقدان الوزن: إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فهذا يجعل قضيبك يبدو أصغر، لذلك لابد من تقليل وزنك كونه يساعد على التخلص من دهون الحوض ويسمح برؤية القضيب بشكل كامل.
  4. ممارسة الاسترخاء والتأمل: فهذا يساعد الشرايين التي تحمل الدم إلى القضيب، فعندما تشعر بالقلق بما في ذلك القلق بشأن حجم قضيبك تنقبض العضلات المحيطة بالعضو الذكري وتضيق الشرايين وتقلل من تدفق الدم وحجم قضيبك، بينما عندما تكون في حالة الاسترخاء فإن هذه العضلات تسترخي أيضاً وتتوسع الشرايين وتعزز تدفق الدم، وبالتالي تؤدي إلى تكبير عضوك الذكري.
  5. تناول الطعام الصحي:  فالنظام الغذائي الغني بالدهون الحيوانية يرفع نسبة الكوليسترول التي تضيق الشرايين بما في ذلك الشرايين التي تحمل الدم إلى القضيب، لذلك يجب الابتعاد عن اللحم والجبن لمدة يوم أو يومين في الأسبوع على الأقل، في المقابل عليك تناول خمس إلى ثماني حصص يومية من الفواكه والخضروات (البطاطا، الجزر، السبانخ، الخس، المشمش) التي تحتوي على مضادات الأكسدة؛ وبالتالي تساعد على إبقاء الشرايين مفتوحة؛ مما يساعد على تكبير قضيبك.
  6. إزالة شعر العانة: مما يجعل القضيب يبدو أكبر بالنسبة لك وللشريكة.

لا يعتبر القضيب الكبير ضرورياً لتحسين الحياة الجنسية وإنما يعزز الثقة بالنفس بالنسبة لبعض الرجال، وهناك العديد من الأدوية والمراهم والأجهزة التي يقول مصمموها إنها تساعد على تكبير القضيب، لكن من الضروري زيارة الطبيب واستشارته بخصوص ذلك، للحصول على الطريقة الآمنة لتكبير عضوك الذكري.