سرعة الترسيب، استخداماتها وأسباب انخفاضها وارتفاعها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 سبتمبر 2020
سرعة الترسيب، استخداماتها وأسباب انخفاضها وارتفاعها
مقالات ذات صلة
زراعة نخاع العظم
الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وعلاج كل منهما
ما هو السعال الديكي وأعراضه وطرق علاجه؟

يقيس معدل أو سرعة الترسيب (Erythrocyte sedimentation rate) مدى سرعة استقرار خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء) في أنبوب الاختبار، وكلما زاد عدد الخلايا الحمراء التي تسقط في قاع أنبوب الاختبار زاد معدل الترسيب.

في هذا المقال سنتعرف على سرعة الترسيب واستخداماته وأسباب ارتفاع وانخفاض سرعة الترسيب.

سرعة الترسيب

سرعة الترسيب أو معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)، هو اختبار دم يكشف عن النشاط الالتهابي في جسمك، فهو يساعد الطبيب في تشخيص أو مراقبة تقدم مرض التهابي. 

إنه نوع من اختبارات الدم التي تقيس مدى سرعة استقرار كريات الدم الحمراء (خلايا الدم الحمراء) في قاع أنبوب الاختبار الذي يحتوي على عينة دم، وقد يشير المعدل الأسرع من المعتاد إلى وجود التهاب في الجسم. 

الالتهاب هو جزء من نظام الاستجابة المناعي، ويمكن أن يكون رد فعل لعدوى أو إصابة، كما قد يكون الالتهاب أيضاً علامة على مرض مزمن أو اضطراب مناعي أو حالة طبية أخرى.

شاهدي أيضاً: تحاليل تساقط الشعر

استخدامات سرعة الترسيب

إن اختبارات سرعة الترسيب تكون مفيدة لتقييم وضع الحمى غير المبررة في الجسم، وبعض أنواع التهاب المفاصل والتهاب الأوعية الدموية أو مرض التهاب الأمعاء.

بالإضافة إلى أعراض التي تؤثر على عضلاتك، كما يساعد معدل سرعة الترسيب أيضاً في تأكيد تشخيص بعض الحالات بما في ذلك (1/2):

  • التهاب الشرايين ذوي الخلايا العملاقة.
  • ألم العضلات الروماتزمي.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • تحديد شدة الاستجابة الالتهابية ومراقبة تأثير العلاج.
  • الذئبة (أحد أمراض المناعة الذاتية الذي يضر الجلد والمفاصل وأجزاء أخرى من الجسم).
  • السرطان.
  • الصداع.
  • مفاصل متيبسة أو منتفخة أو مؤلمة.
  • ألم في كتفيك أو رقبتك أو حوضك.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن دون محاولة.

ونظراً لأن اختبار معدل الترسيب لا يمكنه تحديد المشكلة التي تسبب الالتهاب في جسمك، فعادةً ما يكون مصحوباً باختبارات دم أخرى، مثل اختبار بروتين سي (C) التفاعلي (CRP).

إجراءات اختبار سرعة الترسيب

إنه مجرد اختبار دم دون الحاجة إلى القيام بأي شيء خاص للاستعداد له، ولكن عليك إخبار طبيبك عن الأدوية والمكملات التي تتناولها قبل إجراء الاختبار، حيث يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على النتائج، وبالنسبة للسيدات يجب إخبار الطبيب أيضاً إذا كانت حاملاً أو في فترة الدورة الشهرية.

ستأخذ الممرضة أو مقدم الرعاية الصحية عينة من دمك عادةً ما تكون من وريد في ذراعك، وتستغرق العملية دقيقتين فقط وقد تشعر بلسعة خفيفة أثناء سحب دمك.

عندما يكون لديك التهاب في جسمك، فإن البروتينات غير الطبيعية في الدم تجعل خلايا الدم الحمراء تتحول إلى كتل ثقيلة، لذا فهي تسقط في قاع أنبوب الاختبار بسرعة أكبر من خلايا الدم المفردة.

يحدد اختبار معدل الترسيب بالمليمترات (مم) المسافة بين السائل الصافي (البلازما) في الجزء العلوي من الأنبوب وخلايا الدم الحمراء بعد ساعة واحدة، والنطاق الطبيعي هو(3):

  • من 0 إلى 15 مم / ساعة عند الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً.
  • من 0 إلى 20 مم / ساعة عند الرجال الأكبر من 50 عاماً.
  • من 0 إلى 20 مم / ساعة عند النساء الأصغر من 50 عاماً.
  • من 0 إلى 30 مم / ساعة للنساء الأكبر من 50 عاماً.

أسباب ارتفاع سرعة الترسيب

هناك عدة أسباب لارتفاع نتيجة اختبار سرعة الترسيب، حيث تتضمن بعض الحالات الشائعة المرتبطة بمعدل أعلى ما يلي:

  • السن المتقدم.
  • الحمل.
  • فقر دم
  • مرض كلوي.
  • البدانة.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • أنواع معينة من السرطان بما في ذلك بعض أنواع الأورام اللمفاوية والورم النخاعي المتعدد.
  • أمراض المناعة الذاتية.

وهناك بعض أنواع العدوى التي تجعل نتائج سرعة الترسيب أعلى من الطبيعي هي:

  • عدوى العظام.
  • التهابات القلب التي تسبب التهاب عضلة القلب، والتهاب التامور (يؤثر على الأنسجة حول القلب أو التأمور)، والتهاب الشغاف (يؤثر على بطانة القلب، والتي يمكن أن تشمل صمامات القلب).
  • الحمى الروماتيزمية.
  • عدوى الجلد.
  • السل.

أسباب انخفاض سرعة الترسيب:

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى انخفاض سرعة الترسب في جسم الإنسان منها:

  • قصور القلب الاحتقاني (CHF).
  • نقص الفيبرينوجين (نوع من بروتينات الدم) في الدم.
  • انخفاض بروتين البلازما وهذا يحدث مع أمراض الكبد أو الكلى.
  • زيادة عدد الكريات البيضاء.
  • كثرة الكريات الحمر الحقيقية وهو اضطراب في نخاع العظام يؤدي إلى إنتاج كرات الدم الحمراء بشكل زائد.
  • فقر الدم المنجلي، وهو مرض وراثي يصيب كرات الدم الحمراء.

علامات سرعة الترسب

عندما تظهر عليك أعراض أو علامات معينة من الضروري مراجعة الطبيب، الذي سيطلب منك إجراء اختبار سرعة الترسب إذا لاحظ الأعراض التالية (4):

  • ألم أو تصلب في المفاصل يستمر لأكثر من 30 دقيقة في الصباح.
  • الصداع خاصة مع الألم المصاحب في الكتفين.
  • فقدان الوزن بشكل غير الطبيعي.
  • ألم في الكتفين أو الرقبة أو الحوض.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الحمى أو الدم في البراز أو آلام البطن غير العادية.

اختبارات أخرى مع سرعة الترسيب

يمكن أن يظهر اختبار سرعة الترسيب أنك مصاب بالتهاب في مكان ما من جسمك، لكن دون إظهار مكان الالتهاب أو سبب حدوثه.

في هذه الحالة سيستخدم طبيبك اختبار سرعة الترسيب مع اختبارات الالتهاب الأخرى مثل بروتين سي التفاعلي (C-reactive protein) لإجراء التشخيص الصحيح.

علاج سرعة الترسيب

بعد أن يكتشف طبيبك السبب أو المرض التي أدت الى الالتهاب وسرعة الترسيب، عند ذلك سيوجهك إلى طبيب مختص لعلاج الحالة، وإذا اكتشف طبيبك وجود التهاب فقد يوصي بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

  • تناول عقار مضاد للالتهاب غير ستيرويدي (NSAID)، مثل إيبوبروفين (Ibuprofen)، أو نابروكسين (naproxen).
  • العلاج بالكورتيكوستيرويد (corticosteroid) لتقليل الالتهاب.
  • وإذا تسببت عدوى بكتيرية في التهابك، فمن المحتمل أن يصف لك طبيبك مضاداً حيوياً لمحاربة هذه العدوى.

في النهاية.. تعرفنا على سرعة الترسيب وأسباب ارتفاعه وانخفاضه وأعراض الترسيب، وفي حال ملاحظتك أي من الأعراض التي تحدثنا عنها لابد أن تراجع الطبيب على الفور.

المصادر:

1-مقال بعنوان "معدل ترسيب كريات الدم الحمراء" منشور على موقع medlineplus.gov

2-مقال بعنوان "معدل الترسيب (معدل ترسيب كرات الدم الحمراء)" منشور على موقع mayoclinic.org

3-مقال بعنوان "ما هو معدل الترسيب لديك؟" منشور على موقع webmd.com

4-مقال بعنوان "اختبار معدل ترسيب كرات الدم الحمراء" منشور على موقع healthline.com