روفيناك (Rofenac).. استخداماته وتأثيراته الجانبية

  • بواسطة: هبة الصايغ الثلاثاء، 28 يوليو 2020 الثلاثاء، 28 يوليو 2020
روفيناك (Rofenac).. استخداماته وتأثيراته الجانبية

هناك الكثير من الأدوية والمستحضرات الطبيّة التي من المهم جداً قراءة نشرتها والتعرف على كل ما يخصها قبل تناولها لذا تعرف اليوم معنا على دواء روفيناك.

ما هو الروفيناك؟

هو دواء يحوي على ديكلوفيناك الصوديوم (العنصر الفعال) في حبوب (Rofenac)، وهو من مجموعة الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تقلل الألم والالتهاب).

وبما أن مفعوله سريع فبالتالي يتم استخدامه لعلاج الحالات المؤلمة قصيرة المدى التي تؤثر على المفاصل والعضلات.

دواعي استخدام علاج روفيناك:

تستخدم حبوب روفيناك لتخفيف الألم وتقليل التورم وكذلك تخفيف التهاب المفاصل والعضلات والأوتار بما في ذلك:

كيفية استخدام روفيناك:

خذ هذا الدواء بالجرعة المحددة والمدة التي أوصى بها طبيبك عن طريق بلع الحبوب لا تمضغها أو تسحقها أو تكسرها ويجب أن يؤخذ مع الطعام.

كيف يعمل دواء روفيناك:

هو مزيج من ثلاثة أدوية:

  • أسيكلوفيناك هو دواء مضاد للالتهابات غير الستيرويدية.
  • الباراسيتامول / أسيتامينوفين هو خافض للحرارة (مخفض للحمى) وهي تعمل عن طريق منع إطلاق بعض الرواسب الكيميائية في الدماغ التي تسبب الألم والحمى.
  • سيراتيوبيبتيداس (Serratiopeptidas) هو إنزيم يعمل عن طريق تحطيم البروتينات غير الطبيعية في موقع الالتهاب ويعزز الشفاء [1]

التأثيرات جانبية لحبوب الروفيناك (ROFENAC PS TABLET):

لا تتطلب معظم الآثار الجانبية أي رعاية طبية وتختفي عندما يتكيف جسمك مع الدواء لكن استشر طبيبك إذا استمرت وإليك أكثر الآثار الجانبية شيوعاً:

كيف تتعامل مع الآثار الجانبية؟

تختلف الأعراض الجانبية من شخص لآخر فمثلاً إذا عانيت من الغثيان بسبب تناول علاج روفيناك فيمكنك مساعدة نفسك بالخطوات التالية:

  • تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من الكبيرة وشرب الكثير من السوائل.
  • تناول طعامك ببطء.
  • تجنب الأطعمة الدهنية والمقلية والحارة جداً.
  • تناول الطعام البارد أو الدافئ قليلاً.
  • إذا كانت رائحة الطعام المطبوخ أو الطهي تجعلك تشعر بالغثيان حاول التنفس بشكل جيد وتغيير مكانك لتحصل على الهواء النقي.
  • يمكنك أيضاً تجربة مضغ الزنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل.
  • تناول الموز لتحل محل البوتاسيوم في الدم.
  • استخدم أملاح الإماهة الفموية لتحل محل الفيتامينات والمعادن المفقودة بسبب المرض.
  • هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تساعدك على التوقف عن الشعور بالغثيان. تحدث إلى طبيبك إذا لم تتحسن حالتك. [1]

سنزيدك من التأثيرات الجانبية لدواء (ROFENAC) التي تحتاج لاستشارة طبية فورية حتى نشمل كل ما يمكن أن يسببه هذا الدواء:

  • العطاس أو سيلان الأنف أو انسداده صفير أو صعوبة في التنفس؛ قشعريرة؛ تورم وجهك، والشفتين واللسان، أو الحلق.
  • علامات نوبة قلبية أو سكتة دماغية: ألم في الصدر ينتشر إلى فكك أو كتفك، أو خدر أو ضعف مفاجئ على جانب واحد من الجسم، أو تشويش في الكلام، أو ضيق في التنفس.

كما عليك التوقف عن استخدام روفيناك واتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك:

  • علامات لأي طفح جلدي، مهما كان خفيفاً؛
  • ضيق في التنفس (حتى مع مجهود معتدل)؛
  • تورم أو زيادة سريعة في الوزن؛
  • علامات نزيف المعدة: براز دموي أو سعال مصحوب بالدم أو القيء الذي يشبه القهوة.
  • مشاكل في الكبد: غثيان، ألم في الجزء العلوي من المعدة، حكة، شعور بالتعب، أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، فقدان الشهية، بول داكن، براز بلون الطين، اليرقان (اصفرار الجلد أو العينين).
  • مشاكل في الكلى: عدم التبول، أو التبول المؤلم أو الصعب، أو التورم في القدمين أو الكاحلين، أو الشعور بالتعب أو ضيق التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم: صداع شديد، ألم شديد في رقبتك أو أذنيك، نزيف في الأنف.
  • انخفاض خلايا الدم الحمراء (فقر الدم): بشرة شاحبة، الشعور بالدوخة أو ضيق في التنفس، سرعة ضربات القلب، صعوبة في التركيز.
  • رد فعل شديد للجلد: حمى، التهاب في الحلق، تورم في وجهك أو لسانك، حرقان في عينيك، ألم جلدي يتبعه طفح جلدي أحمر أو أرجواني ينتشر (خاصة في الوجه أو الجزء العلوي من الجسم) ويسبب تقرحات وتقشير. [2]

مخاطر استخدام دواء روفيناك:

تمت مناقشة التفاعلات السلبية الخطيرة وسنذكر منها ما يلي:

  • المشاكل القلبية الوعائية.
  • نزيف الجهاز الهضمي وتقرحه وانثقابه.
  • سمية الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فشل القلب والوذمة.
  • سمية كلوية وفرط بوتاسيوم الدم.
  • تفاعلات الحساسية.
  • تفاعلات جلدية خطيرة.
  • تسمم الدم.

لأن التجارب السريرية تجرى في ظل ظروف متفاوتة على نطاق واسع، لا يمكن مقارنة معدلات التفاعل الضار الملحوظة في التجارب السريرية لعقار بشكل مباشر مع معدلات التجارب السريرية لعقار آخر وقد لا تعكس المعدلات الملاحظة في الممارسة. [2]

ملاحظات هامة:

يجب أن يؤخذ دواء روفيناك بالجرعة والمدة التي أوصى بها طبيبك كما يجب عليك تناوله مع الطعام أو الحليب لمنع اضطراب المعدة فإن تناول الدواء بانتظام في الأوقات المناسبة يزيد من فعاليته كذلك من المهم الاستمرار في تناول الدواء بانتظام حتى يخبرك طبيبك أنه من الآمن أن تتوقف عن استخدامه.

وبما أن الغثيان والقيء وآلام المعدة وعسر الهضم وحرقة المعدة وفقدان الشهية والإسهال هي بعض الآثار الجانبية الشائعة التي يمكن ملاحظتها عند تناول هذا الدواء فقد يحتاج طبيبك لمراقبة وظائف الكلى ووظائف الكبد ومستويات مكونات الدم بانتظام إذا كنت تتناول هذا الدواء لعلاج طويل الأمد لأنه قد يؤدي الاستخدام على طويل الأمد إلى مضاعفات خطيرة مثل نزيف المعدة ومشاكل في الكلى كما أنه لا ينصح باستخدامه إذا كنت حاملاً أو مرضعة[1]

وأخيراً نتمنى أن تكون بخير وتستخدم هذا الدواء بشكل آمن، لا تنس أن تستشير طبيبك في أي عارض مقلق أو مزعج.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "حبوب روفيناك" المنشور على موقع 1mg.com

[2] مقال "الآثار الجانبية لحبوب الروفيناك" المنشور على موقع ndrugs.com.

[3] مقال "روفيناك" المنشور على موقع wdrugs.com.