أدوية الحساسية للحامل والأطفال

  • تاريخ النشر: السبت، 29 مايو 2021 آخر تحديث: الأحد، 19 يونيو 2022
أدوية الحساسية للحامل والأطفال
مقالات ذات صلة
علاج الصداع للحامل بدون أدوية
حساسية الربيع وعلاجها بالأدوية والأعشاب الطبيعية
أدوية علاج الإسهال عند الأطفال

يصاب العديد من الأشخاص بردود فعل تحسسيّة مع بداية بعض الفصول مثل الربيع والخريف، أو نتيجة التعرّض للكثير من عوامل الحساسية الشائعة، مثل غبار الطلع، أو العثّ المنزلي، أو وبر الحيوانات، أو حتى روائح المواد الكيمائية القوية، مثل العطور والمنظفّات.

 تُستخدم أدوية الحساسية بشكل واسع للتخفيف من الأعراض التحسسيّة التي قد تكون مزعجة وشديدة لدى بعض الأشخاص، فما هي أفضل تلك الأدوية على وجه العموم؟ وما هي العقاقير المضادة للحساسية المناسبة للحوامل والأطفال؟ تابع المقال لتتعرف على التفاصيل.

الحساسية

الحساسية (بالإنجليزية: Allergy) هي رد فعل تحسسي يحدث من الجسم،؛ ينتج عنه إفراز مادة الهيستامين (بالإنجليزية: Histamine) التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية على المصاب، ويحدث ذلك بعد ارتباط الهيستامين بالمستقبلات الخاصة به في الجسم، تعمل مضادات الهيستامين (أحد أنواع مضادات الحساسية) على تقليل تأثير ارتباط الهيستامين بمستقبلاته؛ بهدف منع أو تقليل ظهور أعراض الحساسية التي نذكر منها:[1]

  •  الحكة.
  • الطفح الجلدي.
  • العطاس.
  • احتقان الأنف والعين.
  • سيلان الأنف.
  • حكة العين.
  • تدميع العين.
  • الشعور بالقشعريرة.

أدوية الحساسية للحامل

تستخدم بعض أنواع أدوية مضادات الهستامين لتخفيف أعراض الحساسية عند الحوامل، وهذا عندما تستدعي الحاجة الضرورية ذلك، فعندما تكون الأعراض خفيفة ويمكن تقبلها يُفضل الطبيب الابتعاد عن العلاجات الدوائية، واللجوء إلى العلاجات المنزلية الفعالة، بما فيها تنقيط المحلول الملحي في الأنف للتخلص من الاحتقان؛ وتطهير المجرى التنفسي في نفس الوقت، بالرغم من ذلك يعتبر استخدام الأدوية المضادة للهيستامين آمناً عند النساء الحوامل؛ لتهدئة أعراض حساسية الأنف أو الجلد، ومن أفضل تلك الأدوية في الأسواق نذكر التالي:[6]

مضادات الهيستامين بالفم

  • دواء سيترزين (الاسم التجاري: ارتيز).
  • دواء كلورفينرامين (الاسم التجاري: كلور-تريميتون).
  • دواء ديفينهدرامين (الاسم التجاري: بينادريل).
  • دواء لوراتادين (الاسم التجاري: كلاريتين أو لورين).
  • دواء فيكسوفينادين (الاسم التجاري: أليرجا أو تلفاست).

بخاخات الأنف

بعد الرجوع للطبيب المختص يمكن استعمال بخاخات الأنف، بل إن البعض ينصح بها ويفضلها عن العلاج الفموي، حيث إن البخاخات تكون موضعية، ولا تتخلل كامل الجسم كما يحدث عند استخدام الحبوب، ومن أمثلة تلك البخاخات:[6]

  • بخاخ كرومولين الصوديوم (الاسم التجاري: نازلكروم).
  • بخاخ الأنف الستيرويد المحتوي على بوديسونيد (الاسم التجاري: رينوكورت).

ملاحظة: يُفضل للحامل في الثلاثة شهور الأولى عد استخدام مضادات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestant)؛ فهي قد تسبب عيوب خلقي في الجنين، لذلك نلفت انتباه الحامل إلى ضرورة مراجعة العقاقير المضادة للحساسية قبل استعمالها؛ للتأكد من خلوها من مضادات الاحتقان.[6]

أدوية الحساسية للأطفال

هناك العديد من الأدوية الآمنة التي من الممكن استخدامها للأطفال أو الرضع للتخلص من أعراض الحساسية، سواءً كانت أدوية موصوفة من قبل الطبيب المختص أو تلك التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، فقط عليك أن تراجع طبيب الأطفال أو الصيدلي للتأكد من الجرعة المناسبة لطفلك أو رضيعك، وأيضا إذا كانت المواد الفعالة في تركيب العقار مناسبة لعمر الطفل أم لا، وإليك أفضل العقاقير المضادة للحساسية عند الأطفال والرضع:[4]

أشربة مضادة الهيستامين 

أحد أشكال العقاقير المضادة للحساسية عند الأطفال هو الأشربة الفموية للتخفيف من أعراض الحساسية الجلدية أو التنفسية التي تحدث خاصّةً في الفصول الموسمية، تتوفر بعضالعقاقير المضادة للحساسية بدون وصفة طبية؛ ومعظمها آمن للاستخدام عند الأطفال بأعمار فوق السنتين، تُعطى بجرعة وحيدة يومياً تتراوح بين (2,5-5)  ميللي ليتر، أو بمقدار نصف ملعقة شاي صغيرة، أفضل دواء حساسية للأطفال:[4]

  • دواء فيكسوفينادين (الاسم التجاري: تلفاست أو أليرجا) شراب.
  • دواء لوراتادين (الاسم التجاري: كلاريتين أو لورين) شراب.
  • دواء ديسلوراتادين (الاسم التجاري: نيورين) شراب.

من أفضل أدوية حساسية الجلد للأطفال هو شراب ارتيز، الحاوي على مادة السيترزين (بالإنجليزية: Cetrizin)؛ حيث يساعد في تهدئة أعراض الحكة والتهيّج الجلدي التي قد ترافق لدغات الحشرات، أو حتى الإصابة ببعض الحالات الجلدية مثل جدري الماء ، يُعطى شراب ارتيز  للأطفال بجرعات توافق عمر الطفل على النحو التالي:[4][5]

  • أعمار (2-5) سنوات بجرعة 2.5 ميللتر مرة أو مرتين في اليوم.
  • أعمار (6-12) سنة بجرعة 5 ميللتر مرة أو مرتين في اليوم.

بخاخات الأنف

مجموعة الأدوية الموضعية والبخاخات التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids) تُستخدم بفاعلية لتقليل الالتهاب والحكة، والحد من تورم الأوعية الدموية في مجرى التنفس؛ لتسمح بسهولة التنفس، لذلك فهذه الفئة من العلاجات ذات فائدة للكبار والأطفال، لكن يُرجى مراجعة طبيب الأطفال، للتأكد من مناسبتها لعمر الطفل، ولتحديد الجرعة المناسبة له:[4]

  • بخاخ الأنف الذي يحتوي على مادة موميتازون (الاسم التجاري: نازونيكس).

  • بخاخ الأنف الذي يحتوي على مادة بروبيونات الفلوتيكاسون (الاسم التجاري: فلوناز).

يُفضل استخدام بخاخات المحلول الملحي مع طفلك الرضيع، فيمكنك استخدام أحد الأسماء التجارية المعروفة والمرشحة من قبل طبيب الأطفال أو الصيدلي، كما يمكنك ببساطة صناعة هذا المحلول الملحي المخفف في المنزل، وهذا من خلال تقليب نصف ملعقة ملح صغيرة في كوب ماء سعة 250مل تقريباً، على أن يكون الماء سبق غليه وتهدئته، ومن ثم يمكن تنقيط المحلول في أنف الطفل، هذا بالإضافة إلى إمكانية استخدام جهاز شفط المخاط للرضع في سن 6 شهور وأقل.[4]  

مضادات الاحتقان

مزيلات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestants) تعتمد فكرة عملها على الحد من تمدد أو تورم الأوعية الدموية المتسببة في انسداد مجرى التنفس، لكنها ليست العقار المناسب لطفلك دون سن الرابعة-ما لم يسمح طبيب الأطفال بغير ذلك- لأنها تحمل بعض الآثار الجانبية الضارة على الطفل الصغير والرضع؛ فهي ذات تأثير منبه؛ وبالتالي قد يحدث شيء من فرط النشاط أو القلق عند الأطفال من ذوي الأعمار الصغيرة، كما يمكن أن يحدث زيادة في ضربات القلب، ونلفت الانتباه أنه حتى مع الأطفال فوق سن الرابعة من العمر لا يجب استخدام مزيلات الاحتقان لفترات طويلة، وكبديل لها يمكن استخدام رذاذ المحلول الملحي كعلاج آمن للأطفال الصغار والرضع أيضاً.[4]   

تعزيز جهاز المناعة 

تحفيز جهاز المناعة لدى الطفل لمواجهة الحساسية الموسمية وغيرها، من خلال استخدام علاجات معينة في شكل حقن أو نقط أو أقراص تحت اللسان، وتستخدم تلك الطريقة مع الأطفال فوق 5 سنوات، كما أنها مفضلة عندما لا تؤتي العقاقير المضادة للحساسية نفعها مع الطفل، أو تكون سبباً لآثار جانبية شديدة عليه.[4]

أفضل أدوية الحساسية للكبار

إحدى  فئات عقاقير الحساسية هي الأدوية المضادة للهستامين (بالإنجليزية: antihistamines)، تعمل هذه الأدوية على منع إفراز مادة الهستامين كما ذكرنا سابقا؛ وهي مادة كيميائية يفرزها الجسم عند التعرض لبعض عوامل الحساسية المختلفة، ويندرج تحتها ثلاثة أجيال من العقاقير تُعطى أدوية الحساسية مع أو بدون وجبة الطعام مرة أو مرتين في اليوم حسب شدّة أعراض الحساسية، إليك قائمة بأفضل أنواع دواء الحساسية:[1][2][3][5]

مضادات الهيستامين الجيل الأول

تعتبر أدوية مضادات الهستامين الجيل الأول هي الأفضل لعلاج أعراض الحساسية الجلدية، تسبّب هذه الأدوية النعاس والدوخة كتأثير جانبي شائع لاستخدامها، حيث أنها تؤثر على الجهاز المركزي العصبي؛ لذلك من الأفضل عدم تناول هذه الأدوية قبل أداء الأنشطة والمهام التي تحتاج إلى اليقظة والانتباه، أفضل مضادات الهستامين لعلاج أعراض حساسية الجلد:[5]

  • حبوب بينادريل (بالإنجليزية: Benadryl) التي تحتوي على المركب الدوائي ديفينهدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine).
  • حبوب كلور-تريميتون (بالإنجليزية: Chlor-Trimeton) التي تحتوي على المادة الفعالة كلورفينرامين (بالإنجليزية: Chlorpheniramine).

مضادات الهيستامين الجيل الثاني والثالث

تتميز العقاقير المضادة للحساسية والمنتمية للجيل الثاني والثالث بعدم عبورها لحاجز الدم بالدماغ؛ وبالتالي هي لا تؤثر بدرجة كبيرة على الجهاز المركزي العصبي مثل أدوية الجيل الأول، هذه العقاقير آمنة للكبار والأطفال فوق عمر 12 عاماً، كما أنها أكثر تأثيراً وفاعلية من أدوية الجيل الأول، من حيث القدرة والفاعلية للتخلص أو الحد من أعراض الحساسية، ومن أمثلتها بالأسواق نذكر التالي:[1][2][3]

  • دواء الحساسية كلاريتين: يحتوي دواء كلاريتين (بالإنجليزيةClaritin) على المادة الفعالة لوراتادين (بالإنجليزية: loratadine)، وهو من أدوية مضادات الهستامين التي تُعطى بدون وصفة طبية، يأتي دواء لوراتادين بأسماء تجارية أخرى أيضاً مثل دواء الحساسية لورين (بالإنجليزية: Lorine)، ودواء الحساسية كلارا (بالإنجليزية: Clara)، يساعد دواء كلارا في تخفيف أعراض حساسية الأنف مثل العطاس والحكة وسيلان الأنف وغيرها من أعراض حساسية الجهاز التنفسي العلوي، كما أنه يعتبر من الأدوية التي لا تسبّب النعاس، أو الدوخة مثل بعض أنواع أدوية الحساسية الأخرى.

  • دواء الحساسية نيورين: يحتوي دواء نيورين (بالإنجليزية: Neorin) على المادة الفعالة ديلسوراتادين (بالإنجليزية: Desloratadine)، وهو من عقاقير الحساسية الشائعة التي يحتاج أخذها إلى وصفة طبية، يأتي دواء ديلسوراتادين أيضاً بأسماء تجارية أخرى مثل دواء الحساسية ايرويس (بالإنجليزية: Aerius)، يستخدم دواء نيورين لعلاج أعراض الحساسية المرافقة لالتهاب الأنف التحسسي، مثل العطاس، وسيلان الأنف، وحكّة واحمرار العيون، كما يستخدم أيضاُ لعلاج أعراض الحساسية الجلدية.
  • دواء الحساسية تلفاست: يحتوي دواء تلفاست (بالإنجليزية: Telfast) على المادة الفعالة فيكسوفينادين (بالإنجليزية: Fexofenadine)، وهو منأدوية علاج الحساسية التي يمكن استخدامها بدون الحاجة لوصفة طبية، يستخدم دواء تلفاست لعلاج أعراض حساسية الأنف والجهاز التنفس العلوي، كما يمكن استخدامه أيضاً لتخفيف الحكة، والطفح الجلدي المرافقين للحساسية الجلدية، يؤثر عصير الفاكهة على امتصاص دواء تلفاست في الجسم؛ ممّا يؤثر على فعاليته، لذلك يجب الحرص على عدم شرب عصير الفواكه أثناء تناول دواء تلفاست.
  • دواء الحساسية ارتيز: يحتوي دواء ارتيز (بالإنجليزية: Artiz) على المادة الفعالة سيترزين (بالإنجليزية: Cetirizine)، يمكن استخدام دواء ارتيز بدون وصفة طبية، وهو من أدوية علاج الحساسية المستخدمة لتخفيف أعراض الحساسية الجلدية وحساسية الأنف.

أدوية الحساسية بمختلف أصنافها فعّالة في علاج أعراض الحساسية، التي تصيب على وجه الخصوص الجلد والجهاز التنفسي، تستخدم العقاقير المضادة للحساسية أيضاً لتفريج أعراض العطاس، والسيلان، والحكّة الجلدية عند الأطفال وعند الحوامل، وهي ذات فعاليّة طويلة خلال اليوم، وتستخدم في معظمها كجرعة وحيدة في اليوم؛ لذلك انتبه من تناول أكثر من جرعة أو جرعتين من دواء الحساسية في اليوم، تجنباً لظهور الآثار الجانبية مع زيادة الجرعة.