التخطيط لسنة جديدة

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 13 ديسمبر 2020 آخر تحديث: السبت، 12 ديسمبر 2020
التخطيط لسنة جديدة
مقالات ذات صلة
كيفية وضع حدود للعلاقات
اسأل الطبيب - د. عبادة الحمدان ما هو سحر القهوة؟
دردشة مع الدكتورة سماح.. لا تخلي هالحزن مكبوت جواتك.. ابكي بترتاح!

ليلة رأس السنة، بالرغم من أنه عملياً يوم أرضي عادي بالنسبة لكوكبنا وما عليه، إلا أنه بالنسبة لنا نحن البشر علامة فارقة، ونقطة لبداية جديدة، لمراجعة حساباتنا، ولوضع أسس جديدة وقواعد لعمل جيد قد تعتبره أهم من كل ما حققته سابقاً.. لكن للأسف قد تمر السنة الجديدة وتذهب أحلامها وأهدافها كسابقتها!

وإذا كنت مصمماً على أن تكون السنة القادمة مميزة مليئة بالأحداث وتحقق الأهداف؛ لابد لك من اتباع استراتيجية جديدة، تبدأ هذه الاستراتيجية بوضع خطة لسنة قادمة محددة الأهداف والرسائل.

ما هو التخطيط السنوي؟

جوهر التخطيط لسنة جديدة هو الحصول على حياة أكثر سعادة بأن تكون لحياتنا غاية محددة، ولتحقيق هذه الغاية لابد من توزيع العمل على مدار العام، وإحاطة هذا التوزيع بهيكلية تناسب حياتك وإمكانياتك لتكون الأهداف والخطط أقرب إلى التحقيق.

كما لا بد أن تكون هذه الهيكلية والعمل الموزع على مدار العام؛ مدون في أوراق أو جداول خاصة وواضحة وسهلة الاستذكار والفهم.

هذه الجدولة والمعلومات نسميها الخطة السنوية: وهي البرامج التي سنحاول بكل طاقتنا تحقيقه خطوة بخطوة طوال العام المقبل [4].

أهمية وضع خطة للعام الجديد:

إن الهدف الأساسي الذي يحققه لك التخطيط السنوي هو أنك ستكتشف أنه ومهما كانت مقدراتك فإنك تستطيع أن تحقق هدفاً وأن تكون فاعلاً وتعيش سعيداً، هذا إذا قارنا وجود مخطط في حياتك مع الحياة بدون خطة، وتنبع أهمية وضع خطة من عدة أسباب: [3] [5]

  • بوضع خطة فإنك تسير مباشرة باتجاه أهدافك: حيث سيبعدك ذلك عن كل التشتيت الذي قد تصادفه في حياتك اليومية عادة.
  • توزيع المهام خلال عام: يوفر في طاقتنا ويجعلنا أقرب إلى تحقيق النتائج من أن نضيع لتحقيق المشاريع كلها سوياً.
  • النمو المستمر: حيث أن وضع خطة وتحقيقها لهذا العام سيدفعك بالتأكيد إلى زيادة في مشاريعك وأهدافك في العام الذي يليه، وبهذه الطريقة ستستمر في النمو كشخص؛ ما دمت ملتزماً بالعمل على تحقيق أهدافك والخطة المرسومة، ولن تمر  بضعة سنوات إلا وستلاحظ حجم الإنجاز الذي حققته.
  • تنظيم الوقت: سيحثك الالتزام بخطة سنوية على استثمار وقتك بالشكل الأمثل والأكثر فائدة وفاعلية وهذا سيجعل حياتك مليئة بالحركة والنشاط والإنتاج، وستشعر بإيجابية الحياة، مما يعزز لديك الرغبة في الاستمتاع بكل ثانية من حياتك.
  • اكتساب الثقة بالنفس: قد تكون بدايتك مع خطة سنوية بسيطة كأن تقوم بزراعة الخضار أو الأشجار المثمرة في حديقة بيتك، إن تحقيق هذا الهدف سيجعلك أكثر ثقة في أنك تستطيع الإنجاز فتقرر أن تضيف بعض خلايا النحل إلى نفس الحديقة، وهنا تكون بدأت بمشروع قد يفتح لك أبواباً جديدة مترافقاً مع تلك الثقة التي اكتسبتها أثناء تحقيق هدفين صغيرين نسبياً.

كيف تخطط للسنة القادمة؟

لا بد لك من التخطيط للسنة القادمة بطريقة مدروسة تعتمد على ظروف حياتك أولاً وطبيعة عملك، ويمكنك أن تعرف كيفية التخطيط لسنتك القادمة من خلال ما يلي [1] [2] :

  • حدد أولوياتك: خذ ورقة وقلم وسجل عليها أولوياتك الشخصية حسب وضعك العائلي والصحي والمالي، كأن ترتب (الزواج-الأسرة_ الأطفال_ الصحة_ العمل_ الإجازات)، وهنا لست بحاجة لاختيار كل ما في حياتك كأولويات، فمن الممكن أن تكتفي باثنين من الأمور الأهم لتكون هي أولوياتك في الخطة السنوية، خاصة إذا كنت في بداية الطريق (الصحة والعمل مثلاً).
  • ابدأ برؤية أو حلم: أي فكرة تراودك وترغب بشدة في الحصول عليها تكون أساساً لهدفك الذي ستحاول إنجازه في العام القادم، كأن يكون لديك حلم في بناء لياقة بدنية والتمتع بصحة ممتازة، فتبدأ خطتك السنوية من هذه الفكرة.
  • حدد أهدافك بدقة: ولا بد أن تكون واضحة ومفصلة فإذا كنت تريد مربحاً مالياً مثلاً فليكن محدد القيمة حتى تسطيع رسم الطريق للوصول إليه.
  • كن واقعياً: عند وضع الخطة يجب أن تكون أمنياتك أقرب إلى الواقع، لأن الأهداف الكبيرة جداً (والتي تكون خارج المنال كلياً)؛ قد يسبب عدم تحقيقها إحباطاً لك، بحيث من الممكن أن يؤثر عليك لفترات لاحقة طويلة.
  • ضع جدولاً زمنياً: بما أن السنة هي فترة محددة المدة، يفضل أن توزع أهدافك على رزنامتها، وأن تعطي لكل هدف أو مشروع وقته اللازم والكافي لتتمكن من تحقيقه.
  • حدد خطوات صغيرة لتحقيق كل هدف على حدى: وذلك بتجزئة كل هدف إلى مراحل أصغر حيث يسهل الوصول إلى النتيجة النهائية بتضمينها في جداول زمنية أصغر من الجداول السابقة (جدول شهري أو كل ثلاثة أشهر)، مثل تجزئة هدفك لخسارة الوزن والتمتع باللياقة على مدار العام، بتحديد وزن معين للوصول إليه كل ثلاثة أشهر.

كيف أحدد أهداف العام الجديد؟

هناك الكثير من المتطلبات والحاجات في حياتك كما أن هناك الكثير من الرغبات والأمنيات التي ترغب في تحقيقها، فكيف تستطيع معرفة الأهداف التي ستتضمننها خطتك لهذا العام دون غيرها وخاصة إذا كنت تقوم بذلك للمرة الأولى أي تخطط عامك الجديد لأول مرة؟ يمكن أن تساعدك هذه النصائح: [3] [4]

  • مراجعة العام السابق: والبحث في سلبياته وإيجابياته وما تحقق من نتائج وكيفية معالجة الأخطاء وثم تدوينها في مسودة.
  • ابدأ بفكرة: ضع الأهداف الأقرب إلى قلبك في رأس القائمة، لأنك ستنجح في تحقيق ما تحب عمله، ولا بد أن تتساءل عن أهدافك قبل أن تقرر وضعها في مخططك، لماذا هذا الهدف بالذات؟ وما هي الميزات في تحقيقه؟
  • ناقش جميع متطلبات الهدف: لكي لا  تهمل شيء منها، ثم استبعد غير الضروري أو الذي قد يبعدك عن باقي الأهداف، ثم رتب الباقي في قائمة، لأن عاماً واحداً، قد يكون كافياً لإنجاز قائمة بكل رغباتك وأحلامك.
  • اتخاذ القرار بتغير عاداتك: قد يكون أحد أهم الأمور التي تساعد في تحقيق الأهداف هو عاداتك اليومية، استبدل العادات السلبية بأخرى إيجابية، فعلى سبيل المثال إذا كنت تحب السهر كثيراً اعلم أن الأشخاص الذين يستيقظون مبكراً ويذهبون إلى الفراش مبكراً هم الأكثر إنتاجية، ومهما كان الأمر صعباً عليك فأعلم أنها حقيقة.
  • ضع أهدافاً متنوعة: الخطة لا تعني العمل فقط، أترك مجالاً واسعاً للمتعة والصحة والأسرة فالسعادة الحقيقية تكمن في تجانس النجاح في شتى مجالات الحياة.
  • شارك أفكارك مع محيطك: وخاصة إذا كان لديك شريك؛ زوج أو قريب أو صديق مثلاً، فمن الممكن أن تلقى الدعم من أكثر الأشخاص الذين يشجعون نموك كشخص طموح، أو قد تتقاطع بعض الأهداف مع أهداف الشريك، أو تؤمن لك الأسرة مثلاً بعض متطلبات النجاح.
  • كن واضحاً وبسيطاً: وخاصة في البدايات، ذلك يوفر لك احتمالية أكبر لتحقيق أهدافك، الشيء الذي سيمدك بالقوة والقدرة لوضع خطط أكثر شمولاً وأهمية في الأعوام القادمة، حيث ستمتلك الخبرة في تحديد أولوياتك وأهدافك.

أهم أهداف العام الجديد:

عادةً ما تتشابه أهداف الأشخاص المختلفين من حيث المبدأ والتي تختلف من حيث التطبيق لاختلاف البيئة والمجتمع والمعطيات والمؤهلات، فالجميع تقريباً يرغب في الحصول على دخل أعلى من المال، لكن ذلك يختلف باختلاف المكان والعمل والمجتمع.

وهنا سنورد في هذه القائمة بعض الأهداف في منظور عام والتي تستطيع ترتيبها بما يلائم واقعك وإمكانياتك [5]:

  • الاهتمام بالصحة: تمرن أكثر، افقد بعض الوزن، تناول مأكولات صحية، اظهر جسمك بشكل مثالي.
  • طور عملك: أنشئ فريق العمل الخاص بك، اكتسب مهارة جديدة في العمل (اتبع دورة_ اعمل بحث على الإنترنيت) وفر المزيد من المال واضبط نفقاتك.
  • تعلم هواية جديدة: أو ارجع إلى إحدى الهوايات التي تحبها وكنت قد تركتها بسبب الظروف، هذا سيدخل البهجة إلى حياتك.
  • تعلم مهارات جديدة: كأن تتعلم لغة جديدة أو تطور تقنيتك في استخدام الحاسوب.
  • ضع خطة للسفر: خصص في أهدافك للعام القادم مجالاً أكثر للمتعة الشخصية، ومن الممكن أن يكون السفر في إجازة إحدى أهم الطرق الفعالة لشحذ الهمة، وللمتابعة وإكمال ما بدأت به.

الخاتمة:

إنها حياتك وأنت الخبير بها أجعلها ذات قيمة أكبر وابدأ بقصاصة ورق صغيرة قد تفتح أمامك أبواباً كبيرة في المستقبل.