أعراض سرطان الدم وعلاجه

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
أعراض سرطان الدم وعلاجه
مقالات ذات صلة
طريقة تحليل (CBC) وتحليل (CBC) للحامل
كل ما تريدين معرفته عن هرمون التستوستيرون
اليوم العالمي لمرض الزهايمر

يعرف سرطان الدم أيضاً باسم ابيضاض الدم أو اللوكيميا، وهو من أشهر أنوع السرطانات التي قد تصاب بها، لذا من المهم أن تعرف ما هي أعراض سرطان الدم، ومتى تراجع الطبيب لتشخيص حالتك، والعلاجات التي قد يصفها..

هذا المقال سيعطيك فكرة شاملة عن أعراض سرطان الدم، وتشخيص سرطان الدم، وعلاج سرطان الدم.

أعراض سرطان الدم

إذا أردت أن تعرف إن كنت مصاباً بسرطان الدم المعروف أيضاً باسم ابيضاض الدم أو اللوكيميا، فعليك أن تعرف ما هي أعراض الإصابة بسرطان الدم. 

حيث تختلف الأعراض بحسب نوع سرطان الدم المصاب به، ولكن بشكل عام تشمل أعراض سرطان الدم ما يلي [1و2]:

تشخيص الإصابة بسرطان الدم

قد يكتشف طبيبك إصابتك بسرطان الدم المعروف أيضاً باسم ابيضاض الدم أو اللوكيميا في نتائج تحليل الدم الروتيني وقبل أن تبدأ الأعراض، إذا حدث هذا، أو إذا كانت لديك علامات أو أعراض تشير إلى سرطان الدم. 

فراجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك والتأكد من إصابتك بسرطان الدم من عدمه، ولتحقيق هذا الهدف سيجري لك الطبيب حيث الاختبارات والتحاليل التالية [3و4]:

  • اختبار بدني:

سيقوم طبيبك بفحص جسمك بحثاً عن العلامات الجسدية لسرطان الدم، مثل شحوب الجلد الناتج عن فقر الدم، وتورم العقد الليمفاوية، وتضخم الكبد والطحال.

  • تحاليل الدم:

من خلال فحص عينة من دمك، يمكن لطبيبك تحديد ما إذا كان لديك مستويات غير طبيعية من خلايا الدم الحمراء (كريات الدم الحمراء) أو خلايا الدم البيضاء (كريات الدم البيضاء) أو الصفائح الدموية -مما قد يشير إلى الإصابة بسرطان الدم.

  • خزعة نقي العظام أو نخاع العظام:

قد يوصي طبيبك بأخذ عينة من نخاعك العظمي من عظم الفخذ، حيث يتم أخذ العينة من النخاع العظمي باستخدام إبرة طويلة رفيعة، يتم إرسال العينة إلى المختبر للبحث عن خلايا سرطان الدم.

قد تكشف الاختبارات المتخصصة لخلايا سرطان الدم لديك نوع سرطان الدم المصاب به ومدى شدته، وتُستخدم نتائج الخزعة لتحديد خيارات العلاج.

  • فحص سائل النخاع الشوكي:

تكمن أهمية هذا الفحص بأنه يمكنه إخبار طبيبك ما إذا كان سرطان الدم قد انتشر.

  • اختبارات التصوير:

يمكن لاختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني اكتشاف علامات سرطان الدم.

العوامل التي تحدد نوع علاج سرطان الدم

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل لسرطان الدم علاج؟ في الواقع، نعم، إذا شخّص الطبيب حالتك بأنك مصاب بسرطان الدم، فسيحدد لك علاجاً يتوقف نوعه على العوامل التالية [3]:

  • عمرك.
  • صحتك العامة.
  • نوع السرطان المصاب به.
  • إذا كان سرطان الدم انتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك ك الجهاز العصبي المركزي أم لا.

علاج سرطان الدم

تشمل العلاجات الشائعة المستخدمة لمكافحة سرطان الدم أو ابيضاض الدم ما يلي [3و4و5و6]:

  • العلاج الكيميائي لسرطان الدم:

هو الشكل الرئيسي لعلاج سرطان الدم، يستخدم هذا العلاج الدوائي المواد الكيميائية لقتل خلايا سرطان الدم، يمكنك الحصول عليه من خلال حقنة في الوريد أو العضلة، أو حبوب عن طريق الفم.

  • علاج سرطان الدم بالأدوية:

حسب نوع سرطان الدم الذي تعاني منه، فقد يصف لك دواءً واحداً أو مجموعة من الأدوية، قد تأتي هذه الأدوية في شكل أقراص، أو يمكن حقنها مباشرة في الوريد.

  • العلاج البيولوجي لسرطان الدم:

يعرف أيضاً بالعلاج المناعي حيث يساعد هذا النوع من جهازك المناعي في التعرف على خلايا سرطان الدم ومهاجمتها.

يمكن أن تساعد الأدوية مثل الإنترلوكين (Interleukin) والإنترفيرون (Interferon) في تعزيز دفاعات الجسم الطبيعية ضد سرطان الدم.

  • العلاج الموجه لسرطان الدم:

يستخدم العلاج الموجه الأدوية لمنع جينات أو بروتينات معينة تحتاجها الخلايا السرطانية للنمو، يمكن أن يوقف هذا العلاج الإشارات التي تستخدمها خلايا سرطان الدم للنمو والانقسام، أو قطع إمدادات الدم، أو قتلها مباشرة.

فعلى سبيل المثال، يوقف عقار (Gleevec) أو  ايماتينيب (Imatinib) عمل البروتين داخل خلايا سرطان الدم إذا كنت مصاباً بابيضاض الدم النقوي المزمن، هذا يمكن أن يساعد في السيطرة على المرض.

  • العلاج الإشعاعي لسرطان الدم:

يستخدم الأشعة السينية أو غيرها من الحزم عالية الطاقة لتدمير خلايا سرطان الدم ووقف نموها. أثناء العلاج الإشعاعي، تستلقي على طاولة بينما تتحرك آلة كبيرة من حولك، وتوجه الإشعاع إلى نقاط محددة في جسمك.

قد تتلقى إشعاعاً في منطقة معينة من جسمك حيث توجد مجموعة من خلايا سرطان الدم، أو قد تتلقى إشعاعاً على جسمك بالكامل، يمكن استخدام العلاج الإشعاعي للتحضير لعملية زرع الخلايا الجذعية.

  • الجراحة:

غالباً ما تتضمن الجراحة استئصال الطحال، لكن هذا يعتمد على نوع سرطان الدم الذي تعاني منه.

  • زرع الخلايا الجذعية:

هو إجراء لاستبدال نخاع العظم المصاب بنخاع عظم سليم، قبل زراعة الخلايا الجذعية، تتلقى جرعات عالية من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي لتدمير نخاع العظم المصاب.

ثم تتلقى حقنة من الخلايا الجذعية المكونة للدم والتي تساعد على إعادة بناء نخاع العظام..

من أين تحصل على الخلايا الجذعية؟

يمكنك الحصول على الخلايا الجذعية من متبرع، أو في بعض الحالات قد تتمكن من استخدام خلاياك الجذعية، ويشبه زرع الخلايا الجذعية إلى حد بعيد زراعة نخاع العظم [3].

سرطان الدم أو ابيضاض الدم أو اللوكيميا كلها أسماء لمرض السرطان الذي يصيب دمك، وكلنا معرضون للصابة بهذا المرض.

فإذا كانت لديك الأعراض التي ذكرناها في سياق المقال فراجع الطبيب لتشخيص حالتك وإيجاد العلاج المناسب لك وتذكر أنه كلما تأخرت في الحصول على العلاج قلت فرص نجاتك من هذا المرض.

المراجع والمصادر

[1] مقال سرطان الدم: الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.

[2] مقال ما هو سرطان الدم؟، منشور في موقع webmd.com.

[3] مقال سرطان الدم: التشخيص والعلاج، منشور في موقع mayoclinic.org.

[4] مقال تشخيص وعلاج سرطان الدم، منشور في موقع webmd.com.

[5] مقال علاج سرطان الدم، منشور في موقع webmd.com.

[6]مقال ماذا تعرف عن سرطان الدم؟، منشور في موقع medicalnewstoday.com.