التعرق المفرط: علامة تحذير لخطر صحي قد يكون قاتلاً

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 يونيو 2020
التعرق المفرط: علامة تحذير لخطر صحي قد يكون قاتلاً
مقالات ذات صلة
ضغط الدم.. نسبته الطبيعية وطرق قياسه
الجهاز الدوري ووظائفه.. أعراض وعلاج فقر الدم
القلب، قلب الإنسان.. أمراض القلب وعلاجها

هل لاحظت أن هناك تعرق مفرط يحدث لك بدون سبب وبشكل زائد عن الحد؟ هل بحثت عن علاقة ذلك بالنوبة القلبية؟ نعم، قد يكون هناك علاقة بين الأمرين وقد يستدعي هذا التحدث مع الطبيب حول هذه الأعراض.

أعراض النوبة القلبية:

تشمل أعراض نوبة القلب صعوبة في التنفس وألم شديد في الصدر وشعوراً بألم مشع في ذراعك وشعوراً مفاجئاً بالدوار. ولكن، قد تكون أيضاً عرضة لخطر احتشاء عضلة القلب القاتل وأمراض القلب إذا لاحظت أنك تتعرق أكثر من المعتاد، حيث إن التعرق المفرط هو أحد العلامات التحذيرية المبكرة لنوبة قلبية. نقلاً عن موقع إكسبرس.

متى تحدث النوبات القلبية؟

تحدث النوبات القلبية بسبب نقص الدم الذي يصل إلى القلب. وبدون كمية كافية من الدم، يمكن أن يتلف القلب بشكل خطير وقد يكون الإنسان حتى مهدداً للحياة. ويمكن أن تكون النوبة القلبية أيضاً أحد أعراض مرض القلب التاجي، حيث تتراكم الرواسب الدهنية في الشرايين، مما يحد من كمية الدم التي تصل إلى القلب.

وأشار الموقع، استناداً عن موقع طبي هيلث لاين، إلى أن النوبة القلبية حالة طبية طارئة، لذا من المهم حقاً الاستماع إلى ما يخبرك به جسمك إذا كنت تعتقد أنه قد يكون لديك اشتباه في ذلك، حيث إن التعرق أكثر من المعتاد - خاصة إذا كنت لا تمارس الرياضة أو تكون نشطاً بشكل كبير- يمكن أن يكون علامة تحذير مبكر من مشاكل في القلب. ومن الأفضل طلب الحصول على المساعدة من الطبيب المختص.

ما علاقة التعرق بالنوبة القلبية؟

أفاد الموقع بأن ضخ الدم عبر الشرايين المسدودة يتطلب جهداً أكبر من قلبك، لذا يتعرق جسمك أكثر في محاولة للحفاظ على درجة حرارة جسمك منخفضة أثناء الجهد الإضافي. ولكن، لمجرد أنك تتعرق بشكل مفرط، فهذا لا يعني بالضرورة أنك تعاني من نوبة قلبية.

إن التعرق المفرط  هو في الواقع حالة شائعة جداً تؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار. يمكن أن يحدث كأثر جانبي لحالة طبية أخرى، أو بدون أي سبب واضح على الإطلاق. ولكن، لا يزال عليك التحدث إلى طبيب عام إذا حدث التعرق مرة واحدة على الأقل كل أسبوع، أو إذا وجدت أن التعرق يوقفك عن الاستمرار في أنشطتك اليومية.

كيف يمكن تقليل خطر الإصابة بالنوبة القلبية؟

يمكنك تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية عن طريق إجراء بعض التغييرات البسيطة في النظام الغذائي أو نمط الحياة، حيث إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن سيقلل من فرص الترسبات الدهنية في الشرايين.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا