أضرار قشر الرمان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 04 مايو 2022 آخر تحديث: الخميس، 08 سبتمبر 2022
أضرار قشر الرمان
مقالات ذات صلة
فوائد قشر الرمان للمعدة
فوائد الرمان وعصير الرمان
فوائد قشر الموز

ينبغي الانتباه إلى أضرار قشر الرمان قبل تناولها لضمان عدم الإصابة بأي من المضاعفات التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي؛ فإن هذه القشور كثيراً ما تُستخدم للحصول على الفوائد الطبية للبشرة والجسم بشكل عام، كما أظهرت الدراسات التي أجريت في المختبرات فعالية القشر للتعامل مع بعض المشاكل الجلدية الشائعة التي يعاني منها الشباب.

فاكهة الرمان

يُعد الرمان (بالإنجليزية: Pomegranate) من الأشجار التي تنتمي إلى فصيلة النباتات الخثرية (بالإنجليزية: Lythraceae)، ويُمكن أكل ثمارها بعدة أشكال مُختلفة؛ إذ يُفضل البعض أكلها طازجة بينما يقوم الآخرون بعصرها وشربها، وتتميز فاكهة الرمان بمحتواها المرتفع من فيتامين ج، وفيتامين ك، بالإضافة إلى الألياف الغذائية وحمض الفوليك. [1]

أبرز أضرار قشر الرمان

يتم تصنيف قشور الرمان على أنها آمنة، ويُمكن للمرء تناولها دون مواجهة أي من المشاكل الصحية عادة، إلا أنه من الأفضل استشارة الطبيب في شأن الأطعمة الجديدة -مثل قشر الرمان- عند الحاجة بسبب الحالة الصحية [2]، وذلك في حالة تناول القشور بكميات مُعتدلة.

أما الإفراط في تناول قشر الرمان؛ فإنه يُمكن أن يؤدي إلى بعض ردود الفعل التسممية، وذلك لأن كلاً من قشور الرمان وسيقانها وجذورها تحتوي على السموم. [3]

بالرغم من درجات المأمونية الجيدة لقشور الرمان إلا أن الثمرة يُمكن أن تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية المُحتملة في حالات قليلة، ومنها: ردة الفعل التحسسية وما يتبعها من التورم، والحكة، وسيلان الأنف، وصعوبة التنفس.

كما يُمكن أن يتفاعل الرمان مع بعض الأنواع من أدوية ارتفاع الكوليسترول، مما على صحة المرضى بشكل سلبي، وكذلك يُمكن أن يتداخل الرمان مع أدوية تخثر الدم بسبب محتواه المرتفع من فيتامين ك أيضاً. [4]

ما فائدة قشر الرمان

يقوم كثير من الأشخاص بإلقاء قشور الرمان بعد الانتهاء من تقشير الثمرة، ظناً منهم بعدم وجود أية فوائد صحية لقشرة الرمان، ولكنها من المعلومات الخاطئة؛ فإن للقشور كثيراً من الفوائد على العظام والقلب والجهاز الهضمي والبشرة، كما تم استخدامها في الطب الهندي للقديم للحصول على عدة فوائد صحية بالإضافة إلى الفوائد التجميلية. [2]

فوائد قشور الرمان للبشرة

أثبتت مضادات الأكسدة والبوليفينول الموجودة في قشور الرمان فعاليتها في التخلص من فرط التصبغ (بالإنجليزية: Hyperpigmentation) الذي يؤدي إلى وجود بُقع داكنة على الجلد.

كما أن بعض الدراسات أظهرت فعالية القشور في التعامل مع حب الشباب أيضاً، ولكنها أجريت على فئران المختبر ولم يتم اختبارها على البشر، ويمكن لقشر الرمان أن يقي الإنسان من الأشعة فوق البنفسجية التي تأتي من الشمس، وذلك بالإضافة إلى التقليل من علامات الشيخوخة. [2]

فوائد قشر الرمان للمعدة

يمكن استخدام قشور الرمان للتخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي في بعض الأحيان، كما يُمكن الاعتماد على الأوراق أو السيقان للحصول على هذه الفائدة أيضاً، وذلك بسبب الخصائص المضادة للأكسدة في الرمان، بالإضافة إلى أنه يتم استخدام قشر الرمان لجرثومة المعدة والتخفيف من أعراضها.

وأما عصير الرمان فإنه من العلاجات الطبيعية المُفيدة في التعامل مع العديد من المشاكل الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي؛ مثل الزحار والكوليرا. [5]

الوقاية من أمراض القلب

كثيراً ما تؤدي أمراض القلب إلى تهديد الحياة، ولكن قشر الرمان غني ببعض أنواع مضادات الأكسدة التي تستطيع الوقاية من هذه الأمراض، وكذلك تُسهم القشور تقليل مستويات الكوليسترول، وتؤدي إلى الحد من التوتر، وهي عوامل تُسهم في تعزيز صحة القلب أيضاً، وتسهم القشور في تقليل ضغط الدم، ويُمكن مزجها مع كوب من الماء الدافئ بعد سحقها للحصول على هذه الفوائد. [6]

علاج التهاب الحلق

يتم استخدام قشور الرمان في الطب الشعبي التقليدي منذ القدم للتخلص من بعض أعراض التهاب الحلق، كما أنها تستطيع التعامل مع الزكام أيضاً، ولا يتم الحصول على هذه الفوائد من خلال شرب مزيج من الماء ومسحوق قشر الرمان، وإنما من خلال خلط القشور مع القليل من الماء ثم الغرغرة بها فحسب، وعادة ما تكون النتيجة فورية. [7]

تعزيز صحة العظام

هناك العديد من الأسباب لفقدان كثافة العظام عند الإنسان، ويُمكن للمرء استخدام الرمان من أجل للحد من فقدان الكثافة بالإضافة إلى تجديد أنسجة العظام، وهو ما يؤدي إلى تعزيز صحتها، وذلك بناء على العديد من الدراسات التي تم إجراؤها في المختبر على فئران التجارب، ويرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع مستويات مضادات الأكسدة في القشر كما ترجح بعض الدراسات. [2]

تعزيز صحة الفم والأسنان

ربما تساعد قشور الرمان في المحافظة على صحة الفم والأسنان؛ فإن القشر أثبت فعاليته في منع الترسبات التي تتشكل داخل الفم، كما أجريت دراسة أخرى على 50 شخصاً، وأظهرت بأن مستخلص القشر  يقي من التسوس، ويتمتع القشر كذلك بخصائص قوية مقاومة للبكتيريا، ولذلك فإنه يُمكن أن يكون مُفيداً في علاج أمراض الأسنان واللثة. [2]

أبرز فوائد قشر الرمان للمهبل

أجريت إحدى الدراسات للتحقق من تأثير الرمان على كل من الهيكل العظمي والتمثيل الغذائي والغدد الصماء بالإضافة إلى معرفة تأثيرات هذه الفاكهة على ملامح المهبل، وأظهرت النتائج فعالية الرمان في زيادة سمك ظهارة المهبل، وهو ما يرجح إمكانية استخدامه كعلاج لحالات ضمور الظهارة المهبلية، وهي إحدى فوائد الرمان للنساء، لكن هذه الدراسات أجريت في المختبر، ولم يتم التحقق منها على البشر بعد. [8]

طريقة استخدام قشر الرمان

يتم استخدام قشر الرمان عن طريق إزالة البذور من الثمرة، ثم إزالة الجزء الأبيض أو الأصفر الموجود في الداخل، وذلك لأن الجزء الأصفر يُعطي طعماً مراً كلما ازداد جفافاً، وبعد ذلك ينبغي على المرء تجفيف القشور وطحنها حتى تُصبح مسحوقاً.

وعند الحاجة إلى الحصول على فائدة قشور الرمان؛ يتم مزج المسحوق مع الماء ثم شربه، أو المضمضة به، أو استخدامه بأي شكل من الأشكال الأخرى وفق التعليمات التي يرشد إليها مقدم الرعاية الصحية. [7]

الطريقة الصحيحة لتقشير الرمان

يواجه البعض مشكلة في تقشير الرمان نتيجة لاتباع طريقة خاطئة، وفيما يأتي خطوات الطريقة الصحيحة للتقشير: [9]

  • دحرجة الرمان: في البداية تتم دحرجة حبة الرمان على لوح التقطيع؛ حتى تتفكك البذور الموجودة في الداخل، ويتم ذلك عن طريق الضغط فوق الجزء العلوي من الحبة مع فرد اليد، ثم البدء بالدحرجة مع المُحافظة على الضغط القوي إلى الأسفل.
  • التحضير لإزالة القشرة: من الجيد وضع قطعة قماشية على لوح التقطيع حتى لا يتسخ عند فتح حبة الرمان، وكذلك ينبغي على المرء ارتداء القفازات حتى يحافظ على يديه نظيفتين، ويمنع اتساخهما وتلطخهما بالرمان.
  • بدء التقطيع: بعد التحضير ووضع الرمان على لوح التقطيع يتم استدام سكين لإزالة الجزء العلوي البارز من الحبة ثم إلقائه في سلة المُهملات، ويُمكن كذلك تقطيع الجزء السفلي إلا أن ذلك اختياري، ولا يلزم فعله لمتابعة التقشير، ثم يتم تقطيع الحبة إلى نصفين من الأجزاء البيضاء المرئية في الداخل، وينبغي تجنب قطع البذور.
  • إتمام التقطيع من الحواجز: عندما تصبح حبة الرمان نصفين يبدأ المرء بتقطيعها إلى أجزاء أصغر، وذلك عن طريق التقطيع من كل جزء أبيض يظهر في الداخل، ولا بُد من فصل هذه القطع عن بعضها البعض في هذه الخطوة.
  • إخراج البذور: توجد عدة طرق لإزالة البذور من داخل حبة الرمان، ويُمكن ذلك بالاعتماد على الملعقة أو من خلال انتزاعها وإخراجها بدون ملعقة، وبعد ذلك يمكن تجفيف القشور والاستفادة منها في الحصول على فوائد قشر الرمان.

في مُعظم الأحيان لا تظهر أية مضاعفات صحية من استخدام قشور الرمان، وإنما يُمكن أن يصاب الشخص ببعض الأعراض عند الإكثار من تناول القشر بسبب محتواها من السموم، ويستطيع المرء استخدام هذه القشور لعلاج التهاب الحلق بالإضافة إلى التخلص من بعض اضطرابات المعدة، وتعزيز كثافة العظام التي يفقدها الجسم.