هل يتسبب لقاح كوفيد 19 في ظهور نتيجة اختبار إيجابية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2021
هل يتسبب لقاح كوفيد 19 في ظهور نتيجة اختبار إيجابية؟
مقالات ذات صلة
الفرق بين لقاح فايزر وأسترازينيكا
لقاح أسترازينيكا فعاليته وأعراضه الجانبية
لقاح أسترازينيكا أعراض جانبية وتعليق الاستخدام

إذا تم إعطاؤك جرعات من لقاح فيروس كوفيد 19، فإن ذلك لن يؤدي إلى حصولك على نتيجة إيجابية عند إجراء اختبار الكشف عن الفيروس، لكن ورغم ذلك، قد تكون نتيجة اختبار الأجسام المضادة إيجابية، وذلك بسبب تطوير جسمك لاستجابة مناعية. هذه الاستجابة المناعية هي التي سوف تحميك من الإصابة بالمرض. لذا لا داعي للقلق في حال كانت نتيجة اختبار الأجسام المضادة إيجابية.

من هم الذين سوف يحصلون على اللقاح؟

يجب أن يحصل الجميع على لقاح كوفيد 19 من أجل الحد من انتشار المرض وتجنب الخطر والعودة إلى الحياة الطبيعية، لكن في الوقت الحالي، ونظرًا لأن عدد الجرعات المتوفرة من اللقاحات قليلة والطلب عليها كبير في كل دول العالم، لن تكون الكمية كافية لتلقيح جميع السكان، لهذا، قررت جميع الدول أن تكون اللقاحات متوفرة في البداية للأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية والسكان الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر، كون هذه الفئات من المجتمع أكثر عرضة للإصابة بالمرض أو تطوير أعراض خطيرة.

لمزيد من المعلومات حول اللقاحات المتوفرة في بلدك والفئات التي تشملها عمليات التلقيح الأولية، ننصحك بمراجعة موقع وزارة الصحة أو الهيئات الصحية الرسمية.

هل سيكون اللقاح متوفرًا للجميع؟

نعم بكل تأكيد، حتى الآن تم الترخيص لعدة لقاحات أثبتت فعاليتها ضد المرض، ومن المتوقع أن يتم الترخيص للقاحات أخرى عديدة في المستقبل القريب، فهناك عشرات الهيئات العلمية والبحثية والجامعات وشركات الأدوية التي تختبر لقاحات خاصة بها، وبسبب هذا النشاط الكبير في تطوير اللقاحات، من المؤكد أن كل الدول ستكون قريبًا قادرة على تلقيح جميع سكانها.

باختصار، سيحصل الجميع على اللقاح بمجرد توفر عددٍ كافٍ من الجرعات.

متى سيكون اللقاح متاحًا للجميع؟

نظرًا لأن معظم الدول قد بدأت في عملية التلقيح مؤخرًا، هناك إمدادات محدودة. لذلك، لن يتمكن الجميع من الحصول على اللقاح فورًا، لكن الهدف هو أن يتمكن الجميع من الحصول بسهولة على لقاح كوفيد 19 عند توفر كميات كبيرة منه. وهذا سيحصل على الأغلب خلال الأشهر القادمة.

هل سأصاب بالمرض إذا أخذتُ اللقاح؟

لا يستخدم أي من لقاحات كوفيد 19 الفيروس الحي الذي يسبب المرض. الهدف من التطعيم هو تعليم أجهزة المناعة في أجسامنا كيفية التعرف على الفيروس المسبب لهذا المرض ومكافحته. في بعض الأحيان، يمكن أن يعاني البعض ممن أخذوا اللقاح من بعض الأعراض، مثل ارتفاع درجة الحرارة. لكن هذه الأعراض طبيعية وخفيفة، وهي علامة على أن الجسم قد بدأ يكتسب المناعة ضد المرض.

أصبتُ بالمرض في السابق، هل يجب أن أخذ اللقاح؟

حتى الآن، لا توجد معلومات كافية متاحة لتوضيح ما إذا كان الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض محميين من الإصابة به مرة أخرى، وحتى لو تبين أن من أصيبوا بالمرض قد أصبحوا محصنين، فنحن لا نعرف إلى متى ستبقى هذه الحصانة، هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من التقارير الطبية التي أكدت إصابة بعض الأشخاص بالمرض أكثر من مرة، لهذا السبب يُنصح بأخذ اللقاح بغض النظر عما إذا كنت قد أصبت بمرض كوفيد 19 في السابق أم لا.

هل يجب الاستمرار في ارتداء الكمامة بعد أخذ اللقاح؟

نعم، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية (CDC) بأن يستمر الأشخاص في ارتداء الكمامة التي تغطي الأنف والفم عند الاتصال بالآخرين خارج منازلهم وفي مرافق الرعاية الصحية حتى بعد تلقي لقاح كوفيد 19. على الرغم من أن اللقاح يوفر حماية كبيرة، هناك احتمال في أن تصاب بالمرض وتنقل العدوى الآخرين. وحتى تتم السيطرة على الوباء بشكلٍ فعال، سيكون من الضروري ارتداء الكمامة حتى إذا تلقيت اللقاح.

كم عدد جرعات اللقاح التي سأحتاجها لأكتسب المناعة؟

معظم اللقاحات التي تم الترخيص لها (مثل لقاح فايزر بايونتيك – لقاح موديرنا – لقاح أسترازينيكا) يجب أخذ جرعتين منها لتكتسب مناعة ضد المرض، المدة الزمنية التي تفصل بين هاتين الجرعتين هي 3 أسابيع.

لكن يبدو أن هناك لقاحات أخرى ما تزال قيد الاختبار، من الممكن أخذها بجرعة واحدة، من بين هذه اللقاحات يبرز لقاح شركة جونسون أند جونسون الأمريكية كلقاح واعد.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة للقاح؟

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية (CDC)، تلقي أي نوع من اللقاحات يمكن أن يسبب آثارًا جانبية. بالنسبة للقاحات كوفيد 19، تشمل الآثار الجانبية في الغالب مجموعة من الأعراض الطفيفة، على سبيل المثال، ستعاني من ألم خفيف في الذراع وتحديدًا في مكان الحقن، كما قد تعاني من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة، لكن جميع الأعراض الجانبية هذه سوف تختفي في غضون أيام قليلة.

لماذا تم اختيار بعض أفراد عائلتي لأخذ اللقاح؟

نظرًا لأن إمدادات اللقاح محدودة حاليًا، سيكون اللقاح متاحًا فقط لأولئك الذين تم تحديدهم ضمن فئة "المجموعات المعرضة للخطر". هذا لضمان أن جميع الأشخاص المعرضين للخطر سيكونون قادرين على تلقي اللقاح. لكن فيما بعد، ومع توفر المزيد من جرعات اللقاح، ستتوسع المجموعات المؤهلة لتلقيه لتشمل الجميع في النهاية.

هل سيتم إجباري على أخذ اللقاح؟

لا، لا يوجد في أي دولة قانون ينص على فرض الحصول على أي نوع من اللقاحات، لكن حاليًا، يتم تشجيع جميع الأشخاص المعرضين للخطر بشدة للحصول على التطعيم في أقرب وقت ممكن. بالإضافة إلى حماية الجميع من العدوى عن طريق اتباع الإجراءات الاحترازية.

من الضروري أن تتلقى نسبة كبيرة من السكان اللقاح من أجل تحقيق ما يعرف بـ "مناعة القطيع" التي تضمن منع استمرار انتشار الفيروس المسبب لكوفيد 19. يجب أن يلعب كل منا دوره في هذه العملية، كما فعلنا في الماضي مع اللقاحات الأخرى للقضاء على أمراض مثل شلل الأطفال والحصبة والالتهابات الفيروسية الأخرى.

هل سيتم إعطاء اللقاح للأطفال في المدارس؟

حتى الآن، ليس هناك أي شرط لتلقي الطلاب لقاح كوفيد 19 على غرار لقاحات أخرى مثل النكاف والحصبة. ولكن في المستقبل، قد يتم فرض اللقاح على كل طلاب المدارس لمنع انتشار المرض، والأطفال الذين يرفضون أخذ اللقاح قد يعانون من بعض القيود.

تشجع منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الصحية الأخرى الجميع على أخذ لقاح كوفيد 19، بمن فيهم طلاب المدارس وأعضاء هيئة التدريس والموظفين.

كم سيكلفني اللقاح؟ وهل يغطيه التأمين الصحي؟

هناك توجه عالمي لجعل لقاح كوفيد 19 متاحًا للجميع مجانًا، لذلك، لن يكلفك اللقاح أي شيء. لكن بعض المراكز التي سوف تقوم بعملية التطعيم قد تفرض رسوم إدارية مقابل إعطاء اللقاح. في هذه الحالة، ستتمكن المراكز هذه من استرداد الرسوم من قبل شركة التأمين العامة أو الخاصة للمريض، أما فيما يتعلق بالمرضى غير المؤمن عليهم، فيمكن استرداد الرسوم هذه من قبل وزارة الصحة في بلدك.