نقص تروية الأمعاء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 30 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
نقص تروية الأمعاء
مقالات ذات صلة
هل يوجد ما يدعى سرطان القلب؟
امراض القلب الخلقية وعلاجها
7 خطوات أساسية للإنعاش القلبي الرئوي يجب أن يعرفها الجميع

يحدث نقص تروية الأمعاء عندما ينخفض ​​تدفق الدم إلى الأمعاء أو ينسد، تسمى الأوعية الدموية الرئيسية التي ترسل الدم والأكسجين إلى أمعائك الشرايين المساريقية، نقص التروية يعني ضعف إمداد الدم.

عندما لا تحصل أمعائك على ما يكفي من الدم والأكسجين، فقد تشعر بألم شديد في البطن إذا انخفض تدفق الدم كثيراً، يمكن أن تتوقف أمعائك عن العمل وتبدأ في الموت، هذه حالة طبية طارئة.

الإقفار هو المصطلح الطبي لما يحدث عندما لا تحصل عضلة القلب على كمية كافية من الأكسجين، يحدث نقص التروية عادة بسبب نقص الدم والأكسجين في عضلة القلب، عادة ما يحدث بسبب تضيق أو انسداد واحد أو أكثر من الشرايين التاجية (التي تزود عضلة القلب بالدم)، في كثير من الحالات يعتبر نقص التروية مشكلة مؤقتة، قد يكون قلبك قادراً على الحصول على ما يكفي من الدم عبر الشرايين التاجية المريضة أثناء استراحتك، ولكن قد يعاني من نقص التروية أثناء المجهود أو الإجهاد.

ما الذي يسبب نقص التروية؟

هناك نوعان من نقص التروية:

نقص التروية المزمن: يحدث هذا عندما تتراكم اللويحات داخل جدران الشرايين المساريقية، وهذا ما يسمى تصلب الشرايين، مع تراكم الترسبات تبدأ في منع تدفق الدم عبر الشريان وقد يأتي هذا النوع من النقص ويختفي لفترة، ثم يصبح ثابتاً.

نقص التروية الحاد: هذا انخفاض مفاجئ وشديد في تدفق الدم وغالباً ما تتسبب الجلطة الدموية التي تتكون في القلب ثم تتفكك وتسد الشرايين المساريقية في حدوث هذه الحالة.

من هم المعرضون لخطر نقص التروية؟

تتضمن عوامل الخطر لنقص التروية ما يلي:

  • كبار السن
  • ضغط دم منخفض
  • ضغط دم مرتفع
  • أمراض القلب، بما في ذلك أمراض الشرايين التاجية، وفشل القلب، وأمراض صمام القلب، والرجفان الأذيني
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم
  • استخدام التبغ ودخان السجائر
  • الدم الذي يتجلط بسهولة
  • الحالات الالتهابية مثل التهاب البنكرياس والتهاب الرتج
  • الحالات الروماتيزمية التهاب الأوعية الدموية
  • فشل كلوي
  • داء تخفيف الضغط، إصابة الغوص في المياه العميقة
  • نوبة قلبية حديثة
  • دراسات القسطرة الحديثة للأوعية الدموية
  • استخدام الكوكايين

ما هي أعراض نقص التروية؟

يتمثل العرض الرئيسي لهذه الحالة في ألم شديد في البطن، عادة ما يكون الألم في الجزء الأوسط أو العلوي من البطن في البداية، ثم ينتشر، إذا كان الألم مزمناً يبدأ الألم عادةً في غضون ساعة بعد تناول الطعام، قد يستمر لمدة ساعة أو أكثر، قد لا يأكل الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الألم، وقد يعانون من فقدان الوزن بشكلٍ غير مبرر، يبدأ الألم في نقص التروية الحاد فجأة ويستمر، عادة ما تكون شديدة للغاية.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • إسهال
  • غثيان
  • التقيؤ
  • غاز
  • إمساك
  • نزيف في المستقيم

تشمل الأعراض اللاحقة:

  • ضغط دم منخفض
  • عدوى شديدة
  • صدمة
  • الموت

كيف يتم تشخيص نقص التروية؟

سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بفحص بطنك ويسألك عن ألمك، ثم سيسأل هو أو هي أيضاً عن أي تاريخ للتدخين أو أمراض القلب أو ارتفاع الكوليسترول، قد تخضع لاختبارات مثل:

  • تصوير الأوعية، في هذا الاختبار يتم إدخال أنبوب طويل ورفيع يسمى قسطرة في أحد شرايين الفخذ، ثم يتم تمريره في الشرايين المساريقية، يتم حقن الصبغة التي تظهر على الأشعة السينية والتقاط الصور، بمجرد اكتشاف الانسداد يمكن إجراء العلاج من خلال القسطرة.
  • تصوير الأوعية المقطعي المحوسب، يشبه هذا الاختبار تصوير الأوعية ولكنه يستخدم صوراً ثلاثية الأبعاد موجهة بواسطة الكمبيوتر.
  • تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي، يشبه هذا الاختبار الأنواع الأخرى من تصوير الأوعية الدموية، لكن الصور ثلاثية الأبعاد مصنوعة بواسطة الكمبيوتر وموجات الراديو.
  • التصوير بالموجات الفوق صوتية، لتصوير الأوعية الدموية وتدفق الدماء فيها
  • تحاليل الدم، قد تساعد الاختبارات التي تقيس عدد خلايا الدم البيضاء ومستوى الحموضة في الدم في التشخيص.

كيف يتم علاج نقص التروية؟

إن نقص التروية الحاد هو حالة طارئة، يجب أن تحصل على علاج سريع لمنع حدوث ضرر دائم لأمعائك أو الوفاة، يعتمد نوع العلاج على مدى شدة الانسداد، تشمل الخيارات التالية:

القسطرة: عبارة عن أنبوب مزود بكاميرا لتصوير الأوعية الدموية

استئصال باطنة الشريان الأورطي: أثناء هذا الإجراء يقوم الجراح بعمل شق في البطن ويزيل اللويحة أو الجلطة من الشريان.

جراحة تحويل مجرى: في هذه العملية البطنية يستخدم الجراح وريداً صغيراً أو وعاء دموي من صنع الإنسان للالتفاف حول الشريان المسدود.

الاستئصال: إذا بدأ جزء من أمعائك الدقيقة أو الغليظة في الموت ولا يمكن إنقاذه، فقد تحتاج إلى إزالته.

الأدوية: أدوية تشمل إعادة امتصاص السوائل، وإزالة الخثرات الدموية (الجلطات)، وفتح الاوعية الدموية.

ما الذي يمكنني فعله للوقاية من نقص تروية؟

أفضل طريقة للوقاية من هذه الحالة هي اتخاذ خيارات نمط حياة صحي:

  • لا تدخن.
  • لا تتعاطى المخدرات.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • إدارة الأمراض المزمنة مثل مرض السكر وأمراض القلب وزيادة الكوليسترول وزيادة ضغط الدم

إذا كنت تعاني من آلام في المعدة بعد الأكل، أخبر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، إذا كنت تعاني من ألم شديد في البطن، إلى جانب أعراض نقص التروية الأخرى، فعليك الحصول على رعاية طبية على الفور.

إذا كنت قد عانيت من نقص التروية في الماضي، فقد يقترح عليك مقدم الرعاية الصحية تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم أو مضادات الصفيحات لمنع النوبات المستقبلية.

متى اتصل بالطبيب

إذا شعرت بألم بعد الأكل أو الإسهال أو الغثيان أو القيء أو نزيف المستقيم، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك، قد يكون ألم البطن الحاد حالة طارئة ويجب أن تحصل على العلاج على الفور.

النقاط الرئيسية حول نقص التروية

  • نقص التروية المساريقي عبارة عن انخفاضٍ أو منعٍ للتدفق الدموي نحو الأمعاء الدقيقة أو الغليظة.
  • يمكن أن يكون مزمناً، بسبب تراكم الترسبات بمرور الوقت، أو حاداً بسبب جلطة دموية.
  • يمكن أن يحدث أيضاً من بعض المخدرات والكوكايين.
  • نقص التروية الحاد هو حالة طارئة.
  • يتطور نقص التروية المزمن بمرور الوقت ويسبب الألم بعد حوالي ساعة من تناول الطعام.
  • يحدث نقص التروية الحاد فجأة ويسبب ألماً حاداً في البطن.
  • سيكون من الضروري الحصول على رعاية خاصة طبية لتجنب حدوث أي أضرار دائمة في أمعائك.

نصائح مفيدة

هذه بعض النصائح التي ستجعلك تحقق استفادة كبيرة عند زيارة الطبيب:

  1. اعرف سبب زيارتك وماذا تريد أن يحدث قبل زيارتك.
  2. اكتب الأسئلة التي تريد الإجابة عليها.
  3. أحضر معك شخصاً لمساعدتك في طرح الأسئلة وتذكر ما يخبرك به مزودك.
  4. في الزيارة، اكتب اسم التشخيص الجديد وأي أدوية أو علاجات أو اختبارات جديدة، اكتب أيضاً أي تعليمات جديدة يقدمها لك طبيبك.
  5. تعرف على سبب وصف دواء أو علاج جديد وكيف سيساعدك، تعرف أيضاً على الآثار الجانبية.
  6. اسأل عما إذا كان يمكن علاج حالتك بطرق أخرى.
  7. تعرف على سبب التوصية بإجراء اختبار أو إجراء وماذا يمكن أن تعني النتائج.
  8. اعرف ما يمكن توقعه إذا لم تتناول الدواء أو خضعت للاختبار أو الإجراء.
  9. إذا كان لديك موعد للمتابعة فاكتب التاريخ والوقت والغرض من تلك الزيارة.
  10. تعرف على كيفية الاتصال بطبيبك إذا كانت لديك أسئلة.