نظافة الجسم للبنات

آداب استعمال الماء للأطفال واستراتيجيات تحسين النظافة الشخصية لطفلك

  • بواسطة: بابونج الأربعاء، 01 يوليو 2020 الأربعاء، 01 يوليو 2020
نظافة الجسم للبنات

هل لديك طفلة؟ هل وصلت إلى سن تعلم النظافة الشخصية؟ هل بدأت بتعليمها؟ وماذا علمتها بالضبط؟ هل يرشد أطفالك استخدام المياه أثناء غسل اليدين وتنظيف الأسنان أم يفرطون في استعمالها؟ سنتعرف في هذا المقال على نظافة الجسم للبنات، وآداب استعمال الماء للأطفال، وأساسيات النظافة الشخصية إضافةً إلى استراتيجيات تحسين النظافة الشخصية لطفلك.

نظافة الجسم للبنات

عندما تقترب طفلتك من البلوغ وسن المراهقة فلا بد من تعليمها قواعد كيف تنظف جسمها وتحافظ عليه من خلال القيام بما يلي [1و2]:

  • النظافة الشخصية: ساعد طفلتك على إدخال النظافة في روتين طفلتك اليومي، وعلميها الطريقة المناسبة للعناية ببشرتها، باستخدام غسول الجسم أو الشامبو أو الصابون.
  • عرف طفلتك علامات البلوغ: إن معرفة متى علامات البلوغ ضروري جداً كي لا تتفاجئ عندما تجد هذه العلامات وأبرزها الحيض، ظهور الشعر غير المرغوب فيه في المناطق الحساسة.
  • تنظيف بشرتك وإزالة الشعر الزائد: تتضمن النظافة الشخصية لطفلتك تعليمها كيفية إزالة الشعر الزائد ومتى تقوم بذلك، وكيفية الحفاظ على بشرتها نظيفة.
  • علم طفلتك استخدام محارم خاصة للطمث: يعد الطمث أولى علامات البلوغ لدى طفلتك، لذلك علميها كيف تستخدم الفوط الخاصة بها بطريقة صحيحة.
  • علاج حب الشباب: إذا كانت طفلتك تعاني من حب الشباب فعليك استشارة الطبيب لإعطائها الدواء المناسب، وتعليمها كيفية استخدام هذا الدواء.
  • اشرح لطفلتك أهمية نظافة وجهها: فمثلما مهم أن تهتم طفلتك بشعرها ونظافته عليها أن تدرك أهمية نظافة وجهها، لذا علمي طفلتك أن تغسل وجهها مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، وإذا كانت طفلتك تضع المكياج فعليها أن تتعلم كيف تضعه وتزيله قبل النوم.
  • الاهتمام بالإبط: علمي طفلتك أن تهتم بنظافة إبطيها، وأن تغسلهما بالماء والصابون، وإذا كانت معرضة للتعرق بسبب حرارة الجو أو ممارسة الرياضة فعليها إما استخدام مزيل التعرق الذي يزيل البكتيريا ويعطي رائحة عطرة إذا كان التعرق قليل، أما إذا كان التعرق شديد فيمكنها استخدام مضاد التعرق الذي يساعد على تقليل التعرق.

آداب استعمال الماء للأطفال

عدما نتحدث عن النظافة الشخصية فنحن نتحدث عن الماء بطريقة أو بأخرى، يمكنك تعليم طفلك آداب استعمال الماء من خلال ما يلي [3]:

  • أغلق صنبور الحمام عندما لا تحتاج إلى الماء، خاصةً عند غسل يديك أو تنظيف أسنانك.
  • الاستحمام يستهلك ماء أقل من الدش، لذا حاول الاستحمام متى استطعت.
  • فقط قم بمسح المخلفات البشرية، لا ترمي المناديل أو الأغلفة الحلوة أو الورق في المرحاض، لأن ذلك يجعل مرحاضك يحتاج المزيد من الماء للتخلص من هذه العناصر.
  • إذا كنت تقوم بغسل الأطباق، أوقف الصنبور أثناء كشط الطعام في السلة. استخدم الماء فقط عند شطف الأطباق.
  • أخبر والديك إذا لاحظت وجود حنفية يتسرب منها الماء.
  • اكتشف ما إذا كان لديك تسرب في مرحاضك وأبلغ والديك على الفور كي لا يتم هدر الماء.
  • إذا كانت وظيفتك هي سقي النباتات، فتذكر أنك تحتاج فقط إلى رشها بالماء.
  • اجمع الماء من وعاء من المعكرونة المطبوخة أو أي طعام آخر (تأكد من تبريده أولاً!) وضعه في وعاء سقي للنباتات الداخلية.
  • عندما تريد غسل دراجتك، املأ دلواً بالماء بدلاً من استخدام خرطوم. تسمح الخراطيم بإخراج كمية أكبر من الماء مما تحتاجه.
  • هل يحتاج هذا القميص حقاً إلى غسله؟ ضع الملابس المتسخة في سلة الغسيل فقط. سيوفر ذلك الماء عند استخدام الغسالة.
  • هل تعلم أن شراء المنتجات الورقية المعاد تدويرها يساعد في الحفاظ على المياه أيضاً؟ يستغرق إنتاج ورق بقيمة دولار واحد حوالي 22 لتراً من الماء. اطلب من والديك البحث عن الورق المعاد تدويره لتوفير المياه والبيئة.
  • اطلب من والديك التحقق من خزانات مياه الأمطار الخرسانية. يجمعون مياه الأمطار التي يمكن استخدامها في أنظمة الري أو المياه الساخنة.

أساسيات النظافة الشخصية الجيدة

إذا كنت تبحث عن أساسيات النظافة الشخصية الجيدة لطفلك فسنذكرها لك وهي [4]:

  • المواظبة على غسل اليدين.
  • تعليم الأطفال تغطية أفواههم عندما يسعلون ويعطسون.
  • أخذ حمامات عادية يومياً.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط.
  • تقليم الأظافر مرة كل أسبوع.

استراتيجيات تحسين النظافة الشخصية لطفلك

إذا كنت ترغب في تحسين نظافتك الشخصية أو مساعدة الطفل على تطوير عادات أفضل، فقد تكون هذه الاستراتيجيات مفيدة [5]:

  • ضع تذكيرات تتعلق بنظافتك الشخصية أنت وطفلك: إذا كنت لا تتذكر القيام بأشياء مثل الاستحمام أو غسل شعرك أو قص أظافرك أو تنظيف أسنانك، فقم بتعيين تذكير على هاتف. سوف تدفعك الإشارة إلى النشاط، وبمرور الوقت، ستبدأ في القيام بذلك بنفسك، وهذا الأمر ينطبق على طفلك.
  • استخدم اللافتات لتذكير نفسك وطفلك بأهمية النظافة الشخصية: قم بتعليق تذكير في الحمام لغسل يديك بعد استخدام المرحاض، ضع علامة صغيرة بجانب الأطباق في المطبخ لتوجيه نفسك لغسل يديك قبل تناول الطعام، يمكن أن تساعد هذه العلامات في تنشيط ذاكرتك وتحسين عاداتك، وهذه الطريقة مفيدة لك ولطفلك.
  • كرر العادة الجديدة حتى تعتاد عليها وطبق الأمر ذاته على طفلك: يستغرق تعلم عادة جديدة بعض الوقت، ابدأ بعادة جديدة في بداية الأسبوع واجعلها أولويتك، تدرب عليها لمدة أسبوع أو أسبوعين، عندما تشعر بالراحة معها، أضف واحدة جديدة. بمرور الوقت، ستحدد العادات التي ترغب في الحصول عليها، طبق هذه القواعد على طفلك وستجد النتائج التي تعجبك.

الآثار السلبية لقلة النظافة الشخصية

عليك أن تشرح لأطفالك الآثار الجانبية والعواقب السلبية لقلة النظافة الشخصية، حيث تؤدي عادات النظافة الشخصية السيئة إلى بعض الآثار الجانبية البسيطة، مثل رائحة الجسم والجلد الدهني. يمكن أن تؤدي أيضاً إلى مشاكل أكثر خطورة أو حتى خطيرة، فعلى سبيل المثال، إذا لم تغسل يديك كثيراً، يمكنك بسهولة نقل الجراثيم والبكتيريا إلى فمك أو عينيك. يمكن أن يؤدي هذا إلى أي عدد من المشاكل، من فيروسات المعدة إلى التهاب العين، كما يمكن أن يؤدي عدم تنظيف أسنانك إلى مشاكل في الأسنان وتراكم اللويحات كما يسبب إهمال الأسنان العديد من المشاكل الصحية الخطيرة كأمراض القلب [5].

شاهدي أيضاً: مطاعيم الأطفال

في النهاية.. "النظافة من الإيمان"، فالنظافة هي أول شيء يلتقطه الناس عندما ينظرون إليك، فإذا رأوا ثيابك متسخة أو رائحتك كريهة نفروا منك، وإذا لاحظوا نظافتك ورائحتك العطرة انجذبوا إليك، هذا ما عليك أن تفهمه لطفلك إضافةً لأهمية النظافة في حماية طفلك من الأمراض لا سيما المعدية منها.

المراجع والمصادر:

[1] مقال نصائح النظافة الشخصية للبنات، منشور في موقع verywellfamily.com.

[2] مقال عادات النظافة للأطفال، منشور في موقع healthline.com.

[3] مقال كيفية تعليم الأطفال الحفاظ على المياه، منشور في موقع ri-industries.com.au.

[4] مقال النظافة الشخصية للأطفال، منشور في موقع healthdirect.gov.au.

[5] مقال إنشاء روتين النظافة الشخصية: النصائح والفوائد، منشور في موقع healthline.com.