حبوب غازات البطن وتخفيف الإحساس بالنفخة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مارس 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 30 مارس 2021
حبوب غازات البطن وتخفيف الإحساس بالنفخة
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

يشكو الكثير من الأشخاص من غازات البطن والأعراض المزعجة المرافقة لها مثل نفخة البطن وزيادة التجشّؤ وتشنجات المعدة وغيرها من الأعراض الهضميّة الأخرى، تحدث غازات البطن لأسباب مختلفة أهمها تناول بعض الأطعمة التي يصعب هضمها مثل البقوليّات كالفاصولياء والمشروبات الغازية والحليب والخبز والمعكرونة، لذلك قد تحتاج في بعض الأحيان عند إكثارك من تناول هذه الأطعمة إلى حبوب علاج غازات البطن، والتي ستساعدك على التخلّص السريع من غازات البطن وتخفيف الإحساس بالنفخة والامتلاء بعد تناول الطعام.

أفضل حبوب غازات البطن

تستخدم لعلاج غازات البطن حبوب فموية ذات تأثير فعّال في علاج غازات البطن وأهمها [1] و[2]:

حبوب سيميثيكون (Simethicone)

وهو من الأدوية الشائعة جداً لعلاج غازات البطن عند الكبار بشكل حبوب فموية وعند الأطفال بشكل نقط فموية أيضاً، وتُعرف بالاسم التجاري غاز اكس (Gas-X)،يمكنك شراء حبوب سيميثيكون من الصيدلية دون الحاجة لوصفة طبيّة، يعمل دواء سيميثكون على تفتيت فقاعات الغاز المتراكمة في معدتك؛ ممّا يسهّل من مرورها عبر الجهاز الهضمي، يمكنك تناول قرص إلى قرصين من دواء سيمثيكون بعد وجبة الطعام للتخلّص من غازات البطن؛ كما يمكن تكرار تناول حبوب سيمثيكون أكثر من مرة في اليوم، بما لا يتجاوز 4 مرّات في اليوم الواحد.

حبوب الفحم النشط (Activated Charcoal)

وهي أيضاً من الأدوية المشهورة لعلاج غازات ونفخة البطن، وتُعرف بالاسم التجاري الشهير أوكاربون (Eucarbon تساعد حبوب الفحم النشط على التخلّص بشكل فعّال وسريع من غازات البطن، يمكن استخدامها لهذا الغرض عن طريق تناول قرص مباشرة قبل وجبة الطعام  أو بعد وجبة الطعام بساعة من الزمن.

حبوب غازات البطن للحامل

قد تلاحظ المرأة الحامل أثناء فترة حملها زيادة ظهور بعض الأعراض الهضمية مثل الانتفاخ وغازات البطن، وقد يرجع ذلك إلى رغبتها بتناول أطعمة جديدة غير معتادة يمكن أن تسبّب لها النفخة والغازات، كما تسبب بعض هرمونات الحمل مثل هرمون البروجسترون (Progesterone) أيضاً زيادة تراكم الغازات في المعدة، يمكنك استخدام بعض الأدوية التالية التي تساعدك على التخلّص من غازات البطن وذلك بعد استشارة طبيبك المختصّ، أهم هذه الأدوية [3] و[4]:

  • حبوب سيميثيكون: يعتبر استخدام حبوب سيميثكون خلال الحمل "آمناً نسبياً"، وذلك وفقاً للجمعية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، حيث صنّفت هذه الجمعية دواء سيمثيكون بكونه دواء منخفض المخاطر خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى كونه يعمل بشكل موضعي على مستوى الجهاز الهضمي بحيث لا يمتصّه الجسم؛ وهذا ما يخفف من آثاره الجانبية السيئة المحتملة على الجنين.
  • حبوب الفحم النشط: يمكن استخدام حبوب اوكاربون بين الحين والآخر لتخفيف أعراض الغازات عند الحامل، لم تظهر الدراسات أي تأثيرات خطيرة لمركب الفحم النشط على الأم وجنينها.

حبوب غازات البطن بعد الولادة

تمتاز حبوب سيميثكون أيضاً بأمان استخدامها لعلاج غازات ونفخة البطن بعد الولادة وأثناء فترة الرضاعة الطبيعية؛ حيث يعمل دواء سيميثكون بشكل موضعي على تكسير فقاعات الغازات دون أن يتمّ امتصاصه من قبل الجسم، كما أنه لا يصل إلى حليب الأم المرضع، لذلك يعتبر دواء سيميثكون خياراً علاجياً جيداً بعد الولادة لعلاج أعراض الانتفاخ وغازات البطن، كما يمكن استخدام حبوب الفحم النشط أيضاً لتخفيف أعراض غازات البطن في فترة الرضاعة الطبيعية؛ حيث لم يتمّ الإبلاغ عن أي آثار سلبية لحبوب الفحم النشط على الأم والطفل خلال فترة الرضاعة [3] و[4].

أدوية أخرى لعلاج غازات البطن

تساعد بعض الأدوية الأخرى في التخفيف من أعراض انتفاخ وغازات البطن؛ خاصّةً عندما تترافق هذه الأعراض مع تناول أطعمة معينة، أهم هذه الأدوية المستخدمة لعلاج غازات البطن ولا تحتاج وصفة طبية [5]:

  • المكملّات الحاوية على أنزيم اللاكتاز (Lactase supplements):  مثل منتج لاكتايد (Lactaid وهو نوع من الأنزيمات الهضمية التي تساعد على هضم السكاكر الموجودة في منتجات الألبان، وبالتالي تساعد في منع تراكم الغازات التي قد تنتج بسبب عسر الهضم بعد تناول هذه الأطعمة، يمكنك تناول هذه المكمّلات بمعدّل قرص مباشرةً قبل تناول الوجبة
  • المكملّات الحاوية على أنزيم ألفا جالاكتوسيداز (Alpha-galactosidase): مثل منتج بيانو (Beano)، وهو أيضاً أحد الأنزيمات المساعدة على هضم الكربوهيدرات في البقوليات مثل الفاصولياء، يمكنك تناول هذه المكمّلات أيضاً بمعدّل قرص مباشرةً قبل تناول الوجبة

نصائح لعلاج غازات البطن

بالإضافة إلى العلاج الدوائي، بإمكانك اتبّاع بعض النصائح والعلاجات المنزلية التي ستساعدك على التخلّص من غازات البطن وأهمها [1]:

  • المشروبات العشبية: مثل النعناع والبابونج، تساعد هذه المشروبات على تخفيف الأعراض الهضمية المزعجة بما فيها النفخة والغازات المحتبسة، يمكنك شرب كأس من النعناع أو البابونج الدافئ قبل كل وجبة طعام قد تسبب لك النفخة وقبل النوم أيضاً.
  • خلّ التفاح: من المعروف كميّة الفوائد التي يقدمّها خل التفاح لجهازك الهضمي، خاصّة لتخفيف أعراض النفخة وعسر  الهضم، وللاستفادة منه يمكن مزج ملعقة كبيرة من خل التفاح مع كأس من الماء أو الشاي، وشربه مباشرةً قبل كل وجبة طعام
  • القرنفل: يساعد زيت القرنفل عند إضافة قطرتين إلى 5 قطرات منه في كأس من الماء وشربه بعد الوجبات، في تخفيف الانتفاخ وتراكم الغازات، لأنه يساعد في زيادة إفراز الأنزيمات الهاضمة في المعدة
  • رياضة المشي: يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي بعد تناول الوجبات في تخفيف تراكم الغازات وعلاج النفخة بعد تناول الوجبات الثقيلة.

لا تعتبر غازات البطن دلالة على أي مشكلة صحيّة خطيرة ما لم تكن متكرّرة كثيراً، إنها فقط وسيلة تعبير جسدك عن وجبة ثقيلة لم يتمكّن من هضمها بشكل جيد، يمكنك الاستفادة من العلاجات الدوائية المتوفرة والتي لا تحتاج وصفة طبية لتخفيف أعراض عسر الهضم وغازات البطن، كما ستساعدك المشروبات العشبية الدافئة وممارسة التمارين الرياضية المناسبة في التخفيف بشكل كبير من أعراض غازات البطن.