رعاية ما بعد الولادة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020
رعاية ما بعد الولادة
مقالات ذات صلة
متلازمة التوأم المتلاشي، مرض كيميرا
بكاء الطفل أثناء الرضاعة
الأعراض المبكرة للحمل

تحتاج المرأة بعد انتهاء مرحلة الحمل الممتدة طوال تسع شهور ثم الولادة؛ إلى عناية خاصة للتعافي من آثار الحمل على جسمها، إضافة إلى إجابات عن كثير من التساؤلات التي تشغل بالها عن وليدها الجديد.

نصائح قبل مغادرة المستشفى للأم والطفل

تهانينا وأخيراً أصبحت أماً بعد رحلة الحمل الشاقة، وبدأت التساؤلات تراودك عن الخطوات الأولى التي يجب عليك اتباعها في عالم الأمومة.

أولاً قبل مغادرتك المستشفى، لابد من [1] :

  1. عدم مغادرة المشفى قبل الاطمئنان على صحتك وصحة رضيعك بشكل كامل، في حال كانت الولادة الطبيعية أو العملية القيصرية؛ صعبة أو حدثت مضاعفات ما أثناء العملية.
  2. في حال كانت هذه المرة الأولى التي تنجبين طفلاً يمكنك البقاء في المستشفى للحصول على مساعدة الطاقم الطبي، فيما يتعلق بكيفية عملية الإرضاع والتعامل مع الطفل.

وبحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) فإن النساء يختلفن في حاجتهن للبقاء في المستشفى بعد الولادة، ويمكن للأطباء تقرير ذلك بعد الإطلاع على وضع المرأة ورضيعها.

وهناك مجموعة من الأمور عليك التأكد من القيام بها لطفلك قبل مغادرة المستشفى، أهمها [2] :

  • التأكد من إجراء اختبار ( (APGARللطفل:

وهو أمر يتم عادة بشكل روتيني من قبل الفريق الطبي بعد عملية الولادة للتأكد من سلامة الطفل العامة مثل النبض والتنفس وانثناء العضلات وغيرها من الأمور التي تشمل:

  1. التأكد من قيام الفريق الطبي بما يُدعى "فحص حديثي الولادة" وهو إخضاع الطفل لمجموعة من الفحوصات المختلفة للكشف بشكل مبكر في حال إصابته بمرض خطير ما مثل التلاسيميا، وهذا الفحص يجب أن يتم بعد مضي اليوم الأول من الولادة.
  2. قياس طول الطفل حديث الولادة ووزنه وتدوين ذلك.
  3. تطبيق قطرات عينية وقائية.
  4. إعطاء حديث الولادة حقنة فيتامين ك.
  5. يمكن إعطاء طفلك لقاح التهاب الكبد، كما يمكن تأجيله لاحقاً، ويمكنك استشارة الطبيب حول الخيار الأفضل لطفلك.
  • التطعيمات اللازمة لحديثي الولادة:

تحمي التطعيمات طفلك من 14 مرضاً مختلفاً بعضها يشكل خطراً عليه قبل إتمام عامه الثاني، ومن هذه اللقاحات [3] [4] :

  1. لقاح التهاب الكبد (B) ويجب أن يُعطى للطفل خلال ال 12 ساعة الأولى بعد الولادة، ثم يُعطى مرة ثانية بعد شهران.
  2. لقاح (DTaP) الذي يحمي الطفل من ثلاثة أمراض خطيرة وهي: الكزاز والسعال الديكي والخناق.
  3. لقاح المستدمية النزلية من النوع ب.
  4. لقاح الفيروس العجلي .(RV)
  5. لقاح شلل الأطفال المعطل (IPV).
  6. لقاح (PCV13) الذي يحمي الطفل من مرض المكورات الرئوية.

نصائح بعد الولادة الطبيعية للأم والطفل

تختلف النساء بعد عملية الولادة الطبيعية في عملية التعافي من الأعراض، حيث تخف حدة بعض الأعراض خلال أسبوع عند بعض النساء، وتستمر لأسابيع أو حتى لفترات أطول عند نساء أُخريات.

ويمكنك اتباع النصائح التالية في فترة ما بعد الولادة الطبيعية [5] :

  1. عدم الجلوس أو الوقوف طويلاً والاعتدال في الحركة.
  2. استشارة الطبيب حول كل ما يخص آثار الولادة الطبيعية على جسدك، وحول أي عارض طارئ قد يقلقك.
  3. الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة.
  4. التوقف عن ممارسة أي تمرين رياضي مرهق واستشارة الطبيب بشأن الرياضة المسموحة.
  5. لا بأس من الحصول على تدليك أو حمام دافئ لتخفيف الألم ومنح الجسم بعض الاسترخاء.
  6. اجعلي غذائك غنياً بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة لمحاربة الإمساك.
  7. اهتمي بتناول الأغذية الصحية موزعة على وجبات على مدار اليوم.
  8. اشربي الكثير من الماء، وخففي قدر الإمكان من المشروبات التي تحوي الكافيين.
  9. ممارسة تمارين كيجل مجرد قدرتك على ذلك سيكون لها أثراً مفيداً على جسمك.
  10. لا بأس من استخدام مشدات البطن.
  11. بالنسبة لعملية الإرضاع يمكنك اتباع ما يلي:
  • التدليك والكمادات الثلجية أو الدافئة للثديين؛ تحارب الألم الذي قد تسببه عملية الإرضاع.
  • ارتدي حمالة صدر مخصصة للإرضاع.
  • استعيني بكريم مخصص لعلاج تشقق حلمات الثدي.

أما بالنسبة لطفلك فاحرصي على اتباع النصائح التالية [6] :

  1. الأطفال حديثو الولادة ضعيفو المناعة.. لذلك احرصي على أن تكون يديكِ ويدي من يقومون بحمله والتعامل معه نظيفة ومعقمة.
  2. عدم هز المولود الحديث سواء للعب أو غيره.
  3. تقميط الطفل حديث الولادة بطريقة صحيحة سيمنحه شعوراً بالأمان إلى جانب الدفء.
  4. تغيير حفاظ الطفل فور اتساخه كي لا يصاب بطفح جلدي أو تسلخ.
  5. لا تترددي في طلب المشورة من المختصين؛ حول كيفية حمل رضيعك والتعامل معه بالطرق الصحيحة.

نصائح بعد الولادة القيصرية للأم والطفل

في حال كانت ولادتك قد تمت بعملية قيصرية فقد تحتاجين البقاء في المستشفى ما يقارب ثلاث أيام بعد الولادة.

إضافة إلى كونك ستحتاجين ما يقارب الشهر للعودة إلى طبيعتك، ولا تغفلي عن اتباع الملاحظات التالية لتحقيق أكبر قدر ممكن من الراحة لك ولطفلك بعد الولادة القيصرية [7] :

  1. لا تلتزمِ بالبقاء في سريرك، فالحركة وحتى لو كانت بطيئة أو لمدة قصيرة هي التي ستساعدك على استرجاع عافيتك بشكل أسرع.
  2. ابقي سرير طفلك قريباً من سريرك.
  3. لا تنسي أن من الأمور التي تجعل التعافي يتم بشكل أسرع هو اتباع نظام غذائي صحي.
  4. عدم ممارسة أي نشاط مجهد أو حمل أمتعة ثقيلة.
  5. الالتزام بتعليمات الأطباء بما يتعلق بك وبطفلك، والاستشارة الطبية عند الضرورة.

أما بالنسبة لطفلك فيمكنك اتباع النصائح التي وردت سابقاً للعناية بالطفل الرضيع حديث الولادة.

نصائح بعد الولادة بشهرين

بعد الحمل والولادة سيحتاج جسمك إلى عناية واهتمام للتعافي ومعاودة نشاطاتك السابقة، قد تفيد هذه النصائح في ذلك [8] :

  1. بعد الولادة.. نظمي مواعيد نومك بشكل متوافق مع مواعيد نوم طفلك.
  2. لا تتحرجي من استئذان الضيوف لأخذ قيلولة أو إطعام طفلك عندما تكونين بحاجة لذلك، سيقدرون مهامك الجديدة.
  3. البدء التدريجي بالعودة إلى نشاطك السابق وممارسة الرياضة، ويمكنك بدء المشي لعدة دقائق يومياً.
  4. لا تقلقي من وزنك الزائد فقد تحتاجين إلى بضعة أشهر إضافية للتخلص من الوزن الزائد المكتسب أثناء الحمل.
  5. حافظي على نظام غذائي صحي، وعلى شرب الماء بشكل كافي.

وختاماً لا تنسي الالتزام بمواعيد مراجعة طبيبك، وطبيب طفلك الجديد ومواعيد لقاحاته اللازمة، واستمتعي بأمومتك مهما بدت لك متعبة.