تجنبوا هذه الأمور من أجل عيد بلا مشاكل صحية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 مايو 2022 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 يوليو 2022
تجنبوا هذه الأمور من أجل عيد بلا مشاكل صحية
مقالات ذات صلة
أمور صحية يجب القيام بها أثناء رمضان
بدائل صحية لحلويات العيد
طرق تحضير كعك العيد الصحي

يمكن أن يصاب الإنسان بالعديد من الحالات المرضية خلال فترة العيد، ذلك لأنّ الجسم يكون قد تعود على طريقة ووقت طعام معين، ليعود خلال العيد إلى نظامه الحياتي القديم، فما هي هذه المشاكل الصحية؟ وكيف يمكن تجنب الإصابة بهذه المشاكل الصحية؟

المشاكل الصحية في العيد

المشاكل الصحية (بالإنجليزية: Health problems) التي تحدث عند وجود أي خلل في وظيفة أي عضو من أعضاء جسم الإنسان. في هذا المقال تجنبوا هذه الأمور من أجل عيد بلا مشاكل صحية.

تتسبب المشاكل الصحية بإظهار مجموعة من الأعراض التي تختلف في طبيعتها بالاعتماد على العضو الذي أصاب الجسم، كما تتميز بعض المشاكل الصحية بأنها تحدث في أوقات معينة، على سبيل المثال تحدث بعض المشاكل الصحية في الليل، أو في النهار، أو بعد فعل أمر ما، أو خلال فترة العيد سواءً عيد الفطر أو عيد الأضحى المبارك. [1]

طرق تجنب المشاكل الصحية في العيد

أياً كان وقت المشاكل الصحي لا شك بأنها تسبب انزعاجاً وضغطاً نفسياً بالنسبة للشخص المصاب بها، لذا لا بد من اتباع طرق لتجنب المشاكل الصحية خلال فترة العيد، إذ تعد الاضطرابات الهضمية بما فيها الإمساك، أو الإسهال، أو متلازمة القولون العصبي، من أكثر المشاكل الصحية التي تحدث في العيد.

مع ذلك لا تعد هذه الحالات من الحالات المرضية الخطيرة، إذ يمكن علاجها بالعديد من الطرق، أو الوقاية من الإصابة بها من خلال العديد من التدابير، فيما يلي توضيح ذلك:

طرق الوقاية من القولون العصبي

تعد متلازمة القولون العصبي من أكثر المتلازمات شيوعاً التي تصيب الأمعاء الغليظة، كما يمكن أن تكون متلازمة القولون العصبي من المتلازمات طويلة الأمد، أو حادة تحدث بشكل مفاجئ لتستمر لفترات قصيرة، بجميع الأحوال تتضمن طرق الوقاية من القولون العصبي ما يلي: [2]

  • التقليل من التوتر: من المهم على المصابين بمتلازمة القولون العصبي أو غير المصابين تقليل التوتر والضغط النفسي قدر الإمكان، ذلك لأنه يعد من العوامل التي ربما تزيد من ظهور أعراض القولون العصبي، كما يمكن إدارة التوتر من خلال ممارسة تمارين التنفس العميق واليوغا، كما يمكن للمصاب استشارة الطبيب لوضع خطة لتعلم طرق إدارة التوتر والتقليل منه.
  • تناول المزيد من الألياف: بالإضافة إلى اتباع التمارين التي تقلل من التوتر والضغط النفسي، من المهم تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف خلال فترة العيد لتجنب حدوث مشكلة القولون العصبي، ذلك لأنّ هذه المتلازمة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالنظام الغذائي، كما أن تناول الألياف بكميات كافية يقلل بشكل كبير من أعراض القولون العصبي بما فيها الإمساك.
  • الابتعاد عن الأغذية المهيجة: قد يؤدي تناول بعض أنواع الأغذية إلى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي، أو تزيد من حدتها، حيث تتضمن هذه الأغذية الشوكولاته، والبروكلي، والفاصولياء، والملفوف، والمحليات الخالية من السكر، بالإضافة إلى منتجات الألبان والأجبان، لذا من المهم خلال فترة العيد تجنب هذه الأغذية.
  • شرب كميات كافية من الماء: على الرغم من أنّ أعراض القولون العصبي قد تظهر مع أنّ الشخص يحافظ على رطوبة جسمه، إلا أنّ تأثير المشروبات على الجسم يختلف من مشروب لآخر، حيث يعد الماء أفضلها إذ يعمل على تهدئة آلام المعدة المرافقة لمتلازمة القولون العصبي لذا من المهم الإكثار من شرب الماء، بالإضافة إلى تجنب بعض المشروبات بالتحديد التي تحتوي على الكافيين، والمشروبات الغازية.

طرق الوقاية من الإمساك

يعرف الأطباء الإمساك بأنّه حركات غير متكررة للأمعاء أو صعوبة في إخراج البراز من الجسم، عدا عن استمراره لعدة أسابيع أو أكثر، أو قد يكون مؤقتاً أي يحدث ليوم أو يومين، علاوة على ذلك يعد الإمساك من أكثر المشاكل شائعة الحدوث خلال فترة العيد، لكن يمكن اتباع بعض الطرق التي تحمي من الإصابة به، إذ تتضمن هذه الطرق ما يلي: [3]

  • شرب الكثير من السوائل: يمكن لشرب كميات كافية أو إضافية من السوائل الحماية من الإصابة بالإمساك.
  • إدارة التوتر: يعد التوتر والإجهاد النفسي من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، لذا من الأفضل التقليل منها قدر الإمكان.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف: يرتبط النظام الغذائي أيضاً ارتباطاً قوياً بالإصابة بالإمساك، لذا للوقاية من الإصابة به ينبغي تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف بما فيها الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة والنخالة، بالإضافة إلى ذلك ينبغي التقليل من الأغذية التي تحتوي على كميات قليلة من الألياف بما فيها منتجات الألبان، والأغذية المصنعة واللحوم.
  • الحفاظ على النشاط البدني: للوقاية من الإصابة بالإمساك من المهم الحفاظ على ممارسة الأنشطة البدنية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم تجاهل الرغبة في التبرز: قد يزيد تجاهل الرغبة في التبرز بزيادة خطر الإصابة بالإمساك، كما ينبغي محاولة تنظيم أوقات التبرز كأن يتم جعلها بعد تناول الوجبات الغذائية.

طرق الوقاية من الإسهال

على الرغم من أنّ حالات الإسهال التي تكون ناتجة عن الإصابة بحالات مرضية لا يمكن الوقاية منها، إلا أنه يمكن من الإسهال الذي يكون ناتجاً عن أسباب معدية، حيث تهدف طرق الوقاية بالدرجة الأولى إلى تجنب التعرض للعوامل المعدية بشكل خاص عند السفر إلى دول نامية ذلك من خلال التدابير الآتية: [4]

  • تناول الفاكهة التي يمكن تقشيرها فقط، أما الفاكهة التي تؤكل بقشرها فيمكن أن تسبب الإسهال.
  • شرب المياه المعبأة في زجاجات فقط.
  • تجنب تناول الطعام أو الحلويات المكشوفة خلال فترة العيد.
  • تجنب استخدام الثلج المصنوع من ماء الصنبور.
  • التأكد من أنّ جميع الأغذية التي يتم تناولها مطبوخة بشكل جيد.
  • عدم أكل المأكولات البحرية أو اللحوم النيئة أو غير المطبوخة بشكل جيد.

أعراض مشاكل العيد الصحية

كما أشرنا أعلاه يمكن أن يصاب الشخص خلال فترة العيد بالكثير من المشاكل الصحية لكن من أبرزها الإسهال، أو الإمساك، أو القولون العصبي، كما أنّ أعراض هذه الحالات تختلف باختلاف الحالة التي تصيب الشخص، فيما يلي توضيح أعراض كل حالة:

أعراض الإمساك

يتسبب الإمساك بإظهار مجموعة واسعة من الأعراض التي تتضمن الآتي: [3]

  • التعب والإرهاق أثناء التبرز.
  • يصبح البراز متكتلاً صلباً.
  • الشعور بعدم القدرة على تفريغ المستقيم بشكل كامل من البراز.
  • الإحساس بوجود انسداد في المستقيم الذي يمنع حركة الأمعاء الطبيعية.
  • الرغبة في المساعدة لإفراغ المستقيم من البراز كالضغط على البطن.

أعراض القولون العصبي

عند الإصابة بمتلازمة القولون العصبي فإنّ مجموعة كبيرة من الأعراض تظهر، حيث تتضمن هذه الأعراض ما يلي: [2]

  • آلام حادة في البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • التعب والإرهاق.
  • اضطراب في المعدة.
  • الإمساك.
  • الإسهال.

أعراض الإسهال

يتسبب الإسهال بإظهار الأعراض التالية: [5]

  • انتفاخ البطن.
  • الغثيان.
  • ظهور دم في البراز.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة الملحة في التبرز.
  • القيء.

مضاعفات مشاكل العيد الصحية

من الممكن أن تؤدي مشاكل الهضم في العيد إلى العديد من المضاعفات ما لم يتم علاجها، حيث تتضمن مضاعفات مشاكل العيد الصحية الآتي: [6]

  • الإصابة بالبواسير والشقوق الشرجية.
  • حدوث التهاب القولون التقرحي.
  • التهابات الأمعاء.
  • التهاب المريء.
  • الإصابة بقرحة المعدة أو التهاب في المعدة.
  • سوء الامتصاص.
  • الإصابة بمتلازمة الأمعاء القصيرة.
  • عدوى جرثومة المعدة.

ختاماً لا بد من الإشارة إلى أنّ هذه المشاكل ليست الوحيدة التي تحدث خلال فترة العيد لكنها الأكثر شيوعاً، كما أنّ شيوعها لا يلغي خطورتها في كثير من الأحيان، فقد تؤدي هذه المشاكل الصحية التي تبدو بسيطة للبعض إلى مضاعفات أكثر خطورة ما لم يتم علاجها بشكل فوري، واستشارة الطبيب المختص.

  1. "مقال الأمراض" ، المنشور على موقع britannica.com
  2. أ ب "مقال 7 نصائح لتجنب احتدام القولون العصبي" ، المنشور على موقع healthline.com
  3. أ ب "مقال الإمساك" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  4. "مقال فهم الإسهال - الوقاية" ، المنشور على موقع webmd.com
  5. "مقال الإسهال" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  6. "مقال أمراض الجهاز الهضمي" ، المنشور على موقع medlineplus.gov