;

الفوائد الصحية لنبات الحلتيت في الطب القديم..وشهرته في تسكين الألم

يحتوي نبات الحلتيت على العديد من المواد والعناصر الغذائية التي تؤهله لعلاج مجموعة كبيرة من الأمراض أشهرها اضطرابات الجهاز الهضمي والربو وتسكين الألم

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 أبريل 2020 آخر تحديث: الجمعة، 16 فبراير 2024

يشتهر نبات الحلتيت باسم "غذاء الآلهة" لأنه معروف منذ زمن طويل، ولهذا النبات استخدامات عديدة ومتنوعة في المجال الطبي، وذلك بفضل خصائصه الطاردة للريح، والمضادة للفيروسات والبكتيريا والالتهابات، أضف إلى ذلك ما يمتلكه من خواص مهدئة وعلاجية مجربة وفعالة.

ما هو الحلتيت

نبات الحلتيت، أو الحلّيت، أو الحنتيتة، أو الوُشّق (بالإنجليزية: Asafoetida) ومن أشهر أسماء الحلتيت أيضاً عِلْك الكَلَخ أو صَمْغ الأَنْجُدَان، وهو ذو رائحة كريهة وطعم مرير ولاذع لاحتوائه على الكبريت؛ وهو صمغ يتم الحصول عليه من جذر النبات، ويستخرج من جذور شجر الحلتيت أو شجرة الكلخ الضخمة عندما يكون قطرها 12.5-15 سم عند التاج، وعمرها 4-5 سنوات.

يتم قطع الجذع بالقرب من التاج ويخرج عصير حليبي القوام من السطح المقطوع، وبعد أيام يتم كشط الإفرازات وقطع شريحة جديدة من الجذر عندما ينضح المزيد من السائل، وفي بعض الأحيان تتم إزالة الصمغ مع الشريحة، ويتم تكرار العملية حتى يتوقف السائل عن الخروج.[1]  

الفوائد الصحية لنبات الحلتيت في الطب القديم..وشهرته في تسكين الألم

ممّ يتركّب الحلتيت

مواد علاجية في الحلتيتة

تتركب الحلتيتة من عدد من العناصر والمواد التي تزيد من فوائد استخداماته العلاجية:[1]

  • حوالي 40-64٪ راتينج (مادة صمغية).
  • 25٪ صمغ داخلي.
  • 10-17٪ زيت متطاير.
  • 1.5-10٪ رماد.

عناصر غذائية في عشبة الحلتيت

كما يوجد في عشبة الحلتيت العديد من العناصر الغذائية الهامة بنسب جيدة غير محددة:[1]

  1. الفيتامينات؛ العنصر الرئيسي هو الكاروتين، إضافة إلى النياسين والريبوفلافين.
  2.  المعادن المتوفرة؛ مثل: الفوسفور، والحديد، بالإضافة إلى عنصر الكالسيوم.
  3. البروتينات.
  4. الكربوهيدرات.
  5. الألياف.

فوائد الحلتيت

للحلتيت فوائد مهمة في تخفيف الأوجاع وتسكين الألم، كما يمكن استخدام الحلتيت في التدابير العلاجية المنزلية لبعض الأمراض المزمنة، ومن أهم فوائد الحنتيت نذكر:

تقليل الانتفاخ ومشاكل المعدة الأخرى

الحنتيتة دواء قديم لمشاكل المعدة، بما في ذلك الغازات، والانتفاخ، ومتلازمة القولون العصبي، والديدان المعوية، وذلك بفضل خصائصه المضادة للتشنج والمضادة للالتهابات، حيث تساعد نبتة الحلتيت على تخفيف هذه المشاكل الصحية. كما يزيد تناولها من إفراز الصفراء في الكبد، وهو ضروري لهضم الدهون، يمكنك تناول كبسولات 250 ملغ تحتوي على الحلتيت مرتين يومياً وستشعر بتحسن كبير إذا كنت تعاني من الانتفاخ والهضم.[4]

تخفيف الربو

قد يساعد الحلتيت أيضاً في تخفيف اضطرابات الجهاز التنفسي مثل: مرض الربو، والتهاب الشعب الهوائية، والسعال الجاف وغيرها، بسبب آثاره المضادة للالتهابات والمضادة للفيروسات، بالإضافة إلى احتوائه على المضادات الحيوية، كما أنه يساعد في تخفيف احتقان الصدر وإفراز البلغم.[2]

خفض ضغط الدم

يمكن للحلتيتة خفض مستويات ضغط الدم، لأنها تساعد في تحسين تدفق الدم؛ وبالتالي تمنع حدوث الجلطات.[2]

تخفيف آلام الدورة الشهرية

يمكن للحلتيت تخفيف آلام الدورة الشهرية وتشنجات أسفل البطن والظهر؛ كونه مخفضاً طبيعياً لضغط الدم، كما أنه يعزز إفراز البروجسترون الذي يعزز تدفق الدم بسهولة أيضاً، وبالتالي يوفر الراحة من الألم.[2] 

الفوائد الصحية لنبات الحلتيت في الطب القديم..وشهرته في تسكين الألم

تخفيف الصداع

يحتوي نبات الحلتيت على خصائص مضادة للالتهابات؛ تقلل التهاب الأوعية الدموية في الرأس؛ مما يخفف بدوره من الصداع.[2]

شفاء لدغات الحشرات

يعتبر الحلتيت بمثابة ترياق طبيعي لعلاج لدغات الحشرات ولسعاتها والتخفيف من آلامها، بسبب خواصه المضادة للبكتيريا والمعالجة للالتهابات والمسكنة للألم.[2]

مضاد للأكسدة

يحتوي الحلتيت على كميات عالية من المركبات الفينولية، مثل التانينات والفلافونويد، والمعروفة بتأثيراتها القوية المضادة للأكسدة وتساعد على حماية خلاياك من الأضرار المحتملة التي تسببها الجذور الحرة، بالتالي وقايتك من الالتهابات المزمنة وأمراض القلب والسرطان ومرض السكري من النوع 2.[4]

يستخدم كعلاج للسرطان

قد يفيد الحلتيت في علاج السرطان لغناه بمضادات الأكسدة، فقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنبوب الاختبار أن الحلتيت يمكن أن يساعد في وقف نمو وانتشار بعض الخلايا السرطانية مثل: سرطان الثدي وسرطان الكبد.[4]

علاج ضعف الانتصاب

يستخدم الحلتيت لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال، فهو يعالج ضعف الانتصاب دون أي آثار ضارة، كما تعزز الحلتيت الرغبة الجنسية من طريق تعزيز تدفق الدم إلى الجهاز التناسلي.. كل ما عليك فعله هو تناول حوالي 0.06 غرامات من الحلتيت بشكل منتظم لمدة 40 يوماً.[5]

ملاحظة: أما عن كون عشبة الحلتيت لها القدرة على خفض سكر الدم وتعزيز صحة الدماغ، فقد ثبتت هاتان الخاصيتان على الحيوانات وليس البشر.[4]

كيفية استعمال الحلتيت

يمكنك استخدام الحلتيت نظراً لفوائده العديدة من خلال عدة طرق تتضمن: تناوله أو دهنه على مناطق مختلفة من الجسم، وإليك بعض الطرق في استخدامه للحصول على فوائده الهامة:[3]

  1. استخدام مسحوق الحلتيت في الطبخ: يمكن إضافة القليل من مسحوق الحلتيت كبهار أثناء طهي بعض الأطعمة التي تسبب الغازات كالحليب ومنتجات الألبان والأطعمة النشوية مثل: المعكرونة والبطاطا والبقوليات مثل الفاصولياء، الحمص، وفول الصويا، والمكسرات.
  2. شرب الحلتيت مع الماء: يمكن إذابة قطعة صغيرة من الحلتيت في كوب من الماء الدافئ، وتناولها بعد الوجبات.
  3. إضافة الحلتيت إلى الزنجبيل: يمزج مسحوق الحلتيت مع الملح الصخري ومسحوق الزنجبيل في كوب من الماء الدافئ، كما يمكن إضافته في شاي الزنجبيل.
  4. تدليك البطن بالحلتيت: يمكن أخذ القليل من الحلتيت على شكل قطرات وخلطه مع بضع قطرات من زيت الخردل الدافئ وتدليكه على السرة.

الفوائد الصحية لنبات الحلتيت في الطب القديم..وشهرته في تسكين الألم

استخدامات الحلتيت في البلدان المختلفة

يُستخدم الحلتيت بطرق مختلفة في دول العالم، وتتراوح استخداماته وفقاً لفوائده المذكورة أعلاه، ويمكن أن تتعرف تالياً على أهم استخدامات الحلتيت عالمياً:[1]

  1. مصر: يؤخذ مستخلص الماء الساخن من الجذر المجفف للحلتيت؛ عن طريق الفم كمضاد للتشنج ومدر للبول ومسكن للألم.
  2. السعودية: يستخدم الحلتيت المجفف لعلاج للسعال الديكي والربو والتهاب الشعب الهوائية.
  3. المغرب: يشاع استخدامه كمضاد للصرع.
  4. أفغانستان: يتم أخذ الماء الساخن الناتج عن غلي قطع الحلتيت المجففة عن طريق الفم لعلاج الهستيريا، والسعال الديكي، وعلاج القرحة أيضاً.
  5. ماليزيا: تمضغ بعض النساء قطعة الحلتيت (الصمغ) في فترة ما بعد انقطاع الحيض.
  6. النيبال: يؤخذ مستخلص الصمغ المغلي عن طريق الفم كمضاد للديدان المعوية.
  7. البرازيل: يتم أخذ مستخلص الماء الساخن للأوراق والساق المجففة من الحلتيت؛ عن طريق الفم كمنشط جنسي للرجال، والمسحوق منه يستخدم كبهار.
  8. الولايات المتحدة الأميركية: يؤخذ مشروب الحنتيتة عن طريق الفم كمقشع، وطارد للديدان، ومثير للشهوة الجنسية، ومنبه للدماغ والأعصاب، ومضاد للتشنج.

أضرار الحلتيت

ثبت أن تناول كمية 250 مللي غرام من الحلتيت مرتين يومياً آمن لك، لكن تناول كميات كبيرة قد يسبب لك الأضرار التالية:[4]

  • تورم في الفم.
  • الغازات.
  • الإسهال.
  • القلق.
  • الصداع.

الفئات التي عليها تجنب الحلتيت

ينصح الفئات التالية بتجنب تناول عشبة حلتيت:[4]

  1. الحوامل والمرضعات والأطفال الصغار: لأنه لا يوجد دراسات وأبحاث تثبت سلامته لهم.
  2. المرضى الذين يتناولون أدوية ضغط الدم: لأنه قد يخفض ضغط الدم أو ينقص الدم.

أسئلة شائعة عن الحلتيت

قد يدور في ذهنك بعض الأسئلة حول عشب الحنتيتة أو الحلتيت، وإليك إجابة وافية عن تلك الاستفسارات:[1][2][3]

ما هو الحلتيت ومن أين يستخرج؟

هو نبات عرف منذ القدم بقدرة مستخلصه الصمغي على علاج العديد من أمراض الجهاز الهضمي والتنفسي، بالإضافة إلى تأثيره المسكن، وهو يستخرج من شجرة الكلخ أو الحلتيت.[1][2][3]

هل الحلتيت له أضرار؟

قد يسبب تناوله بعض الآثار الجانبية المزعجة في الجهاز الهضمي مثل الغازات أو الإسهال؛ لذا يفضل تناول وجبات خفيفة بعد التداوي بالحلتيت.[1][2][3]  

ماذا تشبه رائحة الحلتيت؟

للحلتيت رائحة كريهة وطعم مر، وهذا بالرغم من فوائده العلاجية الكبيرة.[1][2][3]  

هل يمكن استخدام الحلتيت في الطهي؟

نعم يمكن استخدامه كبهار أو توابل لكن بكميات معتدلة تجنباً لأضراره المحتملة، ولقد اشتهر المطبخ الهندي باستخدامه.[1][2][3]  

بعيداً عن طعمه ورائحته غير المحببين، يمكن اعتبار الحلتيت المستخدم في الطب القديم؛ صيدليةً في حد ذاته، وذلك عن طريق استخداماته العديدة في علاج الكثير من الأمراض، والحلّيت هو النبتة التي انطلقت من الشرق وانتشرت في العالم مع فوائدها الكثيرة.