التعافي من عملية الجيوب الأنفية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
التعافي من عملية الجيوب الأنفية
مقالات ذات صلة
هل الوضع الداكن أفضل لعينيك؟
ما هو الفرق بين الفيروسات والبكتيريا؟
هل شرب القهوة والكافيين يمنع امتصاص الحديد؟

عملية الجيوب الأنفية من أكثر العمليات رواجاً في العالم، وفي الغالبية العظمى من الحالات تكون النتائج مضمونة ومرضية للمريض، تفيد في تحسين عملية التنفس عند المرضى وإزالة الأنسجة المتراكمة والزوائد من التجاويف الأنفية، يتطلب التعافي منها فترة قصيرة الأجل تتراوح من عدة أيام حتى عدة أسابيع في بعض الحالات، ونادراً ما ينتج عنها آثار جانبية خطيرة، فيما يلي مراحل التعافي من عملية الجيوب الأنفية، والآثار الجانبية التي قد تحدث في حالات نادرة جداً.

العناية بعد عملية الجيوب الأنفية

العناية والراحة أمر ضروري بعد عملية الجيوب الأنفية، للتأكد من الشفاء بشكل صحيح. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى خمسة أيام حتى تشعر بالنشاط البدني المعتاد: [1] [2]

  • تختلف فترات التعافي اعتماداً على الجراحة التي يتم إجراؤها وعوامل أخرى مثل العمر والصحة العامة.
  • بعد إجراء جراحة الجيوب الأنفية، يمكن استخدام حشوة الأنف، أي إدخال مادة معقمة تشبه الشاش في الممر الأنفي للسيطرة على النزيف، يعتمد استخدام الحشوة على نوع الجراحة التي يتم إجراؤها، يمكن أن تكون الحشوة قابلة للامتصاص وسوف تذوب بمرور الوقت من تلقاء نفسها، إذا كانت غير قابلة للامتصاص، فسيتعين على الطبيب إزالتها.
  • يمكن لمعظم الأفراد العودة إلى المنزل في نفس يوم الجراحة، ولا حاجة للنوم في المستشفى، يجب الحصول على شخص للقيادة إلى المنزل بعد العملية، لن يكون المريض قادراً على القيادة بنفسه.
  • يشعر الكثير من الناس بعدم الراحة بعد جراحة الجيوب الأنفية اعتماداً على مدى الجراحة، قد يُعطى الشخص وصفة طبية للألم أثناء التعافي، من الشائع حدوث بعض الأعراض بعد العملية، مثل:
  • انزعاج خفيف.
  • إعياء.
  • احتقان بالأنف.
  • نزيف بكميات صغيرة.
  • يجب على الأشخاص اتباع تعليمات الطبيب بدقة أثناء فترة التعافي وتناول جميع الأدوية حسب وصفة الطبيب، قد يضطرون إلى إجراء تغييرات في روتينهم اليومي في أول أسبوعين بعد الجراحة.
  •  غالباً ما تشمل الأدوية الموصوفة بعد العملية شطف المحلول الملحي للحفاظ على رطوبة الجيوب الأنفية ومنع قشور الدم من التكدس، والمنشطات والمضادات الحيوية ومسكنات الألم.
  • يجب تجنب الأنشطة التي ترفع ضغط الدم، مثل رفع الأثقال والجري، حتى تحصل على تصريح من الطبيب.
  • سيظهر بعض قطرات الأنف أو المخاط الدموي، وهذا أمر طبيعي، لكن تجنب تنظيف الأنف لمدة 4 إلى 7 أيام بعد الجراحة، قد يطلب الطبيب تحديد مواعيد بعد الجراحة لتنظيف الجيوب الأنفية بأمان وعناية في العيادة.

    شاهدي أيضاً: الجيوب الأنفية

الآثار الجانبية ومضافات عملية الجيوب الأنفية

غالباً ما تكون المضاعفات التي يمكن أن تحدث أثناء جراحة الجيوب الأنفية نادرة وتشمل ما يلي [1] [2] 

النزيف

يحدث النزيف بعد الجراحة خلال الـ 24 ساعة الأولى، لكن قد يحدث في بعض الأحيان بعد أيام أو حتى أسابيع، إذا تشكلت تكدس للدم داخل الحاجز العظمي بين الممرات الأنفية ((septum، فيجب إزالتها فوراً.

المضاعفات داخل الجمجمة

 قد تتضرر الطبقة الرقيقة من العظام (الحاجز العظمي) الموجود في سقف الأنف أثناء جراحة الجيوب الأنفية، مما يسبب تسرب السائل الدماغي إلى الأنف، وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التهاب في بطانة الدماغ مثل التهاب السحايا، لكن حدوث هذه المشكلة نادر للغاية، وغالباً يتم تحديدها وإصلاحها أثناء الجراحة.

تلف العين أو الأنسجة المحيطة

 نظراً لأن الجيوب الأنفية قريبة جداً من العين، فقد تسبب الجراحة مشاكل نادرة الحدوث في العين مثل:

  • نزيف في العين نتيجة تضرر الطبقة الرقيقة من العظام التي تفصل بين الجيوب الأنفية والعين، وهي حالة نادرة، يتم تحديدها وعلاجها أثناء الجراحة في أغلب الأحيان.
  • في حالات نادرة للغاية، تم الإبلاغ عن فقدان البصر.
  • تلف العضلات التي تحرك العين، مما قد يؤدي إلى رؤية مزدوجة مؤقتة أو دائمة.
  • تغيير في كيفية عمل القنوات الدمعية، مما يتسبب في الإفراط في الدموع.

تغيير في صوت الشخص

يمكن أن تؤدي مضاعفات جراحة الجيوب الأنفية أحياناً إلى تغيير صوت الشخص، بسبب تأثير الجيوب الأنفية على الصوت.

فقدان حاسة الشم أو التذوق

بعد جراحة الجيوب الأنفية، تتحسن حاسة الشم لدى الشخص عادة بسبب استعادة تدفق الهواء، لكن، في حالات نادرة اعتماداً على مدى التورم أو العدوى، قد يحدث العكس، هذا غالباً ما يكون مؤقتاً ولكن يمكن أن يطول.

العدوى

يعد التعامل مع التهابات الجيوب الأنفية هو السبب الرئيسي لإجراء جراحة الجيوب الأنفية، يمكن أن يصاب الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية بعدوى أخرى في هذه المنطقة نتيجة الجراحة، لكن، يمكن أن يصاب أيضاً بعدوى طويلة الأمد إذا لم يخضع الشخص لعملية جراحية في الجيوب الأنفية، استشر الطبيب مباشرة في حال حدوث صداع شديد لا يختفي، احمرار أو تورم حول العين، ارتفاع في درجة الحرارة بعد العملية.

مشاكل الأنف

تعمل جراحة الجيوب الأنفية عادة على تحسين تدفق الهواء، ومع ذلك، في حالات نادرة، يمكن أن تؤدي الجراحة إلى تفاقم هذا، قد تتراكم أيضاً كميات صغيرة من الأنسجة والزوائد في الممر الأنفي مما يتطلب عملية أخرى لإزالته.

تكلفة عملية الجيوب الأنفية

تعتمد كلفة عملية الجيوب الأنفية على نوع العملية المراد القيام بها وبشكل أساسي على الطبيب الجراح والمستشفى التي قررت إجراء العملية فيها، لا تنسى أن تسأل الطبيب عن تكاليف العملية بشكل صريح ونوع العملية الأنسب والأفضل لك، بشكل عام يمكن أن يساهم التأمين في دفع تكاليف العملية، ولكن في حالات أخرى قد لا يساهم أبداً: [2]

  • قد يغطي التأمين جراحة الجيوب الأنفية في كثير من الحالات لكن قد لا يشمل عملية تجميل الأنف مع عملية الجيوب الأنفية.
  • تصحيح انحراف الحاجز الأنفي قد يظل عملية جراحية اختيارية، إذا لم يقرر الطبيب الأخصائي أنها ضرورية.
  • بشكل عام تغطي معظم خطط التأمين الجراحة التي يعتبرها الطبيب ضرورية.
  • إذا قررت إجراء عملية جراحية للجيوب الأنفية لا يغطيها التأمين، فقد تختلف التكاليف بشكل كبير اعتماداً على الطبيب والمستشفى الذي تختاره والمنطقة المقام بها العملية.
  • تكلفة العملية في العيادات الخارجية أقل بكثير من المقامة في المستشفيات.

في النهاية..، من الضروري التقيد بتعليمات الطبيب بعد العملية وتطبيق كافة الإرشادات التي طلبها لضمان نجاح العملية.